افتح القائمة الرئيسية

حجب مواقع إنترنت (مصر 2017-الآن)

بدأت الحكومة في مصر تتخذ إجراء حجب المواقع في شهري مايو ويونيو 2017، وتتجدد حملات الحجب منذ ذلك الحين.

شملت الدفعة الأولى أكثر من 60 موقعًا معارضًا على شبكة الإنترنت بينهم 48 موقعًا إخباريًا.[1] المواقع المحجوبة هي مواقع إخبارية ومواقع تدوين حر ومواقع لقنوات تلفزيونية وصحف إلكترونية.

تضمنت المواقع المحجوبة ضمن الدفعة الأولى جميع المواقع الإلكترونية لمجموعة الجزيرة الإعلامية، والنسخة العربية من موقع هافنغتون بوست الأمريكي، وموقع حركة شباب 6 أبريل، وعدة مواقع لقنوات تلفزيونية مصرية معارضة تبث من خارج مصر. وأعلن التلفزيون الحكومي في مصر أن جهات سيادية قامت بحجب العديد من المواقع "الإرهابية" في مصر في 25 مايو 2017.[1]

تقول الحكومة إن سبب الحجب هو قيام تلك المواقع بدعم "الإرهاب والتطرف" ونشر "أفكار إرهابية"[2]، السبب الذي توجهه غالبًا الحكومة في مصر للمعارضين دون تقديم أدلة.

نُفِّذ الحجب من خلال جميع مزودي خدمة الإنترنت في مصر مثل تي إي داتا، واتصالات، وغيرهما.

وفي 5 سبتمبر 2017 ارتفع عدد المواقع المحجوبة إلى 424 موقعًا، وذلك بعد حجب موقعي المفوضية المصرية للحقوق والحريات، وموقع آخر تابع لمنظمة مراسلون بلا حدود.

وقالت المفوضية المصرية للحقوق والحريات، وهي هيئة غير حكومية تقوم بتتبع المواقع المحجوبة في مصر، إن حملة سبتمبر طالت موقعين حقوقيين بالإضافة إلى 17 شبكة إلكترونية خاصة (في.بي.إن) ومواقع بروكسي، وهى المواقع التي تسمح بالتصفح الخفي وبهوية مجهولة.[3]

وفي 19 مايو 2018 خَطت الحكومه خُطوة جديدة؛ إذ لم يقتصر هذا الحجب على المواقع الاخبارية ومواقع الصحف والتدوين الحر بل امتد إلى مواقع ميديا الأفلام والمسلسلات.

صعد إجمالي المواقع المحجوبة إلى حوالي 34 ألفًا في شهر أبريل 2019 إثر محاولة الحكومة إعاقة الوصول إلى موقع حملة سياسية انطلقت قبيل الانتخابات.[4]

وعقب ذلك بأيام (18 أبريل 2019) حُجبت أيضًا منصة «بتلي» لإدارة الروابط المختصرة، فاتسع الحجب مؤقتًا ليسري عمليًا على 37.5 مليار رابط توفر المنصة سبيلاً إليها، واستمر الحظر مدة 12 ساعة قبل أن يُرفع عن المنصة.[4]

خلفية الأحداثعدل

قامت الحكومة في مصر بحجب المواقع في أحد أقوى الحملات الإلكترونية على المعارضين في 25 مايو 2017. تزامناً مع التصريحات التي نُسبت إلى أمير دولة قطر. تزامن الحجب أيضا مع حجب مشابه لمعظم تلك المواقع قامت به الحكومتان السعودية والإمارتية.[5]

رغم أن الحكومة في مصر رفضت في عام 2012 حجب المواقع الإباحية رغم صدور حكم قضائي بحجبها، ورفضت أيضًا حجب تلك المواقع بعد صدور حكم قضائي جديد من محكمة في 2015. حيث قالت الحكومة أن سرعة الإنترنت في مصر لا تسمح بمثل هذا الحجب.[6][7]

المواقع المحجوبةعدل

أغلب المواقع المحجوبة هي مواقع إخبارية ومواقع تقدم أبحاث استقصائية ومواقع حكومية قطرية ومواقع لصحف ومحطات فضائية. شملت قائمة المواقع المحجوبة:[8][9][10][11]

مواقع رُفع الحجب عنهاعدل

  • موقع منصة النشر الإلكتروني Medium الذي يستخدمه المعارضون في نشر تدويناتهم، ولم ترد أنباء رسمية عن رفع الحجب، إلا أنه تواتر على وسائل التواصل الإجتماعي أن الحجب رُفع عنه في أواخر يناير 2018.[12]

2018عدل

في فبراير 2018، حجبت السلطات المصرية خدمة صفحات الجوال المسرعة (AMP) من جوجل بالكامل، ووصل عدد المواقع المحجوبة إلى أكثر من 490 موقع.[13][14]

مراجععدل

  1. أ ب "Dozens of news sites blocked as Egypt ramps up digital censorship". www.amnesty.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2017. 
  2. ^ "مصر: حجب 21 موقعا إلكترونيا بينها موقع "الجزيرة" القطرية - فرانس 24". فرانس 24. 2017-05-25. مؤرشف من الأصل في 05 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2017. 
  3. ^ "ارتفاع عدد المواقع المحجوبة في مصر إلى 424 موقعًا". مصراوي.كوم. مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2017. 
  4. أ ب "Egypt filters 34,000 domains in bid to block opposition campaign platform". www.netblocks.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 ديسمبر 2019.  وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "netblocks.org" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  5. ^ "أنباء عن قيام السعودية والإمارات بحجب مواقع إعلامية قطرية". RT Arabic. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2017. 
  6. ^ مصر.. حكم قضائي يلزم الحكومة بحجب المواقع الإباحية - العربية.نت | الصفحة الرئيسية نسخة محفوظة 20 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ RASSD.com. "خبراء: 3 عوامل تمنع حجب المواقع الإباحية في مصر". شبكة رصد. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2017. 
  8. ^ مصر تحجب مواقع إلكترونية وصحفا تابعة لقطر بينها الجزيرة - العربية.نت | الصفحة الرئيسية نسخة محفوظة 02 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "منظمة مصرية: حجب المواقع الإلكترونية في تزايد". قناة الحرة. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2017. 
  10. ^ "مصدر: حجب 21 موقعا إلكترونيا داخل مصر بينها "الجزيرة" لتحريضها على التطرف - اليوم السابع". اليوم السابع. 2017-05-24. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2017. 
  11. ^ "Egypt bans scores of news websites in growing censorship crackdown". Reuters. Mon Jun 12 12:50:20 UTC 2017. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2017. 
  12. ^ "Publishing platform 'Medium' has been unblocked in Egypt". www.menabytes.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2018. 
  13. ^ "حجب AMP في مصر.. ضرر يطول الجميع". المنصة. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2018. 
  14. ^ "دائرة الحجب تتسع جدًا.. مصر تحظر مشروع تسريع تصفح الإنترنت من الهواتف «AMP»". Mada Masr. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2018.