مصباح: الفرق بين النسختين

تم إزالة 3٬789 بايت ، ‏ قبل 8 سنوات
ط
استرجاع تعديلات 95.175.81.48 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Mahdy Fouad
ط (استرجاع تعديلات 95.175.81.48 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Mahdy Fouad)
 
[[ملف:Wide array of lamps.jpg|left |300px| thumb|تصغير|مصابيح الإنارة الكهربية]]
خلق الله البرق ومنه اكتشف الانسان النار فاراد الانسان حمل النار الى مسكنة وبعد سنين وجد الانسان ان احتكاك صخور صلبة يولد شرارة ثم اكتشف ان الاحتكاك السريع يولد شرارة نار , فسبحان الله حين خلق ادم جعل فية صفة التعلم ومعرفة الاسماء التى بمعناها اكتشاف ماهى هذى الاشياء فانظر الى قول الرحمن عن المصباح والسراج فهو يصف السراج بالشمس اى تشتعل بسبب مواد لتولد نور نري بة فمن هنا اتى النور وهو مايقع على الاشياء التى تعكسة فتجعلة مرئيا للبشر كالقمر ,وكذلك كانت الشمس مصدر حرارة والطاقة وبصراحة ربما تكون هى المستقبل للبشرية والغريب ان البرق نور وشحنات كهربائية يعنى اديسون قلد ما خلق الله ولم يكن منتج له "الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم " المشكاة كعمود حامل للمصباح كالمنارة ومحتوية اى بداخلة مصباح وو بداخل زجاج كانة القمر شكل دائري بيضاوى يوقد من زيت شجرة تراها من كل اتجاة لا تعلم اهى مشرقة او ستغيب مضيئة من كل اتجاة ليس بها نار اى ليست مشتعلة بسبب النار فقط او حتى لو لم يشتعل بسبب النار اى لها عدة اسباب للاشتعال واحد الاسباب الزيت الذى ينحرق فيكاد تراة من غير لهب وانما نار لو نظرت اليها لرايتها خافتة كالنور المريح للنفوس البشرية . فتجهر العين او تحرق البصر " هذا مثال من الله جل جلالة وقدرتة وهو عليم اى يعلم ان البشر سيصلون لهذى المرحلة واكثر والله سبحانة اعلم ثم علماء الاسلام الافضل منى بالشرح والتفسير اجتهاد شخصي منى فقط
 
 
وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا الشمس كالسراج تنتج الضوء ولذلك نقول سرعة الضوء اى الاشعاع الذى ينتج عن الشمس اما النور فهو ما ينتج عن وصول الضوء الى الاجسام او الفرغ المظلم فينيره ليراة البشر بمعنى من غير ضوء الشمس لن نري القمر
وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا اى الشمس والوهج والضوء منتجان من الشمس فالاول اكثر حرارة والاخر انعكاس لضوء الشمس وقول الله تعالي نور على نور اى نور الله مشرق من ذاته جل جلالة وتعالي فنورة هداية بمعنى الله يكشف للمن يريد الطريق فيقول يهدى الله لنورة من يشاء " شي روحانى " وليس كنور منعكس من شمس او نار والله اعلم وو النور استخدم كناية او تشبية ليفهم الانسان المقصد فقط والله اعلم
 
* [[ضوء]]
82٬097

تعديل