افتح القائمة الرئيسية

أحماض الصفراء هي أحماض ستيرويدية توجد غالبا في صفراء الثدييات وغيرها من الفقريات. يمكن للكبد إنتاج أنواع مختلفة من أحماض الصفراء ذات تراكيب جزيئية مختلفة وتختلف حسب نوع الكائن.[1] ترتبط أحماض الصفراء بالتورين أو الغليسين في الكبد لتكوين أملاح الصفراء.[2][3][4]

أنواع أحماض الصفراءعدل

  • أحماض الصفراء الأولية، وهي التي ينتجها الكبد.
  • أحماض الصفراء الثانوية، وهي التي تنتج بسبب تأثير البكتيريا في القولون.

في الإنسان، تعد مركبات حمض التوروكوليك وحمض الغليكوكوليك (المشتقان من حمض الكوليك) وحمض التوروكينوديوكسي كوليك وحمض الغليكوكينوديوكسي كوليك (المشتقان من حمض الكينوديوكسي كوليك) هي أملاح الصفراء الرئيسية في الصفراء، وتوجد تقريبا بتراكيز متساوية.[5] كما توجد أملاح حمض الديوكسي كوليك وحمض الليثوكوليك مع مشتقات حمض الكوليك. وهذه الأحماض تشكل حوالي 90٪ من أحماض الصفراء في الإنسان.[5]

تشكل أحماض الصفراء حوالي 80٪ من الصفراء في الإنسان. ومن أبرز المواد الأخرى الدهون الفوسفورية والكولسترول.[5]

الوظيفةعدل

زيادة إنتاج أحماض الصفراء يودي إلى زيادة جريان الصفراء. الوظيفة الرئيسية لأحماض الصفراء هي هضم الدهون عن طريق التأثير السطحي مما يحولها إلى مستحلبات عن طريق تحويلها إلى مذيلات[6] تتعلق بشكل غروي في الكيموس قبل أن تمر بمراحل الهضم الأخرى.

كما لها تأثير هرموني من خصوصا عن طريق مستقبل الحمض الصفراوي (بالإنجليزية: bile acid receptor أو farnesoid X receptor) ومستقبل GPBAR1.[7]

المركباتعدل

المراجععدل

  1. ^ Hofmann AF، Hagey LR، Krasowski MD (February 2010). "Bile salts of vertebrates: structural variation and possible evolutionary significance". J. Lipid Res. 51 (2): 226–46. PMC 2803226 . PMID 19638645. doi:10.1194/jlr.R000042. 
  2. ^ Russell DW (2003). "The enzymes, regulation, and genetics of bile acid synthesis". Annu. Rev. Biochem. 72: 137–74. PMID 12543708. doi:10.1146/annurev.biochem.72.121801.161712. 
  3. ^ Chiang JY (October 2009). "Bile acids: regulation of synthesis". J. Lipid Res. 50 (10): 1955–66. PMC 2739756 . PMID 19346330. doi:10.1194/jlr.R900010-JLR200. 
  4. ^ Carey، MC.؛ Small، DM. (Oct 1972). "Micelle formation by bile salts. Physical-chemical and thermodynamic considerations.". Arch Intern Med. 130 (4): 506–27. PMID 4562149. doi:10.1001/archinte.1972.03650040040005. 
  5. أ ب ت Hofmann AF (1999). "The continuing importance of bile acids in liver and intestinal disease". Arch. Intern. Med. 159 (22): 2647–58. PMID 10597755. doi:10.1001/archinte.159.22.2647. 
  6. ^ Hofmann AF، Borgström B (February 1964). "The intraluminal phase of fat digestion in man: the lipid content of the micellar and oil phases of intestinal content obtained during fat digestion and absorption". J. Clin. Invest. 43: 247–57. PMC 289518 . PMID 14162533. doi:10.1172/JCI104909. 
  7. ^ Fiorucci S، Mencarelli A، Palladino G، Cipriani S (November 2009). "Bile-acid-activated receptors: targeting TGR5 and farnesoid-X-receptor in lipid and glucose disorders". Trends Pharmacol. Sci. 30 (11): 570–80. PMID 19758712. doi:10.1016/j.tips.2009.08.001.