إعجاز حسين الكنتوري: الفرق بين النسختين