افتح القائمة الرئيسية

الحمى مجهولة المنشأ أو الحمى مجهولة السبب، حالة تشير إلى وجود حرارة مرتفعة لدى المريض على الرغم من عدم عثور الطبيب الذي شخّص الحالة على سبب أو تفسير لذلك.[1][2][3][4][5] إذا تم تحديد السبب، فإن ذلك يعتبر إقصاء أي تحييد كافة الاحتمالات حتى يبقى تفسير واحد فقط وأخذه على أنه التفسير الصحيح.

حمى مجهولة المنشأ
معلومات عامة
من أنواع حمى،  وأعراض مرضية غير مبررة طبيا  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات

التعريفعدل

عام 1961، اقترح بيترسدوف وبييسون المعايير التالية:[1][2]

  • حرارة أعلى من 38.3 درجة مئوية (101 فهرنهايت) في عدة حالات
  • البقاء دون تشخيص لفترة 3 أسابيع على الأقل
  • تشخيص في المستشفى لمدة لا تقل عن أسبوع

ثمة تعريف جديد أوسع يعكس الممارسات الطبية الحالية، وينص على:

  • 3 زيارات لمرضى خارجيين
  • 3 أيام في المستشفى دون توضيح السبب
  • أسبوع من التشخيص الباضع[2]

في الوقت الحاضر، يتم تسجيل حالات الحمى مجهولة السبب في أربعة تصنيفات فرعية.

تصنيفات الحمى مجهولة المنشأعدل

ترتكز هذه التصنيفات على تصنيف بيترسدورف وبييسون الأصلي. وتشير الدراسات إلى وجود 5 فئات وشروط:

المراجععدل

  1. أ ب ت Mandell's Principles and Practices of Infection Diseases 6th Edition (2004) by Gerald L. Mandell MD, MACP, John E. Bennett MD, Raphael Dolin MD, ISBN 0-443-06643-4 · Hardback · 4016 Pages Churchill Livingstone نسخة محفوظة 30 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب ت Harrison's Principles of Internal Medicine 16th Edition, The مكغرو هيل Companies, ISBN 0-07-140235-7 نسخة محفوظة 20 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب The Oxford Textbook of Medicine Edited by David A. Warrell, Timothy M. Cox and John D. Firth with Edward J. Benz, Fourth Edition (2003), مطبعة جامعة أكسفورد, ISBN 0-19-262922-0[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2006 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Cecil Textbook of Medicine by Lee Goldman, Dennis Ausiello, 22nd Edition (2003), W.B. Saunders Company, ISBN 0-7216-9652-Xنسخة محفوظة 10 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Irwin and Rippe's Intensive Care Medicine by Irwin and Rippe, Fifth Edition (2003), Lippincott Williams & Wilkins, ISBN 0-7817-3548-3[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 28 يونيو 2010 على موقع واي باك مشين.