حزب الوطنيين الأحرار

حزب سياسي في لبنان

حزب الوطنيين الأحرار، حزب يميني لبناني أسسه الرئيس الأسبق كميل شمعون سنة 1958 بعيد انتهاء ولايته.[1][2][3] نادى باستقلالية لبنان وباقتصاد السوق. ينتمي أغلب محازبيه إلى الطائفة المارونية، أساسا في منطقة الشوف. شكل سنة 1968 الحلف الثلاثي مع حزب الكتائب والكتلة الوطنية وفاز ب8 مقاعد في المجلس النيابي.[4][5] في بداية السبعينات كان الحزب يملك أكبر كتلة حزبية في المجلس. شارك الحزب في حكومة رشيد الصلح، آخر حكومة قبل الحرب بوزيرين: محمود عمار ونديم نعيم إضافة إلى ميشال ساسين المحسوب عليه.التحق أثناء الحرب الاهلية مع أحزاب يمينية أخرى بالجبهة اللبنانية. خاضت ميليشيا نمور الأحرار، جناحه العسكري، معارك ضارية ضد الحركة الوطنية ومنظمة التحرير الفلسطينية. تلقى الحزب ضربة موجعة اثر خسارة ميليشيا النمور مواقعها اثر هجوم شنته القوات اللبنانية بقيادة بشير الجميل سنة 1980. تولى سنة 1985 داني شمعون رئاسته خلفا لوالده واستمر في منصبه إلى ان اغتيل في أكتوبر 1990. قاطع الحزب الانتخابات طوال فترة الوجود السوري في لبنان ولم يتحصل سنة 2005 على أي مقعد. تراجع تأثيره على الساحة السياسية بعد وفاة مؤسسه سنة 1987 وصعود القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر كأحزاب سياسية. يرأسه حاليا الأستاذ دوري شمعون وأمينه العام الياس أبو عاصي.

حزب الوطنيين الأحرار
Parti National Libéral Liban.png

البلد Flag of Lebanon.svg لبنان  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التأسيس
تاريخ التأسيس 1958
المؤسسون كميل شمعون  تعديل قيمة خاصية (P112) في ويكي بيانات
الشخصيات
الرئيس دوري شمعون
عدد الأعضاء 5000   تعديل قيمة خاصية (P2124) في ويكي بيانات
المقرات
مقر الحزب لبنان السوديكو، بيروت
الأفكار
الأيديولوجيا يمينية
ليبرالية اقتصادية
المشاركة في الحكم
عدد النواب
0 / 128
المشاركة في الحكومة
0 / 20
معلومات أخرى
الموقع الرسمي ahrarnews.com

تأسيس الحزبعدل

أسس الرئيس كميل شمعون الحزب في 8 سبتمبر 1958 في أواخر عهده الذي شهد اضطرابات ومواجهات دامية مع المعارضة. سعى شمعون إلى توسيع رقعة مناصريه ذات الأغلبية المسيحية بتأسيس حزب عابر للطوائف والمناطق فكانت مجموعة المؤسسين:[6] جورج عقل (ماروني من قضاء عاليهرضا وحيد (شيعي من قضاء صورمحمد الفضل (سني من سير الضنيةهنري طرابلسي (ماروني من قضاء الشوفجان حرب (ماروني من قضاء البترونشفيق ناصيف (أقليات من بيروتمحمود عمار (شيعي من قضاء بعبداقبلان عيسى الخوري (ماروني من قضاء بشري).

الحزب في الانتخاباتعدل

شارك الحزب في كل الانتخابات النيابية منذ تأسيسيه باستثناء سنوات 1992 و1996 و2000 اثناء الوجود السوري في لبنان.

انتخابات 2018عدل

خاض الحزب الانتخابات في 4 دوائر عبر 6 مرشحين حزبيين:

  • دائرة المتن عبر المحامي جوزف كرم عن المقعد الماروني ضمن "لائحة نبض المتن" بالتحالف مع حزب الكتائب.
  • دائرة الشوف وعاليه:

ضمن "لائحة القرار الحر" بالتحالف مع حزب الكتائب ومستقلين

  • عن الشوف، كميل دوري شمعون ودعد القزي عن اثنين من المقاعد المارونية الثلاثة بالإضافة إلى غسان نعيم مغبغب عن المقعد الكاثوليكي، الذي كان ينتمي للحزب ولكنه يشارك في اللائحة كمستقل.
  • في عاليه، انطوان بو ملهم عن المقعد الماروني.
  • دائرة كسروان الفتوح - جبيل:

في كسروان عبر زياد خليفة الهاشم عن المقعد الماروني ضمن لائحة "التغيير الأكيد" بالتحالف مع حزب القوات اللبنانية.[7]

  • دائرة بيروت الأولى:عبر رفيق بازرجي عن مقعد الأقليات ضمن "نحنا بيروت" بالتحالف مع مستقلين [8]

في دائرة بعبدا تبنى الحزب ترشيح الطبيب المستقل إيلي غاريوس [9] ضمن لائحة "سوا لبعبدا".

