افتح القائمة الرئيسية
حملة الرقة (2016–2017)
جزء من الحرب الأهلية السورية،
النزاع الكردي السوري–الإسلامي (2013–الآن),
و‌التدخل في سوريا بقيادة الولايات المتحدة
Northern Raqqa Offensive (November 2016).svg Battle of Raqqa2.svg
الخريطة فى الأعلى توضح مسارات تقدم قوات سوريا الديمقراطية في محافظة الرقة. الخريطة فى الأسفل توضح الوضع في مدينة الرقة.
معلومات عامة
التاريخ 6 نوفمبر 2016–17 أكتوبر 2017
(11 شهرًا و11 يومًا)
الموقع محافظة الرقة، محافظة دير الزور، سوريا
35°57′00″N 39°01′00″E / 35.9500°N 39.0167°E / 35.9500; 39.0167إحداثيات: 35°57′00″N 39°01′00″E / 35.9500°N 39.0167°E / 35.9500; 39.0167
النتيجة انتصار حاسم لقسد
تغييرات
حدودية
استيلاء قسد على أكثر من 7,400 كيلومتر مربع (2,900 ميل2) من الأراضي التابعة لتنظيم داعش خلال المراحل الأولى والثانية والثالثة من الحملة[1]
المتحاربون
قوات سوريا الديمقراطية

Self Defence Forces (HXP)[2]
يسارية/لاسلطوية volunteers[a]
قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب

 Iraqi Kurdistan[9]


 روسيا[10]

 تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)
القادة
Sipan Hemo[11]
(YPG chief commander)

روجدا فلات[12]
(leading وحدة حماية المرأة commander)[13][14]
Kino Gabriel[15]
(المجلس العسكري السرياني السوري commander)
المعارضة السورية Fayad Ghanim[16]
(لواء صقور الرقة commander)
Abu Issa
(لواء ثوار الرقة chief commander)
المعارضة السورية Muhedi Jayila[17]
(Elite Forces commander)
Bandar al-Humaydi[15]
(قوات الصناديد military chief commander)
Siyamend Welat[18]
(HXP chief commander)
الولايات المتحدة Lt. Gen. ستيفن تاونسند
(CJTF–OIR chief commander)
For other anti-ISIL commanders, see order of battle

تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أبو بكر البغدادي (ج ح)[19][20]
(Leader of ISIL)
{{وصلة إنترويكي أبو جندل الكويتي Abu Jandal al-Kuwaiti}} [21]
(leading ISIL commander for Raqqa defenses, c. 11–26 December)[22]

ابو سراقب المغربي[23]
(Head of security in الطبقة (الرقة))
ابو جندل المصري[23]
(Chief of Information in Raqqa)
ابو محمد الجزراوي[23]
(Chief of Al-Hisba secret police)
Mahmoud al-Isawi [24]
(ISIL proganganda chief)
عبد الباسط العراقي [25]
(ISIL commander of الشرق الأوسط external networks)
ذو النون قمر الدين [26]
(Katibah Nusantara commander)
أبو لقمان[27]
(ISIL governor of Raqqa)
For other ISIL commanders, see order of battle

الوحدات
See anti-ISIL forces order of battle See ISIL order of battle
القوة
30,000–40,000 SDF fighters[28][29][30] (70% Arab acc. to the SDF)[31]

500 HXP soldiers[2]
الولايات المتحدة 900 American special forces,[45][46][47] 1 artillery battery[48]


روسيا Several توبوليف تو-95 bombers[10]

10,000–20,000+ fighters[49][50][51][52][53] (estimate by Western SDF volunteers & some experts)

Unknown number of طائرة بدون طيار (drones)[58]

الخسائر
245+ killed[59][c]

2 killed[63][64]
الولايات المتحدة 1 killed[65]


232+ killed, 30+ wounded, 15 armored vehicles lost (ISIL claim, as of Feb. 2017)[22][66][67]

2,598+ killed and 28 captured (SDF and US claim)[68]

95 civilians killed[69][70]
100,000 displaced[71][72][73][74]

كانت حملة الرقة (سميت رمزيًا عملية غضب الفرات) عملية عسكرية قامت بها قوات سوريا الديمقراطية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) في محافظة الرقة بهدف عزلها وفي النهاية الاستيلاء على مدينة الرقة نفسها. وتعتبر أحد الأهداف الرئيسية الأخرى في العملية هو السيطرة على سد الطبقة (الفرات) ومدينة الثورة (الطبقة) القريبة وسد البعث. كما أطلق على الهجوم اسم "المعركة النهائية لجميع المعارك في الحرب على تنظيم داعش".[83][84][85][86]

ويتزامن الهجوم مع معركة الباب في محافظة حلب ومعركة الموصل في العراق، ومعركة سرت (2016) في ليبيا وهجوم تدمر (2017) وعودة القتال في دير الزور لرفع الحصار عنها.

محتويات

خلفية تاريخيةعدل

في أواخر شهر تشرين الأول / أكتوبر 2016 دعا وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر إلى شن هجوم على الرقة بالتزامن مع معركة الموصل في العراق. وقال إن الولايات المتحدة تتعاون مع حلفائها من أجل إطلاق عملية لعزل الرقة عما حولها. وفي 26 تشرين الأول / أكتوبر اتصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان برئيس الولايات المتحدة باراك أوباما وقال إنه لا يريد أن تشارك وحدات حماية الشعب الكردية في العملية المرتقبة وبدلا من ذلك أنه على استعداد لإشراك القوات المسلحة التركية . ورفض وزير الخارجية البريطاني مايكل فالون فكرة مشاركة قوات غير عربية في الهجوم وطالب بقوة عربية بحتة.[87]

وفي اليوم نفسه، أكد قائد قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب الجنرال الأمريكى ستيفن ج. تاونسند أن قوات سوريا الديمقراطية التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردي هي المجموعة المسلحة الوحيدة القادرة على الاستيلاء على الرقة في المستقبل القريب. وكان عدد قوات التحالف التي تقوده الولايات المتحدة للتدخل في سوريا كان أقل مما كان عليه في معركة الموصل. وفي 3 تشرين الثاني / نوفمبر رفض قائد لواء السلاجقةالعقيد طلال علي سلو مشاركة تركيا في العملية.[88][89]

بعد بدء معركة الموصل (2016–17) في العراق فر العديد من مقاتلي تنظيم داعش البالغ عددهم 20،000 مقاتل اللذين كانوا يقيمون في المدينة إلى الرقة مما عزز قوات تنظيم داعش التي كانت موجودة بالفعل في مدينة الرقة العاصمة الفعلية للتنظيم.[90][91]

إعلان إنطلاق الحملة العسكريةعدل

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية رسميا بدء العملية في 6 نوفمبر في قرية عين عيسى. وكانت النية هي المضي قدما على مرحلتين، أولا الاستيلاء على المناطق حول الرقة وعزل المدينة، والتقدم من ثلاث جبهات ثم السيطرة على المدينة نفسها. ودعت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية التحالف الدولى ضد تنظيم داعش دعم العملية بتوفير الغطاء الجوى. ورحب وزير الدفاع الأمريكى آشتون كارتر بالإعلان.[92][93][94][95]

الهجومعدل

المرحلة الأولى: عزل الرقة عن مناطقها الشماليةعدل

 
تل سمعان مقر قيادة تنظيم داعش في ريف الرقة الشمالي بعد أن استولت عليه قوات سوريا الديمقراطية.

في 6 نوفمبر / تشرين الثاني: استولت قوات سوريا الديمقراطية على ست قرى صغيرة بما فيها قرى وحيد وأم صفا وصيتا وحران والأدرية وجورة جنوب وجنوب شرق عين عيسى. وفجر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أربع سيارات مفخخة في اليوم الأول من الهجوم.[28][96][97]

في 8 تشرين الثاني / نوفمبر: أفادت قوات سوريا الديمقراطية أنها تسيطر على 11 قرية بالقرب من عين عيسى. وادعت قوات سوريا الديمقراطية أيضا أن التنظيم استخدم عدة سيارات مفخخة ضد قواته. وبحلول 11 نوفمبر / تشرين الثاني استولت قوات سوريا الديمقراطية على أكثر من عشر قرى وبلدة الحسبة ذات الأهمية الاستراتيجية التى كانت مقر قيادة لتنظيم داعش. وفي اليوم التالي واصلت قوات سوريا الديمقراطية تقدمها ضد تنظيم داعش في المنطقة المحيطة بشمال تل سمعان وخنيز، ليصل بذلك عدد القرى والقرى التى تم الاستيلاء عليها إلى 26.[98][99][100]

وحتى 14 تشرين الثاني / نوفمبر، أفادت قوات سوريا الديمقراطية بإنجاز المرحلة الأولية من العمليات، وذكرت أنه تم الاستيلاء على 500 كيلومتر مربع تشتمل على : 34 قرية و 31 قرية صغيرة وسبعة تلال استراتيجية، بالإضافة إلى 167 من قتلى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش). كما بدأت قوات سوريا الديمقراطية في محاصرة تل سمعان وأكبر قرية ومقر لتنظيم داعش شمال الرقة، في حين شن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) هجوما مضادا بالقرب من سالوك في الريف الشرقي لمحافظة الرقة لإجبار قوات سوريا الديمقراطية على تقسيم قواتها وفتح جبهة جديدة. وفي اليوم التالي تقدمت قوات سوريا الديمقراطية إلى تل سمعان مما أدى إلى معركة ضارية مع المدافعين عن تنظيم داعش واستولت على 10 قرى ومزارع أخرى. وبحلول 19 نوفمبر / تشرين الثاني استولت قوات سوريا الديمقراطية تماما على تل سمعان ودفعت تنظيم داعش تماما من المناطق الريفية المحيطة بها. ومع هذا اعتبرت المرحلة الأولى من الهجوم كاملة.[15][101][102][103][104][105][106][107][108]

الجمود والإعداد للمرحلة الثانيةعدل

كانت أهداف المرحلة الثانية من الهجوم هو فرض حصار كامل على مدينة الرقة. وفي 21 نوفمبر / تشرين الثاني استولت قوات سوريا الديمقراطية على قريتين أخريين بينما شن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) هجوما مضادا بالقرب من تل سمعان. وخلال الأيام القليلة الماضية حاولت قوات سوريا الديمقراطية المضي قدما للسيطرة على القليطة، لكنها لم تتمكن من اختراق خط تنظيم داعش الدفاعى جنوب تل سمعان. وفي 24 نوفمبر / تشرين الثاني توفي جندي أمريكي متأثرا بجراحه التي أصيب بها بعد أن جرح في انفجار عبوة ناسفة بالقرب من بلدة عين عيسى الواقعة إلى الشمال من الرقة.[108][109][110][111][112][113]

في 25 تشرين الثاني / نوفمبر تلقى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) التعزيزات من العراق ومن بينهم خبراء متفجرات وأفراد من الجيش العراقي السابقين المنشقين. وفي اليوم التالي شن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) هجوما مضادا، واستعاد أجزاء من قرية القليطة ومحطة ضخ المياه القريبة في حين تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من التقدم في محيط القرية. وقيل إن أبوبكر الحكيم وهو أحد قادة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) المرتبط بعملية اطلاق النار في شارلي إيبدو قد قتل في غارة جوية أمريكية في الرقة في 26 تشرين الثاني / نوفمبر. لكن الجيش العراقي ذكر في وقت لاحق في نيسان / أبريل 2017 أنه قد لا يزال على قيد الحياة.[114][115][116][117][118][119]

في 27 تشرين الثاني / نوفمبر أعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن بدء المرحلة الثانية من الهجوم على الرغم من تأخر ذلك. قتل ما لا يقل عن خمسة مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية في اشتباكات متجددة شمال الرقة في 29 نوفمبر / تشرين الثاني. وفي الوقت نفسه عانى التنظيم من انشقاق اثنين من كبار القادة الذين فروا من الرقة للانضمام إلى جبهة فتح الشام في إدلب. وفي 4 ديسمبر / كانون الأول قتلت غارة جوية من دون طيار في الرقة اثنين من زعماء تنظيم داعش الذين ساعدوا في تسهيل هجمات باريس في نوفمبر / تشرين الثاني 2015 وآخر شارك في هجوم انتحاري في بلجيكا في عام 2015. وبعد ثلاثة أيام قال رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي صالح مسلم إن المرحلة الأولى التي تهدف لمحاصرة الرقة قد انتهت تقريبا في حين انضم لواء عربي جديد يضم أكثر من 1000 رجل وامرأة من منطقة الرقة إلى قوات سوريا الديمقراطية كجزء من المرحلة الثانية التى كان من المقرر اطلاقها في 10 ديسمبر. وقد انضم أكثر من 1500 مقاتل عربي تم تدريبهم وتجهيزهم من قبل التحالف المناهض لتنظيم داعش إلى قوات سوريا الديمقراطية للمشاركة في المرحلة الثانية بداية من يوم إطلاقها.[117][120][121][122][123][124][125]

المرحلة الثانية: عزل الرقة عن ريفها الغربيعدل

التقدم الأوليعدل

 
تقدم مقاتلو قوات سوريا الديمفراطية شمال غرب الرقة بعد بدء المرحلة الثانية من الهجوم.

أطلقت قوات سوريا الديمقراطية المرحلة الثانية في 10 ديسمبر بهدف الاستيلاء على ريف الرقة الشمالى الغربى والغربى والوصول في نهاية المطاف إلى سد الطبقة (الفرات) وتأمينه. وفي اليوم ذاته أعلن عن مشاركة مجموعات عربية من قوات سوريا الديمقراطية تتألف من قوات النخبة وجبهة ثوار الرقة ومجلس دير الزور العسكرى الجديد. وخلال اليوم الأول بدأت قوات سوريا الديمقراطية في التقدم جنوبا من سد تشرين واستولت على قرية الكرادي. وأعلنت الولايات المتحدة أنها سترسل 200 جندي إضافي لمساعدة قوات سوريا الديمقراطية. وفي اليوم التالي استولت قوات سوريا الديمقراطية على سبع قرى أخرى من تنظيم داعش. في 12 ديسمبر استولت قوات سوريا الديمقراطية على أربع قرى فضلا عن العديد من القرى جنوب سد تشرين. واستولت قوات سوريا الديمقراطية على خمس قرى خلال اليومين التاليين. وفي 15 ديسمبر / كانون الأول استولت قوات سوريا الديمقراطية على ثلاث قرى ليصل العدد الاجمالى للقرى التى استولى عليها في المرحلة الثانية إلى 20 قرية.[45][126][127][128][129][129][130][131][132][133][134][135]

وخلال الأيام الأربعة التالية استولت قوات سوريا الديمقراطية على 20 قرية أخرى ثم وصلت أخيرا إلى بحيرة الأسد مما أدى إلى قطع الحصار غن 54 قرية محاصرة من قبل تنظيم داعش وحصارها. واستجابة لهذه الخسائر الإقليمية بدأ تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) بتنفيذ المزيد من الهجمات الانتحارية ضد قوات سوريا الديمقراطية وكذلك الأهداف المدنية داخل المناطق التى تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية في محاولة لعرقلة الهجوم. وفي 19 ديسمبر / كانون الأول شن تنظيم الدولة الإسلامية تنظيم داعش هجوما مضادا لاستعادة أربع قرى في ريف شمال غرب البلاد ولكن تم صد الهجوم بعد بضع ساعات. وفي الليلة التالية انسحبت قوات تنظيم داعش إلى حد كبير من القرى ال 54 المحاصرة، مما جعلها تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية. أعلنت قوات سوريا الديمقراطية أنها استولت على 97 قرية بشكل عام خلال المرحلة الثانية، وبدأت التقدم نحو قلعة جعبر.[136][137][138][139][140][141][142][143][144][145]

معركة جعبرعدل

 
جثث لمقاتلى تنظيم داعش بالقرب من قرية المحمودلي.

