حسين ناظم باشا

عسكري ووالي عثماني

حسين ناظم باشا (بالتركية: Hüseyin Nâzım Paşa) (و.1848 - 23 يناير 1913) رئيس أركان جيش الإمبراطورية العثمانية خلال حرب البلقان الأولى. ووالياً على بغداد للفترة من 1910 - 1911 ، مع قيادته الفيلق السادس من الجيش العثماني.

حسين ناظم باشا
(بالتركية: Hüseyin Nâzım Paşa)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Nazim Pasha.jpg

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1848  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
إسطنبول  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 23 يناير 1913 (64–65 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
إسطنبول  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the Ottoman Empire (1844–1922).svg الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم الكلية العسكرية العثمانية  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الفرع القوات المسلحة العثمانية  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
الرتبة فريق أول  تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات
المعارك والحروب حرب البلقان الأولى  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات
ناظم باشا في الزي العسكري.
ناظم باشا منصب رئيساً للأركان خلال حرب البلقان الأولى.

وكان مؤيداً قوياً للعقيدة الهجومية الفرنسية المطوَرة من قبل مدرسه في مدرسة سان سير العسكرية فرديناند فوش الذي أصبح فيما بعد القائد الأعلى لقوات الحلفاء على الجبهة الغربية (الحرب العالمية الأولى). بعد تعيينه مباشرة في منصب رئيس الأركان ، قام إجراء تغييرات فورية على العقيدة العسكرية العثمانية التي أسسها الضابط الألماني كولمار فرايهر فون دير غولتز (غولتز باشا) الذي كان مسؤولاً عن إعادة تنظيم وتدريب الجيش العثماني. عقيدة غولتز باشا كانت تقتضي أنه في حالة حرب مع دول البلقان ستبقى القوات العثمانية موقف دفاعي ، سواء على الجبهة الغربية (فاردار) أو الشرقية (تراقيا).

تخلى ناظم باشا عن نظرية غولتز باشا الدفاعية (وربما الواقعية) على الرغم من الجيش العثماني كان يعاني من مشاكل في حشد قواته (أقل من نصف المتوقع وهو 600,000 جندي) ، ووضع خطة هجومية جرئية ، بما في ذلك عمليات هجومية على الجبهتين، ولأن الجيش الصربي بعد هزيمته في الحرب الصربية البلغارية يُعتبر الخصم الأضعف حتى من قبل المراقبين الغربيين ، اعتزم ناظم باشا مهاجمته أولاً و يجعله غير قادر عملياً وبعدها يهاجم بلغاريا (التي كانت تعتبر الرابطة الأقوى في الحالف البلقاني) من اتجاهي مقدونيا وتراقيا معاً. كان تقليله من قوة الصرب قد أدى إلى فشل كامل لخطته والكارثة التي ستلي ذلك.

الصفحة الأولى من لو بوتي جورنال فبراير 1913 تصور اغتيال ناظم باشا خلال لانقلاب العسكري العثماني 1913.

تم اغتيال ناظم باشا من قبل جمعية الاتحاد والترقي في 23 يناير 1913 خلال الانقلاب العسكري العثماني عام 1913.[1] وانتقاما له قام أحد أقاربه باغتيال الصدر الأعظم المدعوم من الجمعية، محمود شوكت باشا في 11 يونيو 1913.[2]

انظرعدل

مراجععدل

  1. ^ Hussein Nazım Pasha Americana Encyclopedia نسخة محفوظة 26 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ David Kenneth Fieldhouse: Western imperialism in the Middle East 1914-1958.