افتح القائمة الرئيسية

تعد حقوق المثليات والمثليين ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسياً (اختصاراً: LGBT) في تايوان والمعروفة رسميا باسم "جمهورية الصين" من بين الأكثر تقدماً في منطقة شرق آسيا وعلى مستوى قارة آسيا بصورة عامة.[1] يعتبر النشاط الجنسي المثلي بين الذكور وبين الإناث قانونيا في البلاد على حدٍ سواء.

حقوق الإل جي بي تي في تايوان تايوان
تايوان
قانونية النشاط الجنسي المثلي؟ قانوني
هوية جندرية/نوع الجنس يُسمح للمتحولين جنسياً الذين خضعوا لجراحة إعادة تحديد الجنس تغيير جنسهم القانوني
الخدمة العسكرية نعم
الحماية من التمييز التمييز على أساس التوجه الجنسي محظور في التعليم والتوظيف وجميع المجالات الأخرى ؛
التمييز على أساس الهوية الجندرية محظور في التعليم
حقوق الأسرة
الإعتراف
بالعلاقات
زواج المثليين منذ عام 2019
التبني يسمح للشخص العازب بالتبني، تبني أحد الشريكين للطفل البيولوجي للشربك الآخر

اقترحت الحكومة التايوانية (والمعروفة باسم اليوان التنفيذي) الاعتراف القانوني بزواج المثليين لأول مرة عام 2003، ولكن لاقى مشروع القانون معارضةً كبيرة حينها ولم يجري التصويت على هذا الشأن. وبالمقابل أُقِرَ حظر على ممارسة التمييز بحق الأفراد على أساس التوجه الجنسي والهوية الجندرية والخصائص الجنسية في مجال التعليم على مستوى البلاد منذ عام 2004.[2] ويحظر القانون ممارسة التمييز بحق الأفراد على أساس توجهاتهم الجنسية في مجال التوظيف منذ عام 2007.[3]

شارك في مسيرة فخر تايوان للمثليين عام 2015 ما يقرُب من 80,000 شخص، مما يجعلها ثاني أكبر فعالية فخر مثليين أُقيمت في آسيا بعد مسيرة فخر تل أبيب في إسرائيل، وهو ما دفع كثير من الخبراء إلى الإشارة إلى تايوان كأحد أكثر بلدان آسيا ليبراليةً.[4] في 2018، وصل عدد المشاركين إلى حوالي 137,000 شخصا.[5]

حكمت المحكمة الدستورية الوطنية في 24 مايو 2017 بعدم دستورية قوانين الزواج الحالية واعترفت بحق المثليين والمثليات بالزواج كغيرهم من المواطنين. وأمهلت المحكمة الدستورية البرلمان (اليوان التشريعي) مدة أقصاها سنتين لتعديل أو إقرار قوانين من أجل الاعتراف قانونياً بزواج المثليين. وإلا سيصبح زواج المثليين بموجب الحكم الدستوري قانونياً بصورة تلقائية في 24 مايو 2019.[6][7] في 17 مايو 2019، وافق اليوان التشريعي على مشروع قانون، مقدم من اليوان التنفيذي، يعترف بزواج الأزواج المثليين. وقع الرئيس مشروع القانون في 22 مايو ودخل حيز التنفيذ في 24 مايو. لذلك أصبحت تايوان أول دولة في آسيا تعترف بزواج المثليين.[8]

محتويات

قانونية النشاط الجنسي المثليعدل

يعد النشاط الجنسي المثلي الخاص غير التجاري القائم بالتراضي بين بالغين قانونيا في تايوان. لم تكن المثلية الجنسية بحد ذاتها جريمةً في البلاد. يبلغ السن القانوني للنشاط الجنسي 16 عاما للمثليين والمغايرين على حدٍ سواء.[9]

الحقوق الدستوريةعدل

لا يذكر دستور جمهورية الصين (تايوان) التوجه الجنسي أو الهوية الجندربة بصورة صريحة ولكن الحكم الذي أصدرته المحكمة الدستورية عام 2017 (التفسير الدستوري لليوان التشريعي رقم 185) في موضوع زواج المثليين يستند على المادتين الآتيتين من الدستور واللتان تؤكدان على ضمان حمايات دستورية للمثليات والمثليين ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسياً:

تنص المادة 7 من الدستور على أنه: "جميع مواطني جمهورية الصين متساوون أمام القانون بصرف النظر عن الجنس أو الدين أو العرق أو الطبقة أو الانتماء الحزبي".[10] اسْتَدَلّت المحكمة الدستورية في التفسير الدستوري الصادر بتاريخ 24 مايو عام 2017 إلى أسس التمييز المحظورة والمدرجة في المادة وهي شرحيّة بدلاً من كونها مُحيطة بالموضوع، ولذلك ينطبق حق الحماية العادلة بالنسبة للفئات الأخرى "مثل الإعاقة والتوجه الجنسي".[6]

تنص المادة 22 من الدستور على أن: يتم ضمان جميع حريات وحقوق الشعب الأخرى التي لا تضر بالنظام الاجتماعي والصالح العام بموجب الدستور".[11] قضت المحكمة الدستورية يوم 24 مايو 2017 بضمان أن المادة التي تتعلق بحرية الزواج تنطبق للأشخاص من جميع التوجهات الجنسية.[6]

وفقاً لما ينص عليه التفسير الدستوري لليوان التشريعي رقم 185: "تكون تفسيرات اليوان التشريعي ملزمة لكل مؤسسة وشخص في البلاد".[12]

الاعتراف القانوني بالعلاقات المثليةعدل

في أكتوبر/تشرين الأول 2003، اقترح اليوان التنفيذي قانوناً يمنح الحق في الزواج والتبني للشركاء المثليين بموجب "القانون الأساسي لحقوق الإنسان"، لكنه واجه معارضة من أعضاء مجلس الوزراء (الذي شكله الحزب الديمقراطي التقدمي الحاكم) و اليوان التشريعي (التي يسيطر عليها حزب الكومينتانغ بقيادة التحالف الأزرق) والذي تم تعليقه منذ ذلك الحين، وبالتالي لم يصوت عليه.[13][14]

