أحمد آل طعان: الفرق بين النسختين

تم إضافة 12 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
ط
لا يوجد ملخص تحرير
ط
ط
<ref>[http://www.aqlaam.net/index.php?act=news&sec=12&id=1099672144 ترجمة آل طعان على «شبكة أقلام الثقافية»]</ref>
 
فاستقر فيما بقي من عمره في [[القطيف]] وقد تخللت فترة إقامته في [[القطيف]] رحلة سفر إلى مدينة [[مشهد]] لزيارة قبر [[علي بن موسى الرضا]] حيث يُعد من المقدسات عند [[شيعة اثنا عشرية|الشيعة الإثني عشرية]]، كما كانت له زيارات متفرقة إلى [[البحرين]].<ref name="أنوارالأنوار 254" />
 
==شيوخه==
 
== وفاته ==
ذكر [[خير الدين الزركلي]] أنَّ وفاة آل طعَّان كانت في البحرين، غير أنَّ [[علي حسن البلادي|علي البلادي]] يقول أنَّ وفاة آل طعَّان كانت في قرية [[القديح]] [[القطيف|القطيفيَّة]]، لكنَّ جثمانه قد نُقل إلى قرية [[الماحوز]] [[بحارنة|البحرانيَّة]] ليُدفن في مسجد الشيخ ميثم البحراني، حيث أوصى بذلك قبل وفاته، وكانت وفاته ليلة [[1 شوال|الحادي من شوال]] [[1315 هـ]]،.<ref name="أنوارالأنوار 254" /> {{اقتباس مضمن|وقد حصل له من التشييع والإكرام ما لم يتفق لأحد من العلماء العظام والملوك والحكام وبعض الكرامات عند دفنه وبعده من قبره في بعض الليالي والأيام وعطلت لفقده الأسواق سبعة أيام وأقيمت له من المآتم العظام في البحرين والقطيف ولنجة والنجف وغيرها في سائر بلاد الإسلام ما يزيد على مائة وخمسين مأتما بالمراثي الكثيرة الجسام وسائر النظام ولم تر مثل ذلك اتفق لأحد من مشاهير العلماء الأعلام والسلاطين والحكام}}.<ref>أنوار البدرين صفحة 255، أعيان الشيعة للأميني</ref>
 
== آثاره ومؤلفاته ==
* باقر بن علي بن إسحق البحراني.
* محمد بن عبد الله بن أحمد البحراني.
* ضيف الله بن محمد بن أحمد بن سيف القطيفي.<ref name="أنوارالأنوار 254" />
* '''[[علي حسن البلادي|علي البلادي]]''' صاحب كتاب ''[[أنوار البدرين (كتاب)|أنوار البدرين في تراجم علماء القطيف والأحساء والبحرين]]''، وهو من أهل [[البلاد القديم]]، وقد هاجر مع والدته في سن مبكرة إلى [[القطيف]] بعد وفاة والده، ولاضطراب الأوضاع السياسيَّة والأمنيَّة في البحرين، وقد تولَّى آل طعان كفالته في القطيف، وعليه أخذ أوليَّات [[حوزة علمية|العلوم الحوزويَّة]]، وقد أفرد البلادي رسالة مستقلَّة في أحوال أستاذه آل طعان أسماها ''الحق الواضح في أحوال العبد الصالح''.
* '''محمد صالح آل طعان''' هو ابنه، وقد سار على نهج والده في دخول سلك رجال الدين، وله من الكتب: ''”ذرائع الآمال فيما يخص السنة من الأعمال على نسق الأقبال''، ونقل [[علي حسن البلادي|البلادي]] (''وهو صهره على أخته'') في ترجمته له في [[أنوار البدرين (كتاب)|''أنوار البدرين'']] فقال: ''له من المصنفات شرح منظومة والده في الشكوك والسهو وله كتاب في الفقه أكثر العبادات، وله كتاب في أدعية مناسك الحج، وله منظومة في الأصول“.''<ref>