في 21 ديسمبر / كانون الأول استولت قوات سوريا الديمقراطية على خمس قرى بالقرب من قلعة جعبر، بما فيها قرية جعبر التي كانت بمثابة مركز تخزين وتوريد الأسلحة الرئيسية لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) في الريف الشمالي الغربي للرقة. ثم بدأ الائتلاف في التحرك نحو السويدية الصغيرة والسويدية الكبيرة وهى من آخر القرى قبل السيطرة على سد الطبقة. على الرغم من أن هجوم تنظيم داعش المضاد تمكن من استعادة قرية جعبر بعد فترة وجيزة وهاجمت قوات سوريا الديمقراطية مرة أخرى في 23 ديسمبر وتولت السيطرة عليها مرة أخرى في حين استولت أيضا على قرية أخرى. مما دفع تنظيم داعش إلى شن هجوم مضاد آخر في وقت لاحق من ذلك اليوم ورافقه العديد من السيارات المفخخة الانتحارية. ونتيجة لذلك وقعت اشتباكات عنيفة بين مقاتليها وقوات سوريا الديمقراطية في عدة قرى على طول خط المواجهة استمرت حتى الصباح الباكر من 24 كانون الأول / ديسمبر. واضطرت قوات تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في نهاية المطاف إلى الانسحاب بعد أن قصفت قوات سوريا الديمقراطية أولا ثم اقتحمت مواقعها، ثم سيطرت الأخيرة على معظم قرية جعبر وقريتين أخريين على الرغم من استمرار وجود بعض عناصر تنظيم داعش في جعبر.[144][144][146][146][147][148][149][150][151][152][153][154][155][156][157]

وتم إجبار تنظيم داعش على الخروج من قرية جعبر الشرقية الاستراتيجية في اليوم التالي، مما أصبحت قوات سوريا الديمقراطية على بعد 5 كم من سد الطبقة (الفرات) وبحلول 26 ديسمبر تمكنت قوات سوريا الديمقراطية أخيرا من تأمين قرية جعبر الرئيسية مع طرد آخر المقاتلين المدافعين عن القرية من تنظيم داعش بعد قتال عنيف. وقام تنظيم داعش بهجوم مضاد على القرية في وقت لاحق من ذلك اليوم مع غارة جوية أمريكية قتلت أبو جندل الكويتي أثناء قيادته الهجوم. وكان الكويتي المعروف أيضا باسم عبدالمحسن الزغلان الطريش قائد في تنظيم داعش رفيع المستوى ويقود الدفاع عن منطقة الرقة بأكملها ضد قوات سوريا الديمقراطية. وفي الوقت نفسه أعلنت وكالة أنباء أعماق التابعة لتنظيم (داعش) أن إيمان نعيم تانديل وهو أحد المقاتلين الهنود من تنظيم تنظيم داعش الناشطين في سوريا قد قتل أيضا أثناء القتال بالقرب من جعبر. كما أشاد جناح الإعلام الرسمي لتنظيم تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في وقت لاحق أيضا بإيمان نعيم تانديل.[21][22][22][146][158][159][160][161]

المعركة حول محيط جعبرعدل

 
عربة مدرعة من طراز بى ام بى محملة على شاحنة يتم نقلها إلى خط المواجهة بالقرب من المحمودلي في 4 كانون الثاني / يناير.
الأسبوع الأولعدل

في 27 كانون الأول / ديسمبر شن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) هجوما على قرية سيكول في الريف الشمالي ويقال إنه خرق دفاعات قوات سوريا الديمقراطية. وفي اليوم التال أفادت التقارير أن قوات سوريا الديمقراطية استولت على قرية الحجاج بعد يومين من القتال العنيف بينما تم صد هجوم مضاد آخر ضد تنظيم داعش. كما قتل محمود العيساوي أحد كبار مسؤولي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، من أجل تمويل قادة الجماعة الذين عملوا أيضا في الدعاية وجمع المعلومات الاستخباراتية في 31 ديسمبر / كانون الأول في غارة جوية شنتها الولايات المتحدة على الرقة. وبعد ثلاثة أيام من القتال العنيف استولت قوات سوريا الديمقراطية على معظم المحمودلى أكبر بلدة في منطقة الجرنية في 1 يناير 2017. وهاجم تنظيم داعش في وقت لاحق في محاولة لاستعادة البلدة. وقالت قيادة قوات سوريا الديمقراطية انه خلال الاشتباكات منذ بدء المرحلة الثانية استولت على 110 قرى، وقتلت 277 مقاتلا من تنظيم داعش، وقبضت على 13عنصر اخرين.[162][163][164][165][166][167]

في 1 يناير / كانون الثاني أيضا استأنفت قوات سوريا الديمقراطية هجومها على الجبهة الشمالية وتقدمت على بعد 6 كم جنوب تل سمعان ضد مواقع تنظيم الدولة الإسلامية (داعش). واستولت قوات سوريا الديمقراطية على تسع قرى أخرى في هذه المنطقة خلال الأيام الثلاثة القادمة. وفي الوقت نفسه ومع اقتراب قوات سوريا الديمقراطية من الرقة، فرض تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) مزيدا من القيود على الوصول إلى الإنترنت وزيادة الرقابة على مستخدمي الإنترنت في الرقة. وكانت هناك عقوبات قاسية للوصول إلى المواقع الإلكترونية المناهضة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) مع وجود وحدة خاصة جديدة داخل مكتب الأمن في تنظيم داعش تبحث عن المجرمين. وتم القبض على العديد من الناشطين عبر الإنترنت في الرقة وتعذيبهم أو إعدامهم.[76][168][169][170][171][172][173][174]

الأسبوع الثانيعدل

وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية على قريتين أخريين وقرى أخرى في 5 يناير / كانون الثاني.[175]

 
مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية داخل قلعة جعبر. وقام تنظيم داعش ببناء الأنفاق ومستودعات الأسلحة داخل القلعة التى تعود الى القرون الوسطى.[176]

واستولت قوات سوريا الديمقراطية على قلعة جعبر من تنظيم داعش في 6 يناير. وفي اليوم نفسه أفيد بأن تنظيم داعش نقل 150 سجينا من مدينة الطبقة (الثورة) بسبب الهجوم. وبعدها استولت قوات سوريا الديمقراطية على ثمانى قرى وخمس قرى على جبهة عين عيسى. وفي 7 يناير / كانون الثاني استولت قوات سوريا الديمقراطية على خمس قرى منها السويدية الغربية والسويدية الصغيرة ووصلت إلى ضواحي سد الطبقة (الفرات). استولى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على السويدية الصغيرة في اليوم التالي لهجوم مضاد في حين قتل زعيم محلي من التظيم في خلال الاشتباكات. وفي الوقت نفسه أفيد بأن تنظيم الدولة الإسلامية قد سحب 150 من مقاتليه نحو مدينة الرقة.[177][178][179][180][181][182][183][184][185]

وفي 8 يناير / كانون الثاني 2017 اقتحمت القوات الخاصة الأمريكية قرية الكبر الواقعة بين الرقة ودير الزور مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 25 من مقاتلي تنظيم داعش في العملية التي استمرت ساعتين. وكان يعتقد أن هدف الولايات المتحدة قد يكون لإنقاذ الرهائن من سجن تنظيم داعش السري في القرية. وبعد الغارة قطعت قوات تنظيم داعش طرق الوصول إلى القرية.[186][186]

في 9 يناير / كانون الثاني استولت قوات سوريا الديمقراطية على قرية أخرى إلى جانب ثلاث قرى.[187]

الاسبوع الثالثعدل

في 10 يناير / كانون الثاني شن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام هجوما مضادا واسع النطاق على خط جعبر الأمامي وقيل إنه استعاد عدة مواقع، وكانت مصادر من الجيش السوري الحر مؤيدة لقلعة جعبر وقرية جعبر من بين هؤلاء. وأصدر التنظيم بعد ذلك صورا لمقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية المقتولين في حين ادعى أن أكثر من 70 منهم قتلوا في الهجوم المضاد. ومع ذلك أفيد بأن قوات سوريا الديمقراطية ما زالت تسيطر على قرية جعبر وقلة جعبر بعد بضعة أيام.[188][189][190][191][192]

تم صد هجوم لتنظيم داعش على قرية جيب سهير في محاولة لمقاومة تقدم قوات سوريا الديمقراطية من الشمال وفي اليوم التالى تقدمت قوات سوريا الديمقراطية واستولت على ست قرى حولها. وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية في وقت لاحق أن قواتها تتقدم من جبهة عين عيسى وعلى جبهة القادرية مرتبطة في قرية كورمانجو بعد أن استولت على عدة قرى خلال الأيام القليلة الماضية ومحاصرة جيب كبير يتكون من حوالي 45 قرية و 20 قرية صغيرة. وتم القبض عليهم جميعا في اليوم التالي مما أدى إلى اكتساب التحالف حوالي 460 كيلومترا مربعا (180 ميل مربع) من الأراضي. وتم القبض على قرية أخرى من قبل قوات سوريا الديمقراطية في 13 يناير. وفي 15 يناير / كانون الثاني تقدمت قوات سوريا الديمقراطية إلى قرية السويدية الكبيرة بينما شن تنظيم داعش هجوما مضادا واسع النطاق على المحمودلي وقرية مجاورة، مما أسفر عن اشتباكات داخل هذه القرى. وتم صد الهجوم بعد عدة ساعات من القتال. واستولت قوات سوريا الديمقراطية على ثلاث قرى خلال النهار في حين تم الإبلاغ عن أن قرية السويدية الصغيرة أيضا تحت سيطرتها مرة أخرى.[193][194][195][196][197][198][199][200][201][202][203]

الأسبوع الرابععدل

في 17 كانون الثاني / يناير 2017 أعلنت 28 قبيلة عربية من الرقة عن دعمها للهجوم وشجعت السكان المحليين على الانضمام إلى قوات سوريا الديمقراطية.[204][205]

هاجمت قوات سوريا الديمقراطية قرية السويدية الكبيرة في اليوم التالي مما أدى إلى اشتباكات عنيفة في القرية. وفي الوقت نفسه أعلن أن حوالي 2500 مقاتل محلي انضموا إلى الهجوم منذ بدايته. وفي 19 يناير / كانون الثاني شن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام هجوما مضادا على السويدية الصغيرة مدعوما بقذائف الهاون والمدافع الرشاشة الثقيلة، مما أسفر عن مقتل أو إصابة العديد من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية. وعلى الرغم من ذلك، حققت قوات سوريا الديمقراطية مزيدا من التقدم في اليوم التالى واستولت على قرية وتقدمت ضد العديد من القرى الأخرى التى تسيطر عليها تنظيم داعش. وهاجمت قوات سوريا الديمقراطية مرة أخرى السويدية الكبيرة في 20 كانون الثاني / يناير ووصلت إلى أطراف القرية، واستولت عليها في 22 كانون الثاني / يناير بعد اشتباكات عنيفة بدعم من القوات الخاصة الأمريكية..[206][207][208][209][210][211][212]

غارة سد الطبقة (الفرات) - استمرار تقدم قوات سوريا الديمقراطية على المحور الشمالى للرقةعدل

 
سد الطبقة عام 2014.

في أواخر كانون الثاني / يناير 2017 أفيد بأن عددا من مقاتلي تنظيم داعش يختبئون داخل هيكل سد الطبقة (الفرات) بما في ذلك كبار قادة المسلحين الذين كانوا "سجناء مهمين جدا" مطلوبين من قبل الولايات المتحدة وعدة بلدان أخرى، من أجل ردع وهو هجوم محتمل بقيادة الولايات المتحدة عليها.[213]

في 23 كانون الثاني / يناير بدأت قوات سوريا الديمقراطية تتقدم على سد الطبقة (الفرات) مما حث تنظيم الدولة الإسلامية على فتح توربيناته لرفع مستويات مياه نهر الفرات. واعتبر ذلك محاولة لعرقلة تقدم القوات التي يقودها الأكراد وتكتيك التخويف وتسبب في ارتفاع منسوب مياه نهر الفرات إلى أعلى مستوى له منذ 20 عاما، مما أدى إلى تسجيل فيضانات في اتجاه النهر. بالتزامن مع ذلك أفادت مصادر مؤيدة لقوات سوريا الديمقراطية أن القوات الخاصة الأمريكية ووحدات قوات سوريا الديمقراطية شنت غارة ضد الثورة عبر النهر. وبحلول 24 كانون الثاني / يناير تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من الاستيلاء على أجزاء من البلدة، وبدأت قوات قوات سوريا الديمقراطية التقدم نحو السد بالعمل نحو غرف التحكم في سد الطبقة (الفرات) في الجزء الجنوبي من السد في محاولة لوقف التدفق الهائل للمياه الذي أفرج عنه تنظيم داعش. ومع ذلك تم الدفاع عن مدخل غرف التحكم في السد بشكل جيد جدا، ومع استمرار خطر الفيضانات الكارثية انسحبت قوات سوريا الديمقراطية والقوات الأمريكية من كل من سد الطبقة (الفرات) ومدينة الطبقة (الثورة) وبعدها أغلقت تنظيم داعش توربينات السد مرة أخرى.[86][86][214][215]

خلال الأيام الثلاثة التالية شن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) مرارا وتكرارا هجمات مضادة شرسة ضد مواقع قوات سوريا الديمقراطية في الريف الغربي والشمالي. تمكن التنظيم من استعادة الأرض في المنطقة المحيطة بالسد ولكن تم صد الهجوم في وقت لاحق.[216][217][218][219][220]

الإعداد للمرحلة الثالثةعدل

 
ناقلة جنود مدرعة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية في شباط / فبراير 2017 وهي واحدة من عدة ناقلات جنود مدرعة كانت قد وفرتها الولايات المتحدة إلى قوات سوريا الديمقراطية.

في 31 كانون الثاني / يناير 2017 تلقت قوات سوريا الديمقراطية عددا من ناقلات الجنود المدرعة التى قدمتها الولايات المتحدة. وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية ان الاستعدادات لمرحلة جديدة من العملية مستمرة وأن المرحلة الثالثة ستبدأ خلال بضعة ايام. وفي الوقت نفسه أعلن زعيم تيار الغد السوري التي تتزعمها قوات الدفاع عن الديمقراطية وجناحها شبه العسكري أحمد الجربا أن 3000 مقاتل عربي تحت قيادته كانوا يتدربون على يد القوات الخاصة الأمريكية التي سيتم نشرها في معركة الرقة ضد تنظيم داعش.[35][221]

في ليلة 3-2 شباط / فبراير استهدفت الغارات الجوية الكثيفة التي استهدفت عدة جسور في مدينة الرقة أو بالقرب منها وتدميرها فضلا عن خطوط أنابيب المياه المحلية وتركت المدينة بدون مياه شرب. وفي الوقت نفسه تقدمت قوات سوريا الديمقراطية ضد قرية القليطة في الريف الشمالي والتي كان التحالف قد هاجمها في نوفمبر / تشرين الثاني. وتمكنت أطقم الصيانة التابعة لتنظيم داعش من إصلاح خطوط الأنابيب خلال 3 فبراير، واستعادة إمدادات المياه من الرقة. وفي 3 فبراير / شباط أكمل 251 مقاتلا عربيا في الحسكة تدريبهم وانضموا إلى قوات سوريا الديمقراطية.[115][222][223][224][225]

المرحلة الثالثة: عزل الرقة عن ريفها الشرقيعدل

الضغط على الجنوبعدل

 
مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردية ومن وحدات حماية المرأة الكردية أثناء القتال.