في عام 2011، بهدف تعزيز الوعي حول زواج المثليين، عقد ما يقرب من 80 من الأزواج المثليين أكبر حفلات الزفاف المثلية في تايوان، مما جذب حوالي 1,000 من الأصدقاء والأقارب والمتفرجين الفضوليين.[15] في عام 2012، أقيم أول حفل زفاف مثلي بوذي بين فيش هوانغ وشريكتها يو-يا تينغ، والتي ترأس طقوسه الراهب البوذي شي تشاو هوي.[16][17] في عام 2013، قام تشن تشينغ هسو و كاو شيه وي، وهما ثاني زوجين مثليين تايوانيين يتزوجان رمزيا علناً، بإسقاط المعركة القضائية الطويلة للاعتراف بزواجهما قانونياً، وذلك بسبب الضغط الاجتماعي الشديد.[18][19] في وقت لاحق من ذلك العام، قام الناشط المثلي تشي تشيا-وي بأخذ معركة تشن وكاو من أجل زواج المثليين، وقدم قضيته في المحكمة الإدارية العليا في تايبيه للمرة الأولى.[20]

في 22 كانون الأول/ديسمبر 2014، كان من المقرر أن يخضع تعديل مقترح إدخاله على القانون المدني للمراجعة من جانب اللجنة القضائية لليوان التشريعي، كان من شأن التعديل تشريع زواج المثليين. كان من المقرر أن يتم التصويت عليه في الجلسة العامة لليوان التشريعي في عام 2015، إذا اجتاز التعديل مرحلة اللجنة.

ويشمل التعديل استبدال المواد الحالية المتعلقة بالزواج في القانون المدني بألفاظ محايدة جنسانياً، ما سيعترف بزواج المثليين. كان من شأنه أيضا أن يسمح بتبني المثليين للأطفال. وكان يو مي-نو، من الحزب الديمقراطي التقدمي، قد أعرب عن تأييده للتعديل، بالإضافة إلى أكثر من 20 نائباً آخرين من أعضاء الحزب الديمقراطي التقدمي بالإضافة إلى اثنين من اتحاد تضامن تايوان وواحد من كل من الحزب الحاكم الكومينتانغ وحزب الشعب الأول.[21] كانت جمهورية الصين (تايوان) ستصبح أول دولة آسيوية (وأول كيان غير معترف به من قبل الأمم المتحدة) تعترف قانونًيا بزواج المثليين إذا تم تعديل القانون المدني. ولكن، تعطل مشروع القانون، وفشلت المحاولة رسميًا في يناير 2016 مع انتهاء عهدة اليوان التشريعي الثامن.

في نوفمبر 2015، أي قبل حوالي شهرين من الانتخابات العامة، أعلنت المرشحة الرئاسية تساي إنغ-ون دعمها لزواج المثليين.[22] في يوليو/تموز 2016، أعلن العديد من المشرعين في اليوان التشريعي التاسع أنهم سيقدمون مشروع قانون لتشريع زواج المثليين في البرلمان بحلول نهاية العام.[23] في أكتوبر، تم تقديم مشروعي قانون لتشريع زواج المثليين في اليوان التشريعي.[24]

في 24 مارس 2017، نظرت المحكمة الدستورية في قضية رفعها الناشط في مجال حقوق المثليين تشي تشيا-وي (التي رفضت محاولته لتسجيل زواج مع شريكه في عام 2013) وقسم الشؤون المدنية لحكومة مدينة تايبيه. وقد طلب كل من مقدمي الالتماس تفسيرًا دستوريًا لهذه القضية. وقررت المحكمة إصدار حكم بشأن ما إذا كان القانون المدني الحالي يسمح في الواقع بزواج المثليين أم لا، سواء كان ذلك ينتهك المواد الواردة في دستور جمهورية الصين (تايوان) المتعلقة بالمساواة في الحقوق وحرية الزواج. وكان من مثلوا أمام المحكمة في ذلك اليوم من كلا الملتمسين، وزير العدل تشيو تاي سان (الذي دافع عن القوانين القائمة بشأن الزواج) ولجنة من علماء القانون. كانت هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها بث جلسة استماع للمحكمة الدستورية مباشرة.[25][26][27]

حكمت المحكمة الدستورية في 24 مايو 2017 أن الأحكام الحالية المتعلقة بالزواج في القانون المدني، التي تنص على أن الزواج هو بين رجل وامرأة، غير دستوري. أعطت لجنة القضاة للبرلمان (اليوان التشريعي) عامين لتعديل أو سن قوانين جديدة، والتي يمكن أن تجعل تايوان أول دولة في آسيا تقنن زواج المثليين. كما نصت المحكمة على أنه في حالة فشل اليوان التشريعي في تشريعه زواج المثليين في غضون عامين، سيتمكن الأزواج المثليين من الزواج من خلال إجراءات تسجيل الزواج الموجودة في أي مكتب تسجيل للأسرة.[6][28]

في 24 نوفمبر 2018، تم تقديم خمسة مبادرات للناخبين التايوانيين تتعلق بحقوق المثليين: حظر زواج المثليين (السؤال رقم 10) ، حظر التربية الجنسية التي تشمل مجتمع المثليين في المدارس (السؤال 11)، السماح بنوع آخر من الاتحادات المثلية (السؤال 12)، السماح بزواج المثليين (السؤال 14)، والحفاظ على التربية الجنسية التي تشمل مجتمع المثليين (السؤال 15).[5][29] تم تقديم ثلاثة من هذه الأسئلة من قبل معارضي حقوق المثليين، وتم تقديم اثنين آخرين من قبل الناشطين المدافعين عن حقوق المثليين.[30] رفض الناخبون فكرة زواج المثليين. ومع ذلك، كان التصويت غير ملزم، وأشارت حكومة تايوان إلى أنها تنوي الامتثال لحكم المحكمة (أي تقنين زواج المثليين) بغض النظر عن التصويت.[31] بما أن التصويت بنعم كان أكثر من 25%، يسمح القانون التايواني للحكومة التايوانية بتجاوز تصويت الاستفتاء كذلك.[32] . بدلاً من تغيير القانون المدني الحالي، كان من المتوقع أن يقر المشرعون قانونًا منفصلًا للأزواج المثليين.[33]

في 21 فبراير 2019، أقرّ اليوان التنفيذي مشروع قانون بعنوان "قانون تنفيذ تفسير اليوان القضائي رقم 748" (بالصينية: 釋 字 第 748 號 解釋 施行 法)، الذي صدر في اليوم السابق. يُعد مشروع القانون بمثابة الأساس القانوني لزواج المثليين وأُرسل إلى اليوان التشريعي للمراجعة السريعة قبل إصداره في 24 مايو 2019.[34] يمنح مشروع القانون للأزواج المثليين جميع الحقوق تقريبًا جميع الحقوق الممنوحة للأزواج المغايرين بموجب القانون المدني، لكنها لا تسمح إلا للأزواج المثليين بتبني أحد الشريكين للطفل البيولوجي للشريك الآخر.[35] وبذلك تصبح تايوان أول بلد في آسيا يشرع زواج المثليين.[36]

موافقة اليوان التشريعيعدل

في 17 مايو 2019، وافق اليوان التشريعي على مشروع قانون زواج المثليين.[37] وقعت الرئيسة تساي إنغ ون مشروع القانون في 22 مايو 2019 ودخل حيز التنفيذ في 24 مايو. لذلك أصبحت أول بلد في آسيا تقنّن زواج المثليين.

