حصار أدرنة (1912-1913)

حصار أدرنة (1912-1913) (بالبلغارية: Обсада на Одрин)‏ ، (بالصربية: Опсада Једрена)‏ ، (بالتركية: Edirne Kuşatması)‏ حدث خلال حرب البلقان الأولى ، التي بدأت في منتصف نوفمبر 1912 وتنتهي في 26 مارس 1913 مع السيطرة علي أدرنة (أدريانوبل) من قبل الجيش البلغاري الثاني والجيش الصربي الثاني، حيث كانت خسارة أدرنة بمثابة الضربة الحاسمة الأخيرة للجيش العثماني لتقترب نهاية حرب البلقان الأولى . [1] تم توقيع معاهدة في لندن في 30 مايو، نجحت الدولة العثمانية في استعادة المدينة واحتفظت بها تركيا خلال حرب البلقان الثانية . [2]

حصار أدرنة
جزء من حرب البلقان الأولى  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
Siege of Adrianople 1912-13.png
 
بداية 3 نوفمبر 1912  تعديل قيمة خاصية (P580) في ويكي بيانات
نهاية 26 مارس 1913  تعديل قيمة خاصية (P582) في ويكي بيانات
الموقع أدرنة  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
41°40′28″N 26°33′39″E / 41.6744°N 26.5608°E / 41.6744; 26.5608  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
المتحاربون
 الدولة العثمانية Flag of Bulgaria.svg مملكة بلغاريا

تعتبر النهاية للحصار نجاحًا عسكريًا هائلاً لأن دفاعات المدينة تم تطويرها بعناية من قبل خبراء الحصار الألمان وكان يطلق عليها "انها لا تُهزم" ولكن الجيش البلغاري، وبعد 5 أشهر من الحصار والهجمات الجريئة ليلا، استولى على معقل العثمانيين.

كان المنتصرون تحت القيادة العامة للجنرال نيكولا إيفانوف ، وكان قائد القوات البلغارية في القطاع الشرقي للقلعة الجنرال جورجي فازوف، شقيق الكاتب البلغاري الشهير إيفان فازوف والجنرال فلاديمير فازوف .

تم استخدام القصف بالطائرات أثناء الحصار حيث ألقى البلغار قنابل يدوية خاصة من طائرة واحدة أو أكثر في محاولة لإثارة الذعر بين الجنود العثمانيون .   [ بحاجة لمصدر ]

حصار قوات مدفعية متجهة إلى أدريانوبل ، 3 نوفمبر 1912.
المدفعية الصربية تحت الحصار.
سكان أدرنة تحت الحصار ، 1913

المعركة الأخيرةعدل

وتألفت المعركة النهائية من هجومين ليلا حيث وضعت العديد من الجيوش التي شاركت في الحصار تحت قيادة مشتركة، وصمم نموذجا أوليا للجبهة، كما انضمت بعض القطع المدفعية الخفيفة التي تجرها الخيول الي الوحدات المتقدمة، حيث لعبت دور مهم في دعم المشاة، كما بذلت محاولات لعرقلة جميع الاتصالات العثمانية الإذاعية لعزل المحاصرين وإحباطهم، وابتداءً من 24 مارس 1913 تم الاستيلاء على التحصينات الخارجية في ليلة واحدة، وفي الليلة التالية سقطت الحصن نفسه في أيدي البلغاريين، وفي وقت مبكر من صباح يوم 26 مارس 1913 ، استسلم قائد القلعة، محمد شكرو باشا، للجيش البلغاري [3] وبذلك أنهى حصار أودرين.

بعد الاستسلام، تعرضت أجزاء كبيرة من المدينة، وخاصة منازل المسلمين واليهود، للنهب لمدة ثلاثة أيام، ومع ذلك، وجهت اتهامات لجهتين ففي بعض الروايات اتهم الجيش البلغاري ولكن مصادر أخرى اتهمت السكان اليونانيين المحليين. [4]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ Monroe, Will Seymour. "'Bulgaria and her people : with an account of the Balkan wars, Macedonia, and the Macedonia Bulgars (1914)'". صفحة 114. مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ T. B. Harbottle, George Bruce (1979). Harbottle's Dictionary of Battles (الطبعة second). Granada. صفحة 11. ISBN 0-246-11103-8. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ История на Българите: Военна история, София, 2007
  4. ^ Jews, Turks, Ottomans: a shared history, fifteenth through the twentieth century, Avigdor Levy, page 187, 2002

المصادرعدل

  • Skoko, Savo; Opačić, Petar (1990). Vojvoda Stepa Stepanović u Ratovima Srbije, 1876–1918 [Vojvoda Stepa Stepanović in the Wars of Serbia, 1876–1918] (الطبعة 6). Belgrade: BIGZ. ISBN 86-13-00453-9. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  • Зафиров, Димитър; Александров, Емил (2007). История на Българите: Военна история. София: Труд. ISBN 954-528752-7. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن الدولة العثمانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.