حريق كاتدرائية نوتردام دو باري 2019

حادث احتراق كاتدرائية

اندلع حريق خطير في مساحة سطح مبنى كاتدرائية نوتردام دو باري في باريس، فرنسا في 15 أبريل 2019 الساعة 18:50 بتوقيت وسط أوروبا الصيفي.[11][12] اجتاحت النيران الجزء العلوي من الكاتدرائية بما في ذلك برجي الجرس والمستدقة المركزية التي انهارت.[13] وصفت عمدة باريس آن هيدالغو الحادث بأنه حريق «رهيب».[14] ولقد أخليت جزيرة المدينة التي تقع بها الكاتدرائية.[15][16] ووعد الرئيس إيمانويل ماكرون بإعادة بناء الكاتدرائية.[17]

حريق كاتدرائية نوتردام دو باري 2019
 

المعلومات
البلد  فرنسا
الموقع كاتدرائية نوتردام دو باري[1][2][3][4][5]  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
إحداثيات 48°51′11″N 2°20′59″E / 48.853°N 2.3498°E / 48.853; 2.3498   تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
بدأ 15 أبريل 2019
انتهى 16 أبريل 2019[6]  تعديل قيمة خاصية (P582) في ويكي بيانات
السبب دارة قصر[7]  تعديل قيمة خاصية (P828) في ويكي بيانات
الخسائر
تسبب في تلوث[8]  تعديل قيمة خاصية (P1542) في ويكي بيانات
الوفيات
0 [9]  تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات
الاصابات
3 [9][10]  تعديل قيمة خاصية (P1339) في ويكي بيانات
خريطة

بدأ الحريق من وسط سقف الكاتدرائية متجهًا إلى قاعدتها،[18] وانهار كل من البرج وسقف الكاتدرائية المكونان أساسا من الخشب، وألحقت النيران أضرارًا بالغة بمحتوى الكاتدرائية، خاصة منطقة الجدران العليا ونوافذ الكنيسة، كما أتت النيران على العديد من الأعمال الفنية. وكان وجود تحصين حجري في المنطقة أسفل السقف ساعد في التقليل من انتشار النيران إلى باطن الكاتدرائية، ومما ساهم بإنقاذ باقي المبنى وتقليل التلف.

الحادث

عدل

خلفية

عدل
 
كانت الكاتدرائية تحت التجديد في وقت الحريق، يمكن رؤية السقالات حول بقايا البرج.

يعود تاريخ مبنى الكاتدرائية إلى فترة القرن الثاني عشر. إن هيكل الكاتدرائية وجدرانها مدعم من خلال القطع الحجرية الضخمة والمنحوتة على شكل أعمال فنية. وترتكز تركيبة الأسطح الرئيسية للكاتدرائية والبرج المميز على الخشب. كان البرج قد أعيد تصنيعه من خشب البلوط المغطى بالرصاص في القرن التاسع عشر. وذلك لأن البرج الأصلي أزيل في عام 1786.[19] وأدرجت الكاتدرائية كجزء من موقع «التراث العالمي لليونسكو في باريس» في باريس عام 1991.[20]

في السنوات الأخيرة، بدأت مظاهر التآكل تظهر بشكل واضح على الكاتدرائية، حيث بدأت بعض القطع الحجرية بالسقوط. حسب تصريحات فيليب فيلنوف، المهندس المعماري للآثار التاريخية في فرنسا، في يوليو 2017، فإن «التلوث هو الجاني الأساسي».[21] تقديرات المسؤولين لصيانة الكاتدرائية وصلت إلى ما قرابة 15 مليون دولار أمريكي وذلك لإعادة المبنى لحالته الأصلية. وافقت الحكومة الفرنسية على اعتبار الكاتدرائية بحاجة إلى الصيانة والترميم، وعليه فقد وافقت على صرف ميزانية طارئة في عام 2018 بقيمة 50 مليون دولار أمريكي للبدء بالإصلاحات.[22] في وقت اندلاع الحريق، كانت قيمة الإصلاح بالبرج لوحده تصل إلى 6.8 مليون دولار.[23] تم نشر السقالات حول الأسطح وإزالة التماثيل الحجرية والنحاسية والبرونزية، بما في ذلك تماثيل الرسل الاثني عشر، وذلك قبل عدة أيام من اندلاع الحريق.[24][25]

اندلاع النيران

عدل
 
انهيار البرج، حوالي 19:45 CEST

اندلع الحريق في حوالي الساعة 18:40 بتوقيت شرق أوروبا، وذلك في نهاية اليوم وأثناء تواجد السياح في الكاتدرائية. وكان من المقرر إجراء مراسم في ذلك الوقت؛ بين الساعة 18:15 والساعة 19:00.[26] حسب ما أفاد بهِ الشهود في مكان الحادث، فقد أغلقت أبواب الكاتدرائية بشكل مفاجئ، وبدأ الدخان الأبيض يتصاعد ويخرج من سقف الكاتدرائية.

