افتح القائمة الرئيسية
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (نوفمبر 2012)
السمات الباثومترية (قياس الأعماق)/الطبوغرافية الرئيسية للمحيط القطبي الشمالي

تعتبرحافة جاكل (Gakkel Ridge) (التي كانت تعرف سابقًا باسم نانسن كوردليرا وحافة وسط المحيط القطبي الشمالي (Arctic Mid-Ocean Ridge))[1] حافة في وسط المحيط (mid-oceanic ridge)، وتباين في حد الصفائح تكتوني بين صفيحة أمريكا الشمالية (North American Plat) والصفيحة الأوراسية (Eurasian Plate).[2] تقع هذه الحافة في المحيط القطبي الشمالي (Arctic Ocean) بين غرينلاند (Greenland) وسيبيريا (Siberia)، ويبلغ طولها 1,800 كيلو متر تقريبًا. تربط الحافة جيولوجيًا الطرف الشمالي لحافة منتصف المحيط الأطلسي (Mid-Atlantic Ridge) بصدع بحر لابتيف (Laptev Sea Rift).

تكهن مستكشف سوفيتي (Soviet Union) القطبي ياكوف ياكوفليفش جاكل (Yakov Yakovlevich Gakkel) بوجود حافة جاكل (Gakkel Ridge) وموقعها التقريبي، وتم تأكيد ذلك في بعثات الاتحاد السوفيتي في القطب الشمالي (Arctic) في 1950 تقريبًا. وتم تسمية الحافة باسمه، ثم قام إسكوفن (SCUFN) باعتماد الاسم بعد ذلك في شهر أبريل من عام 1987 (تحت اسم هذه الهيئة القديمة، واللجنة الفرعية المعنية بالأسماء الجغرافية وتسميات ميزات قاع المحيط).[1]

وتعتبر الحافة أبطأ الحواف انتشارًا على وجه الأرض، بمعدل أقل من واحد سم كل عام. حتى عام 1999، كان يُعتقد أن الحافة غير بركانية، وفي هذا العام تحديدًا، اكتشف علماء كانوا يعملون في غواصة نووية وجود براكين نشطة على طول الحافة. وفي 2001، صعدت اثنتين من سفن الأبحاث الكاسحة للثلج، وهما السفينة الألمانية بولارستن (RV Polarstern) والأمريكية هيلي(USCGC Healy)، وعلى متنهما مجموعات متعددة من العلماء، حافة جاكل (Gakkel Ridge) لاستكشافها وجمع العينات البترولوجية (خصائص الصخور). ومن بين الاستكشافات الأخرى، عثرت هذه البعثة على أدلة لفوهات المياه الحرارية في 2007، كما أجرى معهد وودز هول لدراسة المحيطات (Woods Hole Oceanographic Institution) "بعثة فوهات حافة جاكل القطبية الشمالية" (Arctic Gakkel Vents Expedition) (AGAVE)، والتي قامت باستكشافات غير متوقعة، بما فيها الرواسب البركانية الحمم البركانية المجزأة غير الموحدة التي تغطي وادي الحافة المحوري (والذي تبلغ مساحته أكثر من 10 كيلو مترات2). يشير ذلك إلى أن تركيز المواد المتطايرة هناك أكثر بعشر مرات من تركيز الحمم البركانية الموجودة في حواف منتصف المحيط.[3] كما اكتشفت بعثة فوهات حافة جاكل القطبية الشمالية (AGAVE) على حافة جاكل (Gakkel ridge)، باستخدام "السباحة الحرة" روبوتية غاطسة، ما وصفوه بمصطلح "الحصائر الغريبة" التي تحتوي على نصف درزينة أو أكثر من الأنواع الجديدة.[4]

المراجععدل

  1. أ ب "IHO-IOC GEBCO Gazetteer" (PDF). المنظمة الهيدروغرافية الدولية/Intergovernmental Oceanographic Commission. 2007. مؤرشف من الأصل (PDF) في 22 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2008. 
  2. ^ "GPS Measurements Reveal Imprint of North American Plate in Siberia", Earth Institute at Columbia University, 2003 نسخة محفوظة 31 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Robert A. Sohn, et. al., Explosive volcanism on the ultraslow-spreading Gakkel ridge, Arctic Ocean, Nature 453, 1236-1238 (26 June 2008) | doi:10.1038/nature07075 http://www.nature.com/nature/journal/v453/n7199/full/nature07075.html (abstract)
  4. ^ http://www.ridge2000.org/dls/abstracts.php The Arctic Gakkel Vents (AGAVE) Expedition: A High–Stakes Technology Gamble Pays Big Dividends Beneath the Arctic Ice Cap, Ridge 2000 Abstracts 2009

كتابات أخرىعدل

  • Jokat, Wilfried, and Mechita C. Schmidt-Aursch. 2007. "Geophysical Characteristics of the Ultraslow Spreading Gakkel Ridge, Arctic Ocean". Geophysical Journal International. 168, no. 3: 983-998.

وصلات خارجيةعدل