افتح القائمة الرئيسية

حسن بن علي بن محمد بن عائض

(بالتحويل من حسن علي محمد عائض)

حسن بن علي بن عائض المغيدي العسيري آخر أمراء أسرة آل عائض في منطقة عسير، تولى الإمارة بعد أبيه الأمير محمد بن عائض، وأعلن السيد محمد بن علي الإدريسي حركته في مدينة صبيا "أواخر سنة 1326 هـ"، ونما أمره بعد إتفاق مع الطليان. ثم أظهر الدعوة إلى الشرع وتكفير الدولة العثمانية والقيام عليها، ونادى القبائل فجائه الكثير من رؤسائها يبايعونه، وفي جملتهم أمير عسير حسن بن علي بن عائض، وحاصر مدينة أبها وابن عائض معه على رأس بني مغيد "سنة 1328 هـ"، ثم تحول عنه ابن عائض إلى الشريف حسن بن علي الذي قدم من مكة ودخل أبها، فجعله الشريف معاوناً لمتصرف أبها.

حسن بن علي بن محمد بن عائض
معلومات شخصية

ولما جلا الترك عن أبها بعد الحرب العالمية الأولى انفرد ابن عائض بالحكم، وأسرع إلى صبيا فاتفق مع الإدريسي على أن يكون تابعاً له، وما لبث أن تحول عنه إلى الملك حسن بن علي، فقاتله الإدريسي ولم يفلح. ووصل من نجد وفد برئاسة عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي، فقاتله ابن عائض في معركة حجلا، وظفر ابن مساعد فدخل أبها، واستسلم ابن عائض فاصطحبه ابن مساعد معه إلى الرياض، وأكرمه الملك عبدالعزيز بن سعود وأذن له بالعودة إلى بلاده، على أن يتولى أمارتها من قبله. وبعد نحو عامين تمرد ابن عائض وطرد الأمير السعودي ومن معه من أبها "سنة 1340 هـ"، فانتدب الملك عبدالعزيز ابنه فيصل -الملك فيما بعد- وأقبل في جيش من "الإخوان" فضرب جيش ابن عائض في خميس مشيط، واستمر زاحفاً إلى أن دخل أبها، وفر ابن عائض، وعاد الأمير فيصل إلى الرياض. وحدث بعدها أن استسلم ابن عائض في نهاية الأمر للأمير عبدالعزيز بن إبراهيم الموكل من الملك عبدالعزيز بإمارة أبها. وأُرسل ابن عائض إلى الرياض فأقام فيها إلى توفاة الله.[1]

المراجععدل

  1. ^ تاريخ عسير، للنعمي 227 - 260، وفي ربوع عسير 251 - 260
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.