افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 6 سنوات
ط
WPCleaner v1.28b - باستخدام وب:فو - عناوين تحوي نقطتين
قارنت دراسة حديثة <ref name="pmid17078859">{{cite journal |author=Gazi H, Degerli K, Kurt O, ''et al.'' |title=Use of DNA hybridization test for diagnosing bacterial vaginosis in women with symptoms suggestive of infection |journal=APMIS |volume=114 |issue=11 |pages=784–7 |year=2006 |pmid=17078859 |doi=10.1111/j.1600-0463.2006.apm_485.x}}</ref> أستخدام فحص صبغه الفرام وتطبيق معايير نوخنت باختبار تهجين الحمض النووي المؤكد لوجود VPIII في تشخيص العدوى المهبلية. ووجدوا أن أختبار تأكيد VPIII كشف عن Gardnerella في 107 (93.0 ٪) من 115 عينات مهبلية إيجابية التشخيص بأستخدام فحص الغرام. اختبار VPIII حساس بنسبة 87.7 ٪ ومتخصص بنسبة 96 ٪ ويمكن أن يستخدم للتشخيص السريع للعدوى المهبلية في النساء المظهرات للأعراض.
 
== الأسباب :==
 
يحتوي المهبل السليم على العديد من الكائنات الحية الدقيقة، بعض من الكائنات الشائعه هي بكتريا Lactobacillus crispatus وبكتريا Lactobacillus jensenii. و''Lactobacillus''، بعض الأنواع خصوصا المفرزه لفوق أكسيد الهيدروجين تؤثر بالسلب على تكاثر أنواع الميكروبات المهبليه الأخرى إلى مستوى يمكنها من احداث أعراض. الكائنات الدقيقة المسببه للعدوى المهبليه متنوعه جدا، ولكنها تشمل بكتريا Gardnerella vaginalis ,وبكتريا Mobiluncus Bacteroides وبكتريا Mycoplasma. التغيير في الوجود البكتيرى الطبيعي بما في ذلك خفض نسبه اللاكتوباسيلس، والذي قد يكون ناجما عن استخدام المضادات الحيوية أو عدم توازن الحامضيه، قد يسمح للبكتيريا الأكثر مقاومة بالنمو والتكاثر. هذه الميكروبات بدورها تفرز السموم التي تؤثر على دفاعات الجسم الطبيعية وتجعل إعادة استعمار البكتيريا الصحية أكثر صعوبة. {{Citation needed|date=May 2010}}
1٬906٬721

تعديل