في 4 فبراير / شباط أعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن المرحلة الثالثة من الهجوم، بهدف الاستيلاء على ريف الرقة الشرقي وفصل مدينة الرقة عن قوات تنظيم داعش في دير الزور على الرغم من أن العمليات في الغرب والشمال ستستمر في وقت واحد. واستولت قوات سوريا الديمقراطية على قرية وثلاثة قرى إلى الشمال الشرقي من الرقة في وقت لاحق من ذلك اليوم حيث تم الإبلاغ عن اشتباكات في القلعة وبئر سعيد في حين أكمل 750 مقاتلا عربيا التدريب وانضموا إلى قوات سوريا الديمقراطية. وفي اليوم التالي استولت القوات التي يقودها الأكراد على قريتين أخريين مع قرية صغيرة ومزرعتين وحاصرت بئر سعيد بينما ضربت الغارات الجوية المكثفة عدة أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في مدينة الثورة (الطبقة). وتم السيطرة على بئر سعيد جنبا إلى جنب مع قرية أخرى في نهاية المطاف من قبل قوات سوريا الديمقراطية في 6 فبراير. وبالإضافة إلى هذه القرى استولت قوات سوريا الديمقراطية أيضا على خمس قرى أخرى على جبهتين. وأحرزت قوات سوريا الديمقراطية مزيدا من التقدم، حيث استولت على ثلاث قرى أخرى في 7 فبراير. في أوائل شباط / فبراير 2017 دمرت الغارات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة على جزء كبير من طريق دير الزور الرقة السريع، مما أدى إلى تقليصها إلى طريق حصى في ملف واحد في بعض المواقع، حيث قامت قوات سوريا الديمقراطية بدوريات في مناطق أخرى حول حقول الألغام لمنع تنظيم داعش من تعزيز خطوط دفاعه حول مدينة الرقة. وبحلول هذه النقطة فإن جميع الجسور الخمسة المؤدية إلى الرقة تقريبا قد دمرت إما من قبل التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أو من قبل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) مع استثناءات فقط هي سد الطبقة (الفرات) وسد البعث غرب مدينة الرقة.[86][226][227][228][229][230][231][232][233][234][235][236][237]

مع استمرار هذه التطورات استجاب تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) من خلال شن عدة هجمات مضادة ناجحة ضد قرية السويدية الكبيرة وغيرها من المناطق الاستراتيجية التي استولت عليها قوات سوريا الديمقراطية. وفي 8 و 9 شباط / فبراير تقدمت قوات سوريا الديمقراطية على خط المواجهة الشمالية والشمالية الشرقية واستولت على عدة قرى وحاصرت ميزيلا وهى معقل استراتيجى كبير لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في الريف الشمالى. وقد وضعهم على بعد 11 كيلومترا من الرقة. واستولت قوات سوريا الديمقراطية على ميزيلا في اليوم التالي. وتجمعت جبهات قوات التحالف في 11 شباط / فبراير حيث استولت أيضا على قريتين وصوامع من القمح إلى الشمال من الرقة خلال اليوم؛ وفي اليوم التالي حاولت قوات سوريا الديمقراطية عبور نهر البليخ شمال شرق الرقة، مما أدى إلى قتال عنيف مع المدافعين المحليين من تنظيم داعش. وفي 12 شباط / فبراير أفادت التقارير أن هجوما مضادا واسع النطاق نفذه تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) نجح في استعادة السويدية الكبير وأربعة قرى أخرى مجاورة. ومع ذلك نفت مصادر مؤيدة لوحدات حماية الشعب الكردية هذه التقارير. وقد نفذ تنظيم داعش هجوما مضادا آخر إلى الشمال الشرقي من الرقة حيث تقدمت قوات سوريا الديمقراطية، مما أدى إلى اشتباكات عنيفة بين الجانبين. واستمرت الاشتباكات خلال الأيام القليلة القادمة. وفي 16 فبراير / شباط أكمل 165 مقاتلا إضافيا من قوات سوريا الديمقراطية التدريب وانضموا إلى الهجوم.[31][238][239][240][241][242][243][244][245][246][247][248][249][250][251][252][253][254]

الاستيلاء على الريف الشرقيعدل

 
جسر مدمر فوق نهر الفرات في محافظة دير الزور. ونتيجة لقصف من طائرات التحالف الدولى فضلا عن تفجيرات لتنظيم داعش وقد دمرت معظم الجسور عبر النهر.

في 17 شباط / فبراير 2017 أعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن إطلاق المرحلة الثانية من المرحلة الثالثة التي تهدف إلى الاستيلاء على الريف الشرقي من الرقة بالقرب من محافظة دير الزو ربالاشتراك مع قيادة مجلس دير الزور العسكري في العملية. وفي اليوم نفسه استولت قوات سوريا الديمقراطية على قريتين من تنظيم داعش إلى الشمال من دير الزور، وتقع على بعد 6 كيلومترات (3.7 كم) شمال شرق الرقة، بينما قامت القوات الجوية الروسية بضربات جوية على قوات تنظيم داعش في مدينة الرقة للمرة الثانية منذ دخولها الحرب. وفي اليوم التالي استولت قوات سوريا الديمقراطية على قرية أخرى إلى الجنوب الغربي من جبهة مكمان (شمال دير الزور)، بالإضافة إلى قرية أخرى قرب الرقة. وفي 18 شباط / فبراير اقتحمت قوات سوريا الديمقراطية سجنا على بعد بضعة كيلومترات شمال شرق الرقة وأطلقت سراح بعض السجناء. ثم استولوا على ثلاث قرى في ريف دير الزور الشمالي. وفي اليوم التالي، استولت قوات سوريا الديمقراطية على خمس قرى شرق الرقة. وفي 20 شباط / فبراير استولوا على أربع قرى على جبهة مكمان، بما في ذلك قرية صبحا شير الاستراتيجية، فضلا عن محطة إشارة لشبكة سيريتل للتليفون المحمول، مما أدى إلى قطع الطريق بين مكمان والرقة وحصار ثلاث قرى محتلة من قبل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش). وعلاوة على ذلك، سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على جسر كبير فوق نهر البليخ على الجبهة الغربية.[10][255][256][257][258][259][260][261][262][263][264][265][266][267]

في 21 فبراير / شباط، استولت قوات سوريا الديمقراطية على قريتين على جبهة مكمان والآخرة بالقرب من الرقة. واعتدى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في وقت لاحق مرة أخرى على السويدية الكبيرة غن طريق مهاجمتها من ثلاث جبهات مما أدى إلى قتال شديد حولها. وواصلت قوات سوريا الديمقراطية التقدم في الريف الشرقى من الرقة في 22 فبراير الماضى واستولت على ثلاث قرى ودمج الجبهات في مكمان وبير حيبى. وأعلن أحد قادة قوات وحدات حماية الشعب الكردية أن قوات سوريا الديمقراطية قطعت الطريق إلى الرقة ودير الزور. وذكرت قوات سوريا الديمقراطية أنها دخلت محافظة دير الزور لأول مرة في الهجوم. وفي اليوم التالي استولوا على ست قرى و 16 مزرعة.[268][269][270][271][272][273][274][275][276]

فتح جبهة جديدةعدل

في 24 فبراير / شباط استولت قوات سوريا الديمقراطية على أربع قرى على جبهة مكمان وثلاثة أخرى على الجبهة الرابعة إلى الشمال الشرقي من دير الزور. واستولوا على قرية أبو خشاب الاستراتيجية في وقت لاحق من ذلك اليوم. وفي 25 فبراير استولوا على ثلاث قرى أخرى على الجبهة الرابعة.[277][278][279][280][281]

في 26 شباط / فبراير قامت غارة جوية أمريكية بالقرب من سد الطبقة (الفرات) بتدمير مرفق حكومي سابق كان يستخدمه تنظيم الدولة الإسلامية (داعش). وأدى الغارة الجوية إلى مزيد من الخوف حول بناء السد من احتمال زعزعة استقرار السد أو تدميره أثناء القتال. وفي وقت لاحق من ذلك اليوم أفيد بأن قوات سوريا الديمقراطية استولت على قرية الكبر الواقعة على الضفة الشمالية للفرات بريف دير الزور، مما زاد من تشديد الحصار على الرقة. وفي 28 شباط / فبراير أفيد بأن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة دمر قاعدة الطبقة الجوية بالكامل في غارة جوية.[281][282][283]

في 27 شباط / فبراير شملت الخطة التي قدمها البنتاغون إلى الرئيس الأمريكي ترامب لتسريع المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بشكل ملحوظ زيادة كبيرة في مشاركة الولايات المتحدة في حملة الرقة مع إمكانية قيام الولايات المتحدة بزيادة وجودها البري على جبهة الرقة إلى 4000 -5500 جندي.[284]

التقدم إلى طريق الرقة - دير الزور السريععدل

 
مقاتلو من وحدات حماية الشعب الكردية و قوات سوريا الديمقراطية على ضفة نهر الفرات شرق الرقة.

استؤنف الهجوم في 5 آذار / مارس حيث استولت قوات سوريا الديمقراطية على ما لا يقل عن سبع قرى و 15 قرية صغيرة شمال شرق نهر الفرات شرق الرقة. وقد تم إيقاف الهجوم سابقا بسبب سوء الاحوال الجوية وفقا لقوات سوريا الديمقراطية. وكانت المنطقة التي استولت عليها قوات سوريا الديمقراطية في ذلك اليوم تقدر مساحتها بحوالي 19 كيلومترا مربعا، وقتل نحو 32 من مقاتلي تنظيم داعش في الاشتباكات. وبعد مزيد من التقدم في 6 آذار / مارس قطعت قوات سوريا الديمقراطية الطريق السريع بين الرقة ودير الزور، وهو آخر طريق خارج المدينة ووصلت إلى نهر الفرات. واستولت قوات سوريا الديمقراطية على ست قرى وقاعدة الكبر العسكرية (منشأة نووية سابقة) وجسر الزلابية خلال النهار. وفي 8 مارس / آذار سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على تلة غرب منكسر الاستراتيجية في الريف الشرقى بينما تم نشر عناصر من قوات المشاة البحرية الأمريكية من الكتيبة الحادية عشرة إلى شمال سوريا وتم جلب معهم بطارية مدفعية من طراز M777 من مدافع الهاوتزر لدعم الهجوم على الرقة. وفي الوقت نفسه تمكن نحو 150 من مقاتلي تنظيم داعش من الخروج من حماة ودير الزور لتعزيز الرقة عبر عبورهم لنهر الفرات، على الرغم من الحصار الجزئي الذي فرضته قوات سوريا الديمقراطية على المدينة.[285][286][287][288][289][290][48][291][292][293][294][295]

في 9 آذار / مارس استولت قوات سوريا الديمقراطية على شرق تلة منكسر الاستراتيجية واستولت على ثلاث قرى على جبهتين مختلفتين. وتم القبض على قريتين، بما في ذلك كوبار الواقعة إلى الشرق الأقصى من الرقة وواحدة بالقرب من الرقة. كما انضم 244 مقاتلا عربيا من ريف الرقة إلى قوات سوريا الديمقراطية خلال النهار، من أجل حماية شعوب المنطقة. وفي اليوم التالي استولت قوات قوات سوريا الديمقراطية من جبهة أبو خشاب على ثلاث قرى منها اثنان بالقرب من كوبار. وفي 12 مارس / آذار استولت قوات سوريا الديمقراطية على قرية خاس عجيل، إلى الجنوب الشرقي من الرقة على جبهة أبو خشاب، في حين واصل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) شن هجمات مضادة متكررة في المنطقة، في محاولة لصد تقدم قوات سوريا الديمقراطية. وفي الوقت نفسه دخل 230 مقاتلا من تنظيم داعش الرقة لتعزيز المدينة.[296][297][298][299][300][301][301][302][303][304][305][305][306]

في 14 مارس / آذار استولت قوات سوريا الديمقراطية على قرية خاس هيبال، وكذلك صوامع حبوب الكليب على طول طريق الرقة دير الزور السريع. وقالت متحدثة باسم قوات سوريا الديمقراطية إن الرقة أصبحت معزولة. وتقدمت قوات سوريا الديمقراطية السيطرة في اتجاه المنطقة البرية التى يستخدمها تنظيم داعش للاتصال بأراضيه في الشرق وتمتد من الكوبار إلى الضفة الشمالية للفرات ويصل طول المسافة إلى حوالى 30 كم (19 ميل). استولت قوات سوريا الديمقراطية على صوامع حمد عساف و قرية الكليب في اليوم التالى. كما تم السيطرة على قرية حمد عساف. وفي 17 آذار / مارس ذكر قائد وحدات حماية الشعب الكردية أن قوات سوريا الديمقراطية تعتزم اقتحام مدينة الرقة في نيسان / أبريل 2017، وأن وحدات حماية الشعب الكردية ستشارك في الهجوم على الرغم من المعارضة الشرسة من جانب الحكومة التركية. ومع ذلك نفى المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس أن أي قرار بشأن متى وكيف سيتم تنفيذ الهجوم على مدينة الرقة. وفي الوقت نفسه استمرت الاشتباكات حول خاس عجيل.[307][308][309][310][311][312][313][314][315]

 
بلدة الكرامة بعد أن استولت عليها قوات سوريا الديمقراطية عليها من تنظيم داعش.

وقعت اشتباكات عنيفة في بلدة الكرامة شرق الرقة، في 19 مارس. وفي اليوم التالي استولت قوات سوريا الديمقراطية على الكرامة، جنبا إلى جنب مع قرية جركا فضلا عن محطة قطار ومحطة ضخ المياه القريبة. وفي 21 آذار / مارس أفيد بأن قوات سوريا الديمقراطية استولت على عساف في الريف الشرقي من جبهة أبو خشاب. وتمت السيطرة على قرية أخرى في 22 مارس على جبهة أبو خشاب. وفي الوقت نفسه، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان و حملة الرقة تذبح في صمت أن الغارات الجوية للتحالف ضربت مدرسة تستخدم كمأوى للنازحين في قرية إلى الغرب من الرقة في 20 مارس. وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 33 مدنيا قتلوا في الغارات الجوية في حين ذكرت حملة الرقة تذبح في صمت أنه لم يعرف ما حدث للعائلات الخمسين التى كانت هناك. واستمرت قوات سوريا الديمقراطية في التقدم في ريف الرقة الشرقي في 23 آذار / مارس واستولت على قريتين أخريين على جبهة أبو خشاب مما سمح لهم بالسيطرة على جيب صغير لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش). وفي 24 مارس / آذار سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على قريتين أخريين في الريف الشرقي من الرقة.[316][317][318][319][320][321][322][323][324][324][325][326][327][328][329][330][331][332][333]

معركة ريف الطبقة وغيرها من التطوراتعدل

 
مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية بالقرب من سد الطبقة فى 27 مارس.

في 22 آذار / مارس شنت قوات سوريا الديمقراطية هجوما للاستيلاء على سد الطبقة (الفرات) ومدينة الثورة (الطبقة) وقاعدتها الجوية. وتم نقل خمسمائة مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية وخمسمائة من القوات الخاصة الأمريكية من خلال طائرات هليكوبتر تابعة للجيش الامريكى عبر نهر الفرات وبحيرة الاسد وتم اسقاطهم في شبه جزيرة شرفا غربى مدينة الثورة (الطبقة). ودعم الهجوم من خلال المدفعية من مشاة البحرية الأمريكية، فضلا عن الدعم الجوي. كما أسقطت قوات سوريا الديمقراطية والقوات الأمريكية أيضا على جزيرة الجزيرة (أو شبه الجزيرة) إلى الغرب من سد الطبقة، واستولت عليها أيضا. وتم السيطرة على أربع قرى جنوب غرب الطبقة في الهجوم، بما في ذلك أبو هريرة والمشيرفة والكرين والجامين. وتقدمت قوات سوريا الديمقراطية باتجاه مدينة الثورة (الطبقة) حيث أسقطت منشورات وطلبت من السكان البقاء في الداخل وتجنب الاشتباك ضد تنظيم داعش في الوقت الراهن. كما تم إسقاط هذه النشرات في مدينة الرقة. وأعلن المتحدث باسم التحالف ضد تنظيم داعش أن هذا التقدم قطع الطريق السريع الذي يربط بين محافظات حلب ودير الزور والرقة. وأضاف أن حوالي 75-80٪ من القوة المهاجمة تتألف من مقاتلين عرب، والباقي من الأكراد. وذكرت قوات سوريا الديمقراطية أن هذا التقدم كان يهدف أيضا إلى منع أي تقدم على الرقة من قبل الجيش العربي السوري من الغرب.[334][335][336][337][338][339][340]

وفي اليوم نفسه اقتحمت قوات سوريا الديمقراطية والقوات الأمريكية سد الطبقة، مما اثار اشتباكات مكثفة مع قوات تنظيم داعش. وقال مسؤولون أمريكيون إن الأمر قد يستغرق عدة أسابيع للاستيلاء على سد الطبقة ومدينة الثورة (الطبقة) والريف المحيط بها من تنظيم الدولة الإسلامية. وأفيد بأن الغارات الجوية التي شنتها قوات التحالف على مدينة الطبقة (الثورة) قتلت حوالي 25 مدنيا. وفي 23 مارس / آذار وزعت بعض التقارير المبكرة أن قوات سوريا الديمقراطية استولت على سد الطبقة (الفرات) من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بعد الاشتباك مع قوات تنظيم داعش لبضع ساعات. إلا أن هذه التقارير لم تؤكدها مصادر أخرى، حيث لم تؤكد قوات سوريا الديمقراطية أو القيادة المركزية الأمريكية السيطرة على سد الطبقة وذكرت شبكة روداو الكردية أن قوات سوريا الديمقراطية مازالت تستعد للاستيلاء عليها. وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية طلال سيلو خلال النهار انهم ما زالوا يتقدمون للسيطرة على السد والمدينة ويتوقعون مهاجمة السد قريبا. وفي وقت لاحق من اليوم نفسه أفيد بأن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) يعيد نشر عدد كبير من المقاتلين أتوا من محافظة دير الزور إلى مدينة الطبقة (الثورة) والرقة، من أجل تعزيز تلك الجبهات. ونفت وكالة أنباء أعماق التبعة للتنظيم في وقت لاحق من أن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في وقت لاحق أن قوات سوريا الديمقراطية قد استولت على سد الفرات (الطبقة).[341][342][343][344][345][9][344][346][347][348][349][350]

 
اللاجئون من مدينة الثورة (الطبقة) الذين فروا من القتال بين قوات سوريا الديمقراطية و تنظيم داعش.

