جغرافية الباز الأشهب (كتاب): الفرق بين النسختين

تم إضافة 13٬559 بايت ، ‏ قبل 7 سنوات
ط
لا يوجد ملخص تحرير
ط
ط
وسم: تعليقات
 
*أ.د. محمود صالح الكروي (جامعة بغداد) الأخ د.جمال الدين الكيلاني ....أبارك مسعاك العلمي وماقدمته من تصحيح لخطأ تأريخي متوارث فيما يتعلق بمولد سيدنا الشيخ الباز الأشهب الشيخ عبد القادر الكيلاني قطب بغداد ...ربي يبارك فيك ..مع أعطر سلام .
 
*د. زياد عبدالوهاب النعيمي (جامعة الموصل) عاشت الانامل المبدعة التي نخط سطورالعلم والابداع وتعمل على توثيق تاريخي كبيرمثل هذا العمل المهم والذي يمثل اضافة نوعية للمكتبة العربية والاسلامية ..انه جهد اوجزه بكلمه واحده هو الانجاز الحقيقي للتاريخ ومن اجل التاريخ تحياتي لكم دكتور جمال حياك الله اخي الغالي
 
*د.عبدالمناف شكر النداوي (جامعة صنعاء) من جديد نطل ونشيد بالدكتور جمال الكيلاني الذي بذل جهودا علمية محترمة واظهر لنا هذا الكتاب الرصين الثمين في محتوياته ومعلوماته الجديدة التي اكد حقائق كان البعض منها مشوش والاخر غائب.نتمنى للسيد المؤلف السداد والتوفيق وننتظر منه نتاجات علمية اخرى.مع ودي وتقديري
 
*دكتور د.قاسم شاكر الفلاحي (الجامعة المستنصرية) الاخ دكتور جمال المحترم اشكرك عل اهتمامك بتعليقى عل كتابك جغرافية الباز لقد اعجبت فى الكتاب لاتةيعبر عن الكثير من الافكار والاراء التى كتبت بة وخاصة مايتعاق باشريعة ومواضيعة مهة جدا فى كتابت التاريخ الاسلامى ارجو للء الموفقية والنجاح الدائم مع اعتزازى وتقديرى.
*د. الشيخ عبد الملك السعدي (المرجع الديني) أما الزبد فيذهب جفاءً وأما ماينفع الناس فيمكث في الارض .. بوركت اخي الدكتور المجد المثابر جمال الكيلاني فيما أجتهدت وتوصلت وأوضحت واحققته من حق لرجل حق وحجة زمانه (قدس الله سرة ) سيدي عبد القادر الكيلاني .. انه عمل صالح ..والعمل الصالح يرفعة .. بوركت والى عطاء جديد ان شاء الله تعالى .
 
*د. رباح مجيد الهيتي (جامعة بغداد) البحث يوصلنا الى الحقائق والعمل الجاد في البحث يوصلنا الى الابداع والتالق عكس الباحثين الذين بستسلمون للبحوث والكتابات والتصورات السابقة فتكون بحوثهم ميتة خالية من الابداع وانت بدراستك هذه كنت من المبدعين الجادين نتمى لك المزيد من الابداع
*د. الشيخ عبد الملك السعدي (المرجع الديني) أما الزبد فيذهب جفاءً وأما ماينفع الناس فيمكث في الارض .. بوركت اخي الدكتور المجد المثابر جمال الكيلاني فيما أجتهدت وتوصلت وأوضحت واحققته من حق لرجل حق وحجة زمانه (قدس الله سرة ) سيدي عبد القادر الكيلاني .. انه عمل صالح ..والعمل الصالح يرفعة .. بوركت والى عطاء جديد ان شاء الله تعالى .
*د. غانم العجيلي (جامعة بغداد) أبارك جهدك العلمي الكبير اخي الدكتور جمال الدين الكيلاني ... كنت موفقا اولا في اختيار موضوع بحثك الذي كشف حتما عن جوانب عظيمة وجديدة لهذه الشخصية الدينية والعلمية الخالدة السيد عبد القادر الكيلاني ....ادعو لك صادقا المزيد من العطاء العلمي .. كتبت عن رجل فذ في علمه ومكانته العالمية المرموقة ... ومما يضيف على رصانة مؤلفك القيم حتما لمسات العالم الجليل الاستاذ الدكتور عماد عبد السلام رؤوف موضع فخرنا جميعا ....بوركت جهودكما ...مع كل التقدير والاحترام
 