تحول لون الدخان الأبيض إلى اللون الأسود، الأمر الذي أكد حدوث حريق كبير داخل الكاتدرائية.[27] تصرفت الشرطة بشكل سريع وجميع من شارك بمكافحة الحريق، ولقد أخلوا جزيرة إيل دو لا سيتي وأغلقت الجسور التي تصل المدينة مع الجزيرة.[16][27][28] تجمهر الناس على حواف نهر السين والمباني المقابلة لرؤية الحادث.[27]

جهود مكافحة النيران

عدل

شارك قرابة الأربع مائة من رجال الإطفاء في عمليات الإطفاء.[29][30] أشار متحدث من الإطفاء أن إسقاط المياه من الطائرة سيشكل خطراً لأن وزن المياه الساقطة يصل إلى عدة أطنان، الأمر الذي سيسبب أضرار ضمن هيكل المبنى وسيهدد السلامة العامة للكنيسة.[27][31] حاول عمال الطوارئ إنقاذ ما أمكنهم من الأعمال الفنية والتحف الدينية الموجودة داخل الكاتدرائية. وأعلن الناطق الرسمي باسم الكاتدرائية أن بعض تلك الأعمال الفنية كانت قد أزيلت بالفعل بسبب أعمال صيانة، وأكد أن معظم الآثار المقدسة كانت مخزنة في الخزنة الخاصة بالكنيسة، وعليهِ فهي آمنة ومن الصعب تضررها.[19] أعلنت شرطة باريس بعدم التبليغ عن أي حالة وفاة حصلت جراء الحريق وذلك قبل الساعة 11 ليلا بقليل.[32] إلا أن أحد رجل الإطفاء كان قد أصيب بجروح خطيرة.[33]

التحقيقات

عدل

في غضون ساعات، فتح مكتب المدعي العام في باريس تحقيقاً حول الحريق، بقيادة المديرية الجهوية للشرطة القضائية لباريس.[34] لم يعرف سبب الحريق على الفور، لكن تم التعامل معه على أنه عرضي.[35] شكك التحقيق بشدة في حالة «التدمير العرضي بالنار»، لكنه لم يستبعد أي شيء، قائلًا إنه من السابق لأوانه معرفة سبب الحريق.[36][37] وذكر المحققين أن حدوث تماس كهربائي على الأرجح هو السبب لإشعال شرارة النار في حريق كاتدرائية نوتردام.[38]

رد فعل

عدل

أجّل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خطاباً رئاسياً مساء الإثنين بعد اشتعال النيران في كاتدرائية نوتردام دو باري. وكان من المقرر أن يُلقي خطاباً متلفزاً لتوضيح الإجراءات التي يعتزم اتخاذها بعد المناقشات العامة التي جرت في جميع أنحاء البلاد استجابةً لحركة الاحتجاج على حركة السترات الصفراء.[39] وتجمعت مجموعات متعددة للصلاة من أجل النوتردام.[40][41] وتمت مقارنة الحريق بحرقة قلعة وندسور المماثلة عام 1992 وحريق أوبارك، من بين آخرين،[42] وأثارت أسئلة قديمة حول سلامة الهياكل المماثلة والتقنيات المستخدمة لاستعادتها.[42] ووصفت آن هيدالغو، عمدة باريس، الحريق بأنه «فظيع» وطلبت من الناس الابتعاد عن المنطقة التي كانت تتميز بحدود وضعتها فرق الإطفاء.[15]

قال ميشيل أوبيتيت رئيس أساقفة باريس في تغريدة على تويتر في 15 أبريل: «إلى كل كهنة باريس: لا يزال رجال الإطفاء يقاتلون من أجل إنقاذ أبراج نوتردام دو باري. تهالك كل من الإطار والسقف والمستدقة. دعونا نصلي. إذا كنت ترغب في ذلك، يمكنك قرع أجراس كنائسك كدعوة للصلاة».[43] وقدّم فريق من خبراء اليونسكو المستعدين لإجراء تقييم للضرر،[44] والمجتمع الدولي من الحرفيين والخبراء الذين يعملون في الزجاج الملون والحجر الحجري المساعدة، بما في ذلك القائمين على رعاية كاتدرائيّة يورك، وهي كاتدرائية مماثلة في الحجم والضخامة، والتي عانت من حريق خطير مماثل في عام 1984.[45] وعرض الكاردينال جيانفرانكو رافاسي، رئيس المجلس البابوي للثقافة، المساعدة من خلال خبرة متاحف الفاتيكان في إعادة الإعمار.[46]

خلال ليلة 15 أبريل واليوم الذي تلاه، اجتمع المواطنين وزوار باريس على طول نهر السين لعقد الأدعية، والصلاة، وترنيم الصلوات مثل «السلام عليك يا مريم» إلى الكاتدرائية التالفة.[47][48][49]

