عفيف الكيلاني: الفرق بين النسختين

تم إضافة 81 بايت ، ‏ قبل 8 سنوات
ط
 
يمثّل عفيف الدين الجيلاني في نظر المعجبين بأسلوبه الدعوي الإسلامي اتجاهاً وسطياً معتدلا بين كافة التيارات الإسلامية ذلك أن الخطاب الإسلامي له يجمع بين الأصالة والحداثة ولا يكفّر أي تيار إسلامي آخر، كما أن عفيف الدين الجيلاني يحضى بتقدير وثناء الكثير من العلماء البارزين على مستوى العالم الإسلامي الذين زاروه وأعجوا بتوجهاته وأفكاره في الدعوة الإسلامية خاصة في البلدان الإسلامية غير العربية أو التي يمثل فيها المسلمون أقلية. فلقد حرص السيد عفيف الدين الجيلاني على إعداد البرامج المتعددة المناهج الدينية والاجتماعية والثقافية بل وحتى الاقتصادية الحريصة على إبراز الجانب الإنساني الذي يحرص عليه الإسلام دين المحبة والتسامح والتعارف، حيث دعى إليها العديد من العلماء من مختلف البلدان، أمثال العلّامة الدكتور علي جمعة مفتي مصر السابق والدكتور أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر سابقا، والمفكر الإسلامي الدكتور إبراهيم أبو محمد مفتي القارة الأسترالية الحالي والداعية المعروف الحبيب عمر بن حفيظ رئيس دار المصطفى في حضرموت، والدكتور رافع طه الرفاعي مفتي العراق، والحبيب العلّامة عمر بن حامد الجيلاني من علماء مكة المكرمة، والدكتور عبد الحكيم مراد من جامعة كامبردج، والكثير من علماء الهند وباكستان وإندونيسيا وتايلند وبروناي وكذلك الكثير من علماء القارة الأفريقية وبلدان المغرب العربي وأوربا.
وله حضور واسع في العديد من الندوات والمهرجانات الإسلامية في جميع بلدان العالم منها المهرجانات التي اشرف عليها في [[كوالالمبور]] بمناسبة [[المولد النبوي الشريف]] وحضرها العديد من رجال الدين والفكر في ماليزيا والعالم الإسلامي ، ويضيف الدكتور [[جمال الدين فالح الكيلاني]] ، ان الداعية عفيف الكيلاني ، يرتبط بعلاقات ثقفية مع العديد من العلماء الاعلام والدعاة الكبار وزار العديد من دول العالم في سبيل للدعوة للدين الإسلامي الحنيف وله اهتما بالدراسات الإسلامية عامة والقادرية خاصة وله ادعية مطبوعة في [[باكستان|الباكستان]] وماليزيا و[[الهند]] و[[سريلانكا]]و[[أستراليا]] و[[كندا]]و[[أسبانيا]] و[[بريطانيا]] وبغداد<ref>عفيف الكيلاني، شيخ القادرية المجدد، دكتور جمال الدين فالح الكيلاني ، جريدة فكر حر، بغداد 2010.</ref> .
 
== طالع أيضا ==