*د. رباح مجيد الهيتي (جامعة بغداد) البحث يوصلنا الى الحقائق والعمل الجاد في البحث يوصلنا الى الابداع والتالق عكس الباحثين الذين بستسلمون للبحوث والكتابات والتصورات السابقة فتكون بحوثهم ميتة خالية من الابداع وانت بدراستك هذه كنت من المبدعين الجادين نتمى لك المزيد من الابداع
 
*د. غانم العجيلي (جامعة بغداد) أبارك جهدك العلمي الكبير اخي الدكتور جمال الدين الكيلاني ... كنت موفقا اولا في اختيار موضوع بحثك الذي كشف حتما عن جوانب عظيمة وجديدة لهذه الشخصية الدينية والعلمية الخالدة السيد عبد القادر الكيلاني ....ادعو لك صادقا المزيد من العطاء العلمي .. كتبت عن رجل فذ في علمه ومكانته العالمية المرموقة ... ومما يضيف على رصانة مؤلفك القيم حتما لمسات العالم الجليل الاستاذ الدكتور عماد عبد السلام رؤوف موضع فخرنا جميعا ....بوركت جهودكما ...مع كل التقدير والاحترام
 
*د. فاضل عبود التميمي (جامعة ديالى) الكتاب مهم لان مؤلفه كتبه على وفق منهجية اعتمدت النصوص المحققة التي لاشبهه تلحق متونها فضلا عن انه اعتمد مراجع جديدة اماط اللثام عن فحوى دلالاتها..مبارك لتلميذي النبيل د.جمال الذي اتمنى له كل النجاح والتوفيق.
 
*د.قيس العبيدي (جامعة الموصل) عزيزي دكتور الكيلاني أهنئك لانك باحث مجتهد ومثابر وقد تناولت موضوعا غاية في الروعة وانت متمكن من أدوات بحثك ولكل مجتهد نصيب وفقك الله
 
*د.حمدان الكبيسي (جامعة بغداد) في مشروع فكري يؤسس لمقومات حضارة معرفية عربية واسلامية معاصرة، تطلب الامر وضع معايير صارمة لاختيار نماذج مفكرة تتميز بكونها لا تماثل اقرانها في التفكير والتنظير، بحيث لا يكون لها مكافئ الا من قبيل التقارب.. نفاجئ بنموذج فريد تجسد من خلال انجاز موسوم بـ(جغرافيا الباز الأشهب) ليكشف عن حقائق لا تماثل جميع ما هو متداول، ولأن تلك الحقيقة كانت مغيبة، فالموضوعية العلمية في البحث والتي تمكنت من الكشف عنها جديرة بأن تتقدم قائمة المفكرين في هذا المجال، وان تجد مكانتها المستحقة بين رواد الكشف عن المضمرات.
 
*الدكتور د.رعد الكيلاني (جامعة بغداد) ان الشيخ الكيلانى كنز من كنوز المعرفة والتربية ولكنه مع الاسف الشديد لم ياخذ حقه من الدراسة وما قام به الدكتور جمال الدين يعبر عن وفاء العلماء والباحثين للسيرة العطرة للباز الاشهب فقد سلط الباحث على سيرة الشيخ وحلل الروايات التاريخية وخرج بنتائج علمية رائعة تدل على عمق الفكر وسعة الاطلاع ندعو الله ان يسجل للباحث اجر ما قام به من عمل
 
*د.عبد الحليم المدني (جامعة الشارقة) سيدنا وابن عمنا المكرم بل ابن اخينا الامجد:دكتور السيد جمال الدين السيدفالح الكيلاني اعزك الله...سرني نشاطك الملحوظ في ميدان البحث التاريخي وخاصة في الجوانب التي تعرض لها التاريخ بشيء من عدم العلمية والدقة..وكان سروري كبيرا حين اطلاعي على كتابكم جغرافية الباز الاشهب الشيخ عبد القادر رحمة الله عليه بما يليق بمكانته وعلمه وكراماته البعيدة عن مظان الجهل والموروث الشعبي غير العلمي..ان دراسة كهذه تليق بمقام هذه الشخصية الاسلامية العرفانية التي استحقت مكانتها ومنزلتها..انا اتطلع الى نسخة من كتابكم لقرائتها قراءة معمقة لاني لست من انصار القراءة الالكترونية....اهنؤك ثانية واثني على جهدك العلمي...ونحية لك ولاخي الوالد الكريم ودمت بخير
 