مبادئ الحزبعدل

تنطوي مبادئ الحزب على 16 مادة وهي:

  • المادة الأولى:

يؤمن الحزب بلبنان وطناً نهائياً للبنانيين، ودولة سيدة حرة مستقلة، ضمن حدودها المعترف بها دولياً، نظامها ديموقراطي برلماني يقوم على فصل السلطات، وتكريس الحريات، وضمان حقوق الإنسان.

  • المادة الثانية:

يؤمن الحزب بانتماء لبنان العربي على أساس قبول العروبة قبولاً حراً وواعياً بوصفها قيمة حضارية وإطاراً للتطور والتعاون بين الدول العربية وشعوبها، بعيداً عن أي اعتبار آخر عرقياً كان أم دينياً أم أيديولوجياً.

  • المادة الثالثة:

يرى الحزب أن تقوم سياسة لبنان الدولية على الأسس الأتية :

      • عضويته في منظمة الأمم المتحدة.
      • عضويته في جامعة الدول العربية.
      • عضويته في مجموعة بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط.
  • المادة الرابعة:

يدعو الحزب إلى الابتعاد عن سياسة المحاور، وإلى إقامة العلاقات الفضلى مع الأسرة الدولية، وخصوصاً الدول العربية والصديقة، على قواعد ثابتة وواضحة من احترام كل دولة استقلال الأخرى وسيادتها ونظامها، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

  • المادة الخامسة:

يناهض الحزب الدعوات الطائفية والعنصرية والإقطاعية والانفصالية والتقسيمية ومحاولات الهيمنة والتسلط، والعقائد التي جوهرها تذويب الكيان اللبناني أو إلغاء خصوصيته. ويدين بالوحدة الوطنية في مجتمع تعددي ركيزته الحرية المسؤولة، والقبول والاعتراف المتبادلان، والمشاركة المتوازنة، والمساواة التامة في الحقوق والواجبات بين اللبنانيين، ولا ميزة فيه للبناني على آخر إلا بالإخلاص والكفاية والتضحية في خدمة لبنان. ويتطلع الحزب إلى تطبيق العلمنة الشاملة داعياً إلى بناء ثقافة علمانية، وإلى تطوير قوانين الأحوال الشخصية تطويراً مرحلياً لتأتي، نصاً وروحاً، أكثر انسجاماً في التطبيق مع مبدأي العدالة والمساواة، ومقتضيات الحداثة والتقدم.

  • المادة السادسة:

يرى الحزب أن الإنسان هو القيمة المطلقة والمحور والهدف، ويحرص على توفير المناخات الملائمة لتمكين الأجيال الطالعة من التطور تبعاً لقدراتها، وضمن شروط تحددها حرية الآخرين في التطور، وحق الوطن.

  • المادة السابعة:

يشدد الحزب على التمسك بالحرية، وكرامة الإنسان، والتسامح، والعدالة، والمساواة، والتراث اللبناني، والتقاليد الأصيلة، والقيم الإنسانية، والآداب الدينية والاجتماعية.

  • المادة الثامنة:

يؤمن الحزب بديموقراطية التعليم ويدعو إلى دعم التعليم الرسمي في مختلف مراحله، وإلى المحافظة على التعليم الخاص وتعزيزه انطلاقاً من سياسة تربوية وطنية شاملة ومنفتحة على الحضارات كلها، وملتزمة دور لبنان ورسالته في هذه المنطقة من العالم. كما يدعو إلى إعداد إنسان حر واع مسؤول متكامل منتج خلاق متفاعل ومنسجم مع مجتمعه.

  • المادة التاسعة:

يعمل الحزب من أجل حماية ثروات لبنان وحسن استثمارها وتوزيعها توزيعاً عادلاً على المناطق والفئات من دون مفاضلة أو استثناء. ويولي دور القرية اللبنانية اهتماماً خاصاً داعياً إلى إنمائها وإنعاشها للمحافظة على طابعها الخاص، والحد من هجرة أبنائها إلى المدينة.

