افتح القائمة الرئيسية

حريق غابات جبل الكرمل 2010

(بالتحويل من حريق جبل الكرمل 2010)

Writing Magnifying.PNG رجاء مراجعة المقالة!

حريق غابات جبل الكرمل 2010
CarmelFire2010 01.jpg
 

المعلومات
إحداثيات 32°44′00″N 35°03′00″E / 32.73333333°N 35.05°E / 32.73333333; 35.05  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
الخسائر
Carmel Fire Highway2 near HaBonim 021210.jpg

حريق غابات جبل الكرمل 2010 في إسرائيل هو كارثة طبيعية حصلت في يوم 2 كانون الأول 2010. اشتعل حريق هائل في جبال الكرمل الواقعه داخل حدود دولة إسرائيل. استمر هذا الحريق حتى يوم 5 من كانون الأول 2010. أدى هذا الحريق إلى خسائر كبيرة. لم تستطع السلطات الإسرائيلية السيطرة على هذا الحريق وقد تدخلت عدة دول لإطفاءه. من بين الدول التي استجابت للنداء: الأردن، قبرص، اليونان، بريطانيا، تركيا، مصر، روسيا، فرنسا، إيطاليا، بلغاريا، الولايات المتحدة، ألمانيا، إسبانيا، أذربيجان، سويسرا، كندا، رومانيا، وكرواتيا.

أدى هذا الحريق إلى احتراق حوالي 25 ألف دونم من مساحة الأحراش الطبيعية في قلب المنطقة المركزية من الكرمل وهي منطقه التنزه الأكثر نشاطًا.[1]

يعتبر حريق جبال الكرمل أكبر حرائق الغابات التي شهدتها دولة إسرائيل منذ قيامها. تم إجلاء حوالي 17 ألف شخص من منازلهم بسبب اقتراب النار إليهم.[2]

محتويات

المكانعدل

شب الحريق الهائل في جبل الكرمل بجوار "سجن الدامون" وامتد إلى مركز جبل الكرمل.

الزمانعدل

الخميس، 2 كانون الأول، 2010 حتى 5 كانون الأول، 2010.

السببعدل

اعترف فتى قاصر بأنه تسبب بحريق الكرمل نتيجة الإهمال بعد أن القى بجمرة في منطقة حرشية. وأعلنت الشرطة الإسرائيلية اعتقالها الفتى القاصر من منطقة الكرمل، فيما اطلقت المحكمة اليوم سراح شقيقين من "عسفيا" بعدما اعتقلتهما أول من أمس بشبهة التسبب بالحريق نتيجة الإهمال. وادعت الشرطة الإسرائيلية أن المعتقل لديها اعترف أثناء التحقيق انه كان يدخن النرجيلة في منطقة حرشية في الكرمل والقى بجمرة تسببت بحريق لكنه لم يبلغ قوات الإطفاء عن ذلك على الرغم من انه شاهد انتشار النيران في الأحراش. واضاف القاصر المتهم بارتكاب ما وصفته "إسرائيل" بالكارثة أثناء التحقيق، حسب الشرطة، إنه عاد إلى المدرسة بعد ذلك. وقالت الشرطة الصهيونية :"إن المعتقل اعاد تمثيل الحادث وانه ستطلب من المحكمة تمديد اعتقاله".

القتلىعدل

أكثر من 44 قتيل قتل في الحريق، الذي يجعل الحريق أكبر حريق في تاريخ إسرائيل، معظمهم من سجاني وحراس سجن الدامون في إسرائيل.[3]

مناشداتعدل

 
مظهر من القمر الاصطناعي الخاص بالناسا "أكوا" في 3 ديسمبر 2010

طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو بنفسه المساعدة من واشنطن وأوروبا والأردن واستجابت اليونان وقبرص وارسلت طائرات لإسرائيل من اجل اخماد الحريق.

اوعز وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان إلى سفراء إسرائيل في الأردن والدول الأوروبية والولايات المتحدة بالاستفسار من سلطات هذه الدول عن إمكانية تقديمها المساعدة بهذا الشان.