يسمح مشروع القانون، المقدم من قبل اليوان التنفيذي، والذي تمت الموافقة عليه من قبل اليوان التشريعي، للأزواج المثليين بالانضمام إلى "اتحاد حصري دائم" والتقدم بطلب للحصول على "تسجيل زواج" مع الوكالات الحكومية. تم تقديم مشروعي قانونين آخرين للمشرعين ومناقشتهما، وقد تم دعمهما من قبل المشرعين المحافظين، الذين سعوا إلى الإشارة إلى الشراكات باسم "العلاقات الأسرية المثلية" أو "الاتحادات المثلية" بدلاً من "الزواج".[38]

تسجيل الشركاء المثليينعدل

في مايو 2015، أعلنت بلدية كاوهسيونغ عن خطة للسماح للشركاء المثليين بالتقدم للحصول على تصريح بشراكتهما في السجل المنزلية، كمرجع فقط. سيكون ذلك قليل الفائدة عندما يرغب الشخص في منح الموافقة على الجراحة نيابة عن الشريك في المستشفيات، على سبيل المثال. وانتقدت منظمة "تايوان إل جي بي تي رايتس أدفوكسي"، وهي منظمة غير حكومية، بأن الخطة مجرد تدبير "يسخر" من مجتمع المثليين دون أن يكون له أي تأثير جوهري.[39]

في 17 يونيو 2015، أصبحت بلدية تايبيه الخاصة الولاية القضائية الثانية في تايوان التي سمحت بمخطط سجل العلاقات للشركاء المثليين.[40] تبعتها تاي شانغ في أكتوبر عام 2015.[41] فتحت تاينان وتايبيه الجديدة باب التسجيل للشركاء المثليين في 1 فبراير 2016.[42][43] في 1 مارس، وأصبحت مدينة شيا يي الإقليمية الولاية القضائية السادسة في تايوان التي تفتح باب تسجيل العلاقات المثلية.[44] في 14 مارس، أصبحت تاويون آخر بلدية خاصة في تايوان تعترف بالشركاء المثليين.[45] اعترفت مقاطعة تشانغوا ومقاطعة هسينتشو بتسجيل العلاقة في 1 نيسان.[46][47]

في 20 مايو، بدأت مقاطعة ييلان بالسماح للشركاء المثليين بالتسجيل كشركاء.[48] افتتحت مقاطعة شياي التسجيل للشركاء المثليين في 20 أكتوبر.[49] وبحلول مطلع يوليو 2017، بدأت كل من مدينة سين شو، مدينة كيلونغ، مقاطعة كنمن، جزر ماتسو، مقاطعة مياولي، مقاطعة نانتو ومقاطعة بينغتونغ بتقديم خدمات تسجيل الأسر لإقامة شراكات مثلية.[50] بدءا من 3 يوليو 2017، السكان الذين يعيشون في المحافظات المتبقية التي ترفض تقديم تسجيل شراكة مثلية، بما فيها هوالين، بسكادورز، مقاطعة تايتونغ ومقاطعة يونلين يمكن تسجيل شراكاتهمم في المدن أو المقاطعات الأخرى، بما أن تقنية التسجيل أصبحت موحدة من قبل وزارة الداخلية على المستوى الوطني.[51] حتى يونيو 2017، تم تسجيل ما مجموعه 2,233 من الشركاء المثليين (أي 4,466 فرد)، من بينهم 1,755 من الشريكات المثليات.[52]

في الممارسة الحالية، يمكن لأي شخص غير متزوج من نفس الجنس أن يتقدم ، شخصياً ، إلى أي مكتب تسجيل منزلي (ما عدا في المقاطعات الأربع المذكورة أعلاه) لتسجيل شراكته في السجل المنزلي المحوسب. ومع ذلك، لن يتم عرض هذه المعلومات على بطاقة الهوية الوطنية أو شهادة الأسرة (يعرض الأخير المعلومات الشخصية الأساسية لجميع الأفراد المسجلين تحت نفس العنوان والعلاقة بين هؤلاء الأفراد). وبدلاً من ذلك، يصدر مكتب تسجيل الأسر رسالة إلى مقدمي الطلبات يشهدون على التسجيل. تصدر بلديات كاوهسيونغ و تايبيه بطاقات الشراكة.[53][54] يمكن للمواطنين مع شريك أجنبي التسجيل، ولكن الشريك الأجنبي يحتاج إلى تقديم شهادة عدم تسجيل زواج، أو ما يعادلها، من بلد المنشأ والحصول على موافقة من السفارة المعنية أو مكتب ممثل تايوان.[55]

ومع ذلك، فإن تسجيل الشراكة بين المثليين الحالي، كإجراء إداري، لا يمنح أي وضع قانوني فعلي للشركاء المثليين. والحماية المقدمة للشركاء المثليين محدودة للغاية، مثل الحق في طلب إجازة رعاية الأسرة، أو التقدم بطلب للحصول على السكن العام كوحدة عائلية (في مدينة تايبيه فقط) ومنح الموافقة على الجراحة نيابة عن الشريك.[56][57] في فبراير 2018، تتضمن التدابير الأخرى التي صاغها اليوان التنفيذي منح تأشيرة إقامة للشركاء الأجانب الذين نشأوا من بلدان يعترف فيها القانون بزواج المثليين.[58]

التبني وتنظيم الأسرةعدل

لايمكن للشركاء المثليين التبني قانونيا. في الوقت الحالي، لا يملك أحد الوالدين أي حق قانوني على الطفل البيولوجي لشريكه المثلي أيضًا.[59] قد تتغير هذه الأمور بعد أن يتم الاعتراف بزواج المثليين في القانون. يشجع قانون تايوان الأزواج المغايرين فقط على التبني، ولكنه يسمح أيضًا للأفراد العزاب بالتبني أيضًا، اعتمادًا على خلفيتهم.[60] ولا ينطبق ذلك أيضًا على الأفراد المثليين.[61] يتطلب قانون التبني ان يكون مقدمو طلب التبني المشترك من الأزواج المغايرين فقط.[61]

