افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 6 سنوات
 
===إمامة الجامع العمري الكبير===
شُغرت إمامة الجامع العمري الكبير بوفاة الإمام محمد الحوت، فتولّى الشيخين عبد الرحمن ومحمد أفندي إمامة [[الصلاة في الإسلام|صلاتيّ]] الظهر والعصر فيه خلفًا لوالدهما وفقًا لِنظام توجيه الجهات.{{للهامش|1}}<ref>الشيخ عبد الباسط الفاخوري: ترجمة الشيخ محمد بن السيّد درويش الحوت</ref> وقد استمرّا يفومانيقومان بهذه المهمة سويًّا حتى وفاة الشيخ محمد أفندي، فتابعها الشيخ عبد الرحمن حتى تاريخ وفاته. وكان لا بد لإمام الجامع العمري أن يشتهر بين أبناء المدينة نظرًا لأنه كان أكبر مساجد بيروت حتى ذلك الوقت، وكان الجامع الرئيسي الذي تُقام فيه الاحتفالات الدينيَّة ذات الطابع الرسمي الشعبي، والتي كانت من تقاليد وشعائر الأمَّة الإسلاميَّة، ومن تلك الاحتفالات: عيديّ [[عيد الفطر|الفطر]] و[[عيد الأضحى|الأضحى]] وذِكرى [[المولد النبوي]] وذِكرى [[الإسراء والمعراج]] وليلة النصف من شعبان و[[ليلة القدر]]، وكانت تُقام الصلاة الجامعة، وعلى الخصوص صلاة العيدين.<ref>{{cite book |last=الولي |first=الشيخ طه |authorlink= |title=تاريخ المساجد والجوامع الشريفة في بيروت، القسم الأوَّل، الجزء الأوَّل |url= |accessdate= |year=[[1393 هـ]]/[[1973]]م |publisher=دار الكتب |location=[[بيروت]] - [[لبنان]] |isbn= |page=59 |pages=}}</ref> وهكذا كانت بداية تعرّف البيارتة على الشيخ عبد الرحمن الحوت، وتنامت مع مرور الوقت.
 
== أعماله ==
111٬259

تعديل