  • المادة العاشرة:

يؤمن الحزب بضرورة التزام مبدأ فصل السلطات نصاً وروحاً ويحرص على استقلال القضاء وتعزيزه، ويدعو إلى مجانية التقاضي إحقاقاً للحق، وترسيخاً للعدالة في المجتمع.

  • المادة الحادية عشرة:

يركز الحزب على أهمية أجهزة الرقابة وضرورة تفعيلها، وعلى وجوب تحديث الإدارة وربطها بمجالات التنمية الخاصة بها.

  • المادة الثانية عشرة:

يناضل الحزب لرفع مستوى الضمانات على اختلافها وتعميمها بحيث تشمل التقديمات قطاعات المجتمع اللبناني وفئاته، ولا سيما تلك الأحوج إلى الحماية كالمسنين والمعوقين والأطفال.

  • المادة الثالثة عشر:

يدعو الحزب إلى وضع سياسة مالية وضريبية تتصف بالعدالة والشفافية والموضوعية ليجري في ضوئها تحديث القوانين المالية والأنظمة الضريبية.

  • المادة الرابعة عشر:

يؤيد الحزب خيار النظام الاقتصادي الحر القائم على الملكية الخاصة، والمبادرة الفردية، وتكافؤ الفرص. كما يدعو إلى وضع ضوابط قانونية تكفل التنافس الحر، وإلى اعتماد إجراءات تحمي الاقتصاد الوطني، وتشجع الرساميل العربية والأجنبية على الاستثمار في لبنان.

  • المادة الخامسة عشرة:

يعمل الحزب لتعزيز دور المغتربين وتنمية العلاقات بينهم وبين الوطن الأم، وتشجيعهم على الاحتفاظ بهويتهم اللبنانية وطابعهم الأصيل، وحثهم على العودة إلى لبنان لممارسة حقوقهم وواجباتهم الوطنية، وتوظيف إمكاناتهم المالية وطاقاتهم الفكرية وخبراتهم العملية فيه إسهاماً منهم في صونه وتقدمه وإعلاء شأنه.

  • المادة السادسة عشرة:

يؤمن الحزب بقدسية مبادئه، وبضرورة حشد الطاقات الإنسانية والمادية وتعبئتها للنضال من أجل إقرارها وتنفيذها.


قسم الحزبعدل

”أقسم بالله وبشرفي أنني أؤمن بمبادئ حزب الوطنيين الأحرار، وأتعهد أمام الله والضمير أن أنشر هذه المبادئ، وأدعو لها، وأكتم أسرار الحزب، وأنفذ ما يعهد إلي من مهمات، وأضع المصلحة الوطنية والحزبية فوق كل مصلحة، وأكون قبل كل شيء مواطناً صالحاً أحترم قوانين بلادي وأنظمتها، وأذود عن لبنان وحريته واستقلاله وسيادته بدمي“

للإستزادةعدل

مراجععدل

  1. ^ A.J. Abraham (2008). Lebanon in Modern Times. University Press of America. صفحة 128. While in England and the United States, Camille Chamoun developed an interest and fondness for political, economic and social liberalism, specifically in the media. Eventually, after his presidential career ended, he would form Lebanon's National Liberal Party (Hizb al-Wataniyy al-Ahrar/ al-Ahrar) to continue to propagate his views. He was always anti-French and pro-British, and a powerful supporter of independent action, especially as president (1952–1958). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Shanahan, Rodger (2005). The Shi'a of Lebanon: Clans, Parties and Clerics. Tauris Academic Studies. صفحة 93. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Hiro, Dilip (1982). Inside the Middle East. Routledge. صفحة 116. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ انطوان مسرّة، البنية الاجتماعية للبرلمان اللبناني 1920-1976 (بيروت: 1977)، ص. 139
  5. ^ أنطوان ساروفيم، "وظيفة الانتخابات النيابية في لبنان"، دار الفارابي(2015)، ص190
  6. ^ "دوري يتذكّر داني: كنّا كلنا عسكر"، جريدة الأخبار في 28 أكتوبر 2017 نسخة محفوظة 24 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ " بالأسماء : هذه هي لائحة "التغيير الأكيد" في دائرة كسروان الفتوح -جبيل" موقع ليبانون ديبايت 24 آذار 2018 نسخة محفوظة 24 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ المرشح رفيق بازرجي: أريد أن أخوض المعركة الانتخابية لأنني مقتنع بضرورة دخولي المجلس، ماغفيزيون في 3 مايو 2018 نسخة محفوظة 6 مايو 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "المرشح غاريوس: الوطنيون الاحرار حزب الشرفاء"، الوكالة الوطنية للإعلام، 29 أبريل 2018 نسخة محفوظة 29 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.