بموجب قانون التكاثر الصناعي، تتوفر تقنيات الإخصاب بالمساعدة للأزواج المغايرين فقط.[62] ومع ذلك، فإن "مجموعة التلقيح الصناعي التايوانية"، التي عملت بالتعاون مع المركز الصحي للخصوبة والإنجاب في جامعة ستانفورد في الولايات المتحدة، قد شغلت مركزا واحدا للتلقيح الاصطناعي على الأقل اين تم توفيؤ الوصول إلى التلقيح الصناعي وتأجير الأرحام إلى الأفراد المثليين والمثليات في تايوان منذ تسعينات القرن العشرين.[63]

الحماية من التمييزعدل

تم حظر التمييز على أساس التوجه الجنسي، الهوية الجندرية وغيرها من الأمور المتعلقة بالجنس والجندر في التعليم منذ يونيو 2004 عندما صدر "قانون المساواة بين الجنسين في التعليم". وعلى وجه التحديد، تخضع المدارس التي تميز ضد الطلاب على أساس التوجه الجنسي أو الهوية الجندرية، من حيث القبول والتوجيه والتقييم وما إلى ذلك، لغرامة تبلغ 100,000 دولار تايواني.[64] في يونيو 2011، تم إضافة بنود جديدة حول التنمر الجنسي إلى القانون. الأجل،المدارس بمنع التنمر الموجه نحو التوجه الجنسي للشخص أو هويته الجندرية والإبلاغ عنه.[65]

في عامي 2007 و 2008، مرر اليوان التشريعي تعديلات على قانونين للتوظيف يحظران التمييز على أساس التوجه الجنسي في العمل.[66][67][68] أي صاحب عمل يخالف بنود مكافحة التمييز في قانون خدمة التوظيف أو قانون المساواة بين الجنسين في التوظيف يمكن أن يواجه غرامة قدرها 300,000 إلى 1,500,000 دولار تايواني.[69][70]

في آذار/مارس 2010، أعلنت وزارة التعليم أنه اعتبارًا من عام 2011، ستشمل المناهج الدراسية والكتب المدرسية موضوعات حول حقوق المثليين وممارسات عدم التمييز. ووفقاً للوزارة، يسعى الإصلاح إلى "القضاء على التمييز" لأن "الطلاب يجب أن يكونوا قادرين على النمو بسعادة في بيئة من التسامح والاحترام".[71] نظرًا لمعارضة قوية من مجموعات المناهضة لحقوق المثليين، تم التوصل إلى حل وسط. على سبيل المثال، تم تغيير هدف تدريس واحد من "فهم التوجه الجنسي" إلى "احترام التوجهات الجنسية المتنوعة".[72] في نوفمبر 2018، عقب استفتاء، قال وزير التعليم "ييه جيون رونغ" إن الموافقة على المبادرة ("هل توافق على أن وزارة التربية والتعليم والمدارس الفردية لا ينبغي أن تدرس التربية ذات الصلة بمجتمع المثليين في المدارس؟") لا يعني أن وزارة التربية ستوقف تعزيز تعليم المساواة بين الجنسين، ولكن سيتم مراجعة المحتوى المرتبط بمجتمع المثليين لمعرفة ما إذا كان يحتاج إلى مراجعة وفقًا لنتائج الاستفتاء.[73]

يتضمن قانون خدمات الرعاية طويلة الأجل، الذي تم إصداره في يناير 2017 لتنظيم خدمات الرعاية طويلة الأجل للأشخاص الذين يعانون من مرض أو إعاقة والذين لا يستطيعون العيش بشكل مستقل تمامًا، بندًا ضد التمييز يشمل التوجه الجنسي والهوية الجندرية.[74] كذلك في عام 2017، أصدرت المحكمة الدستورية التايواني "JY Interpretation No. 748"، الذي ينص على أن المادة 7 من قانون الأمة تحظر التمييز على أساس التوجه الجنسي.[75] وينص الحكم على أن "التصنيفات الخمسة للتمييز غير المسموح المنصوص عليها في المادة 7 من الدستور لا يتم تمثيلها فقط، ولا تعدد ولا تستنفد. ولذلك، فإن العلاجات المختلفة المستندة إلى تصنيفات أخرى، مثل الإعاقة أو التوجه الجنسي، تخضع أيضًا للحق في المساواة بموجب المادة المذكورة.[75]

الهوية الجندية والتعبير عنهاعدل

في عام 2002، لم تنجح الناشطة المتحولة جنسيا تساي يا-تينغ في طلب مكتب الرئاسة للسماح لها باستخدام صورة تمثل مظهرها الفعلي على بطاقة هويتها الوطنية.[76]

في عام 2008، اشترطت وزارة الداخلية في أمر تنفيذي أن يخضع الأشخاص المتحولين جنسيا وثنائيو الجنس لعملية جراحية لتغيير نوع جنسهم القانوني في الوثائق الشخصية.[77]

في أغسطس/آب 2013 ، سمحت الحكومة التايوانية بأول زواج مثلي لمتحول جنسي في البلاد، بعد أن شككت في الأساس في جنس الزوجين.[78]

في أواخر عام 2014، أعلنت الحكومة التايوانية عن خطط للسماح للمتحولين جنسيا في تايوان بعدم الخضوع لعملية جراحية لتغيير جنسهم القانوني.[77] ولكن، وحتى عام 2019، لم يصبح هذا الأمر حقيقة، ربما بسبب "الخلافات داخل الحكومة".[79]

في أغسطس 2016، تم تعيين أودري تانغ، وهو مبرمج برمجي كبير، من قبل إدارة تساي إلى مجلس الوزراء وأصبح أول وزيرة متحولة من تايوان. دورها وزيرة بدون حقيبة وزارية (أي انه لا وزارة خاصة لها) تتعامل مع مساعدة الوكالات الحكومية على توصيل أهداف السياسة وإدارة المعلومات التي تنشرها الحكومة، سواء من خلال الوسائل الرقمية.[80]

في يناير 2018، أعلنت الحكومة التايوانية خطط لإدخال خيار الجنس الثالث في وثائق الهوية مثل جوازات السفر و بطاقات الهوية الوطنية.[81] في نوفمبر 2018، أعلنت تشن مي-لينغ، وزيرة المجلس الوطني للتنمية، أن هذه الخطط سوف تدخل حيز التنفيذ في عام 2020.[82]

علاج التحويلعدل

يؤثر علاج التحويل تأثيراً سلبياً على حياة الأشخاص المثليين، ويمكن أن يؤدي إلى تدني احترام الذات والاكتئاب والتفكير في الانتحار.

