حقل بقيق

حقل نفط في السعودية

حقل بقيق هو حقل نفط يقع في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية. تم اكتشافه في عام 1940، من قبل شركة أرامكو السعودية، وبدأ إنتاج النفط منه في عام 1940. يضم حقل بقيق أكبر مرافق معالجة الزيت في السعودية، إضافة لأكبر معمل لتركيز الزيت في العالم. كما تزيد طاقة الحقل الإنتاجية على 7 ملايين برميل من الزيت يوميا. ويتم في معامل بقيق معالجة 70% إنتاج أرامكو، والذي يمثل 6% من إجمالي الاستهلاك اليومي العالمي للطاقة النفطية. كما يقدر إجمالي الاحتياطيات المؤكدة في حقل نفط بقيق بحوالي 22.5 مليار برميل (3020 × 10 6 طن)، ويتركز الإنتاج على 400,000 برميل يوميا (64,000 م3/يوميا).[2][3][4]

حقل بقيق
معلومات عامة
النوع
البلد
المنطقة
بري/بحري
بري
المستغل
تاريخ الحقل
الاكتشاف
عام 1940
بدء الإنتاج
1940

في عام 2006 تعرضت معامل بقيق لمحاولة استهداف عبر سيارتين مفخختين، انفجرت إحداهما مما أدى للإضرار بأحد غلايات المصافي، وأحبطت قوات الأمن السعودية تفجير الأخرى.[5] تكررت مهاجمة الحقل في 14 سبتمبر عام 2019 عبر طائرات بدون طيار (درون) استهدفت معامل بقيق، مما أدى إلى نشوب حريق في الحقل. لم يسفر الحريق عن إصابات، وأعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن الحادثة،[6][7][8][9] وبحسب تقارير استخباراتية قال مسؤولون أمريكيون أن إيران تقف وراء الهجوم، وأدت الأضرار إلى ارتفاع حاد في أسعار النفط وخفض الإمدادات عالميا بنسبة 5%.[10][11]

التاريخعدل

اكتشف الزيت بكميات تجارية في حقل بقيق في نوفمبر 1940م. أغلق الحقل فيما بعد، بسبب ركود في الأعمال أثناء الحرب العالمية الثانية . ثم استؤنف الحفر في عام 1944م ووصل نشاط الأعمال إلى حد دعا في عام 1948م، إلى إقامة مرافق سكنية وصناعية في بقيق، لمساندة برنامج الحفر الكبير.[12] وحتى عام 1950 كان حقل بقيق أحد ثلاثة حقول تضم جميع انتاج شركة أرامكو. عام 1981 تمت توسعة معامل بقيق لتصبح المركز الرئيس في أرامكو لمعالجة الزيت الخام العربي الخفيف والخفيف جدا.[4]

أهمية الحقلعدل

يتمتع حقل بقيق بأهمية دولية، فانتاجه يشكل 6% من إجمالي الاستهلاك العالمي اليومي للطاقة النفطية، إضافة لكونه يربط السعودية بـمملكة البحرين من خلال خط أنابيب النفط الخام الذي أنشئ في عام 1945، ثم تم تجديده ليصل طوله إلى 110 كم، وتبلغ سعته 350 ألف برميل يوميا. وهو يشمل 3 أجزاء:

  • جزء بحري

يربط الجزء البحري من الخط والواقع تحت الماء بين معامل بقيق ومصفاة باكو البحرينية، ويبلغ طوله 42 كم.

  • جزء بري سعودي

يبلغ طوله 42 كم.

  • جزء بري بحريني

يبلغ طوله 28 كم.[13]

مرافق الحقلعدل

يحتوي حقل بقيق على معمل لمعالجة الزيت الخام، ومعمل لمعالجة الغاز الطبيعي. ومعامل توليد الطاقة الكهربائية، وإنتاج البخار وتحلية المياه. ومعامل ضخ الزيت وتنقية وضغط الهواء.[4]

الإنتاجعدل

ينتج حقل بقيق 7 ملايين برميل يوميا من الزيت الخام يوميًا. وقرابة 210 ملايين قدم مكعبة من الغاز يوميا، ويتم إنتاج 200 ألف برميل من سوائل الغاز الطبيعي. وتستقبل معامل حقل بقيق 3 فئات من الزيت الخام العربي الخفيف جدا ومصدره حقلي بقيق والشيبة، والعربي الخفيف من حقلي الغوار والحرملية. وفئة ثالثة من مكثفات الغاز القادمة من معامل الغاز بمنطقة الأعمال الواقعة إلى الجنوب من مركز الشركة. ويتم تصديره ونقله إلى فرض التصدير تمهيدًا لشحنه للأسواق العالمية، أو نقله للجبيل وينبع ومعامل التركيز في رأس تنورة والرياض ورابغ، وينبع وجدة حيث يستعمل كلقيم للمصافي هناك. أما انتاج الحقل من الغاز فيتم إرساله إلى معملي الغاز في شدغم والبري حيث تتم عمليات المعالجة والاستخلاص. ويتم إرسال سوائل الغاز الطبيعي إلى معامل التكرير في رأس تنورة والجعيمة.[4]

