افتح القائمة الرئيسية
مدفع دبابة مُحَلزَن (مقطع عرضي)

الحلزنة[1]، بصناعة الأسلحة، هي صنع أخاديد حلزونية الإتجاه في الوجه الداخلي للسبطانة، ويوجد بين أخدود وآخر ارتفاع يسمى بالسد. وتنقسم سبطانات الأسلحة عموماً إلى قسمين محلزنة وملساء.

تفيد الحلزنة في السلاح بأنها تؤدي إلى تضييق الفجوات ما بين السبطانة والمقذوف وبذلك تمنع تسرب الغازات الناتجة عن الاطلاق. كما أن الحلزنة تجعل المقذوف يدور حول نفسه بشكل لولبي أثناء مروره بالسبطانة ولذلك فإن الحلزنة تعطي دفع اقوى وسرعة أكبر ومدى أبعد للمقذوف ودقة أكبر في اصابة الهدف[2].

محتويات

الأسلحة الفرديةعدل

طلقتا كلاشينكوف (عيار 7،62 في 39 مم) إحداهما مُطلقة (يمين) والأخرى غير مستخدمة. لاحظ أثر الحلزنة على الطلقة المستخدمة (يمين)

تعتبر الأسلحة الفردية كالبنادق الحربية والمسدسات والرشاشات من الأسلحة المحلزنة، ومن الأسلحة الملساء بنادق الصيد والبنادق التراثية (كالقربينة) وكذلك البنادق الخرقية، ويعوض عن الحلزنة تضييق في قطر السبطانة من الامام إلى الخلف. تترك هذه الأخاديد الحلزونية أثرها على المقذوف (الطلقة) أثناء مروره في السبطانة على شكل خطوط مائلة متوازية مع بعضها و مساوية لعدد الأخاديد في السبطانة، ولكون عدد الأخاديد معروفاً فإنه يساعد في التوصل إلى نوع السلاح الذي خرجت منه المقذوفة.

الأسلحة الثقيلةعدل

تتم حلزنة أغلب سبطانات المدافع (سواء لمدافع الدبابات وأسلحة المدفعية كمدافع الهاوتزر أو المدافع المضادة للطائرات أي الرشاشات الثقيلة).

 المراجععدل

  1. ^ Munīr.، Baʻlabakkī,؛ منير.، بعلبكي، (2005). al-Mawrid : qāmūs Inkilīzī-ʻArabī (الطبعة al-Ṭabʻah 39). Bayrūt: Dār al-ʻIlm lil-Malāyīn. صفحة 998. ISBN 9789953631615.OCLC 62502799rifling
  2. ^ "درع الوطن :: مجلة عسكرية واستراتيجية :: البندقية ...رفيقة المقاتل عبــر القرون". www.nationshield.ae. مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2017. 

مراجععدل


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع تقاني بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.