افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 98 بايت، ‏ قبل 5 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
 
وقد طلب [[النبي]] منه [[مفتاح الكعبة]] يوم [[فتح مكة]] وفتح الباب فدخل رسول الله البيت وصلى فيه ركعتين، فلما خرج سأله [[العباس]] أن يعطيه المفتاح ليجمع له بين [[السقاية]] و[[سدانة الكعبة|السدانة]]، فأنـزل الله هذه الآية {إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً }النساء58، فأمر رسول الله عليًّا أن يرد المفتاح إلى عثمان ويعتذر إليه، ففعل ذلك عليّ، فقال له عثمان: يا عليّ أكرهت وآذيت ثم جئت ترفق؟ فقال: لقد أنزل الله في شأنك، وقرأ عليه هذه الآية، فقال عثمان: أشهد أن محمدًا رسول الله وأسلم،
(كيف يسلم بعد الفتح و هو أسلم في الهدنة ينبغي المراجعة)
 
 
قال الواقدي: نزل المدينة حياة رسول الله، فلما مات نزل بمكة فلم يزل بها حتى مات في أول خلافة [[معاوية بن أبي سفيان]] في 41 هجرية
مستخدم مجهول