*د. نضال البغدادي (الجامعة الاردنية) د. جمال الجيلاني.. ليس المقام هنا مقام التهنئة، لأنه يستحق اكثر من ذلك، ولكنه مقام الاشادة بهذا الانجاز التاريخي المتميز.. اطلعت على كتابكم القيم وشعرت بالفخر مرتين وأنا اقرءه ، أولهما: شعرت بالفخر لاثبات البحث اصالة عراقية مولانا السيد الشيخ عبد القادر "قدس سره" وان كنا على يقين من نسبه الحسني الطاهر، وثانيهما؛ شعرت بالفخر لوجود باحث من ذرية سيدنا الشيخ وضع نصب عينيه مهمة تصحيح الافكار في قضايا التاريخ والجغرافية الخاصة بقطب اقطاب العارفين. اذ قد ندر ان نجد متخصص ينهض بهذا النوع من الابحاث.. من جانب آخر، سرني البحث لأني من جهة اني اتبنى نظرية فلسفية تقول فيما تقول : ان اي فكرة مألوفة تضمر لا مثيلها، وقد جاء بحثكم مطابق لها تماما، اذ لطالما ألفنا فكرة ايرانية جيلان لا عراقيتها، وبحثك يثبت لا مثيل المألوف. لا يكفي ان نشكرك على ما انجزته عظيم الشكر، بل اننا لنثني على عملك وندعوك لتستمر بالسير في هذا النهج لتكشف جوانب اخرى تتعلق بحضرة الشيخ "قدس سره"
 
*د.مصطفى زهران (جامعة القاهرة) اننا عندما نتابع الانتاج الفكرى والثقافي والعلمى لأهلنا بالعراق ....يدفعنا الأمل وتصل بنا السعادة الى الاطمئنان على بلاد الرافدين التى انتجت علما وادبا انار الارض بمشارقها ومغاربها ثقافة وفكرة ....وما السيد الدكتور جمال الدين فالح الكيلانى بأقل من هؤلاء بل هو من رافدا قويا ينبع من هذا الجدول الصافي ...من بغداد حاضرة العلم والفكر والخلافة....انتم من تبثون في ارواحنا الامل القائل "اننا لازلنا امة العرب على قيد الحياة "...تحياتى ياصديقي
 
*د.اسامة الدوري (جامعة بغداد) وفقكم الله لهذا الانجاز واكيد ان من يتتلمذ على يد الاستاذ الكبير عماد عبدالسلام لابد ان تكون له لبنة في كتابة التاريخ وسبر اغواره مع اجمل تحياتي لك ولاستاذك
 
*د.أسماء صقر القاسمي (جامعة الشارقة) جهد قيم يستحق الإشاده لازاله اللغط حول تاريخ شخصيات لها زونها وحجمها فى تاريخ الأمه العربيه
 
*د. سردار رشيد (جامعة السليمانية) جزاك الله خيرا على هذا الجهد المبارك , وهذا عمل مشكور عليه , خاصة أن مسألة مكان ولادة الشيخ عبد القادر رحمه الله عليها جدل منذ زمن طويل حيث طالبت السلطات الايرانية بنقل ضريحه الى ايران بحجة كونه من ولادة جيلان الايرانية , فجزاك الله خير الجزاء.
 
*د.نصيف الدليمي (جامعة بغداد) بارك الله بك ايها المبدع الكبير واثابك الله على جهدك الراقي في ازالة الغموض عن هذا الموضوع المهم وفقك الله والى مزيد من التألق والابداع خدمة للعلم والعلماء مع خالص تقدير.
 
