حرب جاوة أو 'حرب ديبونيجورو' حرب دارت في جاوة بين 1825 و1830. بدأت بتمرد بقيادة الأمير ديبونيجورو: عضو بارز من الأرستقراطية الجاوية الذي تعاون سابقاً مع الهولنديين.

حرب جاوة
جزء من حملة الهند الشرقية الهولندية  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
استسلام الأمير ديبونيجورو للجنرال هيندريك مريكوس دي كوك نهاية حرب جاوة عام 1830م، لوحة للفنان نيكولاس بينيمان
معلومات عامة
التاريخ 1825-1830
الموقع جزيرة جاوا
النتيجة انتصار هولندا
المتحاربون
 هولندا


plus pro-Dutch Javanese

القوات الثورية للأمير ديبونيجورو
القادة
الجنرال دي كوك الأمير ديبونيجورو
القوة
50.000[بحاجة لمصدر] 100.000[بحاجة لمصدر]
الخسائر
15.000 قتيل (شامل 7.000 جندي أوروبي)[2] 20.000 ماتوا في المعركة[3]

200.000 total Javanese dead (including tens of thousands of civilians)[2][4][5][6]


اشتعلت حرب جاوة، التي تعرف أيضًا باسم حرب ديبونيجورو، بين الإمبراطورية الهولندية الاستعمارية والمتمردين الجاويين الأصليين، في جزيرة جاوة في عام 1825، واستمرت حتى عام 1839. بدأت الحرب بتمردٍ قاده الأمير ديبونيجورو، العضو البارز في الطبقة الأرستقراطية الجاوية، والذي كان في السابق، متعاونًا مع الهولنديين.

فرضت قوات المتمردين حصارًا على مدينة يوغياكارتا. تمكن الهولنديون من إنهاء الحصار في عام 1825 بعد تعزيز جيشهم والاستعانة بالقوات الاستعمارية والأوروبية. بعد الهزيمة، واصل المتمردون خوض حرب شوارع لمدة خمس سنوات تالية.

انتهت الحرب بانتصار هولندي، ودُعي الأمير ديبونيجور إلى مؤتمر سلام. وقع الأمير ضحية خيانة في المؤتمر وألقي القبض عليه. نفذت السلطات الاستعمارية الهولندية جملة من الإصلاحات المهمة في جميع أنحاء جزر الهند الشرقية الهولندية لتضمن بذلك ربحًا مستمرًا من المستعمرات.

تاريخ

عدل

كان قرار الهولنديين بناء طريق يقطع أحد الأراضي التي تعود ملكيتها للأمير ديبونيجورو والتي تحوي قبور والديه السبب الرئيسي وراء الحرب.عكست المظالم طويلة الأمد التوترات بين الطبقة الأرستقراطية الجاوية والهولنديين ذوي النفوذ المتزايد. كانت العائلات الأرستقراطية الجاوية مستاءة من القوانين الهولندية التي تقيد أرباح الإيجارات، بالمقابل، لم يكن الهولنديون على استعداد لفقدان نفوذهم على يوغياكارتا.

أثر النفوذ الهولندي أيضًا على الديناميكيات الثقافية لجاوة. انزعج الأمير ديبونيجورو، المسلم المتدين، من تزايد حالة التراخي في ممارسة الشعائر الدينية في يوغياكارتا. شمل ذلك التأثير المتزايد للمستعمرين الهولنديين المسيحيين على المدينة، وميل السلطنة للهولنديين. وصف أتباع ديبونيجورو الحرب بأنها جهاد «ضد الهولنديين والمرتدين والجاويين الكفرة».[7]

من خلال اتباعهم إستراتيجية استعمارية عامة، عمل الهولنديون على مفاقمة أزمة خلافة عرش يوغياكارتا. كان ديبونيجورو الابن الأكبر لهامنجكوبونو الثالث، لكن حقه في العرش كان محل نزاع بين أعضاء الطبقة الحاكمة، لأن والدته لم تكن الملكة. كان من بين خصوم ديبونيجورو كل من أخيه الأصغر غير الشقيق، هامنجكوبونو الرابع، وابن أخيه الرضيع، هامنجكوبونو الخامس، اللذين كانا داعمين للهولنديين.

