علم الأجسام الطائرة مجهولة الهوية: الفرق بين النسختين

ط
بوتة: تصحيح إملائي اعتمادا على هذه القائمة
(إضافة روابط)
ط (بوتة: تصحيح إملائي اعتمادا على هذه القائمة)
لأسطورة الأطباق الطائرة الحديثة (يو إف أو) ثلاثة جذور يمكن تتبعها: أواخر القرن التاسع عشر "المركبات الطائرة الغامضة" (mystery airships) التي تم الكتابة عنها في صحف [[الولايات المتحدة]] الغربية، وتم التبليغ عن "مقاتلات فو" (foo fighter) من جنود للحلفاء أثناء [[الحرب العالمية الثانية]] (World War II)، ورؤية كينيث آرنولد "لطبق طائر" (Kenneth Arnold "flying saucer" sighting) بجوار جبل رينيه (Mt. Rainier) في [[واشنطن (ولاية)|واشنطن]] (Washington) بتاريخ 24 يونيو 1947.<ref name="brake">{{cite journal|title=On the plurality of inhabited worlds;a brief history of extraterrestrialism |journal=International Journal of Astrobiology|month=June | year=2006|first=Mark |last=Brake|coauthors=|volume=5|issue=2|pages=104|id= |url=|format=|accessdate=|doi=10.1017/S1473550406002989}}</ref> حُصرت البلاغات عن الأطباق الطائرة بين "موجة الطائرات العظيمة" ورؤية آرنولد في عدد قليل مقارنة بفترة ما قبل الحرب: من الحالات الجديرة بالذكر، بلاغات عن "مقاتلات شبحية" في [[أوروبا]] (Europe) و[[أمريكا الشمالية]] (North America) خلال الثلاثينيات وعدد من البلاغات حول "صواريخ أشباح" (ghost rockets) في [[إسكندنافيا]] (Scandinavia) (غالبًا السويد) من مايو إلى ديسمبر 1946.<ref>{{cite book |author=Denzler, Brenda |title=The lure of the edge: scientific passions, religious beliefs, and the pursuit of UFOs |publisher=University of California Press |location= |year=2003 |pages=6–7|isbn=0-520-23905-9 |oclc= |doi= |accessdate=}}</ref> والضجة الإعلامية في أواخر الأربعينيات وأوائل الخمسينيات التي تبعت رؤية آرنولد، جلبت مفهوم الأطباق الطائرة إلى المشاهد العام.<ref>Denzler (2003), pp. 9</ref>
 
وبزيادة انشغال العامة بالأطباق الطائرة، جنبًا إلى جنب مع عدد من الرؤى المبلغة، بدأ الجيش الأمريكي في ملاحظة الظاهرة. وتزامن الاهتمام الواسع بالأطباق الطائرة ، في حقبة ما قبل الحرب ، مع تصعيد [[الحرب الباردة]] (Cold War) و[[الحرب الكورية]] (Korean War).‏<ref name="brake"/> وقد دفعت هذة الظاهرة الجيش الأمريكي الىإلى القلق من أن تكون خلف هذة الرؤى ، مركبات طائرة تابعة للاتحاد السوفيتي (Soviet Union)، ربما تطورت عن طريق تكنولوجيا ألمانية مسروقة.<ref>{{cite web|last=Schulgen|first=George |url=http://www.roswellfiles.com/FOIA/Schulgen.htm |title=Schulgen Memo
|quote=the object sighted is being assumed to be a manned aircraft, of Russian origin, and based on the perspective thinking and actual accomplishments of the Germans.|date=October 28, 1947|accessdate= May 3, 2010}}</ref> وإذا كان هذا صحيح، فالمركبات التي تُرى كانت إذًا مهمة للأمن القومي.<ref>{{cite web|last=|first=|url=http://www.roswellfiles.com/FOIA/AFIntellRpt.htm |title=The Air Force Intelligence Report
|quote=To implement this policy it was directed that Hq, Air Material Command set up a project with the purpose of collecting, collating, evaluating, and distributing to interested government agencies and contractors, all information concerning sightings and phenomena in the atmosphere which could be construed to be of concern to the national security.|date=|accessdate= May 3, 2010}}</ref> وبحاجة إلى تحقيق نظامي. ومع ذلك، وبحلول عام 1952، بدأ الاهتمام الحكومي الأمريكي بالأطباق الطائرة يخبو، بوصول مشاريع القوات الجوية الأمريكية (USAF)، ساين (Sign) وجردج (Grudge)، جنبًا إلى جنب مع جمعية سي آي أيه (CIA) (وكالة المخابرات المركزية)، فريق روبرتسون (Robertson Panel) والتي تشير إلى أن تقارير الأطباق الطائرة لا تمثل خطرًا مباشرًا على الأمن القومي.<ref name="haines">{{cite web|last=Haines|first=Gerald K. |url=https://www.cia.gov/library/center-for-the-study-of-intelligence/csi-publications/csi-studies/studies/97unclass/ufo.html |title=CIA's Role in the Study of UFOs, 1947-90 |date=April 14, 2007 |accessdate= May 3, 2010}}</ref> وانتهت الأبحاث الرسمية في أمر الأطباق الطائرة للحكومة بنشر تقرير جمعية كوندون (Condon Committee) في 1969،<ref name="haines"/> التي توصلت إلى أن دراسة الأطباق الطائرة في الواحد والعشرين سنة الماضيه حققت القليل، هذا إن كانت قد حققت شئ أصلاً ، وإن استكمال الدراسة المكثفة للأطباق الطائرة لا مبرر لها.<ref name="haines"/> ونصحت أيضًا بإنهاء وحدة (مشروع الكتاب الأزرق) التابعة للقوات الجوية الأمريكية الخاصة (Project Blue Book).‏<ref name="haines"/>
298٬388

تعديل