افتح القائمة الرئيسية

حادثة مقابر غاو بينغ

حادثة حصلت في الصين عام 249 ميلادية

حادثة مقابر غاو بينغ هي حادثة وقعت في الصين سنة 243 تحديدا في عصر الممالك الثلاث وأسفرت عن سيطرة سيما على إمبراطور مملكة واي. [1]

حادثة مقابر غاو بينغ
جزء من الممالك الثلاث
معلومات عامة
التاريخ 249 ميلادية
البلد مملكة واي  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع لويانغ
النتيجة سيطرة سيما على سلطات الأمبراطور وأصبح حاكما صوريا
المتحاربون
سيما يي الوصي على العرش تساو شوانغ تساو زيان

قبل وفاة الإمبراطور تساو روي في سنة 236 أوصى الجنرال تساو شوانغ ابن تساو زين وأوصى سيما يي بحراسة الإمبراطور تساو فينغ وبدعمه كأوصياء عليه وكان الإمبراطور يهدف من هذا الإجراء ألا يحصل نزاع بين سيما يي وتساو شوانغ وبعد وفاته في عام 236 انفرد تساو شوانغ بالسلطة حتى أنه جهَّز حملة ضد مملكة وو دون إستشارة أحد وبعد أن انفرد بالسلطة كان يعرف أن سيما يي لن يسكت لذا أمر بمراقبته عن طريق جارية كانت تدعى جينغ شو. [2] كان تساو بي قد أعطاه لسيما يي ليراقبه عن طريقها وفي سنة 243 إدعى سيما يي المرض وانسحب من المشهد السياسي لكن تساو شوانغ وأنصاره بقوا محتفظين بحذرهم وفي إحدى المرات أراد تساو شوانغ التأكد من مرض سيما يي فقال للوزير لي شينغ سأعينك في منصب مفتش ولاية جينغ ثم تذهب لسيما يي لتودعه بصفتك صديقه ففعل لي شينغ وعندما وصل لسيما يي رآه مريض حتى إن سيما يي بدأ يخطئ في الحديث فعرف أنه سيموت فعاد لتساو شوانغ وأخبره فقال: «للإسف المعلم الكبير سيموت وسنفقذ خبرته». [3]

في عام 245 أغوى بعض الوزراء تساو شوانغ ليستولي على العرش فوافق لكنه أرجى هذا حتى وفاة سيما يي في 5 فبراير من سنة 249 حينما خرج تساو شوانغ برفقة الإمبراطور تساو فينغ لزيارة مقابر الأجداد وعندما علم سيما يي بهذا توجه لقصر يونغنينغ الذي احتجزت فيه الإمبراطورة الأرملة لعدم رغبة تساو شوانغ في أن تتدخل في السياسة. طلب سيما يي منها إصدار أمر بعزل تساو شوانغ لإنه كان يريد السيطرة على العرش ونظم 200.000 جندي كانوا يؤيدونه فسيطر ابنه سيما شي على البلاط بينما توجه هو لمعسكر تساو شوانغ فأراد جنرال هناك يسمى هان فو قتله لكن بعض الجنرالات أوقفوه معللين ذلك بعدم معرفة ما سيحصل فيما بعد؛ في نفس الوقت خرج وزير المالية الملقب بحقيبة الحكمة والمؤيد لتساو شوانغ ليخبره بانقلاب سيما يي عليه وعندما علم بهذا لم يقلق لإنه كان يعرف أن تساو شوانغ سيستسلم. [1] بعد كل هذا وصلت الأنباء لتساو شوانغ الذي صرَّح: «إن أراد سيما نزع سلطتي فأنا موافق بشرط أن يسمح لي بالعيش برخاء»، فاستسلم تساو شوانغ وتم القبض عليه وأُعدم لاحقا بتهمة الخيانة. كافأ الإمبراطور تساو فينغ سيما يي بمنصب الموجه الإمبريالي لكنه رفض ثم أعاد مكأفاته في سنة 251 بمنحه التسعة منح لكنه رفضها أيضا. بعد وفاته في نفس السنة ورث إبنه سيما شي سلطته وبعده أخوه سيما زاو. [3]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. أ ب (於是假司徒高柔節,行大將軍事,領爽營,謂柔曰:「君為周勃矣。」命太僕王觀行中領軍,攝羲營。) Jin Shu vol. 1.
  2. ^ (五月,帝稱疾不與政事。時人為之謠曰:「何、鄧、丁,亂京城。」) Jin Shu vol. 1.
  3. أ ب (嘉平元年春正月甲午,天子謁高平陵,爽兄弟皆從。是日,太白襲月。帝於是奏永寧太后廢爽兄弟。時景帝為中護軍,將兵屯司馬門。帝列陣闕下,經爽門。爽帳下督嚴世上樓,引弩將射帝,孫謙止之曰:「事未可知。」三注三止,皆引其肘不得發。) Jin Shu vol. 1.