حوض بانونيا

سهل في صربيا
The Roman empire in red with a land in darker red; water is in pale blue, and non-Roman land in grey
الحدود المميزة لمقاطعة بانونيا داخل الإمبراطورية الرومانية
تضاريس الحوض والجبال المحيطة به
قناة الدانوب-تيسا-الدانوب بالقرب من قرية رومينكا القريبة من نوفي ساد

حوض بانونيا (بالإنجليزية: Pannonian Basin) أو حوض الكاربات (بالإنجليزية: Carpathian Basin[1] [2] [3] [4] هو حوض كبير في أوروبا الوسطى. يقع حوض بانونيا في الجزء الجنوبي الشرقي من أوروبا الوسطى. يشكل الحوض وحدة طبوغرافية منفصلة في المشهد الأوروبي، وتحيط به حدود جغرافية مكونة من جبال الكاربات وجبال الألب. يقسم نهرا الدانوب وتيسا الحوض إلى نصفين تقريبًا. ويمتد الحوض تقريبا بين فيينا في الشمال الغربي، وكوشيتسه في الشمال الشرقي، وزغرب في الجنوب الغربي، ونوفي ساد في الجنوب وساتو ماري في الشرق.

من حيث الحدود الدولية الحديثة، يتركز الحوض في أراضي المجر، لكنه يغطي أيضا مناطق في غرب سلوفاكيا (الأراضي السلوفاكية الشرقية) وجنوب شرق بولندا وغرب أوكرانيا وغرب رومانيا وشمال صربيا (فويفودينا)، الطرف الشمالي الشرقي من كرواتيا (سلافونيا)، شمال شرق سلوفينيا، وشرق النمسا. اسم "بانونيا" يأتي من بانونيا، وهي مقاطعة قديمة كانت تابعة للإمبراطورية الرومانية.

جغرافياعدل

 
المناطق الجغرافية الطبيعية في أوروبا

على الرغم من أن الأمطار ليست وفيرة في المناطق المتواجدة في الحوض، إلا أنها عادة ما تسقط في الأوقات المعتادة، وتعد السهول المتواجدة في الحوض منطقة زراعية رئيسية؛ حيث يقال أحيانا أن هذه المناطق الزراعية الغنية بالتربة الطفالية يمكن أن تغذي كل أوروبا. بالنسبة للمستوطنين الأوائل، لم توفر السهول سوى مصادر قليلة من المعادن أو الحجر. عندما يصادف علماء الآثار عينات من حجر السج أو الكريت أو النحاس أو الذهب، تكون لديهم فرص كبيرة لتفسير مسارات التجارة القديمة.

المناطقعدل

مدن كبرىعدل

هذه قائمة بالمدن المتواجدة في حوض بانونيا والتي يبلغ عدد سكانها أكثر من 100,000 نسمة :

وصلات خارجيةعدل

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ Eldridge M. Moores؛ Rhodes Whitmore Fairbridge (1997). Encyclopedia of European and Asian Regional Geology. Springer. ISBN 978-0-412-74040-4. 
  2. ^ Adami Jordan؛ Peter Jordan؛ Milan Orožen Adamič (2007). Exonyms and the International Standardisation of Geographical Names: Approaches Towards the Resolution of an Apparent Contradiction. LIT Verlag Berlin-Hamburg-Münster. صفحة 240. ISBN 978-3-8258-0035-2. 
  3. ^ George Walter Hoffman؛ Christopher Shane Davies (1983). A Geography of Europe: Problems and Prospects. Wiley. صفحة 647. ISBN 978-0-471-89708-8. 
  4. ^ George Walter Hoffman؛ Nels August Bengtson (1953). A Geography of Europe. Ronald Press Co. صفحة 757. 

إحداثيات: 46°30′N 20°00′E / 46.5°N 20°E / 46.5; 20