حادث تحطم طائرة الأمير منصور بن مقرن ومرافقيه

في 16 صفر 1439 هـ الموافق 5 نوفمبر 2017 تحطمت طائرة مروحية كانت تقل عدداً من مسؤولي منطقة عسير داخل محمية ريدة،[1] ومن ضمن الضحايا: الأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز آل سعود نائب أمير منطقة عسير، بالإضافة لسبعة آخرين من كبار مسؤولي منطقة عسير.[2][3][4][5]

حادث تحطم طائرة الأمير منصور بن مقرن ومرافقيه
ملخص الحادث
التاريخ 5 نوفمبر 2017
الموقع محمية ريدة،  السعودية
الركاب 7
الطاقم 1
الوفيات 8

محتويات

الحادثعدل

أعلن المتحدث الأمني بوزارة الداخلية السعودية، العثور على حطام الطائرة المروحية التي كانت تقلهم أثناء عودتهم ضمن جولات الأمير التفقدية الدورية على عدد من المشاريع الساحلية غرب مدينة أبها. وقال المتحدث الأمني إنه فُقد الاتصال بالطائرة في محيط محمية ريدة.[1][3]

الركابعدل

المروحية كانت تقل 8 أشخاص،[3] وقد توفوا جميعاً في الحادث. الأمير منصور بن مقرن وكان يرافقه وكيل الإمارة سليمان الجريش وأمين منطقة عسير صالح القاضي ومدير فرع وزارة الزراعة بمنطقة عسير والنقيب عبدالله عبدالرحمن الشهري المرافق الشخصي للامير منصور بن مقرن‏.[6]

مراجععدل

روابط خارجيةعدل