*علاء الدين المدرس (باحث في التراث) ان الاهتمام بتراث الاعلام والمجددين والمصلحين الربانيين، هو عبادة لله ودعوة للحق والنور وبيان لحضارة القران.. قال النبي العربي والرحمة المهداة: الناس كالابل المائة لا تكاد تجد فيها راحلة.. وهكذا يحدد النبي الكريم نسبة المجددين والرواحل بين الناس بنسبة 1% وهي نسبة ضئيلة معبرة عن ندرة هؤلاء الرواحل المجددون في حياتنا وفي التاريخ بشكل عام. ولعل الامام المجدد السيد الشيخ الجيلاني من أبرز هؤلاء المجددين والمهدين خلال تاريخنا الاسلامي الطويل، فهو الامام العلوي السلفي الصوفي، الذي جمل الفضائل كلها في عصر التدهور والركود والانحدار الاسلامي في أواخر العصر العباسي الأخير.. فكان سببا مهما في ظهور حركة التجديد والنهضة والأخلاق والجهاد.. جيل صلاح الدين الايوبي الذي تحررت على يديه القدس الشريف وتم طرد الغزاة من بلاد الشام، الى بلادهم في أوربا التخلف والهمجية في ذلك العصر المظلم بالنسبة لها .. والمنير المشرق بالنسبة للمشرق الاسلامي في بغداد والقاهرة وقرطبة.. بفضل هؤلاء الرجال الرواحل والعظام. ولعل كتابكم الجميل (جغرافية الباز الأشهب) بشكله ومضمونه هو لافته كبيرة على طريق استلهام تراث ذلك الجيل الرباني الفريد الذي سار على نهج الجيل القراني الأول جيل الآل والأصحاب الكرام. ولعل في تحقيق محل ولادة الشيخ عبد القادر بالشكل الذي ظهر، في بغداد أرض السلام والعلم والحضارة، هو من الثمار الرائعة التي جاءت في سفركم الطيب، التي تتناغم مع الشخصية العربية الجزلة التي كانت تزين سيرته العطرة، التي امتازت بالشجاعة والعفة والحكمة، وفي منهجه السلفي الصوفي الوسطي المستقى من مشكاة القران وسيرة المصطفى.. ولعل السلوك الاخلاقي والمسائل الاخلاقية التي أصلتها الطريقة القادرية بشكلها المتوازن الوسطي البعيد عن الاضافات والشطحات المتأخرة، والتي أضيف الى منهج التصوف الرباني القادري، هي أجمل ما قدمه الشيخ عبد القادر الجيلاني ومدرسته الفذة لهذه الامة وتراثها الزاخر. ولعل من الانصاف القول بأننا ندين لهذا الامام باعادة الحياة للأخلاق والسلوك الفاضل والمنهج القراني المعتدل المتسامح، الذي يفتقده المجتمع اليوم من خلال تطبيق المسائل الاخلاقية في حياتنا المعاصرة المليئة بالتأزم والاستقطاب الديني، ومن خلال الدعوة الى المنهج الوسطي الرباني الذي بشر به الشيخ عبد القادر على نهج النبوة.. وجمع خلاصات المدارس والمذاهب الاسلامية والانسانية، التي تعبر عن جوهر الدين والاخلاق. بوركتم والى مزيد من الاعمال المتميزة والهادفة لخدمة تاريخنا وتراثنا الخالد. . مع خالص الود والدعاء.
 
*الدكتورجابرد. جابر الكريطي (جامعة الكوفة) نبارك لكم هذا الإنجاز العلمي الرائع سائلين العلي القدير أن يوفقكم لخدمة تراثنا الإسلامي.تقبل أمنياتي ودعواتي لكم بالتوفيق والنجاح الدائم..سلمت يادكتورجمال
*الدكتورعبدالناصر الظفيري (جامعة الكوفة) لعل بعض الشخصيات الاسلامية المشهورة كالشيخ عبدالقادر الكيلاني تستحق منا الوقوف ولو لبعض الوقت على سيرته العطرة نبارك لك هذا الجهد الكبير والمبارك د.جمال الدين
 
*الدكتورعبدالناصرد.عبدالناصر الظفيري (جامعة الكوفة) لعل بعض الشخصيات الاسلامية المشهورة كالشيخ عبدالقادر الكيلاني تستحق منا الوقوف ولو لبعض الوقت على سيرته العطرة نبارك لك هذا الجهد الكبير والمبارك د.جمال الدين
*د.صباح السامرائي (جامعة تكريت) بارك الله في هذه الجهود الطيبة التي تنم عن حرص ووفاء لاعلام امتنا الكبار ولا سيما الامام عبد القادر الجيلاني....ابارك للدكتور جمال الدين الكيلاني هذا العمل وادعو الله لك بدوام التوفيق
 
*د.فاروق عمر (الجامعة الاردنية) لابد لكل رسالة علمية ان تحترف المغامرة ...مغامرة معرفية يكون فيها احداث وتغيير بعض التفاصيل القارة في الذاكرة الخاملة ان هذا الكتاب يحاول ان يقدم مغامرته في منجنيات تاريخية استسلمت لها الذاكرة ومنها محل ميلاد سيدي الباز الاشهب هذا من جانب من جانب اخر يحيل العنوان جغرافية الباز الاشهب الى اقامة علاقة تضايف بين حقول معرفية يندمج فيها الجغرافي بالتاريخي ان النتائج التي توصل اليها الباحث ونحن نعلم ان الكتابة في التصوف قليلة مقارنة بغيرها...وهي لجديره بالاهتمام اذا انها تفارق تلك المعلومات القارة لدينا وارجو للباحث الدكتور جمال الدين كل التوفيق يارب
 
