حزب الثقافة والعمل

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة إصلاح المشكلة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (أغسطس_2011)

حزب الثقافة والعمل حزب سياسي تونسي، يقدم نفسه على أنه حزب ملتزم بالديمقراطية والنضال السياسي السلمي من أجل تحقيق العدالة والتنمية والتقدّم, وهو يصنف ضمن اليسار الديمقراطي العربي.

التأسيسعدل

تأسس حزب الثقافة والعمل يوم 8 ماي 2011 على يد ثلة من قدامى المناضلين السياسيين والنقابيين والمثقفين، إلا أنه تحصل على ترخيص العمل القانوني يوم 15 جويلية 2011. تظم الهيئة التأسيسية للحزب عديد الأسماء المعروفة على الساحة السياسية والنقابية والثقافية التونسية نذكر منها حفناوي عمايرية وبلقاسم حسن وعمر بودربالة وغيرهم من المناضلين... وقد عقد الحزب مؤتمره التأسيسي في 14 و15 جانفي 2012 بتونس العاصمة وانتخب بلقاسم حسن أميناً عاماً للحزب.

أهداف الحزبعدل

حزب الثقافة والعمل حزب ملتزم بمصالح الطبقات الشعبية وتحقيق الطموحات الوطنية والقومية. وفي سبيل ذلك يعمل على تحقيق الأهداف التالية :

1-التجسيم الفعلي في مستوى الدولة والمجتمع لقيم ومبادئ المواطنة والكرامة والعدالة الاجتماعية والحرية والمساواة والديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات العامة وفي مقدمتها حرية التعبير والإعلام وإبداء الرأي والنشر والاجتماع والتنظيم.

2-الدفاع عن المساواة الكاملة بين المواطنين رجالا ونساء في الحقوق والواجبات وفي كل ما تقتضيه المواطنة وحقوق الإنسان ومقومات المجتمع المدني.

3-التمسك باعتبار تونس دولة جمهورية ديمقراطية لغتها العربية ودينها الإسلام والدفاع عن الانتماء الحضاري والثقافي لشعبنا والاعتزاز بتراثه النير وبمقومات هويته في بعديها العربي والإسلامي والتفتح على قيم الحداثة والمعاصرة والتفاعل الحضاري الإيجابي وتشجيع الإبداع ومواكبة التطورات المعرفية والتكنولوجية تحقيقا للتقدم وإنجازا للتنمية الشاملة.

4-التمسك بالنظام الجمهوري والتداول السلمي على السلطة تجسيما لمبادئ سيادة الشعب والممارسة الديمقراطية والحياة التعددية وعلوية القانون وفصل السلطات مع ضمان التوازن بينها.

5-التمسك بالدولة المدنية ورفض توظيف الدين والانتماءات الجهوية في السياسة مع تولي الدولة رعاية ممارسة الشعائر الدينية وحرية المعتقد.

6-تطوير مختلف المرافق والخدمات العمومية لفائدة الشعب في مختلف مناطق البلاد والتجسيم الفعلي لحقوق الصحة والسكن والتنوير والنقل والبيئة السليمة للجميع ومجانية التعليم وإجباريته والارتقاء بالتعليم والثقافة إلى مقتضيات الجودة ومتطلبات المجتمع من أجل تحقيق التطور والنماء ومجابهة التحديات.

7-التأكيد على ضرورة الارتقاء بالقطاع الثقافي وتشجيع كل مظاهر الإبداع الفكري والعناية بالتراث الحضاري والموروث الثقافي لشعبنا في مختلف مظاهر الحياة وحماية المبدعين في شتى المجالات ومنحهم التشجيعات الكفيلة بممارستهم لأعمالهم دون أي شكل من أشكال التقييد والوصاية والمحاصرة باعتبار العمل الثقافي أفضل معبر عن الذاكرة الجمعية للشعب وعن خصوصياته الحضارية وطموحاته في التقدم الوطني في كافة أنواع الإبداع والفنون الجميلة والمعارف.

8-اعتبار العمل القيمة الفضلى للحياة الإنسانية والمحرر الفعلي للإنسان والعامل الحاسم في تحقيق الإنتاج وتلبية الحاجيات الأساسية للفرد وللمجتمع والسبيل إلى تحقيق الرفاه والسعادة وإنجاز التطور والتقدم الاقتصادي وتوفير مناخ الأمان والحرية والكرامة. ويعمل حزب الثقافة والعمل من أجل توفير الشغل للجميع ومقاومة البطالة والتصدي لكافة أشكال المحسوبية والفساد وإقامة نظام جبائي عادل ومنصف وتوفير الحماية الاجتماعية لكل المواطنين.

9-التأكيد على استقلالية القضاء وسيادة القانون وحياد الإدارة بالنسبة إلى كل الأحزاب السياسية, وتجريم مختلف أشكال التعذيب وانتهاك حقوق الإنسان.

10-التأكيد على دور الجيش الوطني في الدفاع عن الحدود وحماية استقلال البلاد ومناعتها.

11-حماية الأسرة وتطوير حقوق الطفل والمسنين والمعوقين والتمسك بمكاسب المرأة التونسية وحقوقها والتأكيد على أهمية دورها في مختلف المجالات ومشاركتها الفاعلة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والنهوض بالمناطق الداخلية والريفية وأحزمة المدن تجسيما لمبادئ التنمية الشاملة والعدالة الاجتماعية بعيدا عن كل الاختلالات ومظاهر النمو غير المتكافئ بين الجهات.

12-بناء اقتصاد وطني متطور لتدعيم القطاع العام والنشاط الفلاحي من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي والنهوض بالصناعة الوطنية والمنجمية والطاقية والتحويلية ودعم الاستثمار المحلي والادخار وترشيد الاستهلاك وتنظيم السياحة والتجارة والخدمات بما يخدم مصالح الشعب ويحقق النمو الاقتصادي والازدهار الاجتماعي.

13- الدفاع عن حقوق المهاجرين التونسيين في الخارج وتمكينهم من المشاركة الحقيقية في الحياة السياسية الوطنية باعتبارهم مواطنين كاملي الحقوق والواجبات ومساهمين في مجهودات التنمية الوطنية.

14-العمل من أجل البناء المغاربي المشترك وتشجيع كل أشكال التنسيق والتعاون والتكامل الاقتصادي بين البلدان العربية كلبنة لإنجاز الوحدة العربية على مراحل ووفق أسس شعبية ديمقراطية.

15-التمسك بالدفاع عن القضايا العربية العادلة وفي مقدمتها قضية فلسطين ومقاومة كافة أشكال الاحتلال للأراضي العربية ومناهضة الصهيونية و‌الإمبريالية وسائر أشكال الاستعمار والعنصرية والدفاع عن حق الشعوب في التحرر والسلام في العالم. ‌