في 24 مارس / آذار أعلنت المتحدثة باسم قوات سوريا الديمقراطية جيهان شيخ أحمد أنهم وصلوا إلى سد الطبقة(الفرات) ويقاتلون تنظيم داعش عند مدخلها. وكان الهجوم على السد يقوده مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية الذين تدعمهم قوات العمليات الخاصة التابعة للولايات المتحدة. ووفقا لتقارير سابقة، فإن قوات سوريا الديمقراطية وحلفائها قد سيطرت على محيطها الخارجي مع استمرار المعركة من أجل وسطها. وفي اليوم نفسه أفيد أيضا بأن قوات سوريا الديمقراطية استولت على 8 قرى إلى الجنوب الغربي من مدينة الثورة (الطبقة). وفي اليوم نفسه تقدمت قوات سوريا الديمقراطية نحو قاعدة الطبقة الجوية مما أدى إلى وقوع اشتباكات في المنطقة المجاورة. وفي الوقت نفسه قالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم إن قوات سوريا الديمقراطية انسحبت من سد الفرات (الطبقة).[351][352][353][354][355]

في 26 آذار / مارس استولت قوات سوريا الديمقراطية على قريتين إلى الشرق من مدينة الثورة (الطبقة). وأفيد أيضا بأن تنظيم الدولة الإسلامية قام بقصف المناطق المحيطة بسد الطبقة (الفرات) بأسلحة ثقيلة. وفي اليوم نفسه ادعى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) أن سد الطبقة (الفرات)على وشك الانهيار وأن جميع بوابات تصريف المياه قد أغلقت. وأفيد بأن السد أصبح غير قابل للتشغيل وهو ما ادعاه تنظيم داعش أنه نتيجة لقصف التحالف والقصف المدفعي على الرغم من أن المرصد السورى لحقوق الانسان ذكر أن الأسباب الفعلية غير معروفة مضيفا أن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ما زال يحتفظ بالبنائ الرئيسي للسد وتوربيناته. إلا أن قوات سوريا الديمقراطية نفت أن تكون قد تعرضت للضرب في حين ذكرت حملة الرقة تذبح في صمت أن تنظيم داعش كان يبلغ المدنيين الفارين بأن السد كان آمنا. إضافة إلى ذلك ذكر التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أن سد الطبقة كان سليما من الناحية الهيكلية وأن السد لم يستهدف بأي غارات جوية. وقالوا أيضا إن قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على ممر للطوارئ في الجزء الشمالي من السد يمكن استخدامه في حالة الطوارئ. وفي اليوم نفسه أعلن المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية طلال سيلو أن قوات سوريا الديمقراطية اقتحمت مطار الطبقة العسكري، وسيطرت على ما بين ستين وسبعين بالمائة منه. وأعلنوا فيما بعد أنهم استولوا تماما على قاعدة الطبقة الجوية بعد معركة استمرت 24 ساعة. وقيل إن قوات تنظيم داعش المتمركزة في قاعدة الطبقة الجوية قد انسحبت شمالا إلى مدينة الثورة (الطبقة). بالإضافة إلى ذلك استولت قوات سوريا الديمقراطية على قريتين بالقرب من القاعدة الجوية خلال التقدم.[77][78][356][357][358][359][360][361][362][363][363][364]

في وقت متأخر من 26 آذار / مارس أفادت الأنباء أن قوات سوريا الديمقراطية أصبحت لها السيطرة الكاملة على سد الفرات (الطبقة) وأن إصلاحات السد من قبل مهندسي التحالف قد بدأت. ومع ذلك بعد يوم واحد أعلنت قوات سوريا الديمقراطية أنها توقفت مؤقتا في هجومها على السد. وفي وقت لاحق من اليوم أعلنت متحدثة باسم قوات سوريا الديمقراطية أن المهندسين الذين سمح لهم بالتحقق من السد وعملياته لم يجدوا أنه كان معطوبا أو عاطلا. كما استولت قوات سوريا الديمقراطية على قريتين غرب الرقة في نفس اليوم. واستأنفت الهجوم على تنظيم داعش في سد الفرات في 28 آذار / مارس. وعمل المهندسون السوريون على السد خلال التوقف المؤقت في القتال من أجل فتح الممرات وتخفيف الضغط على السد. وأفيد بأن مناطقه الجنوبية تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش). وادعى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أن فريق الصيانة التبع له قد قتل في غارات جوية من قبل التحالف الدولى المناهض لتنظيم داعش، في حين ذكر المرصد السورى لحقوق الانسان أنه علم أن المهندس الذي كان يدير السد قد قتل في غارات جوية مع فني. كما ذكر أن الجماعة أرسلت 900 مقاتل من الرقة لمحاربة تقدم قوات سوريا الديمقراطية.[365][366][367][368][369][370][371][372][373][374][375]

في 29 آذار / مارس قطعت قوات سوريا الديمقراطية الطريق بين مدينة الثورة (الطبقة) والرقة. وأفادت قوات سوريا الديمقراطية أن تنظيم داعش قصفت سد الطبقة (الفرات) خلال النھار، مما أدى إلی توقف أعمال الإصلاح مؤقتا. وفي 31 مارس / آذار هاجمت قوات قوات سوريا الديمقراطية بلدة الصفصافه شرق مدينة الطبقة (الثورة) في محاولة لمحاصرة المدينة. وفي نفس اليوم أعلنت عشيرة البوعجيل في الرقة عن دعمها لحملة الرقة وأرسلت قوات سوريا الديمقراطية 150 مقاتلا. في 1 أبريل 2017 أكمل 200 شاب عربي التدريب وانضموا إلى قوات سوريا الديمقراطية وأيضا لحملة الرقة. أعلنت قوات سوريا الديمقراطية خلال اليوم أن أكثر من 220 من المقاتلين الجدد قد انضموا إلى الهجوم. وفي الوقت نفسه أسقطت منشورات على المدينة تطالب تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بالاستسلام. واستمرت الاشتباكات في ريف الطبقة في اليوم التالي حيث حاول كلا الجانبين التقدم.[376][377][378][379][380][381][382][383][384][385]

 
قارب يحمل مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية عبر بحيرة الأسد في 9 أبريل 2017.

ذكرت قوات سوريا الديمقراطية وبعض النشطاء في 2 أبريل الماضى أنها صدت هجوما كبيرا مضادا لتنظيم داعش على شمال شرق مدينة الطبقة (الثورة) بالقرب من سد الطبقة (الفرات) وبالقرب من قاعدة الطبقة الجوية. كما واصلوا التقدم في القرى الواقعة شرق مدينة الطبقة. وفي اليوم نفسه أفيد بأن قوات سوريا الديمقراطية قد حاصرت مدينة الثورة بالكامل حيث ذكر ناشطون أكراد أن وحدتين من قوات سوريا الديمقراطية أصبحوا مرتبطين ببعضهم شرق المدينة. ومع ذلك، ذكر المرصد السورى لحقوق الانسان أنه لا تزال قوات سوريا الديمقراطية تحاول محاصرة المدينة. وواصل مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية القتال للسيطرة على قريتى الصفصافه واباد في اليوم التالى لتطويق مدينة الثورة (الطبقة) تماما. وفي 3 نيسان / أبريل أفيد بأن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) ربما كان في طريقه لنقل عاصمته من مدينة الرقة إلى الميادين في محافظة دير الزور. وجاء ذلك بعد شهور من النقل التدريجي للموارد وكبار قادة تنظيم داعش من الرقة إلى الميادين. ودخلت قوات سوريا الديمقراطية وحاصرت الصفصافه في 5 نيسان / أبريل مما أدى أيضا إلى محاصرة مدينة الطبقة في حين ادعت أنها تسيطر أيضا على جزء كبير من صفصافه. وتمت السيطرة على القرية في اليوم التالي مما أدى إلى نجاح قوات سوريا الديمقراطية في تطويق مدينة الطبقة تماما.[386][387][388][389][390][391][392][393][394][395][396]

في 6 نيسان / أبريل 2017 شنت القوات الخاصة الأمريكية غارة بالقرب من مدينة الميادين في محافظة دير الزور مما أسفر عن مقتل عبد الرحمن الأوزبكي، وهو قائد رفيع المستوى في تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) كان يعتقد أنه مدبر هجوم اسطنبول عام 2017.[397]

استولت قوات سوريا الديمقراطية على قرية إيباد، إلى الشرق من صفصافه في 9 أبريل / نيسان ووسعت من سيطرتها على الريف الشرقي من ريف مدينة الطبقة (الثورة) في حين قتل أكثر من 25 مقاتلا من تنظيم داعش في الاشتباكات. كما شن تنظيم داعش هجمات مضادة ناجحة على صفصافه بينما هاجم أيضا قاعدة الطبقة الجوية. واستولت قوات سوريا الديمقراطية على قرية أخرى بالقرب من الطبقة في اليوم التالى.[398][399][400][401][402][403]

في 11 نيسان / أبريل أفاد التحالف الدولى الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش بأن قوات سوريا الديمقراطية استولت على 60٪ من سد الطبقة (الفرات) وأنها أصبحت "قريبة جدا" من تحرير السد كاملاً. وفي 13 نيسان / أبريل ذكر الجيش الأمريكي أن قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب قد قصفت موقعا قتاليا لقوات سوريا الديمقراطية بالقرب من مدينة الطبقة عن طريق الخطأ حيث كان في اعتقادهم أنه خاص بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش). وأضافت أن الغارات الجوية أسفرت عن مقتل 18 مقاتلا من قوات سوريا الديمقراطية.[404][405][406]

المرحلة الرابعة: الهجوم المباشر على شمال مدينة الرقة وما حولها / الاستيلاء على مدينة الطبقةعدل

 
خريطة التقدم الميدانى في معركة الطبقة.

في 13 نيسان / أبريل أعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن إطلاق المرحلة الرابعة من الحملة. وستشمل المرحلة الجديدة الاستيلاء على المنطقة بأكملها مباشرة شمال مدينة الرقة، بما في ذلك وادي جلاب، فضلا عن زيادة تعزيز الحصار حول مدينة الرقة. وقد تشتمل التطورات على الاستيلاء على الريف الجنوبي من الرقة أيضا حيث ذكرت قوات سوريا الديمقراطية أنها تخطط لعزل المدينة تماما قبل شن هجوم عليها. ومن المقرر أيضا أن يتم التخطيط لشن هجوم على مدينة الرقة نفسها في أبريل / نيسان 2017، ولكن تم تأجيلها بسبب معركة الطبقة. وأفيد بأن قوات سوريا الديمقراطية استولت على قرية في شمال الرقة في نفس اليوم.[407][407][408][409][410][411]

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت مبكر من 15 أبريل / نيسان بأن قوات سوريا الديمقراطية تقدمت إلى حافة مدينة الطبقة، وكانت على بعد مئات الأمتار من المدينة. وفي وقت لاحق استولت قوات سوريا الديمقراطية على قرية قرية عياد الصغير بالقرب من مدينة الطبقة، واقتحمت المدينة نفسها واستولت على ضاحية الإسكندرية بها أصبح 15٪ من المدينة خاضع لسيطرتها. كما قاموا بتطهير قرية مشيرفة بالقرب من الطبقة مما أسفر عن مقتل 27 مقاتلا من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).[412][413][414][415][416][417]

في 17 أبريل / نيسان استولت قوات سوريا الديمقراطية على ثلاث قرى في الريف الشمالى من الرقة وأربعة من القرى. وفي اليوم نفسه أعلن مجلس منبج العسكري أن 200 من مقاتليه سيشاركون في معركة الطبقة. وتقدمت قوات سوريا الديمقراطية في مدينة الطبقة مرة أخرى يومي 17 و 18 نيسان / أبري، واستولت أيضا على محطة إذاعية تابعة لتنظيم داعش. وفي 19 أبريل / نيسان استولت قوات سوريا الديمقراطية على 4 قرى بالقرب من مدينة الرقة ومناطق أخرى. وفي 20 أبريل / نيسان استولوا على ست قرى على الأقل إلى شمال الرقة. وتمت السيطرة على المزيد من القرى والمناطق من قبل قوات سوريا الديمقراطية شمال الرقة في 21 و 22 أبريل، بما في ذلك حزيمة ومزرات تشرين. وفي الوقت نفسه أفيد بأن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) قد نقل عاصمته أساسا إلى مدينة الميادين في محافظة دير الزور، وأن تنظيم الدولة الإسلامية قد ركز قواته في محافظة دير الزور، مما أدى إلى تحويل الميادين إلى "عاصمة ثانوية" لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش). وفي 24 أبريل / نيسان استولت قوات سوريا الديمقراطية على جيب لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في شمال مدينة الرقة مما سمح لهم بالسيطرة على 13 قرية.[40][397][418][419][420][421][422][423][424][425][426][427][428][429][430][431][432][433][434][435]

 
مقاتلة من قوات سوريا الديمقراطية تقف فى منطقة مدمرة من مدينة الطبقة.

بحلول 25 نيسان / أبريل استولت قوات سوريا الديمقراطية على منطقة الوهاب في مدينة الطبقة خلال تقدمها الكبير على جانبيها الجنوبى والغربى، مما زاد من سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على المدينة إلى 40 في المائة. كما دمرت قوات سوريا الديمقراطية خلية تابعة لتنظيم داعش في جزيرة العيد مما سمح لهم بتأمين الجزيرة تماما. وفي الوقت نفسه أفادت التقارير بأن جبهات قوات سوريا الديمقراطية الشمالية شمال الرقة قد التصقت ببعضها بعد السيطرة على عدد من القرى في جيب سابق لتنظيم الدولة الإسلامية. كما أعلنت قوات سوريا الديمقراطية أنها استولت على الجزء الشمالى من وادي جولاب. وأعلنت في 28 نيسان / أبريل أنها استولت على منطقتي نابابيلا والزهراء في مدينة الطبقة. وفي الوقت نفسه هددت وحدات حماية الشعب الكردية أيضا بالانسحاب من العملية للاستيلاء على الرقة إذا لم تتخذ الولايات المتحدة تدابير لوقف الهجمات التركية ضد مقاتليها[435][436][437][438][439][440][441] .[442]

تقدمت قوات سوريا الديمقراطية في مدينة الطبقة مرة اخرى في 30 ابريل. وأفادت بأنها استولت على ست مناطق أخرى وأن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) لا يسيطر إلا على الجزء الشمالي من المدينة بالقرب من سد الطبقة. وذكر المرصد السورى لحقوق الانسان أن قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على 40٪ على الأقل من المدينة بما في ذلك أكثر من نصف مساحة المدينة القديمة. وفي وقت لاحق من نفس اليوم أفيد بأن قوات سوريا الديمقراطية استولت على 60٪ على الأقل من المدينة. وفي اليوم التالي ذكرت قوات سوريا الديمقراطية أنها استولت تماما على منطقة البلدة القديمة مما يجعل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) يسيطر على المناطق الجديدة من المدينة إلى جانب السد فقط. وذكر المرصد السورى لحقوق الانسان أن قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على حوالي 80٪ من المدينة.[443][444][445][446]

في 2 مايو / أيار ذكرت قوات سوريا الديمقراطية أنها استولت على حوالى 90 في المائة من المدينة وسط تقارير عن مفاوضات بين المقاتلين الأكراد وتنظيم داعش للسماح للانسحاب من المناطق المتبقية تحت سيطرتها. وبحلول 3 مايو / أيار استولت قوات سوريا الديمقراطية تقريبا على المدينة بأكملها باستثناء منطقة صغيرة في الشمال تقع بالقرب من السد. كما نفذ تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام هجمات مضادة في منطقة الطبقة وبالقرب منها. وأفيد لاحقا بأنه تم التوصل إلى اتفاق للسماح لمقاتلي تنظيم داعش المتبقين بالانسحاب من المدينة وكذلك السد. لكن قوات سوريا الديمقراطية وقادتها نفوا أى اتفاق تم التوصل إليه مضيفا أن الاشتباكات ما زالت مستمرة ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في قرية بالقرب من الطبقة والمناطق الثلاث في البلدة بما في ذلك بعض المسلحين الذين يختبئون بين المدنيين. أيضا في 3 مايو تخرجت دفعة جديدة مكونة من 110 من مقاتلي قوات النخبة بعد التدريب في الحسكة. ومن المقرر أن يشارك المقاتلون في حملة الرقة.[447][448][449][450][449][450][451][452][453][454][455]

 
مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية يرفعون علم القوات في مدينة الطبقة.

