افتح القائمة الرئيسية
Commons-emblem-copyedit.svg
هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ أخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (سبتمبر 2018)

في رجيم السوائل فإنه يرتكز على التنوع في شرب العصائر والسوائل الغنية بالفيتامينات ووالبروتينات والمعادن اللازمة والتي لا يمكن أن تنقطع عن الجسم ، حيث سيتم تزويد الجسم بها عن طريق شرب السوائل المختلفة والتي يحتوي كل مشروب منها على عنصر ويكملون بعضهم البعض [1]. وييتنوع الاشربة المستخدمة بالحمية منها العصائر الطبييعة والشوربات الحارة، ويتخلل الحمية بعض البروتينات ايضا بعيدا عن السوائل في وجبة الغداء. وتحدث الخبراء عن انه بالرغم من نزول الزوزن لكن بعد العودة إلى النظام الغذائي العادي، سيتم اكتساب الوزن الذي تمت خسارته سابقاً ، فضلاً عن كيلوغرامات إضافيّة، وذلك لأنّ الأيض البطيء يسهّل عملية مراكمة الكيلوغرامات في الوزن.[2]. وتسمح هذه الحمية للجهاز الهضمي بالراحة وإعادة برمجة نفسه. لأن التغذية من خلال السوائل أسهل في الهضم من الأغذية الصلبة كما أنها تتطلب عمل أقل من أعضائنا لامتصاص التغذية. ومن فوائدها انها تجعل الجلد يبدو أصغر وأكثر حيوية. ويمكن أن يحدث ذلك التغيير في سريعا بالنسبة لأولئك الذين يتمتعون بصحة جيدة نسبيا كبداية وتساعد على إزالة السموم وزيادة الطاقة.[3]

المصادرعدل