عدسية صغرية جذبية: الفرق بين النسختين

أُزيل 4 بايت ، ‏ قبل 9 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
لا ملخص تعديل
من المعتاد ان يرصد الفلكيون أجراما لامعة مصدرة للضوء أو أجراما كبيرة تحجب الضوء خلفها الآتي من سحب غازات وغبار مضيئة . ولكن تلك الأجرام تشكل جزءا صغيرا من كتلة مجرة . أما طريقة العدسية الجذبية فهي تتيح امكانية رصد الاجرام المصدرة للضوء وكذلك لأجرام لا ترسل ضوءا.
 
عندما يكون نجم أو [[نجم زائف]] قريبا بالنسبة لمسار أشعته إلينا من مجموعة أجرام كبيرة وكثيفة ، فإن أشعته تنحنى خلال سيرها في هذا الحقل الجذبي ، مثلما تنحني الأشعة الساقطة على عدسة وتتجمع في البؤرة خلف العدسة . وقد استنتج [[اينشتاين]] مسألة انحناء الضوء عند مروره بحقل جاذبية عام 1915 ، وبين أن ينتج عن ذلك صورتين مشوهتين للنجم ناتجتين عن التضخيم الذي تحدثه العدسةعدسة الجاذبية .
 
==كيف تحدث==
73٬895

تعديل