في 8 أيار / مايو 2017 بدأ 100 مقاتل عربي من شمال الرقة تدريبهم للانضمام إلى وحدات حماية الشعب، الكردية للمشاركة في هجوم الرقة ومع التدريب الذي سيختتم في نهاية الشهر. وفي 8 أيار / مايو أيضا، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية أنها استولت على حي الربع الأول من مدينة الطبقة، الذي يربط المناطق الثلاث الأحدث في المدينة بالسد. وبالإضافة إلى ذلك استولت قوات سوريا الديمقراطية أيضا على المستشفى المحلى في المدينة. وأفيد أيضا بأن قوات سوريا الديمقراطية استولت على قرية الساحل الخشاب. وأفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان أنه على الرغم من انسحاب بعض مقاتلي تنظيم داعش السوريين بموجب اتفاق يسمح لقوات سوريا الديمقراطية بالسيطرة على البلدة بأكملها، إلا أن المقاتلين الآخرين الذين كانوا في الغالب غير السوريين رفضوا الانسحاب واشتبكوا مع قوات سوريا الديمقراطية وشنوا معركة على غرار حرب العصابات. وفي 9 أيار / مايو أصدرت قوات سوريا الديمقراطية بيانا صحفيا أعلنت فيه استئناف المرحلة الرابعة من الحملة بعد تعليق دام 15 يوما. في اليوم التالي أعلنت قوات سوريا الديمقراطية وكذلك المرصد السورى  لحقوق الإنسان أن التحالف قد استولى تماما على المدينة وكذلك السد.[79][456][457][458][459][460][461][462][463][464][465]

استئناف المرحلة الرابعةعدل

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية أنها استأنفت المرحلة الرابعة من الحملة في 10 مايو. وفي اليوم التالي أفيد بأن قوات سوريا الديمقراطية استولت على قريتين إلى ثلاث قرى شمال مدينة الرقة. وفي وقت لاحق، استولوا على قرية أخرى شمال الرقة. وفي الوقت نفسه تم صد هجوم لتنظيم داعش على مدينة الطبقة. وفي 12 أيار / مايو ألقي القبض على قريتين في الريف الشمالي. كما ذكرت وكالات الأنباء الكردية أن قوات سوريا الديمقراطية استولت على مقر الحزب الحاكم المحلى وكذلك السجن الذى استخدمه المسلحون. وبحلول 14 مايو / أيار استولت قوات سوريا الديمقراطية على ثلاث إلى أربع قرى شمال الرقة. وقد استولت قوات سوريا الديمقراطية على حوالى سبع إلى ثمانى قرى في المنطقة حتى 17 مايو بالاضافة إلى حوالى 17 قرية تم الاعلان عنها.[466][467][468][469][470][471][472][473][474][475][476][477][478][479][480][481][482][483][484]

في 18 مايو / أيار استولت قوات سوريا الديمقراطية على قرية تقع شرق الرقة. وفي اليوم التالي تمت السيطرة على قريتين مع مزرعة من قبل قوات سوريا الديمقراطية. وبحلول 21 مايو تمت السيطرة على قريتين مع تقدم قوات سوريا الديمقراطية على بعد كيلومترين (1.2 ميل) من سد البعث. وبحلول 23 مايو تمت السيطرة على قريتين أخريين بالقرب من السد. وتمت السيطرة على قرية أخرى بالقرب من السد لاحقا. وفي 24 مايو / أيار استولت قوات سوريا الديمقراطية على قريتين بما فيها بلدة حمرة ناصرة في الريف الغربى بينما تم أيضا القبض على قرية في الريف الشرقى. وفي اليوم التالي استولت قوات سورىا الديمقراطية على قرية كاديران الاستراتيجية شمال السد. وفي الوقت نفسه أرسل مجلس منبج العسكري 2.200 مقاتل إضافي. وأعلن في 26 مايو / أيار أن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من السيطرة على سد البعث بالكامل وكذلك مصنع السكر القريب وقرية كاديران.[485][486][487]

الإدارة المدنية للأراضي التي تم الاستيلاء عليهاعدل

 
سامر خرخي أحد أعضاء مجلس الرقة المدني.

في 14 تشرين الثاني / نوفمبر بدأت المؤسسة المدنية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية وهي المجلس الديمقراطي السوري العمل على إنشاء إدارة مدنية لإدارة مدينة الرقة بعد طرد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش). وقال رئيس مجلس الإنماء والإعمار ايلهام أحمد: "يمكن أن توفر مثل هذه الإدارة مثالا جيدا للتغيير الديمقراطي في الرقة، خاصة وأن المدينة ظلت منذ سنوات عاصمة فعلية لتنظيم داعش الإرهابي، وهذا الإنجاز سيكون تغييرا كبيرا في مجمل الوضع في سوريا وسيساعد البلاد على التحرك نحو الاستقرار والتغيير الديمقراطي والرقة ستكون مثالا للبلد بأسره ".[488]

في 8 كانون الأول / ديسمبر ذكر العقيد جون دوريان المتحدث باسم عملية "الحل المتأصل"، أن "هيكل إدارة الحكم سيكون خاص بالسكان المحليين" على غرار ما هو مخطط في منبج مخطط للرقة. وفي 10 ديسمبر / كانون الأول قالت جيهان شيخ أحمد المتحدثة باسم قوات سوريا الديمقراطية إن الرقة سيتولى إدارتها مجلس مدني محلي منتخب بعد تحريرها. وفي 27 آذار / مارس 2017 قال صالح مسلم محمد رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي إنه بمجرد أن استولت قوات سوريا الديمقراطية على المدينة، "سيكون شعب الرقة هم الذين سيتخذون القرار بشأن كل شيء ". إذا أرادوا أن يفعلوا ذلك وقال صالح مسلم أنه يمكنهم اختيار الانضمام إلى النظام الديمقراطي في شمال سوريا. وفي اليوم نفسه أعلن مجلس الرقة المدني المؤقت أنه تولى إدارة الريف الشرقي.[125][489][490][491]

خلال اجتماع في عين عيسى في 18 نيسان / أبريل 2017 حضره رؤساء القبائل والشخصيات المحلية من الرقة وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية إنشاء مجلس مدني رسمي يحكم مدينة الرقة بعد السيطرة عليها. خلال اجتماع المندوبين بما في ذلك ممثلون من العرب والأكراد والتركمان؛ تم انتخاب الرئيسين المشاركين ليلى محمد ومحمود شوخ البسران وتم إنشاء 14 لجنة. وذكرت قوات سوريا الديمقراطية أنه سيتم تشكيل مجلس عسكرى لتوفير الأمن للمدينة بعد السيطرة عليها قريبا. في 20 نيسان / أبريل بدأ المجلس المدني الجديد أيضا العمل في المناطق حول مدينة الطبقة والتي تتناول على توزيع الأغذية على القرويين المحليين.[492][493][494][495][496][497][498]

في 15 أيار / مايو 2017، تم الاتفاق على إنشاء "جمعية مدنية". وستكون هذه الجمعية المؤقتة حيث سيتم إنشاء مجلس أوسع مع المجالس بعد عودة السكان.[499]

في 17 أيار / مايو 2017 أنشئت قوات الأمن الداخلي في الرقة بوصفها وحدة شرطة جديدة حيث تم إنشاء أول دورة تدريبية ل 50 مجندا في عين عيسى.[500]