*د. حيدر جودي الدليمي (الجامعة المسنصرية) بوركت جهودكم في اخراج هذه الدراسة بشكلها المفيد وان هذه الجهود تدل على الرقي والتقدم العلمي للباحث نتمنى من الله ان يحفظكم ذخراوالى مزيد من التقدم العلمي تحياتي
 
*د.عبدالله الراشد (جامعة الموصل) أخي الحبيب وفقك الله لما يحبه ويرضى واسأل الله أن يجعل هذا العمل الرائع ذخرا لك يوم القيامه وأقول في جهدك أنه يمنحني حرفك جواز الدخول الى آفاق خضراء لم ترها أعين الإنسان.
*الشيخ الدكتور رافع الرفاعي (مفتي الديار العراقية) بارك الله بالباحث وجعله الله في ميزان حسناتكم ..كنت منصفا في استقصائك لسيرة صاحب الذكر العطر الشيخ عبد القادر الكيلاني (قدس الله روحه) ومنهجيا رائعا .. أضفت بعملك الصالح هذا _ والذي نسال الله تعالى ان يرفعك به درجات _ مادة تاريخية أكاديمية للمكتبه العراقية والعربية والعالمية ... كل الاعتزاز بك باحثا اكاديميا مجيدا .
 
*الشيخ الدكتورد. رافع الرفاعي (مفتي الديار العراقية) بارك الله بالباحث وجعله الله في ميزان حسناتكم ..كنت منصفا في استقصائك لسيرة صاحب الذكر العطر الشيخ عبد القادر الكيلاني (قدس الله روحه) ومنهجيا رائعا .. أضفت بعملك الصالح هذا _ والذي نسال الله تعالى ان يرفعك به درجات _ مادة تاريخية أكاديمية للمكتبه العراقية والعربية والعالمية ... كل الاعتزاز بك باحثا اكاديميا مجيدا .
 
*د. دايخ عبدعلي الحسناوي (جامعة الكوفة) لنفتح جميعا صفحات العظماء كي نرتقي فوق منتجات الزمن الردئ. لنقرأ ونعيد تقييم بناءنا الذي تدخلت به يد الله سبحانه ليجعل منا امة الرحمن والقران ورسالة الختم وليس امة التشرذم والفتن وانحطاط الروح عند اعتاب السياسة النتنه. اللهم ربي افتح علينا بنور البصائر وانوار الابصار ولتجعل من هذا الجهد العلمي المبارك لمحة اضاءة للحق في حالك الظلمات ...الف مبروك وبالتوفيق الدائم ان شاء الله
 
*د. سعد عبدالعزيز مسلط (جامعة الموصل) عندما نستقرأ تاريخ حضارتنا المجيدة نقف عند محاطات مضيئة تشرق بانوارها المتلألئة وتنتج خيوطا عذبة ينسج منها بيوتا يسكن فيها احباب الله .. وهاهي واحدة من هذه البيوت المباركة التي بنيت على ايدكيم الكريمة لتسلط الضوء من خلالها على بيرق من بيارق المعرفة والسلوك الى الله تعالى .. وفقكم الله في انجازكم الكبير هذا وجعله منبرا للعلم والمعرفة الى يوم الدين .. تقبلوا تحياتنا واشواقنا .. حفظكم الله
 
*د. محمد المهداوي (جامعة كربلاء) مبارك لكم اخي هذا الانجاز العلمي العملاق ، فنحن حقا بحاجة الى قراءة سيرة العلماء الاجلاء ، وان نفيد مما قدموه الى البشرية لنقتدي بما انجزوه في خدمة الاسلام اولا وخدمة البشرية جمعاء .... مبارك مبارك اخي الكريم والى المزيد من العلم والعطاء خدمة لهذا البلد المعطاء ....
 
