افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 14 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
ط
WPCleaner v1.29b - باستخدام وب:فو - وصلة تساوي نص الوصلة
تولى لمشايخ الوساطه، وأخذوا من [[كليبر]] عفوا وأمانا شامل، ولكن ما لبث أن تنكر للقاهريين بعد اخماد الثورة وكان اقتصاصه رهيبا، ففرض غرمات فادحه على عدد من العلماء والأعيان، وصادرا أملاك السيد أحمد المحروقى، وأعدم الحاج مصطفى البشتيلى، وسجن السادات بالقلعة، وفرض على الدور والممتلكات أجرة سنة كاملة، وقرر المغارم "على الملتزمين وأصحاب الحرف حتى على الحواة والقردتية والمحبظين، والتجار، والنحاسين والدللين والقبانية وقضاة المحاكم وغيرهم".
 
انصرف [[كليبر]] بعد اخماد الثورة إلى إجراء بعض الأصلاحات الأدارية والمالية، لكن لم يمض أقل من شهرين حتى أغتيل [[كليبر]] في [[21 محرم]] 1215 هجرية/ [[14 يونيو|14 يونيو]] [[1800]]م) بطعنه قاتله من أحد طلبة الأزهر السوريين، وهو [[سليمان الحلبي]] بأيعاز من السلطات العثمانيه على ما يقال ،ثم أعدم الحلبى بعد تشيع رفات [[كليبر]] في احتفال مهيب بعد ذلك بثلاثه أيام.
 
== أنظر أيضاً ==
1٬916٬881

تعديل