معرض الصورعدل

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ "Department of Defense Press Briefing by Col. Dorrian via teleconference from Baghdad, Iraq". U.S. Department of Defense. 15 March 2017. نسخة محفوظة 27 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب J.O (5 February 2017). "Self-defense fighters join Wrath of Euphrates". Hawar News Agency. نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Harp (2017), pp. 43-49.
  4. ^ Harp (2017), p. 49.
  5. ^ Sinan Deniz (13 November 2016). "'Raqqa's fall will bring the end of Erdoğan'". ANF News. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2017. نسخة محفوظة 02 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Sirwan Kajjo (21 December 2016). "Kurdish-Arab Forces in Syria Make Gains in Raqqa Province". صوت أمريكا. نسخة محفوظة 23 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Steven Swinford (25 December 2016). "Operation Raqqa: British RAF pilots to switch bombing raids to 'the heart' of Isil". ديلي تلغراف. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2017. نسخة محفوظة 23 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Volkmar Kabisch؛ Reiko Pinkert (29 March 2017). "Zivile Opfer in Syrien. Bundeswehr in verheerenden Luftschlag involviert". Tagesschau (Germany) (باللغة الألمانية). اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2017. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. أ ب "Did Kurdistan's Counter-Terrorist Group assault the Tabqa Dam in Syria? - SOFREP". 23 March 2017. 
  10. أ ب ت Hozan Mamo (18 February 2017). "Russia bombs ISIS positions in Raqqa". ARA News. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2017. نسخة محفوظة 22 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Wladimir van Wilgenburg (18 March 2017). "Kurdish YPG leader says attack on Raqqa city to start in April". ARA News. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "SDF commander: The Ayn Issa front advanced to Raqqa by 10km". Hawar News Agency. 6 November 2016. نسخة محفوظة 09 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Enwer Omar (26 December 2016). "Kurdish female fighters playing key role in battle for Raqqa". ARA News. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2017. نسخة محفوظة 12 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ "Wrath of Euphrates Operations Room, commandant Rojda Felat, Northern Raqqa". YPG. 10 December 2016. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2017. نسخة محفوظة 31 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  15. أ ب ت "550 km2 liberated, Wrath of Euphrates reveals outcomes". Hawar News Agency. 14 November 2016. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ "A military commander" we will besiege gangs on all sides"". Hawar News Agency. 7 November 2016. نسخة محفوظة 06 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Heysem Haci (5 February 2017). "More Arab fighters join Kurdish-led SDF in fight for Raqqa". ARA News. نسخة محفوظة 12 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  18. أ ب "Wrath of Euphrates: campaign successfully advances, 98 villages, hamlets liberated". Hawar News Agency. 12 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2017. نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ Correspondent، Barbara Starr, CNN Pentagon. "US aware of recent Baghdadi movements". نسخة محفوظة 19 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ "Iraqi airstrikes hit ISIS leaders, al-Baghdadi's fate unknown". ARA News. 14 February 2017. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  21. أ ب Sadredin Kino (27 December 2016). "ISIS commander of Raqqa killed in US airstrike". ARA News. نسخة محفوظة 25 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  22. أ ب ت ث "U.S.-backed force in Syria advances towards IS-held dam". Reuters. 27 December 2016. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2016.
  23. أ ب ت Haytham Mustafa (31 December 2016). "Islamic State replaces Syrian officials by foreign jihadists in Raqqa". ARA News. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2016. نسخة محفوظة 29 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ "US airstrike kills ISIS propaganda chief in Raqqa". ARA News. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2017. نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ Thomas Joscelyn (17 November 2016). "US-led coalition killed emir of Islamic State's 'Middle East external networks'". The Long War Journal. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2016. نسخة محفوظة 22 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ Amy Chew (15 January 2017). "Three Malaysian ISIS jihadists killed in Raqqa airstrike". Channel NewsAsia. نسخة محفوظة 17 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ Tabler (2017), pp. 2, 3.
  28. أ ب Tomson، Chris (6 November 2016). "Kurdish forces capture first batch of villages from ISIS in campaign to liberate Raqqa". اطلع عليه بتاريخ 08 نوفمبر 2016. نسخة محفوظة 04 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ "30,000 militants to isolate Raqqa city from its northern countryside". نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ "International coalition: 40,000 fighters prepared to isolate Raqqa". 4 November 2016. نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  31. أ ب Enwer Omar (12 February 2017). "Syrian Democratic Forces seize more ground east Raqqa amid ISIS retreat". ARA News. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2017. نسخة محفوظة 28 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ "Rebel force targets IS 'capital' Raqqa". Zaman Alwsl. 6 November 2016. نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ "Syrian Arab women battle IS, social stigma". Zaman Alwsl. 10 January 2017. نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ "Syrian rebels announce offensive to retake Raqqa". قناة الجزيرة. 6 November 2016. نسخة محفوظة 15 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
  35. أ ب "3,000 Arab fighters to be deployed under SDF banner for Raqqa battle". Rudaw. 2 February 2017. نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ "The Elite Teams are joining the Wrath of Euphrates". Hawar News Agency. 7 March 2017. نسخة محفوظة 23 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ "Al-Sanadid Forces join the Operation Wrath of Euphrates". ANF News. 14 November 2016. نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ "Abu Khoula: SDF's advance east of al-Raqqa prepares for Deir ez-Zor liberation". Hawar News Agency. 18 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2017. نسخة محفوظة 20 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  39. ^ "Shams al-Shamal fighters participating in Wrath of Euphrates". Hawar News Agency. 2 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2017. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  40. أ ب Wladimir van Wilgenburg (18 April 2017). "200 fighters from Manbij to join Raqqa operation, SDF gets closer to Tabqa centre". ARA News. اطلع عليه بتاريخ 18 أبريل 2017. نسخة محفوظة 06 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ "Aylina Kılıç on Twitter". نسخة محفوظة 28 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  42. أ ب "SDF: 2480 square kilometers liberated during Phase II of Raqqa Campaign". YPG Rojava. اطلع عليه بتاريخ 18 يناير 2017. نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  43. ^ "Another group of liberated villages citizens joined SDF". Hawar News Agency. 12 January 2017. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ "200 more youths from Raqqa join the Operation Wrath of Euphrates". ANF News. 1 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2017. نسخة محفوظة 02 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  45. أ ب "US to deploy 200 more troops for Raqqa offensive". Al Jazeera. 10 December 2016. نسخة محفوظة 01 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  46. ^ "IS conflict: US sends Marines to support Raqqa assault". 9 March 2017 – عبر www.bbc.com. نسخة محفوظة 15 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  47. ^ Correspondent، Barbara Starr, CNN Pentagon. "US Marines join local forces fighting in Raqqa". نسخة محفوظة 12 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  48. أ ب Dan Lamothe؛ Thomas Gibbons-Neff (8 March 2017). "Marines have arrived in Syria to fire artillery in the fight for Raqqa". واشنطن بوست. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2017. نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  49. ^ Harp (2017), p. 44.
  50. ^ "I know Isis fighters. Western bombs falling on Raqqa will fill them with joy". 27 November 2015 – عبر The Guardian. نسخة محفوظة 06 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  51. ^ "The Weekly Review: Sunday 29 November 2015 – Oasis Waterloo Hub". نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  52. ^ "Most Indian youngsters who joined terror outfit ISIS are based in Raqqa: Report". نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  53. ^ "3 maps that show why it won't be easy defeating ISIS". نسخة محفوظة 14 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  54. أ ب Jeff Seldin (27 January 2017). "Islamic State Losing Ground, Still Using Key Supply Routes". صوت أمريكا. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  55. ^ "In the first response from the leadership to "the Military Amir of Raqqa", about 200 Syrian fighters arrive from Iraq to Raqqa". SOHR. 25 November 2016. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  56. ^ "SDF fighters liberated children exploited by ISIS". Hawar News Agency. 18 January 2017. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  57. ^ Paul Antonopoulos (18 January 2017). "Video: Kurdish-led forces capture ISIS child soldiers near Raqqa". المصدر نيوز. نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  58. ^ "Strong clashes in Makmen and Khanez fronts". Hawar News Agency. 7 February 2017. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  59. ^ 6 killed (7 Nov.),[1] 7 killed (10 Nov.),[2] 5 killed (29 Nov.),[3] 42 killed (10 Dec.-16 Jan.),[4] 4 killed (21 Jan.),[5] 7 killed (24 Jan.),[6] 2 killed (25 Jan.),[7] 23 killed (27/28 Jan.),[8] 13 killed (4-12 Feb.),[9] 1 killed (13 Feb.),[10] 4 killed (14 Feb.),[11] 10 killed (19-26 Feb.),[12] 63 killed (March),[13] 5 killed (7 Apr.),[14] 18 killed (11 Apr.),[15] 25 killed (12/13 Apr.),[16] 10 killed (19-23 Apr.),[17] total of 245 reported killed نسخة محفوظة 09 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  60. ^ "8 Non-Syrian militants between 11 killed by clashes against IS in Raqqa countryside". SOHR. 27 January 2017. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  61. أ ب "Kurds confirm death of third US volunteer as part of Raqqa campaign". ARA News. 27 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2017. نسخة محفوظة 28 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  62. ^ "FIVE FIGHTERS OF THE SYRIAC MILITARY COUNCIL HAVE FALLEN AS MARTYRS IN RAQQA". Syriac International News Agency. 19 January 2017. نسخة محفوظة 16 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  63. ^ "BÖG fighter Kandemir martyred in the Operation Wrath of Euphrates". ANF News. 7 January 2017. نسخة محفوظة 02 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  64. ^ Sinan Deniz (10 May 2017). "BÖG Chief Commander martyred in Raqqa operation". ANF News. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2017. نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  65. ^ "US service member killed in blast in Syria". نسخة محفوظة 10 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  66. ^ "ISIS claims 198 Kurdish fighters killed in northern Raqqa". نسخة محفوظة 25 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  67. ^ "ISIS takes 4 villages from US-backed Kurdish forces near Raqqa". Zaman Alwasl. 14 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2017. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  68. ^ First Phase: 185 killed;[18] Second Phase: 536 killed, 12 captured;[19] Third Phase: 377 killed, 8 captured;[20][21] Fourth Phase: 500+ killed, 8 captured;[22][23] Coalition airstrikes: 1,000+ killed [24] نسخة محفوظة 15 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  69. ^ "التحالف الدولي يزهق أرواح أكثر من 60 مدني سوري خلال تغطيته لعملية "غضب الفرات" الهادفة لـ "عزل مدينة الرقة"". نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  70. ^ "Airstrike reportedly kills 33 civilians sheltering in school". CBS News. نسخة محفوظة 03 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  71. ^ "5,000 displaced since start of Raqqa offensive: SDF". نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  72. ^ "Over 2,000 civilians flee Raqqa into SDF-held areas". نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  73. ^ Ltd، Australian News Channel Pty. "Thousands flee IS-held Tabqa, Syria". نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  74. ^ "Raqqa Civilian Council calls for aid for 100,000 IDPs from ISIS-held areas". ARA News. 28 April 2017. نسخة محفوظة 22 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  75. ^ قوات سوريا الديمقراطية تحرز تقدماً جديداً وترفع إلى 48 عدد القرى والمزارع المسيطر عليها
  76. أ ب "Wrath of Euphrates progressing, 110 villages liberated till now". Hawar News Agency. 1 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2017. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  77. أ ب Angus McDowall؛ Suleiman Al-Khalidi (26 March 2017). "U.S.-backed forces capture Islamic State-held airport near Euphrates dam". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2017. 
  78. أ ب Philip Issa (26 March 2017). "US-backed Forces Capture Syrian Air Base From IS". The Associated Press. Bloomberg. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2017. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  79. أ ب "US-backed forces seize Syria's Tabqa, dam from ISIS". Agence-France Presse. Al-Arabiya. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2017. 
  80. ^ Francis، Ellen (10 May 2017). "U.S.-backed Syria militias say Tabqa, dam captured from Islamic State". Reuters.
  81. ^ Antonopoulos، Paul (10 February 2017). "Video: Kurdish-led forces only 5 km from the ISIS capital of Raqqa after rapid offensive". نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  82. ^ Kurdish-led SDF cut off last ISIS supply route in Raqqa - ARA News نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  83. ^ "U.S.-backed forces push back Islamic State in Raqqa campaign – officials". 11 April 2017 – عبر Reuters. نسخة محفوظة 29 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  84. ^ http://www.thearabweekly.com/، The Arab Weekly. "Syria's last battle? Big push on ISIS capital Raqqa gathers momentum".
  85. ^ Kajjo، Sirwan. "Kurdish-Arab Forces in Syria Make Gains in Raqqa Province". نسخة محفوظة 23 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  86. أ ب ت ث John Sjoholm (8 February 2017). "Trump's Middle Eastern War, A Bay of Pigs in the making". Lima Charlie. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2017. نسخة محفوظة 27 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
  87. ^ "Allies Resist US Plan to Attack Raqqa". Voice of America. 28 October 2016. نسخة محفوظة 22 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  88. ^ "Raqqa Fight Starting 'Soon,' Isolation Operation to Include YPG". Voice of America. 27 October 2016. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  89. ^ "Syria's U.S.-backed SDF says no to Turkish role in Raqqa operation". Reuters. 3 November 2016. نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  90. ^ "Forces push deeper into key IS-held northern town Samachar Today". Samachar Today. 27 September 2016. نسخة محفوظة 12 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  91. ^ McKay، Hollie (3 November 2016). "Mass exodus as ISIS fighters, families flee Mosul for Raqqa". نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  92. ^ "US-backed Syrian forces begin Raqqa offensive". Al-Arabiya. 6 November 2016. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  93. ^ "US-backed forces launch bid to capture IS Syria 'capital'". Al Monitor. 6 November 2016. نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  94. ^ General Command of the Democratic Forces of Syria (SDF) (6 November 2016). "Democratic Forces of Syria launch Operation Wrath of Euphrates to liberate Raqqa". نسخة محفوظة 12 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  95. ^ "Statement by Secretary of Defense Ash Carter on Raqqa". U.S. Department of Defense. 6 November 2016. نسخة محفوظة 04 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  96. ^ "Kurdish forces capture first batch of villages from ISIS in campaign to liberate Raqqa". Almasdar News. 6 November 2016. نسخة محفوظة 04 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  97. ^ "Morale is high among anti-Islamic State fighters marching on Raqqa". MiddleEastEye. 6 November 2016. نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  98. ^ "Syrian Democratic Forces report first gains in Raqqa operation, capture 11 villages". ARA News. 8 November 2016. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  99. ^ Tomson، Chris (11 November 2016). "Syrian Democratic Forces overrun ISIS bastion north of Raqqa". al-Masdar News. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2016. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  100. ^ "Continued clashes in Raqqa countryside". SOHR. 12 November 2016. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  101. ^ "Continued clashes and SDF advance in 33 villages". SOHR. 14 November 2016. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  102. ^ "IS attacks SDF in Raqqa countryside". SOHR. 14 November 2016. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  103. ^ Chris Tomson (16 November 2016). "Kurdish forces capture another village in push towards Raqqa city". al-Masdar News. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2016. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  104. ^ "An explosion in Tal Abyad town and clashes in the vicinity of Tal al-Samn". SOHR. 15 November 2016. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  105. ^ "YPG sdf us forces New advancement in about 10 areas in the countryside of Raqqa within the operation of isolating the city from its countryside". SOHR. 15 November 2016. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  106. ^ "Controlling Tal al-Samn area north of Raqqa raises the number of areas controlled by The Syria Democratic Forces of "Euphrates Wrath" to 47". SOHR. 19 November 2016. نسخة محفوظة 10 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  107. ^ "SDF fighters completely liberate Tal Saman". Hawar News Agency. 19 November 2016. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  108. أ ب "Raqqa will mark Islamic State's downfall". Asia Times. 20 November 2016.
  109. ^ "The Syria Democratic Forces raise the number of villages and farms controlled to 48, Coalition bombards north of Raqqa". SOHR. 21 November 2016. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  110. ^ "School students demonstrate against imposing Kurdish books in Hasakah". SOHR. 21 November 2016. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  111. ^ "Continued clashes between IS and SDF in Raqqa". SOHR. 23 November 2016. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  112. ^ Chris Tomson (24 November 2016). "Breaking: US soldier dies due to ISIS booby trap in northern Syria". al-Masdar News. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2016. نسخة محفوظة 04 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  113. ^ "U.S. soldier fighting ISIS is killed in northern Syria after stepping on an explosive near Raqqa". نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  114. ^ "200 ISIS members arrive to Syria's Raqqa: rights group". نسخة محفوظة 30 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  115. أ ب "Violent clashes in the vicinity of Tal Sawwanah area and in the northern countryside of Raqqa". SOHR. 26 November 2016. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  116. ^ "IS regained control of water pump/station near Kaltah in north Raqqa countryside following clashes with SDF yesterday". Syria Live Map. 27 November 2016. نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  117. أ ب Thomas Joscelyn (13 December 2016). "Pentagon: 2 Paris attack facilitators killed in US airstrike in Raqqa, Syria". Long War Journal. نسخة محفوظة 12 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  118. ^ "US airstrike killed militant linked to Charlie Hebdo attack". Business Standard. 10 December 2016. نسخة محفوظة 05 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  119. ^ "Islamic State militant linked to Charlie Hebdo attack could still be alive: Iraq". Reuters. 15 April 2017.
  120. ^ "Jihan Ahmad: Second phase of the Raqqa campaign due to start". Hawar News Agency. 27 November 2016. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  121. ^ "Five Kurdish fighters killed by ISIS fire north Raqqa". ARA News. 30 November 2016. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  122. ^ Sirwan Kajjo (20 November 2016). "2 Top IS Commanders Reportedly Flee Raqqa". VOA News. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  123. ^ "Paris attack planners among 3 ISIS fighters killed in drone strike, Pentagon says". 4 December 2016. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  124. ^ "Over 1,000 new fighters join Syrian Democratic Forces in fight for Raqqa". ARA News. 10 December 2016. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  125. أ ب "Syrian Democratic Forces launch second phase of Raqqa Operation". ARA News. 10 December 2016. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  126. ^ "Coalition warplanes target the northern countryside again, and the regime forces shell al-Vgeh in the countryside of Daraa after advancement of the factions". SOHR. 10 December 2016. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  127. ^ "SDF: Phase 2 of Raqqa campaign begins, sights set on al-Tabqa dam". Rudaw. 10 December 2016. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  128. ^ "Wrath of Euphrates liberates 6 villages". Hawar News Agency. 11 December 2016. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  129. أ ب "Kurdish-Arab alliance captures new areas in Raqqa, tells ISIS jihadists: "Surrender or Die"". ARA News. 13 December 2016. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  130. ^ "Two villages liberated in al-Raqqa". Hawar News Agency. 12 December 2016. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  131. ^ "Ajaj and Safakhir villages freed". Hawar News Agency. 12 December 2016. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  132. ^ "SDF advances in 2 villages over IS in Raqqa countryside". نسخة محفوظة 11 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  133. ^ "Casualties and injuries in Deir Ezzor city and Syria Democratic Forces advance in the countryside of Raqqa". نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  134. ^ "Clashes in Deir Ezzor city and new advancement for the Syria Democratic Forces at the northern countryside of Raqqa". نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  135. ^ "SDF advances in 20 areas in Raqqa countryside". نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  136. ^ Ivan Yakovlev (19 December 2016). "Syrian Democratic Forces reach Euphrates, besiege ISIS-held area". المصدر نيوز. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  137. ^ "Clashes continue in Raqqa countryside between IS and SDF". نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  138. ^ "Syrian Democratic Forces capture new areas west Raqqa amid ISIS retreat". ARA News. 18 December 2016. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  139. ^ "Kurd-led forces press Islamic State near Syria's Raqqa". Reuters. 19 December 2016.
