درة بنت أبي لهب: الفرق بين النسختين

تم إزالة 3 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
 
== إسلامها ==
 
أعنتقت درة الإسلام متحدية أسرتها وبيئتها وقيل انها حسن إسلامها وكانت من المهاجرات إلى المدينة.وقد كان إسلامها وفرارها من أبيها وأمها إلى الهجرة مثاراً لإعجاب المسلمين ، وكان أبواها يتعاونان على إلحاق الضرر بالرسول وإيذائه ، حيث كان أبو لهب يمشي وراء النبي ويحذر الناس منه، وعندما يسمع الناس كلامه يقولون إذا كان هذا رأي عمه فيه، فما يضرنا أن نجافيه، ويتأذى الرسول لذلك.
وأما أمها أم جميل هي امرأة أبي لهب، فقد ناصبت العداء للرسول حتى انها كانت تضع الحسك والشوك في طريقه<ref>تفسير القرطبي (269/10)</ref>.
 
== اشقاؤهاأشقاؤها ==
 
كان [[عتيبة بن أبي لهب]] أخوها - يحاول ايذاء الرسول بكل الوسائل، بعد أن طلق أم كلثوم بنت النبي، حيث ذهب إليه وسطا عليه وشق قميصه أمام الملأ من قريش، وأبو طالب حاضر {{حقيقة}}، فقال النبي : «اللهم سلط عليه كلباً من كلابك». فوجم لها وقال ما كان أغناك يا ابن أخي عن هذه الدعوة فرجع عتيبة إلى أبيه فأخبره وحزنت درة لما صنع عتيبة أخوها بالرسول، وأيقنت أنه لن يفلت من العقاب {{حقيقة}}.
 
 
== نزول سورة تبشر أبويها بالنار ==
 
عندما نزلت سورة المسد: {تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ سَيَصْلَى نَاراً ذَاتَ لَهَب وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ}.
 
 
== زواجها ==
 
كانت درة قد تزوجت قبل الهجرة من الحارث بن نوفل بن عبد المطلب وقد أنجبت له عقبة والوليد وأبا مسلم، وقتل عنها الحارث مشركاً في يوم [[معركة بدر|بدر]].
وبعد أن دخلت درة الإسلام تقدم لخطبتها الصحابي [[دحية الكلبي]] وتم زواجهما.
 
== وفاتها ==
 
توفيت في سنة عشرين للهجرة في خلافة [[عمر بن الخطاب]].
 
== وصلات خارجية ==
* [http://al7ewar.maktoobblog.com/1618471/%D8%AF%D8%B1%D8%A9-%D8%A8%D9%86%D8%AA-%D8%A3%D8%A8%D9%8A-%D9%84%D9%87%D8%A8/ درة بنت أبي لهب].
{{سير أعلام النبلاء}}
 
== المصادر ==
{{شريط بوابات|إسلام|تاريخ إسلامي|محمد}}
{{شريط بوابات|صحابة|أعلام}}
{{سير أعلام النبلاء}}
 
[[تصنيف:صحابيات]]
5٬278

تعديل