سهل بن سعد: الفرق بين النسختين

تم إزالة 22 بايت ، ‏ قبل 7 سنوات
ط
حذف قوالب الأدعية من المقالات
ط (بوت: ترحيل 1 وصلة إنترويكي, موجودة الآن في ويكي بيانات على d:q7399677)
ط (حذف قوالب الأدعية من المقالات)
هو أبو العباس سهل بن سعد بن مالك بن خالد بن ثعلبة بن حارثة بن عمرو بن الخزرج بن ساعد بن كعب بن [[الخزرج]] [[أنصار|الأنصاري]] الساعدي‏. كان أبوه من الصحابة الذين توفوا في حياة النبي . كان سهل يقول: شهدت المتلاعنين عند رسول الله وأنا ابن خمس عشرة سنة. روى سهل عدة أحاديث. حدث عنه: [[أبو هريرة]] و[[سعيد بن المسيب]]، و[[الزهري]]، وأبو حازم، وابنه العباس بن سهل، وعبد الله بن عبد الرحمن بن الحارث بن أبي ذباب، و[[ابن شهاب الزهري]]، ويحيى بن ميمون الحضرمي وغيرهم. هو آخر من مات بالمدينة من [[صحابة|الصحابة]]. وكان من أبناء المائة.
عاش سهل وطال عمره، حتى أدرك [[الحجاج بن يوسف]]، وامتحن معه، أرسل الحجاج سنة 74 هـ إلى سهل بن سعد {{رضي}}،سعد، وقال له‏:‏ ما منعك من نصر أمير المؤمنين [[عثمان بن عفان|عثمان]]‏؟‏ قال‏:‏ قد فعلته، قال‏:‏ كذبت، ثم أمر به فختم في عنقه، وختم أيضاً في عنق [[أنس بن مالك]] {{رضي}}، حتى ورد عليه كتاب [[عبد الملك بن مروان]] فيه، وختم في يد [[جابر بن عبد الله]]، يريد إذلالهم بذلك، وأن يجتنبهم الناس، ولا يسمعوا منهم‏.‏
 
عن عبد المهيمن بن العباس بن سهل، عن أبيه، عن جده، قال: كان اسم سهل بن سعد حزناً، فغيره النبي . وقال [[عبيد الله بن عمر]]: تزوج سهل بن سعد خمس عشرة امرأة. ويروى أنه حضر مرة وليمة، فكان فيها تسع من مطلقاته، فلما خرج، وقفن له، وقلن: كيف أنت يا أبا العباس؟
606٬816

تعديل