  140. ^ "SDF advance in 40 villages in Raqqa countryside". نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  141. ^ "ISIL launched counter-offensive west to Raqqa and regained several villages: Sayqul(صايقول), Khirbat Al Jahsha(خربة الجحشة), Al Majibina(المجيبنة), Khirbat Al Baqra(خربة البقرة)". Syria Live Map. 19 December 2016. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  142. ^ "ISIS attack thwarted, 9 mercenaries killed". Hawar News Agency. 19 December 2016. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  143. ^ "Kurdish YPG Forces Liberate 54 Villages From ISIS In Province Of Raqqa". South Front. 20 December 2016. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  144. أ ب ت "YPG FORCES SEIZE JABAR, DEPLOY CLOSER TO AL-TABQA DAM". South Front. 21 December 2016. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  145. ^ "US-backed Syrian Democratic Forces expel ISIS from 97 villages west Raqqa". ARA News. 21 December 2016. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  146. أ ب ت Ahmed Shiwesh (27 December 2016). "Kurdish-led SDF forces expel ISIS from key town west Raqqa, kill over 50 jihadists". ARA News. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2016. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  147. ^ "KURDISH YPG SEIZES 3 MORE VILLAGES IN RAQQA PROVINCE, ADVANCING TOWARDS TABQA DAMN". South Front. 21 December 2016. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  148. ^ "Warplanes raid on Deir Ezzor and its western countryside and clashes continue in the western countryside of Raqqa". نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  149. ^ "SDF Kurds have captured Jabah, Bir Shallal and Ghadban, but were pushed back by IS at Jabar in West Raqqa governate". Sytia Live Map. 22 December 2016. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  150. ^ "Kurdish YPG forces capture Suwaydiya Saghirah in Syria's Raqqa province (map, video)". South Front. 23 December 2016. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  151. ^ "SDF captured Jedi, Jabar villages and control Suwaydiya Saghirah. West Raqqa". Syria Live Map. 23 December 2016. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  152. ^ "Wrath of Euphrates: 16 ISIS militants killed in heavy clashes". Hawar News Agency. 23 December 2016. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  153. ^ "IS detonates 3 suicide cars in Raqqa countryside". SOHR. 23 December 2016. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  154. ^ "Raqqa Campaign: Seven bomb-laden vehicles destroyed". Hawar News Agency. 23 December 2016. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  155. ^ "The Syria Democratic Forces advance in the northern banks of the Euphrates River". SOHR. 24 December 2016. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  156. ^ "At least 16 ISIS militants killed by SDF fire near Raqqa". ARA News. 24 December 2016. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2016. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  157. ^ "Two more villages liberated in Raqqa following heavy clashes". ANF News. 24 December 2016.
  158. ^ "SDF 5 km from strategic Tabqa dam west of Raqqa". Rudaw. 25 December 2016. نسخة محفوظة 27 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  159. ^ "The Syria Democratic Forces and US Special Forces are 5 km away from the Euphrates Dam, kill 25 members of the "Islamic State" at least". SOHR. 25 December 2016. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  160. ^ "38 ISIS members killed amid severe clashes in Jabar and Hadaj villages". ANF News. 27 December 2016. نسخة محفوظة 28 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  161. ^ "Indian national killed in Syria while fighting for ISIS". المصدر نيوز. 28 December 2016. نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  162. ^ Paul Antonopoulos (27 December 2016). "ISIS attacks Kurdish positions south of Kobani". المصدر نيوز. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  163. ^ "A village liberated and 38 mercenaries killed". Hawar News Agency. 28 December 2016. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  164. ^ "Coalition strike kills senior ISIS leader in Syria: US". The Daily Star. 6 January 2017. نسخة محفوظة 02 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  165. ^ J.O (1 January 2017). "Wrath of Euphrates advances 6 km towards Til Samin". Hawar News Agency. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2017. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  166. ^ "Syria Democratic Forces advance in the countryside of al-Tabaqa within "Euphrates Wrath" operation". نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  167. ^ "Kurdish-led SDF announces liberation of 110 villages, death of 277 ISIS militants in fresh operations near Raqqa". ARA News. 1 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2017. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  168. ^ "Another strategic step in the Operation Wrath of Euphrates". ANF News. 1 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2017. نسخة محفوظة 04 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  169. ^ "SDF fighters liberate three more Raqqa villages". Hawar News Agency. 3 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 يناير 2017. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  170. ^ "Report: On Ayn Issa front SDF captured Nediye village from ISIL". Syria Live Map. 3 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 يناير 2017. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  171. ^ "On Ayn Issa front SDF recaptured Mayan village from ISIL". Syria Live Map. 3 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 يناير 2017. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  172. ^ Ahmed Shiwesh (4 January 2017). "Syrian Democratic Forces seize more ground west Raqqa, push to ISIS capital". ARA News. اطلع عليه بتاريخ 04 يناير 2017. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  173. ^ "Ain Issa front: SDF captured villages Erbo, Dehlan, Arir, Swwillam, Khirbi Shekh Jiddi". Syria Live Map. 4 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 يناير 2017. نسخة محفوظة 11 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  174. ^ Sirwan Kajjo (3 January 2017). "IS Tightens Internet Restrictions in Raqqa". صوت أمريكا. اطلع عليه بتاريخ 04 يناير 2017. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  175. ^ "Two villages and two hamlets liberated". Hawar News Agency. 5 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2017. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  176. ^ "US-backed Kurdish Forces Capture Historic Castle From IS Near Raqqa". صوت أمريكا. 10 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2017. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  177. ^ Sirwan Kajjo (6 January 2017). "US-backed Forces in Syria Target Strategic IS-held Dam". صوت أمريكا. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2017. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  178. ^ "Kurdish-Arab forces seize strategic Syria citadel from IS". Agnce France-Presse. Yahoo! News. 6 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2017. نسخة محفوظة 19 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  179. ^ "IS moves prisoners as forces advance on Raqqa". Business Standard. 6 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2017. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  180. ^ "Eight villages, five hamlets liberated in Raqqa". Hawar News Agency. 6 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2017. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  181. ^ "Helicopters bomb Morek and continuous clashes in the countryside Ain Issa and the Syria Democratic Forces advance in the area". نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  182. ^ "ISIS strategic stronghold was liberated". Hawar News Agency. 6 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2017. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  183. ^ "The Syria Democratic Forces and US Special forces control a village north of al-Tabaqa and reach the outskirts of the strategic Dam of Euphrates". نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  184. ^ "Violent clashes in several areas near the Euphrates dam in the northern countryside of Raqqa". نسخة محفوظة 11 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  185. ^ "Although the arrival of Turkish reinforcements to al-Bab and the "Euphrates Wrath" to the outskirts of Euphrates Dam… the "Islamic State" pulls more than 150 of its members towards the "Euphrates State"". نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  186. أ ب "US special forces carry out secret ground raid against Isil in Syria, 'killing at least 25 jihadists'". نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  187. ^ "SDF fighters liberate one village, three hamlets in Raqqa campaign". Hawar News Agency. 9 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2017. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  188. ^ "The "Islamic State" renews the counterattacks at the northern banks of Euphrates River". SOHR. 10 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2017. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  189. ^ Zen Adra (10 January 2017). "Isis fights back US-backed fighters in northern Syria, captures historical castle". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2017. نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  190. ^ Leith Fadel (10 January 2017). "[Graphic 18+] ISIS claims to have killed 70+ Kurdish fighters in west Raqqa". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2017. نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  191. ^ "Raqqa offensive: Flood fears as SDF forces near Islamic State-held dam". Middle East Eye. 12 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2017. نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  192. ^ "Third phase of Raqqa campaign announced". Rudaw. 4 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2017. نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  193. ^ "ISIS attack repelled, 6 hamlets liberated". Hawar News Agency. 11 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2017. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  194. ^ "Two SDF fronts meet northwest of Raqqa, continue push for city". Rudaw. 11 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2017. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  195. ^ "التقاء المحورين يمهّد لتحرير الطبقة". Hawar News Agency. 12 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2017. نسخة محفوظة 09 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  196. ^ "ISIS attack thwarted in al-Raqqa". Hawar News Agency. 15 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2017. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  197. ^ "45 villages, 20 hamlets liberated in Raqqa campaign". Hawar News Agency. 13 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2017. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  198. ^ "SDF fighters liberate Odyan village in Raqqa campaign". Hawar News Agency. 14 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2017. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  199. ^ "Clashes in several areas in the countryside of Raqqa and aerial bombing on the countryside of Hama". نسخة محفوظة 11 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  200. ^ SDF progressing to Big Suaydiya village near Tabqa Dam Syria Live Map. 15 January 2017
  201. ^ "The "Islamic State" organization is trying to regain areas they lost within the "Euphrates Wrath" operations". SOHR. 15 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2017. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  202. ^ "Syria Democratic Forces advance in the countryside of Raqqa and continuous clashes in several areas". SOHR. 15 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2017. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  203. ^ "قصف جوي يستهدف الباب واشتباكات عند الضفاف الشمالية لنهر الفرات". SOHR. 15 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2017. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  204. ^ "Raqqa tribes declare support for SDF – ANHA". نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  205. ^ "Afarin Mamosta on Twitter". نسخة محفوظة 21 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  206. ^ "Violent clashes in the northern countryside of al-Tabaqa and shells target al-Fu'aa". SOHR. 17 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2017. نسخة محفوظة 04 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  207. ^ "Kurdish-led SDF repel aggressive ISIS attack". Rudaw. 17 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2017. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  208. ^ Siber Haci (20 January 2017). "ISIS attacks YPG security centre west Raqqa, scores of Kurdish fighters killed". ARA News. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2017.
  209. ^ Paul Antonopoulos (19 January 2017). "ISIS attacks YPG security center near Raqqa, many casualties reported". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2017. نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  210. ^ "The Syria Democratic Forces achieve a new advancement in the countryside of Raqqa and shelling renewed on the Eastern Ghouta". SOHR. 20 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2017. نسخة محفوظة 11 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  211. ^ "SDF forces expel ISIS from strategic town near Raqqa, advance towards Tabqa Dam". ARA News. 23 January 2017. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  212. ^ "The Syria Democratic Forces and US Special Forces are making a significant advancement towards the Euphrates Dam and near it, and seek to secure their way towards it". SOHR. 22 January 2017. نسخة محفوظة 11 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  213. ^ "Bomb us if you dare: ISIS militants holed up in Syria's largest dam". 
  214. ^ Mohammad Abdulssattar Ibrahim؛ Tariq Adely (23 January 2017). "'If the Euphrates River rises any more, it will submerge huge swathes of agricultural land': Islamic State opens turbines of Syria's largest dam". SYRIA:direct. 
  215. ^ "US Special Forces & YPG Units Conduct Saboteur Raid Against ISIS In Tabqa". South Front. 23 January 2017. 
  216. ^ "7 SDF fighters were killed in battles at the western and northern countryside of Raqqa". SOHR. 24 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2017. 
  217. ^ "Casualties in violent counter attacks in the western countryside of Raqqa". SOHR. 25 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2017. 
  218. ^ "Clashes continue in Raqqa and Aerial bombardment targets Der-Ezzor". SOHR. 26 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2017. 
  219. ^ "IS advances in Tabaqa countryside". SOHR. 25 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2017. 
  220. ^ "SDF fighters seize ammunition amid foiling attacks". Hawar News Agency. 25 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2017. 
  221. ^ "Kurd-led Syrian militia says Trump sent it armoured vehicles". Middle East Eye. 31 January 2017. 
  222. ^ "Intense raids target bridges in Raqqa and information about cutting off the water of the "Islamic State" organization's stronghold in Syria". SOHR. 3 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2017. 
  223. ^ "Raqqa water supply restored after air strike". Zaman al Wasl. 3 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2017. 
  224. ^ D.H. (3 February 2017). "Coalition warplanes target areas of Raqqa Countryside". Hawar News Agency. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2017. 
  225. ^ "251 fighters join the SDF ranks after training". Hawar News Agency. 3 February 2017. 
  226. ^ "Wrath of Euphrates declares 3th stage of al-Raqqa liberation". Hawar News Agency. 4 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2017. 
  227. ^ "curdistani on Twitter". 
  228. ^ "SDF make advance northeast of Raqqa, airstrikes destroy bridges south of the city". Rudaw. 4 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 فبراير 2017. 
  229. ^ "Wrath of Euphrates advancing 19 km, 2 villages and a hamlet liberated". Hawar News Agency. 5 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 فبراير 2017. 
  230. ^ "Fighting operations of "Euphrates Wrath" continue in the northeastern countryside of Raqqa and more advancement for the Syria Democratic Forces". 
  231. ^ "US coalition jets blast IS-held Syrian town near Euphrates dam". Middle East Eye. 5 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2017. 
  232. ^ "Wrath of Euphrates: a village liberated, dozens of ISIS killed". Hawar News Agency. 6 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2017. 
  233. ^ "نحو 10 قتلى خلال تقدم قوات سوريا الديمقراطية في ريف الرقة الشمالي الشرقي". SOHR. 6 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2017. 
  234. ^ J.O. (7 February 2017). "Mishrafa village liberated after violent clashes". Hawar News Agency. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2017. 
  235. ^ D.H. (7 February 2017). "Strong clashes in Makmen and Khanez fronts". Hawar News Agency. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2017. 
  236. ^ "ملخص الرقة اليومي 7-2-2017". Step News Agency. 7 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2017. 
  237. ^ "The Campaign to Retake Raqqa Is Accelerating". 
  238. ^ "Clashes continue in Raqqa countryside between SDF and IS". SOHR. 7 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2017. 
  239. ^ J.O. (9 February 2017). "ISIS attacks foiled on northeast of al-Tabqa Dam". Hawar News Agency. اطلع عليه بتاريخ 09 فبراير 2017. 
  240. ^ J.O. (9 February 2017). "Al-Raqqa is encircled from 3 axes by Wrath of Euphrates". Hawar News Agency. اطلع عليه بتاريخ 09 فبراير 2017. 
  241. ^ "SDF forces make new gains north of Raqqa as ISIS retreats: spokeswoman". Zaman al-Wasl. 8 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 فبراير 2017. 
  242. ^ D.H. (8 February 2017). "Wrath of Euphrates is 11 km away from al-Raqqa". Hawar News Agency. اطلع عليه بتاريخ 09 فبراير 2017. 
  243. ^ "Raqqa campaign: Sninh village liberated". Hawar News Agency. 9 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 فبراير 2017. 
  244. ^ ""قسد" تسيطر على قرية جديدة شرق الرقة". ARA News. 9 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 فبراير 2017. 
  245. ^ "قوات سوريا الديمقراطية تتقدم ضمن المرحلة الثالثة من عملية "غضب الفرات"". Syrian Observatory for Human Rights. 10 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2017. 
  246. ^ "Mulihan and Badraniye villages liberation – ANHA". 
  247. ^ "Raqqa campaign: Khaniz and Makman fronts meet". Hawar News Agency. 11 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2017. 
  248. ^ "Airstrikes targets Raqqa countryside with attempts to reduce the advancement distance towards Raqqa city". SOHR. 12 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2017. 
  249. ^ "Violent attacks by the "Islamic State" organization at the Euphrates banks in the northern countryside of al-Tabaqa result in its advance at the expense of Syria Democratic Forces". SOHR. 13 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2017. 
  250. ^ Leith Fadel (13 February 2017). "ISIS launches massive counter-offensive in western Raqqa". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2017. 
  251. ^ "ISIS attacks US-backed forces, regains village west of Raqqah – Reports". South Front. 13 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2017. 
  252. ^ "The "Islamic State" organization carries out a counter attack northeast Al-Raqqah city to keep forces of "Euphrates Wrath" away of its stronghold in Syria". SOHR. 13 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2017. 
  253. ^ "The "Islamic State" organization attacks sites of the Syria Democratic Forces in the countryside of Al-Hasakah and fighting continues in the countryside of Al-Raqqah". SOHR. 16 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2017. 
  254. ^ "165 SDF fighters join the Raqqa campaign". ANHA. 16 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2017. 
  255. ^ "Second step of Operation Wrath of Euphrates launched in third phase". ANHA. 17 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2017. 
  256. ^ "Kurdish forces overrun two ISIS-held villages north of Deir Ezzor". Al-Masdar News. 17 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2017. 
  257. ^ "Joyce village liberated, a bomb-laden vehicle destroyed". Hawar News Agency. 18 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2017. 
  258. ^ "Operation Wrath of Euphates fighters liberate Şiwêhan village". Hawar News Agency. 18 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2017. 
  259. ^ Tomson، Chris (2017-02-18). "Kurdish forces liberate prison on the outskirts of Raqqa city". المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2017. 
  260. ^ Tomson، Chris (2017-02-18). "US Airforce propels the Syrian Democratic Forces to capture three villages from ISIS". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2017. 
  261. ^ "US-backed forces seize 5 more villages from ISIS". South Front. 2017-02-19. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2017. 
  262. ^ "Wrath of Euphrates:2 villages were liberated, 20 km advanced forward". Hawar News Agency. 2017-02-20. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2017. 
  263. ^ "Makman-al-Raqqa road was cut and a new village liberated.". Hawar News Agency. 2017-02-20. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2017. 
  264. ^ "Operation Wrath of Euphrates: Fighters liberate base station". Hawar News Agency. 2017-02-20. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2017. 
  265. ^ "Operation Wrath of Euphates: Terfawî village liberated". Hawar News Agency. 2017-02-20. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2017. 
