افتح القائمة الرئيسية

حصار جبل طارق الثاني (بالإسبانية: Toma de Gibraltar)، كانت محاولة فاشلة في 1315 من قبل مملكة غرناطة بقيادة بنو نصر لاستعادة جبل طارق، الذي قد سقط بيد قوات فرناندو الرابع ملك قشتالة قبل أربع سنوات في 1309. وقد تم الحصار بعد الإطاحة بأبو الجيوش نصر عام 1314 من قبل ابن أخيه إسماعيل الأول. الذي أعلن الجهاد ضد الحكام المسيحيين في شبه الجزيرة الايبيرية في 1315 والتحرك لإقامة حصار على جبل طارق.[1]

حصار جبل طارق الثاني
جزء من معارك الاسترداد
Rock of Gibraltar northwest.jpg
جبل طارق من جهة الجنوب الغربي
معلومات عامة
التاريخ 1315 (715 هـ)
الموقع جبل طارق
إحداثيات: 36°09′00″N 5°21′00″W / 36.1500°N 5.3500°W / 36.1500; -5.3500
النتيجة تراجع قوات مملكة غرناطة
المتحاربون
Bandera de la Corona de Castilla.svg مملكة قشتالة COA of Nasrid dynasty kingdom of Grenade (1013-1492).svg مملكة غرناطة
القادة
Bandera de la Corona de Castilla.svg بيدرو COA of Nasrid dynasty kingdom of Grenade (1013-1492).svg إسماعيل الأول
جبل طارق على خريطة إسبانيا
جبل طارق
جبل طارق

بينما كانت قوات إسماعيل منشغلة بالحفر حول جبل طارق، قامت القوات القشتالية بقيادة الوصي الأمير بيدرو ملك قشتالة -الذي مارس السلطة باسم إمارة الملك ألفونسو الحادي عشر- بغارة في أعماق غرناطة لنهب وتدمير أراضيها الزراعية الخصبة. وعندما وصلت أنباء الحصار إلى بيدرو في قرطبة، غادر جيشه إلى إشبيلية لتجهيز القوات البحرية والبرية لرفع الحصار. ويبدو أن الحصار قد انتهى دون قتال عندما تراجع قوات إسماعيل لما شاهدت القوات القشتالية تقترب.[1]

مراجععدل

  1. أ ب Hills، George (1974). Rock of Contention: A History of Gibraltar. London: Robert Hale & Company. صفحة 54. ISBN 0-7091-4352-4. 
 
هذه بذرة مقالة عن إسبانيا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.