 
*د.عادل المخزومي (الجامعة المستنصرية)يبدو لمن يطلع على السطور الاولى من كتاب الدكتور جمال الدين الكيلاني ، بأنه سيدخل الاعتقاد الى قلبه بان الدكتور جمال الدين الكيلاني ، كان مدفوعاً بسبب عاطفته ليكتب عن أحد أجداده ، و سيتطرق الى القاريء هاجس يشير الى ما سيصادفه من مديح و إطراء للشخصية المبحوث عنها ، و بذلك ، أرى هكذا قاريء سيتصور بانه سيدخل جبّاً حالك الظلام ، لكن عند استمرار القاريء في البحث عن (العراقي ، المتصوف ، الفقيه ، المقدس الشيخ عبد القادر الكيلاني ) سيجد نفسه انه على النقيض مما اعْتَقَدَ مسبقاً ، لماذا ؟ الجواب انه سيجد نفسه قد انتقل من ظُلمة الجهل بمعرفة الشخصية صاحبة الموضوع ، الى فضاءات منيرة ، لا حدود لها من المعارف التي تدفعه لأن يستزيد من معرفة شخصية و علمية واحد من الرموز العربية ، المتحدرة من سلالة سيد البشر ، و انها عراقية المنبت و الترعرع ، مما يزيدنا تشوقاً للمعرفة كباحثين عن جواهر كنوزنا ، أصحاب العطاء الثَّرْ ، و في مقدمتهم رمزٌ كان له عطاءه الفقهي – الجهادي – التصوفي ، و جهود كثيرة أخرى نَهَلَ منها أصحاب الاختصاص ، مما دفع غير العراقيين يتمنون ان يكون هذا الرمز من كنوزهم ، و لأجل الاختصار بودي ان يتقبل اخي الدكتور جمال الدين الكيلاني ، خالص تبريكاتي ، و أمنياتي بالمزيد من العطاء ، رعاك الله متألقاً .
 
*د.الشريف محمد خليل الشريف (الجامعة الاردنية)لكل أمة حضارة وتاريخ وقد أكرم الله أمتنا العربية بأن خصها بنور الأسلام وتاريخه وحضارته وحمل راية الهداية بعد المصطفى الهادي سيدنا ومعلمنا وجدنا الحبيب محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم الخلفاء الراشدين والصحابة الأبرار ثم ورثهم العلماء ورجال الدين الأجلاء ، وكان من أبرزهم علماًوطريقة الشيخ الجليل والباز الأشهب عبد القادر الكيلاني ( وتكتب الكيلاني أو الجيلاني ) قدس سره .
وقد ظهرت دراسات كثيره عن إمام العارفين الشيخ الكيلاني إلا انني وبعد إطلاعي على كتاب جغرافية الباز الأشهب لمؤلفه الباحث الدكتور جمال الدين فالح الكيلاني وجدت ان هذا الكتاب يعتبر إنجازاً متميزاً فقد جاء بدراسة توثيقية مدعمة بالأدلة الدامغة المقنعه وأثبت بما لايدع مجالاً للشك بأن قطب العارفين الشيخ عبد القادر الكيلاني هو عربي عراقي وليس طبرستاني كما يدعي بعض الباحثين .
ان هذا الكتاب في تقديري ماتم إنجازه إلا بعد جهد كبير ومسعى مخلص محمود بذله الباحث الدكتور جمال الدين فالح الكيلاني ليكون مادة دينية علمية تاريخية ومرجعية لمن يريد الأبحار والتجديف في البحر الكيلاني المعطر بالمعرفة والأيمان الصادق ، وهذا الكتاب جوهرة جديدة تضاف الى كنوزنا العربية والأسلامية ومكتباتها ليكون مرجعاً للباحثين في علوم الدين والتصوف والطريقة الكيلانيه ، وقد نجح الباحث الدكتور نتيجة حبه وشغفه باحياء علوم الأجداد وتراثهم ان يخرج لنا هذه التحفة القيمه في كتاب جغرافية الباز الأشهب عن جده إمام العارفين الباز الأشهب الشيخ الجليل عبد القادر الجيلاني قدس سره .
جعل الله هذا العمل في ميزان حسناتكم دكتور جمال الدين فالح الكيلاني وجزاك الله خياً وأنار دربك بأنواره البهية لما فيه الخير .
 
*د. محسن عبود كشكول - رئيس قسم الصحافة -كلية الإعلام - (الجامعة العراقية) :مامن شك أن الكتابة التحقيقية التوثيقية تعد من أكثر البحوث العلمية أهمية في حياة المجتمع فما بالك في كتاب يحقق ويوثق في حقيقة ميلاد شخصية مهمة في العالم الإسلامي ,وينقذنا فعلا من ورطة "المعرفة الشفهية" التي سادت بيننا لدهر من الزمن ودلست في نسب شيخنا الجليل ... وهنا يسرني أن بارك الجهد العلمي للأخ الباحث الدكتور جمال الكيلاني على جهده العلمي الرصين وأسعدني ما أثبته الباحث حول ولادة جدنا الشيخ عبدالقادر الكيلاني في مدينة عراقية وليس ايرانية، وما ينطوي عليه من تعزيز النسب الشريف لجدنا .
اسأل الباري سبحانه ان يمدكم بالعون والنصرة لرفد المكتبة القادرية بالمزيد من الدراسات والبحوث التي تؤصل انتماء الشيخ الجليل وتعزز عظمة هذا البلد الذي يحتضن خيرة الصحابة والآل الطيبين الأطهار .
 
