افتح القائمة الرئيسية

حقوق المثليين في طاجيكستان

يواجه الأشخاص من المثليين والمثليات ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسياً (اختصاراً: مجتمع الميم) في طاجيكستان تحديات قانونية واجتماعية لا يواجهها غيرهم من المغايرين جنسيا. يعتبر النشاط الجنسي المثلي بين الرجال وبين النساء قانونيا في قيزغيستان،[1] ولكن يواجه الأشخاص من مجتمع المثليين وصمة عار بين السكان. كما أن المنازل التي يعيش فيها الشركاء المثليون غير مؤهلة للحصول على نفس الحماية القانونية المتاحة للأزواج المغايرين. يميل الأشخاص من مجتمع الميم إلى المعاناة من التمييز والتحرش بشكل متكرر في البلاد من قبل السلطات والمجتمع ذو الأغلبية المسلمة.[2]

حقوق مجتمع الميم في طاجيكستان طاجيكستان
طاجيكستان
الحالة قانوني منذ عام 1998[1]
هوية جندرية/نوع الجنس يمكن للأشخاص المتحولين جنسيا تغيير الجنس القانوني بعد الجراحة
الخدمة العسكرية لا
حقوق الأسرة
الإعتراف
بالعلاقات
لا
التبني لا

قانونية النشاط الجنسي المثليعدل

النشاط الجنسي سواء كان بين ذكور أو إناث قانوني في طاجيكستان منذ عام 1998.[1] يعتبر السن القانونية للنشاط الجنسي 16 عاما بغض النظر عن التوجه الجنسي والجندر.[3]

الاعتراف القانوني بالعلاقات المثليةعدل

لا تعترف طاجيكستان قانونيا بالعلاقات المثلية.

الهوية الجندرية والتعبير عنهاعدل

يواجه الأشخاص المتحولون جنسياً "الكثير من وصمة العار والتمييز" في طاجيكستان.[4]

بموجب القانون الطاجيكي، يمكن للأشخاص المتحولين جنسياً تغيير جنسهم القانوني في جواز سفرهم إذا قدموا بيانًا طبيًا مفاده أنهم خضعوا لجراحة إعادة تحديد الجنس. ولكن في الممارسة العملية، فإن قلة الوعي، إلى جانب الفساد والبيروقراطية، تعني أن العملية قد تكون أكثر صعوبة. حتى عام 2014، تمت عمليتان لتغيير الجنس في طاجيكستان؛ الأولى في عام 2001 والثانية في يناير 2014.[4]

ظروف الحياةعدل

على الرغم من أن القانون لا يحظر ممارسة الجنس المثلي، إلا أن الوضع الفعلي في البلاد لا يساعد الأشخاص من مجتمع الميم. هذا يرجع في الغالب إلى الدين والمعتقدات المحلية، وكذلك التأثير الخارجي. يعتبى التحرش من قبل الشرطة والعامة أمرا شائعا.[5][6][7] في عام 2017، وضعت السلطات "قائمة رسمية" للمواطنين من مجتمع المثليين بعد عمليتين حكوميتين سميتا باسم "الأخلاق" و "التطهير".[2][8]

الرأي العامعدل

للقادة الدينيين الإسلاميين تأثير كبير على موقف المجتمع الطاجيكي في موضوعات مجتمع الميم.[9] أدان المفتي الأعلى لطاجيكستان سعيد مكرم عبد القادرزودا علنًا العلاقات المثلية ووصفها بأنها "كارثة". بالإضافة إلى ذلك، أدان البلدان التي شرعت زواج المثليين، وتحدث ضد نشطاء حقوق الإنسان والقوانين لحماية مجتمع الميم من التمييز.[9][10][11]

يرى عدد من علماء النفس والأطباء الطاجيك أن المثلية الجنسية شكل من أشكال الإدمان يضاهي إدمان المخدرات وإدمان الكحول، ويوفرون "طرق علاج". وهي ما تعتبر علوما زائفة حسب منظمة الصحة العالمية.[12][13] هناك العديد من الحالات المبلغ عنها من المعاملة غير اللائقة لمجتمع الميم من قبل الطاقم الطبي.[14]

ملخصعدل

قانونية النشاط الجنسي المثلي   (منذ عام 1998)
المساواة في السن القانوني للنشاط الجنسي   (منذ عام 1998)
قوانين مكافحة التمييز في التوظيف  
قوانين مكافحة التمييز في توفير السلع والخدمات  
قوانين مكافحة التمييز في جميع المجالات الأخرى (تتضمن التمييز غير المباشر، خطاب الكراهية)  
قوانين مكافحة أشكال التمييز المعنية بالهوية الجندرية  
زواج المثليين  
الاعتراف القانوني بالعلاقات المثلية  
تبني أحد الشريكين للطفل البيولوجي للشريك الآخر  
التبني المشترك للأزواج المثليين  
يسمح للمثليين والمثليات ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسيا بالخدمة علناً في القوات المسلحة  
الحق بتغيير الجنس القانوني   (يتطلب الجراحة)[15]
علاج التحويل محظور على القاصرين  
الحصول على أطفال أنابيب للمثليات  
الأمومة التلقائية للطفل بعد الولادة  
تأجير الأرحام التجاري للأزواج المثليين من الذكور   (غير قانوني للأزواج المغايرين كذلك)
السماح للرجال الذين مارسوا الجنس الشرجي التبرع بالدم  

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. أ ب ت State-sponsored Homophobia A world survey of laws prohibiting same sex activity between consenting adults نسخة محفوظة 11 June 2012 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب "Tajikistan authorities draw up list of gay and lesbian citizens". The Guardian. 17 October 2017. مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2019. 
  3. ^ National Laws – Legislation of Interpol member states on sexual offences against children – Tajikistan[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 29 يونيو 2011 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب Transgender in Tajikistan نسخة محفوظة 11 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Leach، Anna. "Tajikistan rife with homophobia". مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2014. 
  6. ^ Sodiqov، Alexander. "Tajikistan Remains 'Hell for Gays'". مؤرشف من الأصل في 8 يونيو 2015. 
  7. ^ "UPR Submission on Sexual Rights in Tajikistan" (PDF). October 2011. مؤرشف من الأصل (PDF) في 1 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2014. 
  8. ^ "There's a rising global tide of crackdown on LGBT communities". The Washington Post. 20 October 2017. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. 
  9. أ ب Би-би-си، Анора Саркорова Русская служба؛ Душанбе. "Двойная жизнь таджикских геев и лесбиянок". BBC News Русская служба (باللغة الروسية). مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2019. 
  10. ^ Би-би-си، Анора Саркорова Русская служба؛ Душанбе. "Таджикский муфтий осудил геев во время проповеди". BBC News Русская служба (باللغة الروسية). مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2019. 
  11. ^ "Верховный муфтий Таджикистана осудил гомосексуализм". NEWSru.com. 2014-02-10. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2019. 
  12. ^ "Tajikistan: LGBT Community Stuck in the Shadows". Eurasianet (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2019. 
  13. ^ "A Closeted Life For Tajik Sexual Minorities". RadioFreeEurope/RadioLiberty (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2019. 
  14. ^ "Eid Hr – A blog about all sorts of discrimination towards minorities" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2019. 
  15. ^ Masci، David (February 11, 2014). "Gay rights in Russia and the former Soviet republics". Pew Research Center. مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ December 11, 2016.