الهجوم على الحقلعدل

في 14 سبتمبر 2019 تعرض حقل بقيق النفطي إلى استهداف بطائرات دون طيار، خلفت الهجمات حريقا بالحقل إلى جانب حقل خريص[6][14]، مما أدى إلى خفض السعودية انتاجها النفطي إلى النصف، وصعود أسعار النفط إلى أعلى معدلاتها منذ أربعة أشهر، حيث ارتفع سعر خام برنت بنسبة 19% مسجلاً 71.95 دولار للبرميل، وارتفع خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 15% مسجلاً 63.34 دولار للبرميل.[11] وقد أعلنت جماعة الحوثي باليمن مسؤوليتها عن الحادث، إلا أن التحقيقات السعودية لاتزال جارية، فيما أعلن مسؤولون أمريكيون استنادًا على تقارير استخباراتية وصور بالأقمار الصناعية، أن إيران هي المسؤولة عن ما حدث، وقد نفت الحكومة الإيرانية ذلك. أدانت أطراف دولية عدة الهجمات على المنشآت النفطية السعودية، من بينها الأمم المتحدة ودول خليجية وعربية.[15][16]

المؤتمر الصحفي لوزارة الدفاع السعوديةعدل

في 18 سبتمبر أعلنت وزارة الدفاع السعودية عبر مؤتمر صحفي عقدته على ضوء الأحداث، أن مصدر الهجمات كان من الشمال وبدعم من إيران، كما وأضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع تركي المالكي "أن المملكة تؤكد قدرتها على الدفاع عن أراضيها"، ونوه على أن "هجوم أرامكو لم يستهدف السعودية فقط، بل أيضًا المجتمع الدولي وأمن الطاقة"، وأفادت المعلومات التي عرضتها السعودية في المؤتمر الصحفي، والتي تشمل صورًا وتسجيلات مرئية وبقايا الصواريخ، أن حقلي بقيق وخريص تعرضا للهجوم عبر 25 طائرة مسيرة (درونز) طراز (دلتا ونج) إيرانية الصنع، وصاروخ (كروز) طراز (ياعلي)، إضافة إلى 3 صواريخ لم تصب أهدافًا في المنشآت.[17][18][19]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ مذكور في: GEOnet Names Server. تاريخ النشر: 11 يونيو 2018. معرف ميزة فريدة في وكالة الاستخبارات الجغرافية المكانية الوطنية: -3094115.
  2. ^ "Tech Talk - Production from Abqaiq, an Aging Queen". theoildrum.com. 2012. مؤرشف من الأصل في 19 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Giant oil and gas fields" (PDF). rand.org. 2010. مؤرشف من الأصل (PDF) في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب ت ث الظهران, اليوم ـ (2008-04-06). "التقيد بأصول السلامة يشمل كل التفاصيل في محيط أعمال مرافق معامل بقيق، واستخدام الدراجات الهوائية بدلا من السيارات للتنقل يعزز هذا الجانب". alyaum. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "9 أعوام تفصل بين الحدثين الإرهابيين في تاريخ بقيق". مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب "السعودية.. السيطرة على حريق شب بمعمل أرامكو في بقيق لم يعرف سببه". مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "السعودية: الحوثيون يتبنون هجوما بطائرات مسيرة ضد منشأتين نفطيتين لشركة أرامكو". فرانس 24 / France 24. 2019-09-14. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Sputnik. "إعلام: حريق بمعمل شركة أرامكو بمدينة بقيق السعودية". arabic.sputniknews.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "تداول فيديو "حريق بمعمل أرامكو في بقيق".. ومدير مكتب ولي العهد يعلّق". CNN Arabic. 2019-09-14. مؤرشف من الأصل في 14 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "واشنطن تنشر صورا لـ "ضلوع إيران" في الهجوم على منشآت نفط سعودية" (باللغة الإنجليزية). 2019-09-16. مؤرشف من الأصل في 06 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب "الهجوم على بقيق وخريص: ارتفاع حاد في أسعار النفط إثر الهجوم على منشآت سعودية". مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ بقيق عاصمة الزيت العالمية تقودها أيدٍ سعودية - صجيفة اليوم نسخة محفوظة 12 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ "خطط لزيادة طاقة خط أنابيب شرق-غرب إلى 6.5 ملايين برميل يوميًا في 2023". جريدة الرياض. مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "السعودية.. السيطرة على حريقين بمعملين لـ"أرامكو" استهدفا بطائرات درون". مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "الهجوم على منشأتي نفط سعوديتين: الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي يطالبان بضبط النفس وعدم التصعيد". مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ ""سي إن إن": الهجوم على "أرامكو" السعودية نفذ من العراق". RT Arabic. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "المالكي: هجوم أرامكو جاء من الشمال بدعم من إيران". مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "تحالف دعم الشرعية: التحقيقات والأدلة تثبت تورط إيران في هجوم أرامكو". CNN Arabic. 2019-09-18. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "السعودية تقول دعم إيران للهجوم على أرامكو "لا يمكن دحضه" وتعرض أسلحة". Reuters. 2019-09-18. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)