افتح القائمة الرئيسية

حجاج بن الشاعر

أبو محمد حجاج بن يوسف بن حجاج بن الشاعر الثقفي البغدادي أحد رواة الحديث النبوي.

حجاج بن الشاعر
معلومات شخصية
تاريخ الوفاة 259 هـ
الديانة الإسلام، أهل السنة والجماعة
الحياة العملية
المهنة قاضي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

حديثهعدل

نشأ حجاج ببغداد وطلب العلم فيها. كتب عن: أبي النضر، ويعقوب بن إبراهيم، وأبي داود، وحجاج بن محمد، والعقدي، وأبي أحمد الزبيري، وعبد الصمد التنوري وخلق غيرهم. روى عنه: مسلم، وأبو داود، وبقي بن مخلد، وأبو يعلى الموصلي، وموسى بن هارون، وعبد الرحمن بن أبي حاتم، والمحاملي.[1]

الجرح والتعديلعدل

  • قال ابن أبي حاتم: ثقة حافظ.
  • قال أبو داود: هو خير من مائة مثل الرمادي.
  • قال صالح جزرة: سمعت حجاج بن الشاعر يقول جمعت لي أمي مائة رغيف، فجعلتها في جراب، وانحدرت إلى شبابة بالمدائن، فأقمت ببابه مائة يوم، أغمس الرغيف في دجلة وآكله، فلما نفدت خرجت.[2]

وفاتهعدل

توفي ابن الشاعر عام 259 هـ.

المراجععدل

  1. ^ حجاج بن الشاعر سير أعلام النبلاء المكتبة الإسلامية. وصل لهذا المسار في 30 يوليو 2016 نسخة محفوظة 04 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ حجاج بن يوسف بن حجاج الثقفى الجامع للحديث النبوي. وصل لهذا المسار في 30 يوليو 2016 نسخة محفوظة 16 فبراير 2012 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن عالم أو باحث علمي مسلم بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.