  266. ^ "Violent clashes in Al-Raqqah countryside lead to new advancement for Syria Democratic Forces". SOHR. 20 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2017. 
  267. ^ "Warplanes carried out a massacre in the stronghold of the "Islamic State" organization and the Syria Democratic Forces continue advancing in the eastern countryside of Al-Raqqah". SOHR. 20 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2017. 
  268. ^ "Bîr Adman village liberated". Hawar News Agency. 2017-02-20. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2017. 
  269. ^ "Operation Wrath of Euphrates: Quwaytar village liberated". Hawar News Agency. 2017-02-21. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2017. 
  270. ^ "Abu Wahi village liberated in Raqqa campaign". Hawar News Agency. 2017-02-21. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2017. 
  271. ^ "Heavy clashes in Big Siwêdiya village". ANHA. 2017-02-20. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2017. 
  272. ^ "Wrath of Euphrates progresses, the two wings would meet". Hawar News Agency. 2017-02-22. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2017. 
  273. ^ "Wrath of Euphrates: two other villages liberated". Hawar News Agency. 2017-02-22. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2017. 
  274. ^ "YPJ commander: Our forces cut the road to Raqqa and Deir ez-Zor". Hawar News Agency. 2017-02-22. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2017. 
  275. ^ "US-backed alliance enters Deir Az Zor province". Al-Jazeera. 2017-02-22. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2017. 
  276. ^ "Three more villages liberated in the Raqqa campaign". Hawar News Agency. 2017-02-23. اطلع عليه بتاريخ 23 فبراير 2017. 
  277. ^ "Operation Wrath of Euphrates: four villages liberated". Hawar News Agency. 2017-02-24. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2017. 
  278. ^ "SDF fighters liberate 3 more villages in Wrath of Euphrates". Hawar News Agency. 2017-02-24. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2017. 
  279. ^ "The Syria Democratic Forces advance in the outskirts of Deir Ezzor province to close the road between them and the stronghold of the "Islamic State" organization in Al-Raqqah". SOHR. 2017-02-24. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2017. 
  280. ^ "The 4th axis advances 28 Km, 3 villages were liberated". Hawar News Agency. 2017-02-25. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2017. 
  281. أ ب Zen Adra (26 February 2017). "Coalition airstrikes endanger Tabqa dam in northern Syria". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2017. 
  282. ^ Tomson، Chris (27 February 2017). "Thousands of Kurdish troops arrive from Iraq to spearhead Deir Ezzor offensive". 
  283. ^ Paul Antonopoulos (28 February 2017). "US-led coalition airstrikes completely destroy Al-Tabqa airbase in Raqqa". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2017. 
  284. ^ Daniels، Jeff (27 February 2017). "Pentagon delivers plan to speed up fight against ISIS, possibly boosting US troops in Syria". 
  285. ^ "Operation Wrath of Euphrates: Six villages liberated". Hawar News. 5 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 مارس 2017. 
  286. ^ "US-backed Syrian Forces Resume Offensive to Recapture Raqqa". Voice of America. 6 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2017. 
  287. ^ Tomson، Chris (6 March 2017). "Kurdish forces capture 15 hamlets in desert area east of Raqqa". 
  288. ^ Antonopoulos، Paul (6 March 2017). "Kurdish-led forces continue rapid progress in rural Raqqa against ISIS". 
  289. ^ Sirwan Kajjo (6 March 2017). "US-backed Syrian Forces Cut Key Road Linking Raqqa, Deir Ezzor". Voice of America. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2017. 
  290. ^ Tom Perry (6 March 2017). "U.S.-backed Syrian force cuts last road out of IS stronghold". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2017. 
  291. ^ Tony Gamal-Gabriel؛ Ammar Khan (7 March 2017). "Iraqi forces retake government HQ, museum in Mosul". Agence-France Presse. Yahoo! News. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2017. 
  292. ^ Mir Yaqoub (7 March 2017). "Syrian Democratic Forces seize more ground eastern Raqqa amidst ISIS decline". ARA News. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2017. 
  293. ^ Chris Tomson (6 March 2017). "Kurdish forces seize military base from ISIS amid massive offensive in Deir Ezzor". Al-Masdar News. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2017. 
  294. ^ "Strategic hill liberated in Operation Wrath of Euphrates". Hawar News Agency. 8 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2017. 
  295. ^ "About 150 militants in IS reach Raqqa city after a struct siege by SDF". SOHR. 8 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2017. 
  296. ^ "Strategic East Menxer Hill liberated in Raqqa campaign". Hawar News Agency. 9 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2017. 
  297. ^ "Two villages liberated in Operation Wrath of Euphrates". Hawar News Agency. 9 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2017. 
  298. ^ "Operation Wrath of Euphrates: Jezera village liberated". Hawar News Agency. 9 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2017. 
  299. ^ "244 Arab youths graduate and join SDF ranks". Hawar News Agency. 9 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2017. 
  300. ^ "Operation Wrath of Euphrates liberates two villages". Hawar News Agency. 10 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. 
  301. أ ب "The Syria Democratic Forces advance in 2 villages in the eastern countryside of Al-Raqqah". SOHR. 10 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. 
  302. ^ Tomson، Chris (10 March 2017). "Kurdish militants slice through the Islamic State heartland near Raqqa". 
  303. ^ "Wrath of Euphrates: Kas Ajeyl village liberated". Hawar News Agency. 12 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2017. 
  304. ^ "Continued clashes in the eastern countryside of al-Raqqah city within the "Euphrates Wrath" operations". SOHR. 12 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2017. 
  305. أ ب "Violent clashes in the vicinity of the towns of Al-Fu'ah and Kafriya in the countryside of Idlib and the "Islamic State" organization continues its attempt to recover what it lost east of Al-Raqqah". SOHR. 13 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2017. 
  306. ^ Charkatli، Izat (11 March 2017). "Hundreds of ISIS fighters pour into Raqqa as Kurdish forces advance". 
  307. ^ "US-backed Kurdish-led forces advance against ISIS along Euphrates east of Raqqah". South Front. 14 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2017. 
  308. ^ Leith Fadel (14 March 2017). "Kurdish forces on the brink of cutting ISIL's main supply line from Raqqa to Deir Ezzor". Al-Masdar News. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2017. 
  309. ^ "Wrath of Euphrates spokeswoman: Raqqa is now isolated". Al-monitor. 15 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2017. 
  310. ^ "Wrath of Euphrates: making 5 km progress, Hamad Asaf silos liberated". Hawar News. 16 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2017. 
  311. ^ "US-backed Syrian Democratic Forces captured two villages east of Raqqah". South Front. 16 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2017. 
  312. ^ Tomson، Chris (16 March 2017). "Kurdish forces renew push towards Raqqa city, two villages liberated from ISIS". Al-Masdar News. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2017. 
  313. ^ "Exclusive: Syrian Kurdish YPG says Raqqa attack to start in early April". 17 March 2017 – عبر Reuters. 
  314. ^ "Violent clashes around Khas Ageyl village". Hawar News. 18 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2017. 
  315. ^ "Clashes continue between IS and SDF in Raqqa and Hasakah". SOHR. 18 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2017. 
  316. ^ "A big part of al-Karama town is liberated". Hawar News. 19 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2017. 
  317. ^ "Airstrikes on al-Raqqa's countryside cause more casualties and clashes continue in the east". SOHR. 19 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2017. 
  318. ^ "The "Euphrates Wrath" operations continue in the eastern countryside of the capital and SDF advance more". SOHR. 20 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2017. 
  319. ^ "تحرير قرية جرقا التابعة لبلدة الكرامة من مرتزقة داعش". Hawar News. 20 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2017. 
  320. ^ "Wrath of Euphrates: a train station liberated". Hawar News. 20 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2017. 
  321. ^ "تحرير محطة ضخ مياه المحمدية". Hawar News. 20 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2017. 
  322. ^ "US-backed Kurdish forces seized Karamah town east of Raqqah". South Front. 20 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2017. 
  323. ^ "Operation Wrath of Euphrates: Hemed Asaf liberated". Hawar News. 22 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2017. 
  324. أ ب "انفجار مفخخة بريف الحسكة وتواصل المعارك بريف الرقة الشرقي". SOHR. 22 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2017. 
  325. ^ "Operation Wrath of Euphrates: Cedîdit Mexyet liberated". Hawar News. 22 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2017. 
  326. ^ "IS conflict: Strike on Raqqa school 'kills displaced civilians'". BBC. 22 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2017. 
  327. ^ "SDF liberates Misharfit al-Shihnat village". Hawar News. 23 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2017. 
  328. ^ "Al-Xasansiye village liberated, progress continues". Hawar News. 24 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2017. 
  329. ^ "Syria Democratic Forces advance and control new villages in the eastern countryside of Al-Raqqah". SOHR. 24 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2017. 
  330. ^ "US-Backed Forecs Developing Advance East Of Raqqah". 24 March 2017. 
  331. ^ "Farsat Abdûlismail village liberated in Wrath of Euphrates". 24 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2017. 
  332. ^ "معارك "غضب الفرات" تتواصل وقوات سوريا الديمقراطية تتقدم على ضفاف الفرات الشمالية". SOHR. 24 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2017. 
  333. ^ "Kurdish forces supported by US-led coalition capture more villages from ISIS". 24 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2017. 
  334. ^ Barbara Starr؛ Zachary Cohen؛ Ryan Browne (22 March 2017). "US joins first air assault 'behind enemy lines' against ISIS in Syria". CNN. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2017. 
  335. ^ "Coalition airdrops SDF and US forces into Tabqa for joint operation". Rudaw. 22 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2017. 
  336. ^ "Syria: Syrian Democratic Forces Cross Euphrates West Of Raqqa". ستراتفور. 22 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2017. 
  337. ^ "Escalation in Raqqa; Inside the Trump-Saudi meeting; Lockheed to move F-16 assembly line; What's wrong with the military personnel system?; and just a bit more…". Defense One. Atlantic Media. 22 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2017. 
  338. ^ "Special forces join airborne assault on Isis dam stronghold". 
  339. ^ John Sjoholm (22 March 2017). "US forces seek to take critical Tabqa dam before ISIS uses it as a weapon of terror". Lima Charlie News. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2017. 
  340. ^ Ellen Francis؛ Tom Perry (22 March 2017). "U.S.-led coalition airdrops forces in Raqqa province". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2017. 
  341. ^ Gordon، Michael R.؛ Barnard، Anne (22 March 2017). "U.S. Airlifts Hundreds of Militia Fighters in Attack to Cut Off Raqqa, Syria" – عبر NYTimes.com. 
  342. ^ Rogoway، Tyler. "US Backed Forces Take Strategic Syrian Dam To Block ISIS From Escaping Raqqa". 
  343. ^ "The atrocities against civilians that coincided with London's attack". The New Arab. 23 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2017. 
  344. أ ب "Siria: Isis perde la diga di Tabqa, strategica per la sua sopravvivenza – Difesa e Sicurezza". 23 March 2017. 
  345. ^ Antonopoulos، Paul (23 March 2017). "SDF capture Tabqa Dam from ISIS in spectacular behind enemy lines operation". 
  346. ^ "US Special Forces, SDF capture Tabqa Dam in Raqqah province – Unconfirmed". South Front. 23 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2017. 
  347. ^ "SDF prepares to take Tabqa dam after successful airdrop mission". Rudaw. 23 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2017. 
  348. ^ "U.S.-Backed Syrian Force Expects to Attack Tabqa Soon". Reuters. U.S. News & World Report. 23 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2017. 
  349. ^ "ISIS Reportedly Redeploys Forces From Deir Ezzor To Raqqah". 23 March 2017. 
  350. ^ Antonopoulos، Paul (24 March 2017). "ISIS denies that Kurdish-led forces captured Tabqa Dam". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2017. 
  351. ^ "Syrian militia reaches Tabqa dam: SDF official". Reuters. 24 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2017. 
  352. ^ "DEVELOPING: Joint US offensive to take back Tabqa Dam from ISIS sees gains". Lima Charlie News. 24 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2017. 
  353. ^ "ANF – Ajansa Nûçeyan a Firatê". 
  354. ^ Tomson، Chris (25 March 2017). "Kurdish forces close in on ISIS controlled Tabqa Airbase amid blitz offensive in Raqqa". 
  355. ^ "Kurdish forces close in on ISIS controlled Tabqa Airbase amid blitz offensive in Raqqa". Al-Masdar News. 25 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2017. 
  356. ^ "ANF – Ajansa Nûçeyan a Firatê". 
  357. ^ Antonopoulos، Paul (26 March 2017). "BREAKING: ISIS claims Tabqa Dam on verge of collapse". 
  358. ^ "Al-Acel al-Sharqi and al-Gharbi were liberated – ANHA". 
  359. ^ "The strategic Euphrates Dam stops working and the "Islamic State" organization still controls its main buildings and turbines". SOHR. 26 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2017. 
  360. ^ "The Latest: US claims Tabqa dam is not in danger of bursting". 
  361. ^ "IS conflict: Raqqa warning over 'risk to Tabqa dam'". BBC. 26 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2017. 
  362. ^ "U.S-backed forces storm IS-held Tabqa military airport in northern Syria: spokesman". Reuters. 26 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2017. 
  363. أ ب Chris Tomson (26 March 2017). "BREAKING: Kurdish forces liberate Tabqa Airbase in Raqqa province". Al-Masdar News. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2017. 
  364. ^ Andrew V. Pestano (27 March 2017). "Syrian militia captures Tabqa airbase from Islamic State". يونايتد برس إنترناشيونال. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2017. 
  365. ^ "VICTORY – Mission Tabqa Dam Complete, joint US SpecOps retake vital dam from ISIS – Lima Charlie News". 26 March 2017. 
  366. ^ Şafak، Yeni. "PYD takes Tabqa Dam in northern Syria: local sources". 
  367. ^ Antonopoulos، Paul (27 March 2017). "Tabqa Dam update: Kurdish-led forces to stop assault against ISIS to allow engineers to work". 
  368. ^ "U.S.-backed forces capture IS-held airport near Euphrates dam". Al-Jazeera. 27 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2017. 
  369. ^ Ellen Francis (27 March 2017). "U.S.-backed Syrian militias say have paused military operations near Tabqa dam". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2017. 
  370. ^ Angus McDowall (27 March 2017). "Syria dam not damaged: SDF Raqqa campaign spokeswoman". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2017. 
  371. ^ "SDF liberates two villages from ISIS west of Raqqa". NRT. 27 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2017. 
  372. ^ "US-backed Fighters to Pause Military Action Near Syria Dam". Voice of America. 27 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2017. 
  373. ^ "Two villages liberated west of al-Raqqa". Hawar News. 27 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2017. 
  374. ^ "US-backed Syria forces resume fighting near Tabqa dam". Al-Jazeera. 28 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2017. 
  375. ^ Rodi Said (28 March 2017). "Guns silent as engineers work to ease pressure on Syrian dam". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2017. 
  376. ^ Rodi Said (29 March 2017). "Engineers repair Syria's Tabqa dam spillways after shelling". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2017. 
  377. ^ "Clashes renewed in the vicinity of al-Tabaqa airbase and the Syria Democratic Forces monitor the road of eastern countryside of Aleppo – al-Tabaqa – Al-Raqqah". SOHR. 29 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2017. 
  378. ^ "SDF units capture important road near ISIS-controlled town in Raqqah province". South Front. 29 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2017. 
  379. ^ Fadel، Leith (31 March 2017). "Kurdish forces closing on ISIL bastion in west Al-Raqqa". 
  380. ^ "US Special Forces and the Syria Democratic Forces continue their operation to complete the siege on al-Tabaqa city". SOHR. 31 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2017. 
  381. ^ News، ANF. "200 more youths from Raqqa join the Operation Wrath of Euphrates". 
  382. ^ "عشيرة العجيل بشيوخها وشبانها تساند قوات سوريا الديمقراطية - ANHA". 
  383. ^ "Syrian Democratic Force storming Al-Sfsafeh town". South Front. 1 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 أبريل 2017. 
  384. ^ "Leaflets call members of the "Islamic State organization in al-Tabaqa to "surrender" and the clashes renewed east of the city". SOHR. 31 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 أبريل 2017. 
  385. ^ "Continuous violent clash between the Syria Democratic Forces and the "Islamic State" organization in the countryside of al-Tabaqa". SOHR. 1 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 أبريل 2017. 
  386. ^ Suleiman Al-Khalidi (2 April 2017). "U.S.-backed forces repel Islamic State attack near Syrian dam". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2017. 
  387. ^ Arab، The New. "Syrian Kurdish-Arab force 'surround' IS' last stronghold before Raqqa". 
  388. ^ Tomson، Chris (2 April 2017). "BREAKING: Kurdish forces encircle Tabqa city as ISIS collapses on outskirts of Raqqa". 
  389. ^ "هجومات يومية مستمرة من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية" على مطار الطبقة العسكري وقصف مدفعي على ريف دمشق الغربي". SOHR. 2 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2017. 
  390. ^ "Flooding reported in Raqqa city as US-backed forces fight for Euphrates Dam". Syria Direct. 3 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 أبريل 2017. 
  391. ^ Zen Adra (3 April 2017). "US-backed forces clash with ISIS outside Tabqa [Video + Photos]". Al-Masdar News. اطلع عليه بتاريخ 03 أبريل 2017. 
  392. ^ Ph.D، Anne Speckhard,. "Is ISIS Moving its Capital from Raqqa to Mayadin in Deir ez-Zor?". 
  393. ^ "Syrian Democratic Force seize al-Sufsafeh, encircle ISIS stronghold of Tabqa". South Front. 5 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 أبريل 2017. 
  394. ^ "After 15 days of the airdrop missions west of it… the Syria Democratic Forces and US Special Forces besiege al-Tabaqa city". SOHR. 5 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 أبريل 2017. 
  395. ^ "Islamic State fighters 'fully encircled' in Tabqa city, Euphrates Dam". Syria Direct. 6 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2017. 
  396. ^ "US-backed fighters surround IS-held Syria town: monitor". Agence-France Presse. Middle East Eye. 6 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2017. 
  397. أ ب Tomson، Chris (21 April 2017). "Daring US airborne raid kills military advisor of ISIS leader". اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2017. 
  398. ^ "The Syria Democratic Forces and US Special Forces control the second village in the eastern countryside of al-Tabaqa and kill more than 25 members of the "Islamic State" organization". SOHR. 9 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. 
  399. ^ "SDF liberate Ibad village east of Tabqa". ANF News. 9 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. 
  400. ^ Zen Adra (9 April 2017). "US-backed fighters foil ISIS attack east of Tabqa". Al-Masdar News. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. 
  401. ^ "The violent clashes renewed near al-Tabaqa airbase in a new offensive by the "Islamic State" organization". SOHR. 9 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. 
  402. ^ "Al-Raqqa's 'Ayed al-Kabeer village liberated". ANHA. 10 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2017. 
  403. ^ "US-backed forces attempting to enter ISIS-held town of Tabqah in Raqqah province". SouthFront. 11 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2017. 
  404. ^ "SDF close to liberating Tabqa dam, will move into Raqqa after, says coalition rep". 
  405. ^ "U.S.-Backed Forces Push Back Islamic State in Raqqa Campaign – Officials". 
  406. ^ "18 Syrian Fighters Allied With U.S. Are Killed in Coalition Airstrike". The New York Times. 13 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2017. 
  407. أ ب John Davison؛ Rodi Said (13 April 2017). "U.S.-backed forces launch new attacks on Islamic State in Syria: statement". Reuters. 
  408. ^ "Syrian Militia Announces 4th Phase of Offensive against IS in al-Raqqa". Latin American Herald Tribune. 13 April 2017. 
  409. ^ "US-backed Syrian forces set sights on valley north of Raqqa". 13 April 2017. 
  410. ^ "Syrian Democratic Forces launch latest phase of Raqqa operation". Kom News. 13 April 2017. 
  411. ^ "About 15 fighters were killed in clashes and explosion of an explosive belt in the countryside of Al-Raqqah and the "Islamic State" organization intensifies its counter attacks and booby trapped vehicles on locations of "Euphrates Wrath" operation". SOHR. 13 April 2017. 
  412. ^ "Observatory: SDF on Doorstep of Syria's Tabqa". Asharq al-Awsat. 15 April 2017. 
  413. ^ "قوات سوريا الديمقراطية تدخل ضواحي مدينة الطبقة بعد 24 يوماً من انتقال المعارك إلى ضفة الفرات الجنوبية عقب عملية الإنزال". SOHR. 15 April 2017. 
  414. ^ Tomson، Chris (15 April 2017). "ISIS in big trouble as Kurdish troops seize entire neighborhood in Tabqa city". 
  415. ^ "SDF forces enter Taqba city, 16 ISIS fighters killed – ARA News". 16 April 2017. 
  416. ^ "27 ISIS members killed in Misharfa village near Tabqa". ANF News. 15 April 2017. 
  417. ^ "BREAKING: Kurdish forces storm ISIS bastion in western Raqqa". Al-Masdar News. 15 April 2017. 
  418. ^ Tomson، Chris (17 April 2017). "Kurdish troops capture three villages from ISIS en route to Raqqa city". اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2017. 
  419. ^ "Syria Democratic Forces advance in the 4th phase of their military operation". SOHR. 17 April 2017. 
  420. ^ "3 villages and 4 hamlets liberated". ANHA. 17 April 2017.