*د.موسى الحسيني (جامعة بغداد) لاشك ان للشيخ عبد القادر الكيلاني مكانة خاصة عند مسلمي العراق ، بمختلف طوائفهم ، وهو معروف بكراماته ، ولاانكر اني زرت مرقده مرة ايام الدراسة في مرحلة الثانوية متشفعا به عند الله ، ليعينني في اجتياز الامتحان بنجاح . ونجحت الحمد لله . منذ تلك الزيارة كنت افكر لماذا مثلا ان هناك الكثير من اوليائنا ليسوا من العرب ،فكرة دائما تراودني عند تذكر الشيخ الجليل عبد القادر ، لذلك فان كتابكم استاذنا الدكتور جمال الدين الكيلاني وبدون مبالغة استطيع القول انه حل عندي مشكلة شخصية خاصة بما قدمه من جواب شافي عن اصل شيخنا الجليل . دمت باحثا متميزا ووفقك الله في اعمال جليلة اخرى ممائلة فكتابكم اثار عندي الكثير من التساؤلات عن صحة نسب اولياء او ائمة ومشايخ اخرين.
 
*أ.د. محمد جواد البدراني (جامعة البصرة) مما لايقبل الشك ان هذا الكتاب يعد اضافة متميزة للدراسات التاريخية وللنقد السيري في ان واحد فقد سعى الباحث الكريم د.جمال الكيلاني لدراسة سيرة جده دراسة اعتمدت نقد الرواية التاريخية نقدا خارجيا وداخليا وترجيح النص بمقارنته مع الوقائع والادلة الثابتة ليميط الثام عن حقائق فاتت المتخصصين فكان هذاالكتاب بحق فتحاجديدا في بابه يستحق الاشادة والتنويه لاصالته وجدته وقوة حجته واقناعه وفق الله الباحث لمزيد من الدراسات الجادة لخدمةدينه وتراثه
 
*د. حسن عبدالعزيز العاني (جامعة بغداد) اطلعت على كتاب (جغرافية الباز الأشهب ) للأخ الدكتور جمال الدين الكيلاني فوجدته كتابا متميزا حيث جاء بالأدلة القاطعة المقنعة أن شيخنا الكيلاني رحمه الله تعالى هو عراقي ومن اصل عربي وليس طبرستاني كما هو شائع عند الناس بل وعند بعض الباحثين ومن خلال القراءة للكتاب تجد ان الباحث قد بذل فيه الجهد الكبير ليصل الى الحقيقة التاريخية والدينية، أسأل الله أن ينفع الناس به وأن يكتبه بميزان حسناته صدقة جارية تنفعه يوم الدين...
 
*د.نايف الساداتي (جامعة الموصل) بارك الله بجهودك أخي وصديقي دكتور جمال الكيلاني على هذا الكتاب الفريد من نوعه وفي بابه أسأل الله الكريم أن يكون في ميزان حسناتك يوم القيامة .. وشيخنا الشيخ عبد القادر الكيلاني صاحب عقيدة مستمدة من السلف الصالح وفقه حنبلي .. تحيتي لكم ومزيدا من الإبداع في قابل الأيام ..
 
*د.محمد أبوبكر باذيب (جامعة الاحقاف) هنيئا للباحثين والقراء بهذا البحث العلمي الطيب الرصين. أتمنى للمؤلف الكريم مزيدا من التقدم والعطاء، وعمراً مديداً، ونفعا ومزيداً. وهذه الميادين لا يسلكها ولا يتقدم فيها إلا كل ذي همة، وذي صبر على خوض غمارها .. فمرحى لنا بكم .. ودمتم
 