دولي

عدل

عبَّر العديد من الزعماء والحكومات الدينية والعالمية والكاثوليكية عن أسفهم وتعازيهم للشعب الفرنسي والسلطات الفرنسيّة، بما في ذلك الفاتيكان، ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك،[50] وأنجيلا ميركل مستشارة ألمانيا،[51] وبيدرو سانشيز رئيس وزراء إسبانيا،[52] وجاستن ترودو رئيس وزراء كندا،[53] وتيريزا ماي رئيسة وزراء المملكة المتحدة،[54][55] ومارك روته رئيس وزراء هولندا، ورؤوفين ريفلين رئيس إسرائيل،[56] وحمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة ملك البحرين،[57] ورومن راديف رئيس بلغاريا،[58] وسكوت موريسون رئيس وزراء أستراليا، ومحمد السادس بن الحسن ملك المغرب،[59] ومارسيلو ريبيلو دي سوزا رئيس البرتغال،[60] وأنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة،[61] وجان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية.[62]

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ذكر في تغريدة على تويتر، «من الرهيب مشاهدة النار الهائلة في كاتدرائية نوتردام في باريس. ربما يمكن استخدام صهاريج المياه المتطايرة لإخمادها. يجب أن يتصرفوا بسرعة!»[39]

ذكرت السيدة الأولى ميلانيا ترامب في تغريدة على تويتر، «قلبي لشعب باريس بعد رؤية النار في كاتدرائية نوتردام. نصلي من أجل سلامة الجميع.»[63]

وكتب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على حسابهِ بموقع «تويتر»: «تلقيت بحزن بالغ نبأ حريق البرج التاريخى بكنيسة نوتردام.. فقدان ذلك الأثر الإنساني العظيم خسارة فادحة لكل البشرية.. أُعلن تضامني وتضامن الشعب المصري مع الأصدقاء في دولة فرنسا، متمنياً تدارك آثار هذه اللحظة الإنسانية بالغة التأثير بأسرع ما يُمكن».[64]

وأعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن أملهِ بإعادة بناء الكاتدرائية، واقترح إرسال أفضل الخبراء الروس إلى فرنسا.

إعادة الإعمار

عدل

في ليلة الحريق، أعلن الرئيس إيمانويل ماكرون أن الكاتدرائية، التي تملكها الدولة، سيتم إعادة بنائها. انطلقت حملة دولية لجمع التبرعات في اليوم التالي.[65][66][67][68] لم تكن الكاتدرائية مؤمنة، كما هو الحال في العديد من المباني التاريخية الأخرى في فرنسا بسبب التكلفة المرتفعة، مما ألقى بقيمة تكاليف إعادة البناء على عاهل الدولة.[69] قدرت منظمة الحفاظ على التراث Fondation du Patrimoine قيمة الأضرار التي لحقت بالمبنى بمئات الملايين من اليوروهات؛ [70] وذكرت شركات التأمين الفنية الأوروبية أن التكلفة ستكون مماثلة للتجديدات المستمرة لقصر ويستمنستر في لندن، والتي تقدر حاليًا بحوالي 7 مليارات يورو.[71] لا تضم هذه التكلفة الأضرار التي لحقت بالأعمال الفنية أو القطع الأثرية داخل الكاتدرائية؛ قالت شركات التأمين أن القطع المستعارة من متاحف أخرى مؤمنة، لكن الأعمال التي تملكها الكاتدرائية لم تكن قابلة للتأمين.[71] قال ماكرون أنه يرغب بإعادة بناء الكاتدرائية في غضون خمس سنوات وذلك في الوقت المناسب لدورة الألعاب الأولمبية في باريس في عام 2024. في المقابل توقعات المهندسين المعماريين للوقت اللازم تقع ما بين عشرين إلى أربعين عامًا، لأن تصنيع الهيكل الجديد سيحتاج إلى تحقيق توازن دقيق لضمان استعادة مظهر المبنى الأصلي باستخدام الخشب والحجر المستخرج من نفس المناطق التي التعامل معها في البناء الأصلي. والأهم هو تعزيز الهيكلي بصورة تمنع وقوع كارثة مماثلة في المستقبل.[69][72]

جهود جمع التبرعات

عدل

أعلن الرئيس إيمانويل ماكرون أنه سيتم إعادة بناء الكاتدرائية، وسيتم إطلاق حملة لجمع التبرعات الدولية.[73]