العداوات

عدل

بدأت حرب جافا بتاريخ 21 يوليو 1825 وذلك عندما رفع الأمير ديبونيجورو مستويات التمرد في ملكياته في سيلارونج. نجح المتمردون في المراحل الأولى من الحرب في السيطرة على وسط جاوة وحاصروا يوغياكارتا. كان أبناء جزيرة جاوة مناصرون للأمير ديبونيجورو، إذ تأثر الفلاحون الجاويون سلبًا من تطبيق نظام الزراعة الاستغلالي الذي طالب أهالي القرى بزراعة محاصيل مخصصة للتصدير وبيعها للحكومة بأسعار ثابتة.[8]

مع استمرار الحرب، واجه الأمير ديبونيجورو صعوبات في حشد قوات جيشه. بالمقابل، كان الجيش الاستعماري الهولندي قادرًا على ملء جميع شواغره بقوات محلية من جزيرة سولاوسي، إضافة إلى أنه تلقى فيما بعد تعزيزات من القوات الأوروبية في هولندا. أنهى القائد الهولندي، الجنرال هيندريك مريكوس دي كوك، حصار المتمردين ليوغياكارتا بتاريخ 25 سبتمبر 1825.

مراجع

عدل
  1. ^ Toby Alice Volkman: Sulawesi: island crossroads of Indonesia, Passport Books, 1990, ISBN 0844299065, page 73. نسخة محفوظة 2016-06-11 في Wayback Machine
  2. ^ ا ب Jaap de Moor: Imperialism and War: Essays on Colonial Wars in Asia and Africa, BRILL, 1989, ISBN 9004088342, page 52. نسخة محفوظة 2016-05-06 في Wayback Machine
  3. ^ Clodfelter, Michael, Warfare and Armed Conflict: A Statistical Reference to Casualty and Other Figures, 1618-1991
  4. ^ Eric Oey: Java, Volume 3, Tuttle Publishing, 2000, ISBN 9625932445, page 146 نسخة محفوظة 2016-05-03 في Wayback Machine
  5. ^ Renate Loose, Stefan Loose, Werner Mlyneck: Travel Handbuch Bali& Lombok, CQ Press, 2010, ISBN 0872894347, page 61. نسخة محفوظة 2016-05-13 في Wayback Machine
  6. ^ Dan La Botz: Made in Indonesia: Indonesian Workers Since Suharto, South End Press, 2001, ISBN 0896086429, page 69. نسخة محفوظة 2016-06-17 في Wayback Machine
  7. ^ J. Kathirithamby-Wells (1998). "The Old and the New". في Mackerras، Colin (المحرر). Culture and Society in the Asia-Pacific. Routledge. ص. 23. ISBN:9781134691289.
  8. ^ Carey، Peter (1976). "The Origins of the Java War (1825-30)". The English Historical Review. ج. 91 ع. 358: 74. {{استشهاد بدورية محكمة}}: الوسيط غير المعروف |بواسطة= تم تجاهله يقترح استخدام |عبر= (مساعدة)

كتب

عدل
  • بيتر كاري Babad Dipanagara: an account of the outbreak of the Java War (1825–30): the Surakarta court version of the Babad Dipanagara Kuala Lumpur: Printed for the Council of the M.B.R.A.S. by Art Printing Works, 1981. Monograph (Royal Asiatic Society of Great Britain and Ireland. Malaysian Branch); no. 9.
  • MC Ricklefs, A History of modern Indonesia since 1300, 2nd ed, 1993, pp. 116–17.
  • Sagimun M. D. Pangeran Dipanegara: pahlawan nasional [Jakarta]: Proyek Biografi Pahlawan Nasional, Departemen Pendidikan dan Kebudayaan, 1976. (In Indonesian)