افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 93 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
[[File:F5a5b592364e3d2fd05e62aff0444b4cTypography7.jpg|thumb|تصغير|390بك|الطباعة والخط والفن الرقمي ، خالد شاهين]]
يضم اتصال الكتابة العربية عدة قضايا أمام التمثيل الكامل للحرف العربي على الحاسوب، مثل تشابك الحروف وتداخلها، وتعدد مستويات الكتابة وكذا التموضع الدينامي لعلامات الشكل، بصورة تفاعلية مع كل تأثير لعوامل المحاذاة. لقد كان للطباعة الآلية آثارها على علاقة الحرف العربي بالحاسوب وتصميمه رقميا. ولعل فكرة الحروف المركبة لتمثيل علاقات التشابك وتداخل الحروف خير مثال على ذلك. إن توالد الحروف العربية بعضها من بعض، في علاقات منتظمة، في حالي الوصل والفصل، لعب دورا كبيرا في جمالية الخط العربي. ولعل تبنيها في المجال الرقمي قد يعطي مقاربة ملائمة لحل العوائق الناتجة عن اتصال الكتابة العربية، على الأقل في مجال التصميم.
* إن الخطوط الطباعية هي من سمات ومتطلبات الجرافيكس في العصر الحديث، ولا يمكن تحقيق ثورة في مجال التصميم إلا بوجود خطوط متطورة تلبي متطلبات المصمم العصري والرؤية العصرية للكتابة وطريقة عرضها، سواء كانت متلفزة أو مطبوعة على الورق وغيره من الوسائط المتعددة. حيث إن الحاجة أصبحت ملحة لتطوير الحرف العربي ليتلائم مع التطور الحاصل للكتابة اللاتينية وقابليتها للتطويع والتجديد في مختلف الاستعمالات، وبالتأكيد هذا سيكون له دور كبير في تحديث الكتابة و تسهيل القراءة العربية ويعطي الشكل الأنسب للحرف العربي في العصر الرقمي.<ref>[http://www.hamoudstudio.com/?p=469 صناعة الخطوط العربية وحوار خاص مع مصمم الخطوط محمد حسن]</ref>