برديصان: الفرق بين النسختين

تم إزالة 4 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
ط
WPCleaner v1.29b - باستخدام وب:فو - مقالات فيها أخطاء <br/>
ط (بوت: ترحيل 17 وصلة إنترويكي, موجودة الآن في ويكي بيانات على d:q354342)
ط (WPCleaner v1.29b - باستخدام وب:فو - مقالات فيها أخطاء <br/>)
== أفكاره ==
اختلف اللاهوتيون والمؤرخون حول اعتقادات برديصان وأفكاره، فبينما اتهمه السريان ك[[أفرام السرياني]] و[[ابن العبري]] بكونه [[هرطقة|هرطوقا]] جمع المسيحية بالديانات الوثنية وعلم الفلك. فبحسب كتاباته يبدوا أنه كان قد حاول ربط مبدأ الله بالقمر والشمس. في إحدى أشعار مار افرام يأتي على ذكر برديصان:<ref>Duncan Jones, 1904</ref>
{{اقتباس|فهو يعتقد أنه له الكلمة الآخرة.</br>فتوصل للوثنية،</br>يا برديصان،</br>يا ابن نهر ديصان،</br>يا من فكره سائل (سريع التغير) كسيولة اسمه.}}
 
ويتفق العديد من المؤرخين أنه اعتنق المسيحية عن إيمان وأن رواية انجرافه وراء "بدعة فاليتينيان" ليست موثوقة. فرفيقه الملك أبجر كان أول ملك يجاهر بإيمانه فقام برديصان بالدفاع عنه من خلال كتاباته وهاجم الفرق الغنوصية التي كانت منتشرة حينها. ولما هاجم كركلا مملكة الرها بعد تحولها للمسيحية وحاول بعض المقربين من الرومان إقناعه بترك المسيحية غير أنه رفض وفر إلى أرمينيا وهو في الثالثة والستون حيث حاول نشر المسيحية بها.
1٬993٬373

تعديل