سرقوسة: الفرق بين النسختين

تم إزالة 562 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
ط (تغيير القوالب: ثبت المراجع)
وسم: إزالة نصوص
[[سيروس الأصغر]] وهو مجموعة مرتزقة قاتلوا إلى جانب الإغريق ضد الفرس.
 
و بعد ذلك بوقت قصير، في أوائل القرن الرابع قبل الميلاد، دخل الطاغية [[ديونيسيوس الأول]] مرة أخرى في الحرب ضد [[قرطاج]]، ورغم فقدان جيلا وكامارينا حافظ على سيطرته على صقلية. بعد انتهاء النزاع بنى ديونيسيوس قلعة ضخمة على جزيرة أوتريجيا في المدينة، فضلا عن خط جدران بطول 22 كيلو مترا طوق كامل سيراقوسة. وبعد فترة أخرى من التوسع التي شهدت تدمير ناكوس، [[كاتانيا]]، و[[لينتيني]] دخلت المدينة مرة أخرى في الحرب ضد قرطاج (397 قبل الميلاد)، وقد نجح الافارقة في محاصره سيراكوزا ذاتها ولكنهم دحروا في النهاية بالوباء. سمحت معاهدة في عام 392 قبل الميلاد لسيراكوزا توسيع ممتلكاتها، وكذلك تأسيس مدن [[أدرانو]]، و[[أنكونا]]، و[[أدريا]]، وتينداري، وتاورومينوس، وسيطرة على [[ريدجو كالابريا]] في القارة. بعيدا عن حروبه اشتهر ديونيسيوس بوصفها راعيا للفنون حتى أن [[افلاطون]] نفسه زار سيراقوسة عدة مرات.
 
وقد خلفه [[ديونيسيوس الثاني]]، الذي طرد من قبل [[ديون]] صهر ديونيسيوس الأول في عام 356 قبل الميلاد. بيد ان حكمه الاستبدادي أدى بدوره إلى طرده، واستعاد ديونيسيوس الثاني العرش في 347 قبل الميلاد. نصب [[تيموليون]] حكومة ديمقراطية عام 345 قبل الميلاد. سلسلة طويلة من الصراعات الداخلية أضعفت سلطة سيراقوسة على الجزيرة ،و حاول تيموليون معالجة هذا الوضع فهزم القرطاجيبن 339 قبل الميلاد قرب [[نهر كريميسوس]]. وتجدد الصراع بين اطراف المدينة من جديد بعد وفاته وانتهى مع صعود طاغيه آخر هو [[اغاثوكليس]]، الذي استولى على السلطة في انقلاب عام 317 قبل الميلاد. واستأنف الحرب ضد قرطاج ونجح في تحقيق نصر معنوي، ناقلا الحرب إلى أرض القرطاجيين الأصلية إفريقيا ومكبدا إياهم خسائر فادحة. بيد ان الحرب انتهت مع معاهدة السلام التي لم تمنع القرطاجيين التدخل في السياسة سيراقوسة بعد موت الطاغية اغاثوكليس (289 قبل الميلاد). ثم دعا المواطنون [[بيروس الإبيري]] من اجل المساعدة. بعد فترة وجيزة في ظل [[إبيروس (منطقة)|سيادة إبيروس]] استولى [[هيرو الثاني]] على السلطة في 275 قبل الميلاد.
مستخدم مجهول