افتح القائمة الرئيسية

حج القحف هو عملية جراحية يتم فيها إزالة جزء من الجمجمة مؤقتاً للوصول إلى المخ،[1] ويجب التفرقة بينها وبين عملية نقب الجمجمة، وقطع القحف (والتي لا يعاد فيها الجزء المستأصل من الجمجمة فوراً لينتفخ المخ مما يقلل الضغط داخل الجمجمة).[2]

حج القحف
Craniotomy Arachnoid.jpg
 

تصنيف وموارد خارجية
ن.ف.م.ط.

محتويات

دواعي الإجراءعدل

الموانععدل

لا توجد موانع للإجراء لكن حالات معينة تجعلها عملية خطرة، ويترك التقييم للطبيب:

الخطواتعدل

 
شكل تخطيطي لحج القحف

يمكن إجراؤها بعد تخدير كلي أو موضعي، وفي العادة لا تسبب إزعاجاً للمريض، وتسبق بتصوير بالرنين المغناطيسي لمعرفة موضع إزالة العظام بدقة وزاوية الدخول لأنسجة المخ، ويعتمد حجم العظم المزال على الغرض من الإجراء، ثم تتم إعادة شريحة العظم المزالة وتثبيتها بألواح ومسامير من التيتانيوم أو أي وسيلة أخرى كالسلوك والخيوط الجراحية.

المضاعفاتعدل

مضاعفات مبكرةعدل

ورم دمويعدل

في موضع الجراحة لأسباب عديدة كورم متبقي بعد الجراحة أو ارتفاع ضغط الدم، ويعاني المريض من غياب الوعي أو عجز عصبي ما، ويتم إجراء جراحة أخرى لتفريغ الدم.

نوبات صرععدل

بسبب اضطراب في أنسجة المخ، تتم متابعة المريض عن طريق تخطيط أمواج الدماغ، ويعالج المريض بالأدوية فقط إذا لم يوجد خلل في بنية المخ كالنزيف المتني، ومن الشائع إعطاء المريض عقاراً مضاداً للصرع لمدة سبعة أيام بعد الجراحة كوقاية، قديماً كان الفينيتوين والآن تزايد استخدام عقار ليفي تيرا سيتام لأنه أقل في التداخل الدوائي[5][6].

تسرب السائل النخاعيعدل

بسبب عدم غلق الجرح جيداً، فيكون كتلة مجسوسة من سائل رائق أسفل الفتحة، ويعالج عن طريق إعادة فتح الجرح وفحصه ثم إغلاقه، أو إجراء تحويلة للسائل النخاعي، أو تركيب منزح، أو إعادة خياطة الجرح.

احتشاء الدماغعدل

بسبب سكتة دماغية ناتجة عن إصابة لشريان أو وريد رئيسي بسبب الجراحة؛ مما يسبب عجزاً عصبياً في الكلام أو الرؤية أو خدراً أو ضعفاً، وتتم متابعة المريض عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي، ويتطلب معالجة داعمة ومعرفة مصدر الجلطة.

استرواح الرأسعدل

هواء داخل القحف يؤدي إلى ارتباك وخمول وصداع ونوبات صرع وغثيان وقيء، ويعالج المريض باستنشاق أكسجين 100%

مضاعفات متأخرةعدل

التهاب السحاياعدل

قد يكون بكتيرياً أو فيروسياً، يحدث ل 0,8% إلى 1,5% من الخاضعين للجراحة[7]، وتبعاً ل (Journal of Neurosurgery) يعد استخدام الستيرويد في الفترة حول العملية والنزح البطيني من عوامل الإصابة بالتهاب السحايا بعد العملية.[8]

و في دراسة أعدت على 334 شخص خضعوا للجراحة ذكوراُ وإناثاً، وجد أن الإصابات الدماغية الرضية سبب رئيسي للإصابة بالتهاب السحايا البكتيري.

وهناك تقارير من مشفى (Erasme) للأمراض المعدية عن حالات عدوى أثناء إجراء الجراحة أو عن طريق الجلد أو الدم أو عدوى بالطريق الراجع.

وتصاحب تحويلة السائل النخاعي عدوى لأسباب عديدة كتسريب السائل النخاعي أو عدم كفاءة الجراح أو صغر أو كبر سن المريض.

يعاني المصاب بالعدوى من حمى مصحوبة برجفة ويصبح الجرح أحمر اللون متصلباً وقد يفرز صديداً، ويعالج إما بمضادات حيوية فقط أو جراحة لتنظيف الجرح يليها استخدام طويل المدى للمضادات الحيوية.

نوبات صرععدل

قد تتكون بؤرة مولدة للصرع بسبب التندب (الدباق)[9]

مراجععدل

  1. ^ Craniotomy | Johns Hopkins Medicine Health Library نسخة محفوظة 11 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Craniotomy Technique: Approach Considerations, Craniotomy, Craniectomy نسخة محفوظة 20 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Craniotomy: Background, Indications, Contraindications نسخة محفوظة 18 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Craniotomy: Background, Indications, Contraindications نسخة محفوظة 18 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Szaflarski, J. P; K. S Sangha; C. J Lindsell; L. A Shutter (2010). "Prospective, randomized, single-blinded comparative trial of intravenous levetiracetam versus phenytoin for seizure prophylaxis". Neurocritical care 12 (2): 165–172. doi:10.1007/s12028-009-9304-y.
  6. ^ Temkin, N. R; S. S Dikmen; A. J Wilensky; J. Keihm; S. Chabal; H. R Winn (1990). "A randomized, double-blind study of phenytoin for the prevention of post-traumatic seizures". New England Journal of Medicine 323 (8): 497–502. doi:10.1056/nejm199008233230801.
  7. ^ van de Beek D, Drake JM, Tunkel AR (January 2010). "Nosocomial Bacterial Meningitis". New England Journal of Medicine 362 (2): 146–154. doi:10.1056/NEJMra0804573. ببمد 20071704.
  8. ^ An Error Occurred Setting Your User Cookie
  9. ^ Craniotomy: Background, Indications, Contraindications نسخة محفوظة 18 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.