حركة بشتون تحفظ

حركة بشتون تحفظ (بالبشتوية: پښتون ژغورنې غورځنګ)‏، (بالأردوية: پشتون تحفظ تحریک)‏، أو حركة حماية البشتون، هي حركة اجتماعية تهتم بحقوق البشتون وحقوق الإنسان مقرها في خيبر بختونخوا وبلوشستان. الذي كان يسمى سابقا محسود تحفظ تأسست مايو 2014 من قبل ثمانية طلاب في جامعة جومل في ديرا إسماعيل خان كمبادرة لإزالة الألغام الأرضية من وزيرستان وأجزاء أخرى من السابق المناطق القبلية الخاضعة للإدارة الاتحادية، التي تأثرت بالحرب في شمال غرب باكستان.[1]

حركة بشتون تحفظ
البلد باكستان  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
قائد الحزب منصور أحمد باشتين (2014–)  تعديل قيمة خاصية (P488) في ويكي بيانات

التاريخ عدل

صعدت الحركة إلى الصدارة في يناير 2018 بعد مقتل نقيب الله محسود الذي قُتل خارج نطاق القضاء في مواجهة مع الشرطة في كراتشي.[2] واكتسبت الحركة شعبية بين البشتون في أواخر يناير 2018، وقدمت الحركة عدة مطالب للحكومة الباكستانية والجيش، بما في ذلك معاقبة الضابط راو أنور، وإقامة لجنة تقصي الحقائق لكل عمليات القتل خارج القضاء في البلاد، وعرض الأشخاص المختفيين قسريًا أمام المحاكم، وإزالة الألغام الأرضية من قبائل البشتون المناطق.[3]

في نوفمبر 2018 أطلقت الحركة حملة بعد مقتل طاهر داور، الذي اختُطف من العاصمة إسلام آباد وتعرض للتعذيب حتى الموت، وعُثر على جثته بعد 18 يومًا من الاختفاء في منطقة دور بابا بمقاطعة ننكرهار في أفغانستان.[4] وطالبت الحركة بضرورة التحقيق في مقتل طاهر من خلال لجنة دولية وليس باكستانية لأن القضية تتعلق ببلدين.[5][6] واكتسبت الحركة مرة أخرى تغطية صحفية دولية في فبراير 2019 عندما زُعم أن شرطة بلوشستان قتلت خارج نطاق القضاء أحد قادة الحركة أرمان لوني، وأعقب ذلك احتجاجات أدت إلى اعتقال أكثر من 20 من نشطاء الحزب، بمن فيهم جلالاي إسماعيل وعبد الله ننكيال.[7][8][9][10] يدير الحركة حاليًا منصور أحمد باشتين وهو ناشط في مجال حقوق الإنسان من جنوب وزيرستان.[11][12] والقادة البارزون الآخرون هم علي وزير ومحسن داور.[13] تدعي الحركة أنها حركة مقاومة غير مسلحة وسلمية تعمل داخل الحدود القانونية لدستور باكستان.[14] ومع ذلك يزعم الجيش الباكستاني أن الحركة تحاول إثارة الخلاف في البلاد على أسس عرقية، وأنها تحمل أجندة أجنبية.[15] وقد شهدت الحركة دعماً قوياً من أفغانستان التي تربطها علاقات غير مستقرة مع باكستان.[16]

المراجع عدل

  1. ^ "د پښتنو منظور پښتون له کومه راغی؟". BBC Pashto (بالبشتوية). 11 مارس 2018. مؤرشف من الأصل في 2020-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2018-03-12.
  2. ^ "Young Pashtuns have shown the mirror to 'mainstream' Pakistan". ديلي تايمز (بالإنجليزية الأمريكية). 11 Feb 2018. Archived from the original on 2020-04-06. Retrieved 2018-02-12.
  3. ^ Pakistan's Manzoor Pashteen: 'Pashtuns are fed up with war', dw.com, 2018-04-11. نسخة محفوظة 2020-04-06 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Sama، Digital (15 نوفمبر 2018). "A cross-border mystery: Timeline of SP Tahir Khan Dawar's murder". SAMAA TV. مؤرشف من الأصل في 2020-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2018-12-01.
  5. ^ "SP Tahir Dawar's brother rejects JIT, calls for investigation at 'international level'". Dawn. 17 نوفمبر 2018. مؤرشف من الأصل في 2020-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2018-12-12.
  6. ^ "Tahir Dawar's kidnapping, murder probe: Family reiterates demand for international commission". The News International. 11 فبراير 2019. مؤرشف من الأصل في 2020-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2019-02-11.
  7. ^ "Activist Gulalai Ismail thanks PM Khan for 'ensuring her release' after 30-hour detention". Dawn. مؤرشف من الأصل في 2020-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2019-02-07.
  8. ^ Niazi، Abdullah. "Abdullah Nangyal, Gulalai Ismail among dozens of PTM workers held in capital". Pakistan Today. مؤرشف من الأصل في 2020-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2019-02-06.
  9. ^ "Rights activist Gulalai Ismail arrested from Islamabad". Dawn. مؤرشف من الأصل في 2020-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2019-02-07.
  10. ^ "Over 20 PTM activists arrested in Islamabad". Dawn. 6 فبراير 2019. مؤرشف من الأصل في 2020-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2019-02-16.
  11. ^ "Manzoor Pashteen: The voice of Pashtuns for many in Pakistan". www.aljazeera.com. 17 مارس 2018. مؤرشف من الأصل في 2020-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2018-12-28.
  12. ^ "د پښتنو د پاڅون مشر منظور پښتون څوک دی؟". VOA Deewa (بالبشتوية). 13 فبراير 2018. مؤرشف من الأصل في 2020-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2018-02-13.
  13. ^ "Two PTM leaders make it to NA". The News International. 29 يوليو 2018. مؤرشف من الأصل في 2020-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2019-02-10.
  14. ^ "Pakistan's Counterproductive Dismissal of the Pashtun Tahafuz Movement" (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-04-06.
  15. ^ "Angry, Bitter, and Ignored in Afghanistan". Daily Pakistan. مؤرشف من الأصل في 2020-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2019-05-15.
  16. ^ "Afghan Leader Roils Pakistan With Pashtun Comments". Voice of America. مؤرشف من الأصل في 2020-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2019-05-15.