تعهد رجل الأعمال الفرنسي والملياردير فرانسوا هنري بينولت بدعم إعادة بناء نوتردام بمبلغ 100 مليون يورو من التمويل الذي ستدفعه شركة الاستثمار التابعة لعائلته، جروب أرتيميس.[74] بعد فترة وجيزة، تعهد صاحب أل في أم أش - مويت هنسي لوي فيتون والملياردير برنار أرنو وعائلته بمبلغ 200 مليون يورو أخرى لإستعادة «هذه الكاتدرائية الاستثنائية، والتي تعد رمزاً لفرنسا، لتراثها ووحدتها الفرنسية».[75] في نفس اليوم 16 أبريل، أعلنت منطقة إيل دو فرانس أنها ستخصص 10 ملايين يورو لإعادة بناء الكاتدرائية، وأعلنت مدينة باريس أنها ستوفر 50 مليون يورو.[76]

خلال أقل من 24 ساعة من اندلاع الحريق، وصلت تعهدات التبرع إلى أكثر من 900 مليون يورو بهدف إعادة البناء.[77]

قائمة التبرعات المعروفة
الجهات المانحة نوع جنسية تعهد
عائلة أرنو - مجموعة أل في أم أش خاصة فرنسا 200,000,000 يورو [78]
عائلة بيتنكور لوريال خاصة فرنسا 200,000,000 يورو [79]
عائلة بينو و‌أرتميس خاصة فرنسا 100,000,000 يورو [80]
شركة توتال خاصة فرنسا 100,000,000 يورو [81]
مدينة باريس عامة فرنسا 50,000,000 يورو [82][83]
بي إن بي باريبا خاصة فرنسا 20,000,000 يورو [84]
عائلة ديكو ومجموعة دي سي ديكو  [لغات أخرى] خاصة فرنسا 20,000,000 يورو [85]
شركة أكسا للتأمين خاصة فرنسا 10,000,000 يورو [86]
عائلة صفرا خاصة البرازيل، إسرائيل، الولايات المتحدة 10,000,000 يورو [87]
عائلة بويج خاصة فرنسا 10,000,000 يورو [88]
عائلة دي لاشيريير  [لغات أخرى]‏ - شركة فيمالك  [لغات أخرى] خاصة فرنسا 10,000,000 يورو [83]
إيل دو فرانس عامة فرنسا 10,000,000 يورو [83]
سوسيتيه جنرال خاصة فرنسا 10,000,000 يورو [89]
مجموعة بي بي سي إي خاصة فرنسا 10,000,000 يورو [89]
عائلة كرافيس خاصة الولايات المتحدة الأمريكية 10,000,000 دولار [83]
كريدي أجريكول خاصة فرنسا 5,000,000 يورو [90]
شركة والت ديزني عامة الولايات المتحدة 5,000,000 دولار [91]
أوفيرني-رون ألب عامة فرنسا 2,000,000 يورو [92]
أوسيتاني عامة فرنسا 1,500,000 يورو [93]
كابجيميني خاصة فرنسا 1,000,000 يورو [94]
يوباث خاصة رومانيا 1,000,000 يورو [95]
يوبي سوفت عامة فرنسا 500,000 يورو [96]
جامعة نوتردام خاصة الولايات المتحدة الأمريكية 100,000 دولار [97]
عائلة راتيل خاصة فرنسا، المملكة المتحدة 50,000 يورو [98]
سيجد عامة   المجر 10,000 يورو [99]
سيكشفهيرفار عامة المجر 10,000 يورو[100]
شركة آبل عامة الولايات المتحدة يُحدد لاحقاً[101][102]
أوتودسك عامة الولايات المتحدة يُحدد لاحقاً[103]
مجموع التبرعات ~ 944,000,000 يورو [87]

