حُذام امرأة في الجاهلية ضرب بها المثل في حدة البصر وصدق الخبر قيل فيها: «أبصر من حذام». تختلط أخبار حُذام بزرقاء اليمامة.[1]

حذام
معلومات شخصية
الحياة العملية
سبب الشهرة حدة البصر
الصنف شخصية لا يُعتقد بوجودها

قصتهاعدل

كان قومها يستعينون بها في الحروب التي تدور بينهم وبين أعدائهم معتمدين عليها في جمع أخبار العدو مستخدمة حدة بصرها. غير أن أعداء قبيلتها فطنوا إلى ذلك فإحتال جيشاً من أعداء قبيلتها على الأمر مستخدمين أفرع الشجر وهم يقدمون عليهم، وقد رأتهم حُذام فأسرعت تُحَذِر قومها فما صدقوها. وكانت النتيجة أنْ هُزِموا لعدم أخذهم بكلامها.. فَذُكِرَ البيت:

إذا قالت حُذام فصدقوهافإن القول ما قالت حُذام


مراجععدل

  1. ^ ""القول ما قالت حذام".. امرأة شديدة الذكاء وبهذه الحيلة أنقذت قومها". صحيفة سبق الإلكترونية. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.