حرب ترانسنيستريا

حرب ترانسنيستريا وهو نزاع مسلح كان بين إنفصاليي ترانسنيستريا وبين حكومة مولدوفا، النزاع كان وقع بعد إعلان استقلال مولدوفا عن الاتحاد السوفيتي في سنة 1991 وحل الاتحاد السوفييتي، بدأت بوادر تشكيل حكومة ليبرالية قومية في مولدوفا وهذا ما لم يرغب به سكان ترانسنستريا ألذين أغلب سكانهم من الروس والأوكران حيث فضلوا تشكيل حكومة شيوعية مماثلة للإتحاد السوفييتي وفي 1 مارس 1992 قام الجيش والشرطة المولدوفية بإطلاق النار على مؤيدي الانفصال لتبدأ الحرب بينهم، ساندت كُل من روسيا وأوكرانيا ترانسنيستريا بينما ساندت رومانيا التي تخلصت أيضاً من الحُكُم الشيوعي شقيقتها مولدوفا، استمرت الاشتباكات إلى يوم 21 يوليو 1992 حيث حُل الخلاف بواسطة من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وليتوانيا حيث تم الإتفاق بين الطرفين على استقلال ترانسنستريا من دون اعتراف أي دولة بها.[10]

حرب ترانسنيستريا
TransnistrianRegionMap.png
خارطة النزاع
معلومات عامة
التاريخ 2 مارس 1992 – 21 يوليو 1992
البلد Flag of Moldova.svg مولدوفا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع ترانسنيستريا
النتيجة الإعتراف بترانسنيستريا كجمهورية ذاتية داخل مولدوفا، وتعليق الإعتراف الدولي بها
المتحاربون
 ترانسنيستريا
 روسيا

 أوكرانيا

 مولدوفا

رومانيا رومانياn advisors and volunteers[1][3]

القادة
ترانسنيستريا إيغور سميرنوف
روسيا ألكسندر ليبيد
مولدوفا ميرسيا سينغور
رومانيا إيون إيليسكو
القوة
14,000 regulars
9,000 militia
5,000+ volunteers[بحاجة لمصدر]
25,000–35,000 total
الخسائر
364–913 قتيل
624 جريح[4][5][6]
279–324 killed[7][8]
1,180 wounded

الإجمالي:
316–637 killed[9]
as a direct result of armed conflict between the warring parties in 1992

الخلفيةعدل

الخلفية التاريخيةعدل

قبل الاحتلال السوفيتي لبيسارابيا وبوكوفينا الشمالية وتأسيس جمهورية مولدوفا الاشتراكية السوفيتية في عام 1940، كان الجزء التابع لبيسارابيا في مولدوفا، أي الجزء الواقع على الغرب من نهر دنيستر (نيسترو)، جزءًا من رومانيا (1918–1940). استنكرت مولدوفا الحالية الاتفاق الألماني السوفييتي بين الاتحاد السوفيتي وألمانيا النازية، والذي أدى إلى أحداث عام 1940، وأعلنت مولدوفا أن الاتفاق «باطل ولاغ» في إعلان استقلالها عام 1991.  ولكن بعد تفكك الاتحاد السوفيتي، بقيت التغيرات الإقليمية الناتجة عن الاتفاق سارية.

قبل تأسيس جمهورية مولدوفا الاشتراكية السوفيتية، كانت ترانسنيستريا الحالية جزءًا من جمهورية أوكرانيا الاشتراكية السوفيتية، كجمهورية مستقلة سُميت الجمهورية الاشتراكية السوفيتية ذاتية الحكم في مولدافيا، وكانت تيراسبول عاصمةً لها في الفترة (1924–1940). تمثل ترانسنيستريا أكثر من عشر إقليم مولدوفا بقليل.

الخلفية السياسيةعدل

خلال السنوات الأخيرة من الثمانينيات، كان المشهد السياسي في الاتحاد السوفيتي يتغير بسبب سياسات البيريسترويكا والغلاسنوست التي اتبعها ميخائيل غورباتشوف وسمحت بالتعددية السياسية على المستوى الإقليمي (الجمهوري).[11] في جمهورية مولدوفا الاشتراكية السوفيتية، كما هو الحال في العديد من الأجزاء الأخرى في الاتحاد السوفيتي، أصبحت الحركات القومية القوة السياسية الأكثر تأثيرًا. مع إظهار تلك الحركات للمشاعر الوطنية بشكل متزايد وتعبيرها عن نيتها في الخروج من الاتحاد السوفيتي من أجل الاتحاد مع رومانيا، واجهوا معارضة متزايدة من الأقليات الإثنية المتحدثة بالروسية داخل الجمهورية.[12] ظهرت تلك المعارضة للاتجاهات الجديدة والسياسات المستقبلية المحتملة بشكل أكثر وضوحًا في ترانسنيستريا، حيث كانت أعداد المولدوفيين الإثنيين (39.9%)، على عكس بقية أجزاء جمهورية مولدوفا الاشتراكية السوفيتية، أقل من أعداد الروس والأوكرانيين معًا (53.8%) طبقًا لتعداد 1989 في ترانسنيستريا، ويرجع ذلك بدرجة كبيرة إلى الهجرة خلال الحقبة السوفيتية.

