افتح القائمة الرئيسية

حملة شابور الثاني العسكرية على شبه الجزيرة العربية


حملة شابور الثاني العسكرية على شبه الجزيرة العربية هي حملة عسكرية قام بها شابور الثاني في عام 325 ضد القبائل العربية في شبه الجزيرة العربية. شابور الثاني هزم بشكل قاطع كل القبائل العربية خلال حملته العسكرية وأصبح يعرف باسم ذي الأكتاف عند العرب.[1]

حملة شابور الثاني العسكرية على شبه الجزيرة العربية
Nakhal Fort 1.jpg
معلومات عامة
التاريخ 325
الموقع سواحل الخليج العربي وشبه الجزيرة العربية
النتيجة فوز ساساني حاسم
تغييرات
حدودية
أنشأت الإمبراطورية الساسانية سلطانها على الخليج العربي وفصائل عديدة في شبه الجزيرة العربية.
المتحاربون
القبائل العربية:
الإمبراطورية الساسانية
القادة
غير معروف شابور الثاني
القوة
غير معروف غير معروف
الخسائر
45 ألف 5 آلاف

محتويات

التاريخعدل

الخلفيةعدل

خلال مرحلة طفولة شابور الثاني فإن البدو العرب قاموا بعدة غارات على الإمبراطورية الساسانية حيث داهموا غور والمناطق المحيطة بها. علاوة على ذلك توغلوا في ميشان ومازون.

الحملة العسكريةعدل

في سن السادسة عشر بعث جيش ساساني بقيادة شابور الثاني ضد العرب. الحملة العسكرية في المقام الأول كانت ضد قبيلة إياد في أشورستان وبعد ذلك عبروا الخليج العربي حيث بلغوا الخط وهي منطقة في الوقت الحاضر بين البحرين وقطر. ثم هاجم تميم في جبال الحجر. قام شابور الثاني بقتل عدد كبير من السكان العرب وتدمير إمدادات المياه من خلال دفع آبارهم بالرمال.

بعد أن تعامل مع العرب في شرق شبه الجزيرة العربية فقد واصل رحلته إلى غرب شبه الجزيرة العربية وسوريا حيث هاجم عدد من المدن بل إنه ذهب إلى أبعد من المدينة المنورة. بسبب طريقته القاسية في التعامل مع العرب فقد أطلقوا عليه اسم ذو الأكتاف لأنه كان يخلع أكتاف خصومه المقاتلين العرب. لم يكتفي شابور الثاني بالتهدئة مع عرب الخليج العربي بل اتجه صوب العديد من القبائل العربية في عمق شبه الجزيرة العربية. علاوة على ذلك قام بترحيل بعض القبائل العربية بالقوة حيث قام بترحيل تغلب إلى البحرين والخط وعبد القيس وتميم إلى هجر وبكر بن وائل إلى كرمان وبني حنظلة إلى مكان بالقرب الأهواز. من أجل منع العرب من القيام بغارات في بلاده أمر شابور الثاني ببناء جدار قرب مدينة الحيرة التي أصبحت تعرف عند العرب باسم جدار العرب.

ذكر الكتاب الزرادشتي بونداهيشن أيضا عن الحملة العسكرية على شبه الجزيرة العربية من قبل شابور الثاني: "خلال حكم شابور الثاني ابن هرمز الثاني جاء العرب وأخذوا خوريغ رودبار لسنوات عديدة حتى وصول شابور إلى الإمامة حيث أمر بتدمير العرب وأخذ الأراضي وتدمير العديد من الحكام العرب وخلع عدد كثير من الأكتاف".

مصادرعدل