معرض الصور

عدل

المصادر

عدل
  1. ^ https://www.cnbc.com/2019/04/15/paris-notre-dame-cathedral-on-fire-reuters.html. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  2. ^ https://www.euronews.com/2019/04/15/fire-underway-at-notre-dame-cathedral-in-paris-firefighters-say. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  3. ^ https://www.reuters.com/article/us-notredame-fire-idUSKCN1RR1UO. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  4. ^ https://www.politico.eu/article/macron-postpones-speech-after-notre-dame-fire/. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  5. ^ https://www.cbc.ca/news/world/notre-dame-cathedral-paris-fire-1.5098604. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  6. ^ https://www.cnbc.com/2019/04/15/paris-notre-dame-cathedral-on-fire-reuters.html. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  7. ^ https://www.nbcwashington.com/news/national-international/Short-Circuit-Notre-Dame-Fire-508756191.html. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  8. ^ https://www.liberation.fr/france/2019/07/04/autour-de-notre-dame-une-contamination-au-plomb-massive-mais-dissimulee_1738040. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  9. ^ ا ب https://www.nytimes.com/2019/04/15/world/europe/notre-dame-fire-what-we-know.html. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  10. ^ https://twitter.com/PompiersParis/status/1118045776540766208. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  11. ^ "Important incendie en cours dans la cathédrale Notre-Dame de Paris". لو موند (بالفرنسية). 15 Apr 2019. Archived from the original on 2019-05-26. Retrieved 2019-04-15.
  12. ^ "Paris' Notre Dame Cathedral on fire". سي إن بي سي. 15 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2020-06-29. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  13. ^ "'Significant fire' underway at Notre Dame Cathedral in Paris". يورونيوز. 15 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2020-06-18. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  14. ^ Jarvis، Jacob (15 أبريل 2019). "Notre Dame fire: Huge fire breaks out at world famous cathedral and sends smoke billowing across Paris". Evening Standard. مؤرشف من الأصل في 2019-04-16. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  15. ^ ا ب "Notre-Dame cathedral on fire in Paris". بي بي سي نيوز. 15 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2020-06-16. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  16. ^ ا ب "La catedral de Notre Dame de París sufre un importante incendio". الباييس (بالإسبانية). 15 Apr 2019. ISSN:1134-6582. Archived from the original on 2019-04-15. Retrieved 2019-04-15.
  17. ^ "The Latest: French leader vows to rebuild damaged Notre Dame". AP News. 15 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-04-28. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  18. ^ "محققون: حريق كاتدرائية «نوتردام» بدأ من وسط سقفها". الشرق الأوسط. مؤرشف من الأصل في 2019-04-22. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-20.
  19. ^ ا ب McAuley، James؛ Whitt، Griff (15 أبريل 2019). "Notre Dame Cathedral spire collapses as Paris monument is consumed by fire". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 2019-05-27. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  20. ^ "Paris, Banks of the Seine". UNESCO. مؤرشف من الأصل في 2019-05-09. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  21. ^ Walt, Vivienne (27 Jul 2017). "Notre Dame Cathedral Is Crumbling. Who Will Help Save It?" (بالإنجليزية). Archived from the original on 2019-05-04. Retrieved 2019-04-15.
  22. ^ "Notre-Dame: Cracks in the cathedral". 5 مارس 2018. مؤرشف من الأصل في 2019-05-17. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  23. ^ "Notre Dame was undergoing $6.8 million renovation when massive fire broke out". سي بي إس نيوز. 15 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-05-19. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  24. ^ "Notre-Dame Cathedral spire in Paris collapses, engulfed in flames". سي بي سي نيوز. Thomson Reuters. 15 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-05-09. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  25. ^ Buncombe, Andrew (15 Apr 2019). "Notre Dame's historic statues safe after being removed just days before massive fire". The Independent (بالإنجليزية). Archived from the original on 2019-04-28. Retrieved 2019-04-15.
  26. ^ "Événements pour avril 2019". Notre Dame de Paris. مؤرشف من الأصل في 2019-04-17. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  27. ^ ا ب ج د Nossiter، Adam؛ Breeden، Aurelien (15 أبريل 2019). "Part of Notre-Dame Cathedral Spire Collapses in Fire". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2019-05-28. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  28. ^ "Notre-Dame cathedral on fire in Paris". بي بي سي نيوز. 15 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-09-02. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  29. ^ "Notre-Dame cathedral engulfed by fire". BBC News (بالإنجليزية البريطانية). Archived from the original on 2019-05-03. Retrieved 2019-04-15.
  30. ^ "400 firefighters mobilized for Notre Dame blaze" (بالإنجليزية). سي إن إن. 15 Apr 2019. Archived from the original on 2019-04-17. Retrieved 2019-04-15.