بينما يعتقد البعض أن مزيج التاريخ المتميز (خاصة 1918–1940) والخوف من التمييز بواسطة المولدوفيين، قد ساهم في تأجيج المشاعر الانفصالية، بينما يعتقد آخرون أن التوترات الإثنية وحدها فشلت في التعبير عن ديناميات الصراع. طبقًا لجون ماكينلاي وبيتر كروس، اللذان أجريا دراسة استنادًا على تقارير الخسائر، فإن أعدادًا كبيرة من الترانسنيستريين والمولدوفيين قد قاتلوا معًا على طرفي الصراع. يعتقد الباحثان أن الصراع سياسي في طبيعته.[13]

في 31 أغسطس 1989، أصدر السوفيات الأعلى لجمهورية مولدوفا الاشتراكية السوفيتية قانونين. جعل أحدهما اللغة المولدوفية اللغة الرسمية، بدلًا من الروسية، التي تُعتبر اللغة الرسمية الفعلية للاتحاد السوفيتي. ذكر القانون أيضًا الهوية اللغوية المولدوفية-الرومانية. حدد القانون الثاني عودة الأبجدية الرومانية اللاتينية. تعتبر اللغة المولدوفية المصطلح المستخدم في الاتحاد السوفيتي السابق للهجة المطابقة تقريبًا للغة الرومانية خلال 1940–1989. في 27 أبريل 1990، تبنى السوفيات الأعلى لجمهورية مولدوفا الاشتراكية السوفيتية العلم التقليدي ثلاثي الألوان (الأزرق والأصفر والأحمر) مع شعار النبالة وغيروا النشيد الوطني إلى استيقظ أيها الروماني! النشيد الوطني لرومانيا منذ عام 1989. لاحقًا في نفس العام (1990) أُزيلت كلمتا سوفيتية واشتراكية من اسم البلد الذي تغير إلى «جمهورية مولدوفا».

أدت تلك الأحداث، بالإضافة إلى نهاية نظام تشاوشيسكو في رومانيا المجاورة في ديسمبر 1989 وفتح الحدود جزئيًا بين رومانيا ومولدوفا في 6 مايو 1990، بالكثيرين في ترانسنيستريا ومولدوفا إلى الاعتقاد بأن الاتحاد بين رومانيا ومولدوفا كان حتميًا. ربما تسبب ذلك في مخاوف بين السكان المتحدثين بالروسية بأنهم سوف يُستثنون من غالبية جوانب الحياة العامة. منذ سبتمبر 1989، كان هناك مشاهد قوية للاحتجاجات في المنطقة ضد السياسات الإثنية للحكومة المركزية. تطورت الاحتجاجات إلى تكوين حركات انفصالية في غاغاوزيا وترانسنيستريا، والتي أملت في الاستقلال داخل جمهورية مولدوفا الاشتراكية السوفيتية، من أجل إبقاء اللغة الروسية والغاغاوزية كلغات رسمية. مع حظر السوفيات الأعلى الذي هيمن عليه القوميون لتلك المبادرات، أعلنت جمهورية غاغوز وترانسنيستريا الاستقلال عن مولدوفا وأعلنوا طلبهم بإعادة الانضمام للاتحاد السوفيتي كجمهوريات اتحادية مستقلة.[12]

مصادرعدل

  1. أ ب Transnistria: relic of a bygone era, The Japan Times, Richard Humphries, Oct. 8, 2001. Retrieved April 1, 2008 نسخة محفوظة 06 يونيو 2011 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Hughes, James and Sasse, Gwendolyn: Ethnicity and territory in the former Soviet Union: regions in conflict. Taylor & Francis, 2002, page 107. ISBN 0-7146-8210-1
  3. ^ "Ethnicity and power in the contemporary world" Chapter 5, "Dynamics of the Moldova Trans-Dniester ethnic conflict (late 1980s to early 1990s)", Kumar Rupesinghe and Valery A. Tishkov, United Nations University Press, 1996 نسخة محفوظة 10 مارس 2009 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Dnestrovskaya Pravda, no. 84-85, page 2, November 24, 2001
  5. ^ "Dubossary marked anniversary of the first Dniester engagement". newdaynews.ru. 2011-03-04. مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ ВОЗРОЖДЕННОМУ В ПРИДНЕСТРОВЬЕ ЧЕРНОМОРСКОМУ КАЗАЧЬЕМУ ВОЙСКУ – 15 ЛЕТ Olvia Press. Dec 18, 2006. Retrieved 2006, December 18; See also: "В Приднестровье отмечают 15-летие Черноморского казачьего войск,"«Новый Регион – Приднестровье», December 14, 2006. نسخة محفوظة 22 فبراير 2014 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  7. ^ "Monumentul eroilor căzuţi în războiul transnistrean". Monument.md. 1998-08-29. مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة]
  8. ^ Accente, Nr. 36, March 14, 2002
  9. ^ Uppsala Conflict Data Program, Moldova: Dniestr (entire conflict),Government of Moldova – PMR, http://www.ucdp.uu.se/gpdatabase/gpcountry.php?id=108&regionSelect=9-Eastern_Europe#, viewed 2013-05-03 نسخة محفوظة 2016-04-04 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Uppsala Conflict Data Program - Wikipedia, the free encyclopedia [الإنجليزية]
  11. ^ Hare, Paul (1999). "Who are the Moldovans?". In Paul Hare; Mohammed Ishaq; Judy Batt (المحررون). Reconstituting the market: the political economy of microeconomic transformation. Taylor & Francis. صفحة 363. ISBN 90-5702-328-8. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 أكتوبر 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. أ ب Hare, Ishaq, Batt, p. 369-370.
  13. ^ [John Mackinlay and Peter Cross: Regional Peacekeepers, The Paradox of Russian Peacekeeping. United Nations University Press: New York & Paris, 2003. Pages 140–141]

وصلة خارجيةعدل