في 13 مايو 2016، أعلن مكتب الصحة في حكومة مدينة تاي شانغ أن المؤسسات الطبية في تاي شانغ ممنوعة من المشاركة في علاج التحويل. ووفقا لشادر ليو، وهو عضو في لجنة تاي شانغ للمساواة بين الجنسين، أن أي مجموعة - طبية أومدنية أو دينية - تمارس "العلاج" تنتهك قانون الأطباء و قانون علماء النفس. تقدمت اللجنة بطلب إلى وزارة الصحة والرعاية لجعل القاعدة الجديدة واجبة التطبيق على الصعيد الوطني، من أجل القضاء على هذه الممارسة.[83]

في 30 ديسمبر 2016، أعلنت وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية أنها ستقوم بصياغة تعديل لقانون الأطباء لجعل العلاج بالتحويل محظورًا. وأوصت الجمعية التايوانية للطب النفسي وجماعات حقوق الإنسان بحظر علاج التحويل. وأتيحت الفرصة لأفراد الجمهور لعرض آرائهم بشأن مشروع التعديل لمدة 60 يوماً، وبعد ذلك قد تصدر الوزارة لوائح تستند إلى المشروع. من المتوقع أن تمر القوانين في البرلمان في أواخر يناير 2017 وأن تدخل حيز التنفيذ في مارس 2017.[84][85] وفقًا لقانون الأطباء، يخضع الأطباء الذين يقومون بعلاجات محظورة لغرامات تتراوح بين 100,000 دولار تايواني (3,095 دولارًا أمريكيًا) إلى 500,000 دولار تايواني (15,850 دولارًا أمريكيًا) وقد يتم منعهم من العمل لمدة تتراوح من شهر واحد إلى عام واحد.[86] ومع ذلك، توقفت اللوائح المقترحة بمقاومة شرسة من قبل المجموعات المناهضة لحقوق المثليين.[87]

بدلاً من دفع التعديلات القانونية أو اللوائح الجديدة في 22 فبراير 2018، أصدرت وزارة الصحة والرعاية رسالة إلى جميع السلطات الصحية المحلية حول هذه المسألة، والتي منعت فعلياً علاج التحويل.[88] في الرسالة، تنص الوزارة على أن تحويل التوجه الجنسي لا يعتبر ممارسة صحية مشروعة وأن أي فرد يقوم بما يسمى العلاج يخضع للملاحقة القضائية بموجب القانون الجنائي أو "قانون حماية حقوق الأطفال والشباب وحقوقهم"، اعتمادا على الظروف.[89]

الخدمة العسكريةعدل

تمكّن المثليون والمثليات ومزدوجو التوجه الجنسي من الخدمة بشكل علني في الجيش منذ عام 2002.[90]

التبرع بالدمعدل

في ديسمبر/كانون الأول 2016، أعلن مركز مكافحة الأمراض أنه سيرفع الحظر طوال الحياة على الرجال المثليين ومزدوجي التوجه الجنسي الذين يتبرعون بالدم. وعلقت مؤسسة تايوان لخدمات الدم أن معايير الاستبعاد الأخرى توفر ضمانات كافية ضد الدم غير الآمن.[91]

في آذار/مارس 2018، أصدرت الحكومة، إجراء مشاورات عامة لمدة شهرين، تعديلات على معايير تقييم ملاءمة المانحين للتبرع بالدم، شملت السماح للرجال المثليين ومزدوجي التوجه الجنسي الذين لم يمارسوا الجنس مع رجل آخر لمدة خمس سنوات لإعطاء الدم.[92][93] وقال متحدث باسم وزارة الصحة والرعاية إن فترة الامتناع ستقل إلى عام واحد في المستقبل، وذلك لجعل المقياس التايواني يتماشى مع مقياس الدول الغربية.[94]

منذ عام 2018، سمحت تايوان قانونًا للأشخاص المثليين بالتبرع بالدم، ولكن فقط إذا لم يمارسوا الجنس لمدة 5 سنوات.

ظروف الحياةعدل

 
مسيرة فخر تايوان للمثليين في عام 2005
 
مسيرة فخر تايوان للمثليين في عام 2016

في 1 نوفمبر 2003 عقد فخر تايوان، وهو أول مسيرة فخر للمثليين في العالم الناطق باللغة الصينية،في تايبيه، مع حضور أكثر من 1,000 شخص.[95] وقد جرت سنوياً منذ ذلك الحين. في السنوات الأولى، ارتدى العديد من المشاركين أقنعة لإخفاء هويتهم لأن المثلية ظلت من المحرمات الاجتماعية في تايوان. ولكن تغير هذا تدريجيا على مر السنين. اجتذب موكب عام 2010، 30,000 من الحضور وزاد من الاهتمام السياسي والإعلامي، مما سلط الضوء على القبول المتزايد لمجتمع المثليين في تايوان. منذ عام 2010، كان هناك أيضا مسيرة الفخر في كاوهسيونغ، والذي اجتذب أكثر من 2000 شخص.[96] كما يوجد مسيرة فخر في مدينة تاي شانغ، حيث استقطبت عام 2016 حشدًا من 20,000 شخص.[97] حضر فخر تايوان عام 2017 ما يقدر بنحو 123,000 شخص.[98] وحضره عام 2018 مايقدر بحوالي 137,000 شخص.[5]

كما أن تمثيل المثليات والمثليين ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسيا في الأعمال الأدبية والسينمائية له دوران أساسيان في تعزيز وعي الناس بمجتمع المثليين في تايوان. في سبعينات القرن العشرين، تم نشر بعض الروايات المتعلقة بالمثلية الجنسية. واحد من أبرز الكتاب هو باي هسين-يونغ، وقد قدم عدة شخصيات مثلية الجنس في رواياته، أشهرها أولاد الكريستال. في الآونة الأخيرة، تم إنتاج بعض المسلسلات والأفلام التلفزيونية التي تتحدث عن مجتمع المثليين واكتسبت اهتماما كبيرا بينهم في كل من تايوان والصين. ومن الأمثلة على ذلك المسلسل التلفزيوني "أولاد الكريستال"، الذي تم اقتباسه من رواية الكاتب باي هسين-يونغ التي تحمل العنوان نفسه، وفيلم الفورمولا 17. في عام 2005، أهرح المخرج التايواني، أنغ لي، توجه الفيلم المثلي الأمريكي جبل بروكباك، وتلقى استحسانا نقديا عالية وجوائز الأوسكار. تم عرض فيلم عناكب السوسن، وهو فيلم يتحدث عن مثليات الجنس من إخراج زيرو تشو، في مهرجان برلين السينمائي الدولي عام 2007. وفاز بجائزة تيدي لأفضل فيلم مثلي.