*د.خالد ناجي السامرائي (جامعة سامراء) ليس غريبا على حفيد قطب بغداد ، وعلم زمانه غير مدافع ، صاحب الكرامات الشيخ عبد القادر الكيلاني ، هذا العطاء المعرفي وهذا الأستقصاء الممنهج لسيرة جده العطرة .
أن نتاجك العقلي هذا لهو أكبر من مجرد مصنف يضاف الى جملة المصنفات العربية ، أنه توثيق لواحد من علامات بغداد ، بأيضاح معطيات حياته تتجلى بغداد بأزهى حللها ، كيف لا وهو الباز الأشهب درة عقدها ، كتابك هذا أضافة قيمة للمكتبة العربية بعامة ومكتبة التصوف الأسلامي الصافي النقي بخاصة .
دمت دكتور جمال الدين فالح الكيلاني أديبا أريبا وباحثا مجيدا ، ونفع الله بعلمك البلاد والعباد .
الشريف الدكتور خالد ناجي الحسني السامرائي / نقيب أشراف سامراء
 
*د.قيس العاني (جامعة بغداد) نبارك لهذه الجهود الطيبة ولكن انا لي رأي شخصي ولكنه نابع من دراسة ىالتاريخ ونقول ان في عهد الحجاج بن يوسف الثقفي والي العراق منذ العصر الأموي كان هناك مايسمى بأسكان العرب في الأمصار وقد اسكنت 25الف عائلة من البصرة في خراسان وغيرها الاف العوائل من ارض السواد الى مناطق داخل ايران ولذلك فالنسب قد يكون للعديد من العلماء ممن هم من اسكان العرب هناك ومع ذلك فانك اثبت بأن شيخنا الجليل عبد القادر الكيلاني من منطقة قرب المدائن وكانت سبع مدائن فهو اثبات جليل نبارك لك هذا الجهد الطيب
 
*د.كافي الجادري (الجامعة المستنصرية) اثني على الجهد الكبيرالذي بذله الدكتور جمال الدين في سيرة الامام والشيخ الجليل عبد القادر الكيلاني طيب الله ثراه من اجل تصحيح التراث الاسلامي وتنقيته من الشوائب بحق هذا الشيخ من اجل تنوير الاجيال القادمة وارشادها الى كيفية اثبات الحقائق التاريخية العلمية والتحقق من المعلومات الصحيحة وليس نقل ما توارثه الباحثون . وانا وجد ت هذا الذي قال به الدكتور جمال الدين الكيلاني اكيد جهد استثنائي في مجال البحث التاريخي وارفد المكتبة الاسلامية بهذه الدراسة الرائعة .بارك الله في جهدك واتمنى ان اربى عمل اخر في تاريخ الامة الاسلامية ورجالها .الدكتورة كافي سلمان مراد الجادري
 
*د.أسماعيل الفيلالي (جامعة فاس) بارك الله في الباحث المحقق د جمال الدين فالح الجيلاني ؛ فقد أجاد و أفاد و أعطى التحقيق حقه المعتاد حين جاء بسيرة الشيخ الصالح الاواب سيدنا عبد القادر الحسني قدس الله روحه و زاد ؛ و حقق مكان ولادته بالضبط بتوفيق و سداد , و دلل و حجج مبحثه بكل دليل و حجة و استشهاد ؛ فجزاه الله خيرا وبارك فيه بغير حصر و أعداد .
 
*د.عدنان الشيخلي (جامعة أكستر: بريطانيا) سرني ان اقدم التهاني للجهد العلمي المتميز الذي بذله الدكتور جمال الدين الكيلاني في كتابه التاريخي الرصين جغرافية الباز الاشهب عبد القادر الكيلاني متمنيا المزيد من التقدم في مجال البحث التاريخي مع تحياتي وتقديري د. عدنان الشيخلي
 
*د.زكريا الملكاوي (جامعة اليرموك) حقا ان هذا الكتاب وبوصفه اسلوبا راقيا في دراسة السيرة الذاتية التي تعتبر ادبا بحد ذاته اذ حاول الكتاب ومنذ القرن التاسع عشر حيث يمر هذا الادب بنوع من اعادة التكوين والتشكيل بحيث يكون ادبا مميزا له خصائصة ووسائطه . وقد كانت من اوائل المحاولات لتحويل الكتابة في هذا النوع من الادب " السيرة الذاتية " كتاب الساق على الساق فيما هو الفارياق للترياق كما كان كتاب الايام لطه حسين .
 
*د.حسن العباسي (جامعة أسلام أباد) أن البحث في شخصية الشيخ الجليل عبد القادر الكيلاني وموطن ولادته وحياته لهو ارفع مراتب الشرف والرفعه . بارك الله فيك ابنا بارا مخلصا لهذه الاسره العربية العريقه . وماذا عساني أن أقول وان البحث في سير العظماء هو علو لقدر الباحث . كنت موفقا دعائي لك مخلصا بالنجاح والسداد دوما . أخوكم د حسن العباسي
 
==مصادر ومراجع==