  31. ^ "Fire Chief: Notre Dame towers saved". WTVF (بالإنجليزية). 15 Apr 2019. Archived from the original on 2019-04-28. Retrieved 2019-04-15.
  32. ^ El-Bawab، Nadine (15 أبريل 2019). "Roof collapses at Paris' Notre Dame Cathedral as massive fire rages". سي إن بي سي. مؤرشف من الأصل في 2019-05-24. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  33. ^ "Live: Notre Dame Cathedral engulfed by fire". BBC. مؤرشف من الأصل في 2019-05-08. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15. Reported at 22:03
  34. ^ "Notre-Dame de Paris : une enquête a été ouverte pour "destruction involontaire par incendie"". La Provence (بالفرنسية). 15 Apr 2019. Archived from the original on 2019-04-17. Retrieved 2019-04-15.
  35. ^ Nossiter، Adam؛ Breeden، Aurelien (15 أبريل 2019). "Notre-Dame Cathedral in Paris Catches Fire". The New York Times. ISSN:0362-4331. مؤرشف من الأصل في 2019-04-15. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  36. ^ "Notre-Dame : la piste accidentelle privilégiée, les ouvriers du chantier entendus en pleine nuit" [Notre-Dame: prioritized accident investigation, construction workers heard in the middle of the night]. La Depeche. مؤرشف من الأصل في 2019-05-04. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  37. ^ "Six questions sur l'incendie de Notre-Dame de Paris" [Six questions about the fire of Notre-Dame]. Le Parisien. مؤرشف من الأصل في 2019-05-24. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  38. ^ التحقيق يتوصل إلى سبب حريق كاتدرائية نوتردام نسخة محفوظة 2020-01-02 في Wayback Machine
  39. ^ ا ب Andrew Gray (15 أبريل 2019). "Macron postpones speech after Notre Dame fire". POLITICO. مؤرشف من الأصل في 2019-05-25. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  40. ^ Kirby، Jen (15 أبريل 2019). "Notre Dame Cathedral, one of Paris's most iconic landmarks, is in flames". Vox. مؤرشف من الأصل في 2019-04-15. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  41. ^ Stableford، Dylan (15 أبريل 2019). "Fire erupts at Notre Dame Cathedral in Paris". Yahoo News. مؤرشف من الأصل في 2019-04-15. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  42. ^ ا ب Damgé, Mathilde; Dagorn, Gary; Durand, Anne-Aël (16 Apr 2019). "Nantes, Lunéville, Windsor... les derniers grands incendies de bâtiments historiques". Le Monde (بالفرنسية). Archived from the original on 2019-05-26. Retrieved 2019-04-17.
  43. ^ "Paris archbishop, Holy See call for prayer as Notre-Dame burns". Catholic Voice. Catholic News Agency. 16 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-04-17. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  44. ^ "UNESCO to assist reconstruction of Notre Dame post blaze". Business Standard. 17 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-04-17.
  45. ^ "British restoration experts eager to help 'resurrect' Notre Dame after fire". Jersey Evening Post. 16 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-04-17.
  46. ^ Watkins، Devin (16 أبريل 2019). "Notre Dame fire: Pope joins Paris in sorrow, Vatican offers technical expertise". مركز تلفزيون الفاتيكان. مؤرشف من الأصل في 2019-04-17.
  47. ^ Blamont، Matthias؛ de Clercq، Geert (16 أبريل 2019). "In the heart of Paris, a wounded Notre-Dame stirs emotions". رويترز. مؤرشف من الأصل في 2019-05-26. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  48. ^ "Parisians sing hymns as they watch Notre Dame burning – video". The Guardian. Reuters/AP. 16 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-04-28.
  49. ^ "Stunning video shows people singing hymn to honor Notre Dame as it burned". CBS News. مؤرشف من الأصل في 2019-05-27.
  50. ^ "Notre-Dame de Paris est Notre-Dame de toute l'Europe. We are all with Paris today". @eucopresident (بالفرنسية). 15 Apr 2019. Archived from the original on 2019-05-20.[بحاجة لمصدر غير أولي]
  51. ^ "Notre Dame Cathedral engulfed by fire". BBC News. مؤرشف من الأصل في 2019-04-15. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  52. ^ "Shock, prayers around the world for Notre Dame Cathedral". AP News. 15 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2019.
  53. ^ Trudeau، Justin. "Absolutely heartbreaking to see the Notre-Dame Cathedral in flames. Canadians are thinking of our friends in France as you fight this devastating fire". مؤرشف من الأصل في 2019-05-09.
  54. ^ UK Prime Minister [10DowningStreet] (15 أبريل 2019). ""My thoughts are with the people of France tonight and with the emergency services who are fighting the terrible blaze at Notre-Dame cathedral." – PM @Theresa_May" (تغريدة).{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: أسماء عددية: قائمة المؤلفين (link)
  55. ^ "Notre Dame fire: Live updates". CNN. 15 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2019.
  56. ^ TOI Staff؛ Agencies. "President Rivlin offers solidarity with France as Notre Dame burns". The Times of Israel. مؤرشف من الأصل في 2019-05-25. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  57. ^ "HM King offers solidarity with France". Gulf Daily News. 16 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-04-28. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  58. ^ "Every damage to Notre-Dame is a painful wound not only to French people, but to the people of Europe". Focus (بالبلغارية). 15 Apr 2019. Archived from the original on 2020-03-12.
