افتح القائمة الرئيسية

حديقة الماء والنار

منطقة سياحية

حديقة الماء والنار (بالفارسية: آب وآتش) هي واحدة من أكثر الحدائق الإيرانية شهرةً وتميزاً في طهران والتي تقع بالقرب من الغابات الموجودة على تلال عباس آباد، حيث انها تجذب الملايين من الزوار بحثاً عن الترفيه والإثارة.[1] وتُعتبَر هذه الحديقة ذات مساحة واسعة اذ تبلغ مساحتها 24 ألف متر مربع.[2]

حديقة الماء والنار
Salix babylonica Tehran User Alborzagos.JPG
حديقة الماء والنار في إيران

البلد  إيران - طهران
الموقع طهران  تعديل قيمة خاصية تقع في التقسيم الإداري (P131) في ويكي بيانات
إحداثيات 35°45′18″N 51°25′04″E / 35.754871°N 51.417811°E / 35.754871; 51.417811  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
المساحة 24 ألف متر مربع
النوع حديقة عامة - متنزه
الإدارة
أوقات العمل طول ساعات اليوم

ومما يميز هذه الحديقة هو احتوائها على مبنى سينما فريد من نوعهِ وهو ذو شكل مقبب بيضاوي مصمم لعرض الأفلام المتعلقة بالكواكب والنجوم والمجرات هدفه التعرف على العلوم الفضائية. كما وترتبط حديقة الماء والنار في الغرب بحديقة طالقاني في الشرق عن طريق جسر الطبيعة الذي بناه الإيرانيون بهندسة مميزة وسط الحديقة يُعتبَر من أهم الجسور في منطقة الشرق الاوسط، حيث تم بناءه على اسس وقواعد محافظة للبيئة، وضد الزلازل، بمساحة تقدر بـ7000 متر مربع، وارتفاع 40 متراً، ومكون من ثلاث طبقات[3][4]

حديقة الماء والنار

التسميةعدل

الماء والنار، من بين عناصر الطبيعة في الفكر الكلاسيكي، وهي بارزة في هذه الحديقة. الاسم البديل هو حديقة النبي إبراهيم أو إبراهام، ووفقاً للكتب الإلهية، فقد ألقي في النار بأمر من النمرود ولكن تحولت النيران إلى حديقة بأمر من الله.[5]

التصميمعدل

اقتبس المهندسون تصميمها من قصة النبي إبراهيم (ع) وواقعة رميه بالنار، وقول الله تعالى " يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ".

سوّر المهندسون الحديقة بمجسمات صورية حديدية محفورة تجسد قصة النبي إبراهيم (ع) من بدايتها حتى نهايتها، وبلغ طول السور 20 متراً وارتفاعه 3 امتار تقريباً، بالإضافة إلى منارات بارتفاع 12 متراً تنبعث منها ألسنة اللهب بين الفينةِ والاخرى.[6]

امكانات الحديقةعدل

الحديقة مزودة بإمكانيات و تجهيزات مثل:[7]

منطقة للألعاب المائية والتي تُعَد الفقرة الترفيهية الأصلية في حديقة الماء والنار من خلال حفر موجودة على سطح الأرض تخرج منها نوافير مائية.

برج النار ونوافير الماء، جسر الحرير، عش الحمام، سباق العربات، المنارة البحرية، العرازيل، والبيئة الخضراء، التي تجعل هذه الحديقة متميزة عن باقي حدائق طهران.

 ▪جهاز القيادة الذاتية او الدراجة الواقفة وهي لعبة عجيبة على الرغم من الحركة على العجلتين في محور واحد فإنها تتميز بتوازن مدهش ومن خلال هذه الوسيلة الكهربائية يمكن التنزه حول الحديقة وفي زواياها.[8]

ركوب العربات في المسير من حديقة الماء والنار إلى حديقة بنادر.

مدرج ومظلة باستعمال القماش المشمع بطول 700 متر. يستخدم الراوي لوحات لربط قصة النبي إبراهيم عليه السلام بالمنصة.

المنارة البحرية والتي يمكن الصعود إلى أعلاها ومشاهدة المناظر الساحرة.

تعليم لعبة الهبوط على الحبل ووركوب الخيل وتعليم الفروسية.

السينما سباعية الأبعاد.[9]

مطعم الهواء الطلق في السفينة.[10]

كل ذلك قد جعل حديقة الماء والنار أحد أهم معالم الجذب السياحي في طهران.

طالع أيضاًعدل

مراجععدل