افتح القائمة الرئيسية

حسنعلي النخودكي الاصفهاني

حسنعلي النخودكي الاصفهاني (1279-1361 هـ) بن علي أكبر الأصفهاني الخراساني المقدادي، كان من علماء الشيعة، وكان مجتهدا فقيها أُصوليا، عارفا متطلِّعا في العلوم العقلية والنقلية والحساب والهيئة. يعرف بـنَخُودَكي نسبة إلى قرية نَخُودك في أطراف مشهد الذي سكنها في اواخر عمره.

حسنعلي النخودكي الأصفهاني
حسنعلی نخودکی اصفهانی.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1279 هـ
اصفهان، إيران
الوفاة 1361 هـ
مشهد - إيران
مكان الدفن مشهد - الحضرة الرضوية
مواطنة  إيران
الجنسية إيراني
الديانة الإسلام
الحياة العملية
العصر القرن الرابع عشر القمري
المهنة عالم مسلم
تأثر بـ مرتضى طالقاني، محمد صادق تخته‌ فولادي، محمد كاظم الخراساني، سيد محمد فشاركي
أثر في شيخ محمود الحلبي، سيد عبد الأعلى السبزواري

محتويات

حياتهعدل

الشيخ حسن علي الأصفهاني المعروف بالنخودكي،[1] ابن الملا علي أكبر بن رجبعلي الأصفهاني الخراساني المقدادي، ولد في شهر ذي القعدة 1279 هـ في أصفهان. تلقى مبادئ العلوم هناك، ثم درس فيها الفقه والأصول والمنطق والفلسفة والتفسير على يد كبار علمائها من أمثال الملا محمد الكاشي. وفي عام 1303هـ قصد مدينة مشهد فأقام بها سنة واحدة، ثم توجّه إلى مدينة النجف لاستكمال دراسته في حوزتها فدرس هناك على يد عدد من الأعلام منهم السيد مرتضى الكشميري ومحمد كاظم الخراساني ومحمد كاظم اليزدي. ثم عاد إلى أصفهان وفي سنة 1311هـ توجه إلى مشهد وأقام بها في مدرسة فاضل خان إلى سنة 1314هـ، وقد قام هناك بتدريس بعض الدروس كالفقه والتفسير والفلسفة في سنة 1315هـ عاد إلى أصفهان، ومن بعدها إلى النجف وظلّ فيها إلى سنة 1318هـ، وفي سنة 1319هـ قصد مدينة شيراز فدرس هناك كتاب القانون في الطب لابن سينا على يد ميرزا جعفر الطبيب، ثم توجّه منها إلى زيارة بيت الله الحرام في مكة المكرّمة، ثم رجع إلى مدينة مشهد.[2][3] وبعد ان اصدر رضاشاه قانون يفرض اللباس الغربي على الرجال سكن الشيخ النخودكي قرية نخودك في أطراف مشهد وبقي هناك إلى اخر عمره.

كتابهعدل

قام الشيخ النخودكي بتصحيح كتاب ارشاد البيان ورسالة الأسرار لعطار النيسابوري وطبعهما عام 1355هـ و 1356هـ في طهران.[4][5] كما انه طبع كتاب ترجمة الصلاة للفيض الكشاني في طهران مع اضافة تأويلاته على الصلاة.

وبعد وفاته نشر ابنه علي المقدادي الإصفهاني كتاب عن احوال والده وآثاره باسم "نشان از بي نشان". تضمن الكتاب تعليقات الشيخ عن كتاب تذكرة المتقين للشيخ محمد بهاري همداني، وكتاباته إلى بعض تلامذته، وبعض تقاريره ورسائله بمحتويات عرفانية وأخلاقية مثل التوحيد والولاية ومحبة أهل البيت وادعية وشروط استجابة الدعاء والاخلاص.[6]

مدفنهعدل

 
صحن الثورة في الحضرة الرضوية

توفي في 17 شعبان عام 1361 هـ، وكان عمره آنذاك 82 عاماً،[7] شارك في تشييع جنازته جمع كبير لم تشهده المدينة من قبل[8]، ثم دفن في الحضرة الرضوية في الضلع الشمالي من صحن العتيق الذي يسمي الآن بصحن الثوره (بالفارسية: صحن انقلاب) جنب الايوان العباسي.[9]

انظر ايضاعدل

مراجععدل

  1. ^ الشيخ حسن الاصفهاني، موقع الإمام الهادي.
  2. ^ ما لا تعرفه عن العارف الكبير النخودكي، قناة الكوثر، 3 مايو 2018. نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ مؤسّسة دائرة المعارف للفقه الإسلامي،موسوعة العالم الإسلامي (بالفارسي)، الجزء : 1 صفحة : 7312.
  4. ^ الطهراني، آقا بزرك، الذّريعة إلى تصانيف الشّيعة، الجزء : 11 صفحة : 57. نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ المصدر القبلي، الجزء : 9 صفحة : 730. نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ عن حياة حسنعلي النخودكي (بالفارسي)، بوابة أنهار. نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ النمازي، الشيخ علي، مستدرك سفينة البحار، الجزء : 5 صفحة : 273. نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ جلال الدين آشتياني، في الفلسفة والعرفان…، مركز البحوث المعاصرة في بيروت، 15 سبتمبر 2014. نسخة محفوظة 28 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ المشاهير المَدفونون في الحَرَم الرَّضَوي، الموقع الرَّسمِي للعَتَبَةِ الرضوِية المُقَدَّسة، 2015,6,9.