وجاء من الصندوق القومي اليهودي هاكيرين هاكاييميت أن هذا هو أكبر حريق شب على جبل الكرمل. وقد أتت ألسنة النار حتى الآن على حوالي 6 آلاف دونم من الأحراش وهي لا تزال تتفشى بسرعة.

وقال وزير الجيش الإسرائيلي إيهود باراك إن الحديث يجري عن كارثة خطيرة جداً. وأكد أنه أصدر تعليماته إلى الجيش بوضع جميع القوات والوسائل اللازمة الموجودة بحوزته تحت تصرف الإطفائية ووحدات النجدة من أجل إخماد الحريق ومعالجة المصابين وانتشال المحاصَرين.

واتصل رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور سلام فياض هاتفياً مع رئيس الدولة شمعون بيرس وأعرب عن أسفه للكارثة وعن مشاطرته والشعب الفلسطيني عائلات الضحايا حزنها.

هذا وارسلت إسرائيل طائرات نقل عسكرية إلى فرنسا لاحضار مواد لاخماد الحريق الذي نفذ من مخازنها.

وقال حيزي ليفي الناطق باسم الإطفاء بمنطقة حيفا قال اننا فقدنا السيطرة على النيران ويوجد نقص في المواد التي تخمد الحريق في إسرائيل.

ودعت وزارتا الصحة وحماية البيئة الإسرائيليتين سكان المنطقة إلى ملازمة منازلهم خشية تعرضهم لمواد سامة قد تنبعث إلى الهواء عقب الحريق
[4]

المساعدات الخارجيةعدل

أرسل الأردن مساء الجمعة فرق إطفاء للمساهمة في اخماد حرائق الكرمل في فلسطين المحتلة، وقال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ان الأردن لبت النداء.

يذكر ان السلطة الفلسطينية قد ارسلت ثلاثة فرق من الدفاع المدني الفلسطيني وشاركت في اخماد الحرائق.

كما توافدت فرق لإطفاء الحرائق من أنحاء مختلفة في العالم على فلسطين المحتلة " إسرائيل " يوم الجمعة للمساعدة في اخماد حريق غابات كبير بالقرب من مدينة حيفا بشمال البلاد أسفر عن مقتل 41 شخصا على الاقل وأدى إلى عمليات اجلاء كبيرة.

وحلقت طائرات هليكوبتر وطائرات أخرى مرارا فوق الغابات المشتعلة وأسقطت المياه على النيران لكن مسؤولين قالوا ان الحريق لا يزال خارج نطاق السيطرة بعد أكثر من 24 ساعة على نشوبه.

وامتد أكبر حريق في تاريخ إسرائيل في مساحة زادت على 7000 فدان ودمر الكثير من المنازل وكشف عن اخفاقات في قدرة خدمات الطواريء المحلية على التعامل مع مثل هذه الكارثة. ومن الدول التي لبت النداء أيضا اليونان وقبرص وبريطانيا والأردن وبلغاريا وروسيا لبت النداء وكذلك تركيا التي نحت جانبا مشاكل دبلوماسية مع إسرائيل وأرسلت مساعدات.وعرضت مصر وأذربيجان وإسبانيا وكرواتيا وفرنسا تقديم مساهمات وأدركت إسرائيل أنها لا تملك وسائل فعالة كافية لاخماد الحريق وحدها.[5]

المصادرعدل

  1. ^ www.sviva.gov.il https://web.archive.org/web/20180930005503/http://www.sviva.gov.il:80/Arabic/SubjectsEnv/NatureDiverseBiological/Pages/CarmelFire.aspx. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2019.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  2. ^ mfa.gov.il https://mfa.gov.il/MFAAR/LastDevelopments/2010/Pages/the-carmel-tragedy-05122010.aspx. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2019.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  3. ^ من موقع واينت نيوز نسخة محفوظة 25 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ حريق شمال فلسطين يقتل 40عسكري، وكالة أخبار وطن، دخل في 3 ديسمبر 2010 نسخة محفوظة 06 ديسمبر 2010 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ الأردن يستجيب للنداء ويرسل طواقم لإطفاء حرائق الكرمل ، وكالة أخبار وطن، دخل في 2 ديسمبر 2010 نسخة محفوظة 06 ديسمبر 2010 على موقع واي باك مشين.