في الأيام التالية لاستفتاء زواج المثليين، شهدت خطوط الهاتف للمساعدة في مكافحة الانتحار زيادة الاتصالات بنسبة 40% بين مجتمع المثليين، خاصة الشباب منهم. [99]

الأرنب الإلاةعدل

توير شين، المعروف أيضاً باسم الأرنب الإلاه، هو إله صيني طاوي صانع التوفيق للعلاقات المثلية، وهو إله الحب المثلي. في عام 2006، أسست لو وي-مينغ معبد لتوير شين في مقاطعة يونغه في مدينة تايبيه الجديدة.[100] يزور المعبد حوالي 9,000 زائر كل عام للصلاة، خاصة بالنسبة للشريك. كما يؤدي المعبد حفلات الزواج للأزواج والشركاء المثليين والمثليات. إنه المزار الديني الوحيد في العالم للمثليين جنسياً.[101]

الرأي العامعدل

أظهر استطلاع للرأي أجري في أبريل 2006 أجراه الاتحاد الوطني لرابطة النساء التايوانية/تحالف الإصلاح الدستوري على 6,439 بالغًا أن 75% يعتقدون أن "العلاقات المثلية مقبولة"، بينما اعتقد 25% أنها "غير مقبولة".[102]

أظهر استطلاع للرأي أجري عام 2013 على الإنترنت أن 53% من التايوانيين يؤيدون زواج المثليين. ووفقًا للاستطلاع الذي أجري عبر الإنترنت، كان 76% منهم يؤيدون حقوقًا متساوية للمثليين والمثليات.[103]

نشرت بلانيت روميو، وهي شبكة اجتماعية للمثليين، أول مؤشر السعادة للمثليين (GHI) في شهر مايو من عام 2015. وسُئل الرجال المثليون من أكثر من 120 دولة حول شعورهم حيال نظرة مجتمعاتهم للمثلية الجنسية، وكيف يواجهون الطريقة التي يُعاملون بها من قبل أشخاص آخرين ومدى رضاهم عن حياتهم. احتلت تايوان المرتبة الرابعة والثلاثين مع نتيجة بلغت 54 على مؤشر السعادة.[104]

أظهر استطلاع للرأي أجري عام 2015 على الإنترنت أن 59% من المستطلعين وافقوا على تشريع يسمح للأزواج المثليين، بإقامة علاقات "شبيهة بالزواج"، حيث يؤيد 75% زواج المثليين. [105]

ملخصعدل

قانونية النشاط الجنسي المثلي   (كان دوما قانونياً)
المساواة في السن القانوني للنشاط الجنسي   (كان دوما قانونياً)
قوانين مكافحة التمييز في التوظيف   (منذ عام 2007)
قوانين مكافحة التمييز في التعليم   (منذ عام 2004)
قوانين مكافحة التمييز في توفير السلع والخدمات   (منذ عام 1997)
قوانين مكافحة التمييز في جميع المجالات الأخرى (تتضمن التمييز غير المباشر، خطاب الكراهية)   (منذ عام 1997)
قوانين مكافحة أشكال التمييز المعنية بالهوية الجندرية   (منذ عام 1997)
زواج المثليين   (منذ عام 2019)[106]
الاعتراف القانوني بالعلاقات المثلية   (على نطاق وطني منذ عام 2019)
تبني أحد الشريكين للطفل البيولوجي للشريك الآخر   (منذ عام 2019)
التبني المشترك للأزواج المثليين  
يسمح للمثليين والمثليات ومزدوجي التوجه الجنسي بالخدمة علناً في القوات المسلحة   (منذ عام 2002)
الحق بتغيير الجنس القانوني   (منذ 2008، بعد إجراء عملية تغيير الجنس)
الاعتراف بالجنس الثالث   (منذ عام 2020)
علاج التحويل محظور على القاصرين   (منذ عام 2018)
الحصول على أطفال أنابيب للمثليات   (يجوز للأزواج المغايرين فقط الحصول على ذلك. يمكن للأفراد المثليات العازبات الحصول على ذلك)
تأجير الأرحام التجاري للأزواج المثليين من الذكور   (محظور على جميع الأزواج بغض النظر عن التوجه الجنسي)[107]
السماح للرجال الذين مارسوا الجنس الشرجي بالتبرع بالدم   (فترة تأجيلية بعد 5 سنوات من عدم ممارسة الجنس)

