كونتية أوسونا: الفرق بين النسختين

تم إزالة 4 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
ط
WPCleaner v1.27b - باستخدام فحص ويكيبيديا - en dash or em dash
ط
ط (WPCleaner v1.27b - باستخدام فحص ويكيبيديا - en dash or em dash)
[[الفتح الإسلامي للأندلس|فتحت على أيدي المسلمين]] أبرشية أوسونا القديمة إلى جانب سائر [[الأندلس]] في مطلع القرن الثاني الهجري (الثامن الميلادي)، وبعد ذلك بنحو قرنٍ من الزمن، بدأت المنطقة [[سقوط الأندلس|بالسقوط في يد الممالك المسيحية]]. ففي عام 798 أمر [[لويس الورع]] ملك الفرنجة قائداً [[قوط غربيون|قوطياً]] يدعى [[بورل (كونت أوسونا)|بورل]] بالذهاب إلى منطقة أوسونا - المهجورة آنذاك - لإعادة بناء قلاع [[فيتش (إسبانيا)|فيتش]] و[[كاردونا]] وكاسيريس استعداداً للاستيلاء على المنطقة،<ref>Lewis, 41.</ref> وقد سيطر الفرنجة بالفعل على أولى هذه المدن في عام 799م. كان بورل يمتلك عند هذه المرحلة بالفعل لقب [[كونت سيردانيا]] و[[كونت أورغل|أورغل]]، وعقب حصار وسقوط [[برشلونة]] على يده عام 801، مُنِحت له أوسونا هي الأخرى لتُصبِح ''[[كونت|كونتية]]''، وكان هو كونتها الأول. توفي بورل في عام 820، فنقل ملك الفرنجة سلطة كونت أوسونا ليضمُّها إلى سلطات [[كونت برشلونة]] آنذاك، وهو [[رامبون (كونت برشلونة)|رامبون]]. رغم ذلك، فقد اندلعت ثورة في المنطقة عام 826 بزعامة [[غويليميندوس]] كونت رازس و[[عيشون بن سليمان العرابي]] النبيل المسلم، وتمكَّنا بمساعدة [[الدولة الأموية في الأندلس]] من انتزاع أوسونا من أيدي الفرنجة. ظلَّت أوسونا مهجورة بعد ذلك وخارجة عن سيطرة الفرنجة حتى عام 879،<ref>Lewis, 47.</ref> وفي خلال هذه الفترة كانت تعتبر جزءاً من [[كونتية برشلونة]].
 
بدأ [[ويلفريد المشعر]] في عام 879م بإعادة سكان أوسونا إليها، ومنحهم بعض الأراضي إقطاعياً ليقوموا بحرثها وزراعتها، وتحوَّلت أوسونا إثر ذلك إلى منطقة أساسية في كتالونيا.<ref>Lewis, 73.</ref> أصبح هناك وجود في المنطقة [[فيسكونت|للفيسوكنتات]] بدءاً من عام 900،<ref>Lewis, 117.</ref> وساهم هؤلاء الفيسوكنتات بالحكم إلى جانب [[كونت|الكونتات]] المتمركزين ببرشلونة. وقد قام مؤسسة الفيسكونتية - ويلفريد المشعر - أيضاً ببناء قلاع جديدة لتحصين أوسونا، منها قلاع [[توريلو]] (881) ومونتغورني (887) وتارابلدي (892)،<ref>Lewis, 131.</ref> وكانت إدارة هذه الحصون تؤول إما إلى كونت أوسونا مباشرة أو إلى رئيس للقلعة يكون من الإقطاعيّين المتنفّذين بالمناطق المجاورة،<ref>Lewis, 133&ndash;134133–134.</ref> وقد باتت القلاع وقادتها بعد إعادة إسكان المنطقة المؤسسة الحاكمة الرئيسية في أوسونا.أيضاً، أعاد ويلفريد المشعر تنظيم الكنيسة في أوسونا، فبعد الأبرشية أسس ويلفريد دير [[سان خوان دي لاس أباديساس]]، الذي أصبح أهم مؤسسة كنسيَّة في الكونتية.<ref>Lewis, 251.</ref>
 
خلال القرن العاشر الميلادي ظلَّت أوسونا متربطة ببرشلونة، عدا عن فترةٍ قصيرة من استقلالها تحت حكم إرمينغول كونت أوسونا بين عامي 939 و943. في عام 990، فُصِلت مقاطعة [[بيرغا]] إدارياً عن أوسونا وألحقت [[سيردانيا|بسيردانيا]]. ثم في عام 1035 استقلت أوسونا عن إدارة برشلونة لفترة قصيرة أخرى، وذلك عندما توفي كونت برشلونة [[ريموند برانجيه الأول]] ليوصي بترك أوسونا إلى أرملته غويسلا دي لوشا، وظلَّت تحكمها مع ابنها وليام حتى زواجها الثاني، فأصبح وليام يحكم أوسونا وحيداً لفترة قبل أن تعود إلى سلطة برشلونة. زيدت مساحة الكونتية لاحقاً بضمِّ كونيتة [[مانريسا]] إليها.
1٬969٬369

تعديل