  59. ^ "Morocco king vows solidarity with France following Notre Dame Cathedral fire". Xinhua News Agency. 16 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-04-28. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  60. ^ "Presidente da República enviou mensagem ao seu homólogo francês". presidencia.pt (بالبرتغالية). 15 Apr 2019. Archived from the original on 2019-04-28. Retrieved 2019-04-16.
  61. ^ "UN chief: "Horrified by the pictures coming from Paris"". سي إن إن. 15 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-04-17. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  62. ^ "World leaders react to tragic blaze at iconic Notre Dame cathedral". Axios. مؤرشف من الأصل في 2019-04-15. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  63. ^ Trump, Melania (15 Apr 2019). "My heart breaks for the people of Paris after seeing the fire at Notre Dame Cathedral. Praying for everyone's safety". @FLOTUS (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-01-05. {{استشهاد ويب}}: النص "twcamp^serp" تم تجاهله (help) and النص "twgr^tweet" تم تجاهله (help)
  64. ^ "السيسي عن حريق كاتدرائية نوتردام بفرنسا: خسارة فادحة لكل البشرية". اليوم السابع. 15 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2020-01-02. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  65. ^ "The Latest: French leader vows to rebuild damaged Notre Dame". AP News. 15 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-04-15. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-15.
  66. ^ Chrisafis، Angelique؛ Henley، Jon (16 أبريل 2019). "Notre Dame fire: Macron pledges to rebuild devastated Paris cathedral". The Guardian. ISSN:0261-3077. مؤرشف من الأصل في 2019-05-27. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  67. ^ "Notre-Dame: Massive fire ravages Paris cathedral". بي بي سي نيوز. 16 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-05-04. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-17.
  68. ^ Lam، Kristin (15 أبريل 2019). "The Notre Dame Cathedral will rise again, French President Emmanuel Macron promises". يو إس إيه توداي. مؤرشف من الأصل في 2019-04-28. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16. {{استشهاد بخبر}}: |archive-date= / |archive-url= timestamp mismatch (مساعدة)
  69. ^ ا ب Ott، Haley (16 أبريل 2019). "Why an expert says it could take 40 years to rebuild Notre Dame". سي بي إس نيوز. مؤرشف من الأصل في 2019-05-27. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-17.
  70. ^ Lough، Richard؛ Pineau، Elizabeth (16 أبريل 2019). "No sign of arson in Notre-Dame blaze as nation grieves for symbol". مؤرشف من الأصل في 2019-04-28. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  71. ^ ا ب Hussain، Noor Zainab؛ Arnold، Paul (16 أبريل 2019). "Insurers expect France to bear Notre-Dame rebuilding cost". مؤرشف من الأصل في 2019-04-28. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  72. ^ Lam، Kristin؛ Miller، Ryan W.؛ Rice، Doyle (16 أبريل 2019). "What's next for Notre Dame? Rebuilding. Macron said do it in five years, but it could take decades". يو إس إيه توداي. مؤرشف من الأصل في 2019-04-20. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  73. ^ Lam، Kristin (15 أبريل 2019). "The Notre Dame Cathedral will rise again, French President Emmanuel Macron promises". يو إس إيه توداي. مؤرشف من الأصل في 2019-04-28. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  74. ^ "French billionaire pledges €100 million euros to help rebuild Notre-Dame". Free Malaysia Today. AFP. 16 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-04-16. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  75. ^ "Billionaire Arnault's family and LVMH to donate 200 mln euros for Paris' Notre-Dame". رويترز. 16 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-04-28. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16. {{استشهاد بخبر}}: |archive-date= / |archive-url= timestamp mismatch (مساعدة)
  76. ^ "Notre-Dame: la mairie de Paris débloque 50 millions d'euros". لو فيغارو. AFP. 16 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-04-17. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  77. ^ Lenoir, Luc (16 Apr 2019). "Notre-Dame: près de 700 millions d'euros déjà donnés par les entreprises et les grandes fortunes". لو فيغارو (بالفرنسية). وكالة فرانس برس. Archived from the original on 2019-05-27.
  78. ^ "Billionaire Arnault's family and LVMH to donate 200 mln euros for Paris' Notre-Dame". رويترز. 16 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-04-28. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  79. ^ "Notre-Dame : LVMH et la famille Arnault annoncent un « don de 200 millions d'euros »". لو فيغارو (بالفرنسية). 16 Apr 2019. Archived from the original on 2019-05-27.
  80. ^ "Incendie à Notre-Dame : la famille Pinault débloque 100 millions d'euros". لو فيغارو (بالفرنسية). 16 Apr 2019. Archived from the original on 2019-05-24.
  81. ^ "France-Total fait un don de 100 millions d'euros pour Notre-Dame de Paris". لو فيغارو (بالفرنسية). 16 Apr 2019. Archived from the original on 2019-04-30. Retrieved 2019-04-16.