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ Steger، Isabella. "In a first for Asia, Taiwan legalized same-sex marriage—with caveats". Quartz (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2019. Though Taiwan is widely regarded as the most progressive place in Asia for gay rights—the closest country in the region that has legalized gay marriage is Australia—conservative groups have long tried to pressure legislators to pass a law that does not grant same-sex unions equal rights to heterosexual ones. 
  2. ^ Article 13-14، Gender Equity Education Act، 23 June 2004 (باللغة الإنجلبزية). اطلع عليه بتاريخ 9 April 2018.
  3. ^ Article 5، Employment Service Act، 23 May 2007 (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 9 أبريل 2018.
  4. ^ McCormick، Joseph Patrick (31 October 2015). "Asia's biggest Pride takes place as tens of thousands march in Taipei". Pink News. مؤرشف من الأصل في 9 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  5. أ ب ت Chris Horton (27 October 2018). "Taiwan's Gay Pride Parade Draws Thousands, as Votes on Same-Sex Marriage Near". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2019. 
  6. أ ب ت ث Judicial Yuan Interpretation No. 748، 24 May 2017 (باللغة English)
  7. ^ Wu، J.R. (24 May 2017). "Taiwan court rules in favor of same-sex marriage, first in Asia". Reuters. Taipei. مؤرشف من الأصل في 8 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  8. ^ "Taiwan legalises same-sex marriage, a first in Asia". ABC News (باللغة الإنجليزية). Australian Broadcasting Corporation. 17 May 2019. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2019. 
  9. ^ Article 227، Criminal Code of the Republic of China (Taiwan)، 1 January 1935 (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 8 أبريل 2018.
  10. ^ Article 7، Constitution of the Republic of China (Taiwan)، 1 January 1947 (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 8 أبريل 2018.
  11. ^ Article 22، Constitution of the Republic of China (Taiwan)، 1 January 1947 (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 8 أبريل 2018.
  12. ^ Judicial Yuan Interpretation No. 185، 27 January 1984 (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 9 April 2018.
  13. ^ Hogg، Chris (28 October 2003). "Taiwan move to allow gay unions". BBC News. مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2004. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  14. ^ "Taiwan moves to recognise gay marriages". Fridae. 28 October 2003. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  15. ^ Wang، Amber (22 August 2011). "Taiwan hosts its biggest same-sex 'wedding' party". Taipei Times. Taipei. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  16. ^ Yiu، Derek (11 August 2012). "Lesbian couple in first Buddhist wedding". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  17. ^ "Taiwan couple in same-sex Buddhist wedding". inquirer.net. Taoyuan. 11 August 2012. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  18. ^ Yiu، Derek (23 March 2012). "Taiwanese court to hear same-sex household registration case". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  19. ^ Leach، Anna (24 January 2013). "Taiwanese gay couple drop legal fight". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  20. ^ cms2cmsuser (9 October 2013). "Veteran activist takes Taiwan to court over gay marriage". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  21. ^ Lii، Wen (21 December 2014). "Gay marriage proposal set for review". Taipei Times. مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2018. 
  22. ^ Wee، Darren (2 November 2015). "Watch: Taiwan presidential frontrunner officially endorses marriage equality". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  23. ^ Gohl، Cody. "Marriage Equality Could Be Coming To Taiwan As Early As Next Year". Logo. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  24. ^ Gerber، Abraham (25 October 2016). "Push for same-sex marriages started by DPP and NPP". Taipei Times. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2018. 
  25. ^ "Press Release". Judicial Yuan, Republic of China (Taiwan). 10 February 2017. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2018. 
  26. ^ Yang، Kuo-wen؛ Hetherington، William (11 February 2017). "Council of Grand Justices to broadcast live discussion on same-sex marriage". Taipei Times. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. 
  27. ^ "Taiwan top court hears landmark gay marriage case". BBC News. 24 March 2017. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. 
  28. ^ Hunt، Katie؛ Tsui، Karina (24 May 2017). "Taiwan step closer to being first in Asia for same-sex marriage". CNN. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  29. ^ "The 10 referendum questions Taiwanese are voting on". CNA. 24 November 2018. مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2018. 
  30. ^ Humayun، Hira؛ Cullinane، Susannah (25 November 2018). "Taiwan voters reject same-sex marriage". CNN. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2018. 
  31. ^ "Taiwan same-sex vote: Polls open in elections". BBC. 24 November 2018. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2018. 
  32. ^ https://qz.com/1474097/taiwan-votes-against-same-sex-marriage-in-referendum/
  33. ^ "Taiwan voters reject same-sex marriage" (باللغة الإنجليزية). 2018-11-25. مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2019. 
  34. ^ "Taiwan's Cabinet passes same-sex marriage bill". Taiwan Today. 22 February 2019. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2019. 
  35. ^ "EDITORIAL: Marriage equality bill handled well". Taipei Times. 22 February 2019. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2019. 
  36. ^ "Taiwan becomes first Asian country to create same-sex marriage bill". Pink News. 20 February 2019. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2019. 
  37. ^ "Taiwan parliament approves same-sex marriage". CNA (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2019. 
  38. ^ "Taiwan legalises same-sex marriage" (باللغة الإنجليزية). 2019-05-17. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2019. 
  39. ^ Ta، Ya-chen؛ Wang، Shu-fen؛ Wu، Lilian (19 May 2015). "Gay rights group says Kaohsiung decision 'makes fun of' them". Central News Agency. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. 
  40. ^ Wee، Darren (18 June 2015). "Taipei opens registration for gay couples". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 4 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  41. ^ Potts، Andrew (13 October 2015). "Taiwanese city becomes first to record gay relationships as next-of-kin in hospitals". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  42. ^ Wee، Darren (28 January 2016). "Tainan to register gay couples". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  43. ^ Wee، Darren (29 January 2016). "New Taipei City to start registering gay couples next week". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  44. ^ Wee، Darren (25 February 2016). "Chiayi to register gay couples". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  45. ^ Lee، Bing-sheng (7 March 2016). "All Taiwan Municipalities To Recognize Same-Sex Relationships". The News Lens. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  46. ^ "Taiwan county joins same-sex partnership recording trend". Taiwan Today. 28 April 2016. مؤرشف من الأصل في 8 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  47. ^ "伴侶註記再下一城". Queer Watch (باللغة Traditional Chinese). 28 April 2016. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2018. 
  48. ^ 簡، 惠茹 (19 May 2016). "520蔡英文上台後宜蘭第一個改變 開放同性伴侶註記". Liberty Times (باللغة Traditional Chinese). Yilan, Taiwan. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2018. 
  49. ^ 謝، 敏政 (21 October 2016). "彩虹旗登陸嘉義 嘉縣開放同性伴侶註記". Taiwan Hot (باللغة Traditional Chinese). Chiayi, Taiwan. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2018. 
  50. ^ Chen، Wei-han. "More counties recognize same-sex registrations". Taipei Times. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2017. 
  51. ^ "Cross-county same-sex partnership registration to be allowed". Central News Agency (باللغة Traditional Chinese). Taipei. 2 July 2017. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2018. 
  52. ^ 許، 依晨 (9 August 2017). "全台同性伴侶註記 女比於男多近4倍". United Daily News (باللغة Traditional Chinese). Taipei. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2018. 
