عبد الملك بن قطن الفهري: الفرق بين النسختين

تم إزالة 29 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
تولى عبد الملك الأندلس لأول مرة بعد مقتل [[عبد الرحمن الغافقي|عبد الرحمن بن عبد الله الغافقي]] والي الأندلس في شعبان 114 هـ، في [[معركة بلاط الشهداء|البلاط]].<ref name="البيان28" /> في ولايته تلك، ثارت الولايات الشمالية، فسار في عام 115 هـ،<ref name="المقري236">{{Harvnb|المقري| Ref =نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب-المجلد الأول|1968|p=236}}</ref> إلى [[أراغون]] وأخضع الثوار ثم عبر [[جبال البرانس|البرنيه]] إلى [[غاسكونيه|بسكونية]] فأثخن فيها. كما حاول التوغل في [[آكيتين|أقطانية]]، إلا أن مقاومة جيش الدوق [[أودو دوق أقطانيا|أودو]] أجبرته على التراجع وسط هجمات من سكان الجبال [[باسكيون|البشكنس]]، مما كلفه خسائر كبيرة.<ref name="عنان113">{{Harvnb|عنان| Ref =دولة الإسلام في الأندلس، الجزء الأول|1997|p=113}}</ref>
 
وقد نقل المؤرخ [[حسين مؤنس]] عن [[تأريخ عام 754 م لإيزادور الباجي،]]، أن ولايته تلك شهدت انحيازه إلى العرب اليمانية على حساب العرب القيسية.<ref name="فجر251">{{Harvnb|مؤنس| Ref =فجر الأندلس|2002|p=251}}</ref> وظل في ولايته تلك إلى أن عزله [[عبيد الله بن الحبحاب]] والي [[مصر]] و[[أفريقية]] في شوال 116 هـ، وولى مكانه [[عقبة بن الحجاج السلولي]].<ref name="البيان29">{{Harvnb|ابن عذاري| Ref =البيان المغرب في أخبار الأندلس والمغرب - الجزء الثاني|1980|p=29}}</ref> لم يرق لعبد الملك ذلك، وحاول معارضة عقبة وإحداث بعض الشغب، فسجنه عقبة.<ref name="فجر251" />
 
==ولايته الثانية==