  82. ^ "Notre-Dame: la mairie de Paris débloque 50 millions d'euros". courrier-picard.fr (بالفرنسية). Archived from the original on 2019-04-28. Retrieved 2019-04-16.
  83. ^ ا ب ج د "Notre-Dame de Paris : cagnottes, promesses de dons et souscription nationale pour financer la reconstruction". Le Monde (بالفرنسية). 16 Apr 2019. Archived from the original on 2019-05-13. Retrieved 2019-04-16.
  84. ^ "BNP Paribas, SocGen Join Notre Dame Donor List as Pledges Exceed $790 Million". Market Screener. مؤرشف من الأصل في 2019-04-20. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-17.
  85. ^ "Le secteur privé promet près de 700 millions d'euros pour reconstruire Notre-Dame". Boursorama (بالفرنسية). Archived from the original on 2019-04-28. Retrieved 2019-04-16.
  86. ^ "AXA s'associe à l'élan de solidarité après l'incendie de... - AXA". AXA s’associe à l’élan de solidarité après l’incendie de... - AXA. مؤرشف من الأصل في 2019-04-28.
  87. ^ ا ب "Plus de 800 millions d'euros de dons pour la reconstruction de Notre-Dame". Les Dernières Nouvelles d'Alsace (بالفرنسية). Archived from the original on 2019-04-28. Retrieved 2019-04-16. {{استشهاد ويب}}: استعمال الخط المائل أو الغليظ غير مسموح: |موقع= (help)
  88. ^ "Entreprises et grandes fortunes se mobilisent pour la reconstruction de Notre-Dame". صحيفة لاكروا  [لغات أخرى] (بfr-FR). 16 Apr 2019. ISSN:0242-6056. Archived from the original on 2019-04-28. Retrieved 2019-04-16.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: علامات ترقيم زائدة (link) صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  89. ^ ا ب "Le secteur privé promet autour de 700 millions d'euros pour reconstruire Notre-Dame". Boursorama (بالفرنسية). 16 Apr 2019. Archived from the original on 2020-03-12.
  90. ^ Martin، Sarah Gray, Alexandra Ma, Will. "France's superrich join together to pledge over $675 million to help rebuild Notre-Dame, as donations flood in to save the devastated cathedral". INSIDER. مؤرشف من الأصل في 2019-04-16. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-17.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)
  91. ^ "The Walt Disney Company Pledges $5 Million to Support Rebuilding of Notre-Dame Cathedral". The Walt Disney Company (بالإنجليزية الأمريكية). 17 Apr 2019. Archived from the original on 2019-04-26. Retrieved 2019-04-17.
  92. ^ "Notre-Dame de Paris : la région Auvergne-Rhône-Alpes va verser deux millions d'euros pour la reconstruction". فرنساbleu.fr (بالفرنسية). 16 Apr 2019. Archived from the original on 2019-04-17. Retrieved 2019-04-16.
  93. ^ "En Occitanie, les collectivités se mobilisent pour la reconstruction de Notre-Dame-de-Paris". ToulÉco (بالفرنسية). 16 Apr 2019. Archived from the original on 2019-04-17. Retrieved 2019-04-16.
  94. ^ "Patrimoine - La Fondation Michelin se mobilise pour la reconstruction de Notre-Dame de Paris". لا مونتاج  [لغات أخرى] (بالفرنسية). Archived from the original on 2019-04-17. Retrieved 2019-04-16.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: علامات ترقيم زائدة (link)
  95. ^ "Compania UI Path, „primul unicorn românesc", donează un milion de euro pentru reconstrucția catedralei Notre Dame: „Datorăm mult Franței și culturii franceze. E momentul să dăm ceva înapoi"". Republica.ro (بالرومانية). Archived from the original on 2019-04-17. Retrieved 2019-04-17.
  96. ^ Gach، Ethan (17 أبريل 2019). "Ubisoft Pledges More Than $500,000 To The Notre-Dame Cathedral Restoration Effort". كوتاكو. مؤرشف من الأصل في 2019-04-22. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-17.
  97. ^ Hartocollis، Anemona (16 أبريل 2019). "Notre Dame, the University, Knows What It's Like to Be Devastated by Fire". New York Times. مؤرشف من الأصل في 2019-05-11. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-16.
  98. ^ "SRO contributes €50,000 towards Notre-Dame restoration". RACER. 16 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-04-17. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-17.
  99. ^ "Notre-Dame: plus de 800 millions d'euros déjà donnés par les entreprises et les grandes fortunes". لو فيغارو (بالفرنسية). Archived from the original on 2019-05-27. Retrieved 2019-04-16. {{استشهاد ويب}}: استعمال الخط المائل أو الغليظ غير مسموح: |موقع= (help)
  100. ^ Returning a favour...140 years later: why Hungary are sending Notre Dame donations | Euronews نسخة محفوظة 2019-04-18 في Wayback Machine
  101. ^ Soisson، Lucy Handley, Isabel (16 أبريل 2019). "Apple joins French firms in pledging millions to rebuild Notre Dame after fire". CNBC. مؤرشف من الأصل في 2019-05-18. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-17.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)
  102. ^ Cook, Tim (16 Apr 2019). "We are heartbroken for the French people and those around the world for whom Notre Dame is a symbol of hope. Relieved that everyone is safe. Apple will be donating to the rebuilding efforts to help restore Notre Dame's precious heritage for future generations". @tim_cook (بالإنجليزية). Archived from the original on 2019-05-20. Retrieved 2019-04-18.
  103. ^ "Tweet from Autodesk CEO Andrew Anagnost". 16 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2020-01-05.

وصلات خارجية

عدل