  53. ^ "Kaohsiung issues nation's first 'partnership card' to two women". Central News Agency. Kaohsiung. 11 November 2016. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2018. 
  54. ^ 謝، 珮琪 (23 December 2016). "台北市26日起核發同性伴侶證,方便同性伴侶對外證明關係". The Storm Media (باللغة Traditional Chinese). مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2018. 
  55. ^ "臺北市政府民政局中文網站-同性伴侶註記作業". Department of Civil Affairs, Taipei City Government (باللغة Traditional Chinese). 20 July 2017. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2018. 
  56. ^ "最快5月 北市開放同性伴侶登記社會住宅". Up Media (باللغة Traditional Chinese). 5 March 2017. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2018. 
  57. ^ "一張圖表報你知 全台17縣市同婚伴侶可註記". Apple Daily Taiwan (باللغة Traditional Chinese). Taipei. 8 June 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2018. 
  58. ^ 黃، 驛淵 (2 February 2018). "【獨家】跨國同性伴侶申請來台依親 傾向先開放25個同婚合法國家". Up Media (باللغة Traditional Chinese). مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2018. 
  59. ^ "同志伴侶一方的孩子,雖然和伴侶中的另一方沒有親子關係,但是可以透過委託或指定他方行使監護權就夠了,不必再修法?". Law Firm Against Rumour (باللغة Traditional Chinese). 29 November 2016. مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2018. 
  60. ^ Taiwan Adoption - HEARTSENT ADOPTIONS INC نسخة محفوظة 22 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  61. أ ب Taiwan Adoption - Process, Costs, Adoption Agencies نسخة محفوظة 25 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  62. ^ Lin، Yun-hsien Diana (14 November 2011). "Lesbian Parenting in Taiwan: Legal Issues and the Latest Developments" (PDF). Asian - Pacific Law & Policy Journal. 14 (2). اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2018. 
  63. ^ Taiwan IVF Group Families-/4-1.html نسخة محفوظة 9 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  64. ^ Article 12-14,36، Gender Equity Education Act، 11 December 2004
  65. ^ Article 2,20-27، Gender Equity Education Act، 7 June 2011
  66. ^ Article 5، Employment Service Act، 23 May 2007
  67. ^ Article 6.1-11,31، Act of Gender Equality in Employment، 16 January 2008
  68. ^ Shih، Hsiu-chuan (5 May 2007). "Legislature passes anti-discrimination bill". Taipei Times. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2018. 
  69. ^ Article 65، Employment Service Act، 23 May 2007
  70. ^ Article 38.1، Act of Gender Equality in Employment، 16 January 2008
  71. ^ "School textbooks to introduce gay topics from 2011: Taiwan's Ministry of Education". Fridae. 8 March 2010. مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2018. 
  72. ^ 許، 秩維 (8 March 2010). "教部:同志教育繼續 文字微調". Central News Agency (باللغة Traditional Chinese). مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2018. 
  73. ^ Drillsma، Ryan (26 November 2018). "Taiwan Education Minister: gender equality education will continue in schools". Focus Taiwan News Channel. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. 
  74. ^ Article 1، Long-Term Care Services Act، 26 January 2017
  75. أ ب https://hotline.org.tw/sites/hotline.org.tw/files/2017%20Taiwan%20LGBTI%20Rights%20Policy%20Review%20(pages).pdf
  76. ^ Ho، Josephine (2005). "The Woman under the Burial Quilt - Death of a Trans Warrior" (PDF). Left Curve. 29: 127. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2016. 
  77. أ ب Yiu، Derek (25 December 2014). "Taiwan to allow gender change without surgery in a month". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  78. ^ Yiu، Derek (7 August 2013). "Taiwan: same-sex transgender marriage can stay". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  79. ^ "【同婚進行曲】「性別變更免摘除性器官」懸而未決". The Journalist Taiwan (باللغة Traditional Chinese). 15 June 2017. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2018. 
  80. ^ 馮، 安華 (27 August 2016). "首位跨性別者入閣 唐鳳在政院人事表性別欄寫「無」". The Storm Media (باللغة Traditional Chinese). مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  81. ^ Yi، Beh-Lih (16 January 2018). "Taiwan mulls third gender option on passports, IDs". Reuters. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  82. ^ Power، Shannon (22 November 2018). "New national ID card will recognize trans as a third gender in Taiwan". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2019. 
  83. ^ Chang، Eddie (28 August 2016). "Taipei Watcher: The call is loud and clear". Taipei Times. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  84. ^ Liao، George (20 January 2017). "Conversion therapy to be prohibited by regulation". Taiwan News. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2018. 
  85. ^ Benedict، R.S. (30 January 2017). "Taiwan is Getting Closer to Banning Gay Conversion Therapy". Hornet. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2018. 
  86. ^ Morgan، Joe (3 January 2017). "Taiwan publishes bill to ban 'gay cure' therapy". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2018. 
  87. ^ 黃، 驛淵 (7 December 2017). "【獨家】反同攻進國發會公共平台 衛福部「禁性傾向扭轉」2度觸礁" (باللغة Traditional Chinese). مؤرشف من الأصل في 17 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2018. 
  88. ^ "衛生福利法規檢索系統 - 衛部醫字第1071660970號". Ministry of Health and Welfare (باللغة Traditional Chinese). 22 February 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2018.  [وصلة مكسورة]
  89. ^ Shanghaiist (24 February 2018). "Taiwan finalizes conversion therapy ban". Medium. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2018. 
  90. ^ "LGBT world legal wrap up survey" (PDF). International Lesbian and Gay Association. مؤرشف من الأصل (PDF) في 10 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  91. ^ "CDC Proposes to Ease Blood Donation Rules for Gay Men". Total Taipei. 21 December 2016. مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  92. ^ "行政院公報資訊網 預告「捐血者健康標準」第4條、第5條及第6條附表修正草案" (باللغة Traditional Chinese). Executive Yuan. 12 March 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2018. 
  93. ^ Lee، I-Chia (23 January 2018). "Ban on blood donation by gay men to be eased". Taipei Times. مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2018. 
  94. ^ 蔡، 明樺 (22 January 2018). "「男同志終身不得捐血」將解禁 新制5月上路". Apple Daily Taiwan (باللغة Traditional Chinese). Taipei. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2018. 
  95. ^ Lee، Vico (2 November 2003). "'We are homosexuals! We love you!'". Taipei Times. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2011. 
  96. ^ "Gay pride parade set for Kaohsiung". Central News Agency. Taipei. 20 September 2011. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  97. ^ Taichung City, Taiwan, Celebrates Pride with a Record-Breaking Crowd of 20,000, Focus Taiwan News Channel, 22 December 2016 نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  98. ^ Tens of thousands march in Taipei's LGBT pride parade, Focus Taiwan News Channel, 28 October 2017 نسخة محفوظة 10 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  99. ^ Power، Shannon (28 November 2018). "Calls to LGBTI helpline jump 40% after Taiwan's failed same-sex marriage vote". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. 
  100. ^ Gold، Michael (26 January 2015). "Praying for a soul mate at Rabbit Temple". The Star Online. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2019. 
  101. ^ Gold، Michael (19 January 2015). "Taiwan's gays pray for soul mates at 'Rabbit' temple". Reuters. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2019. 
  102. ^ "Taiwan Thinks Adultery Should Remain a Crime". Angus Reid. 15 April 2006. مؤرشف من الأصل في 04 يناير 2011. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2011. 
  103. ^ "Over half of Taiwanese support gay marriage: Survey". Taiwan News. 6 August 2013. مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
  104. ^ "The Gay Happiness Index". Planet Romeo. May 2015. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2018. 
  105. ^ Wee، Darren (30 November 2015). "Poll: 71% of Taiwan supports marriage equality". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2018. 
  106. ^ Hollingsworth، Julia (17 May 2019). "Taiwan passes same-sex marriage bill, becoming first in Asia to do so". سي إن إن. مؤرشف من الأصل في 17 May 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2019. 
  107. ^ "Couples suffer as long as surrogacy remains illegal". Taipei Times. 20 July 2013. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2018. 

وصلات خارجيةعدل