حادثة غرق قارب مهاجرين بقرقنة 2018

حادثة غرق قارب مهاجرين بقرقنة 2018
Kerkennah Islands NASA.jpg
صورة فضائية لجزيرة قرقنة

المكان سواحل جزيرة قرقنة
البلد  تونس
التاريخ 2 يونيو 2018
المشاركين 180
الوفيات 81 على الأقل
الإصابات 70 (الناجين)

حادثة غرق قارب مهاجرين بقرقنة 2018 هو حادث غرق لهجرة غير شرعية وقع مساء 2 يونيو 2018 في سواحل جزيرة قرقنة التونسية.[1]
أسفر الحادث عن وفاة أكثر من 81 شخصا غرقا، فيما لا يزال آخرون مفقودين، وتم إنقاذ البعض من راكبي المركب البالغ عددهم 180 شخصا.

محتويات

الملابساتعدل

حسب وزارة الداخلية التونسية، فإن السلطات البحرية تلقت نداء استغاثة يوم 2 يونيو 2018 على الساعة 22.45 بتوقيت تونس (ت ع م+01:00)، فتحولت بعدها الوحدات البحرية العائمة التابعة للحرس الوطني بمدينة صفاقس ووحدات البحرية الوطنية التونسية إلى مكان المركب، الذي يبعد حوالي 5 أميال بحرية عن جزيرة قرقنة و16 ميلا بحريا على سواحل مدينة صفاقس، وكان وقتها بصدد الغرق.[2]

الضحاياعدل

في 3 يونيو، تم إنقاذ 69 شخصا من جملة 180 شخصا. حتى صباح 7 يونيو 2018، أعلنت وزارة الداخلية التونسية عن انتشال 73 جثة من البحر.[3]

الجنسية المتوفين الناجين
  تونس 49 61
  ساحل العاج 2
  مالي 2
  المغرب 2
  الكاميرون 1
  ليبيا 1
من غير التونسيين 20
المفقودين
حوالي 30
المجموع 81 70

التبعاتعدل

كنتيجة للتحريات الأولية، وبعد زيارة رئيس الحكومة يوسف الشاهد، قرر وزير الداخلية لطفي براهم في 6 يونيو إعفاء عدة قيادات أمنية من مناصبهم، وهم:[4]

  • الشرطة التونسية: رئيس منطقة الأمن الوطني بقرقنة، رئيس المصلحة الجهوية المختصة بصفاقس، رئيس فرقة الإرشاد بمنطقة الأمن الوطني بقرقنة، رئيس فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بقرقنة، رئيس فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بصفاقس المدينة.
  • الحرس الوطني: رئيس منطقة الحرس الوطني بصفاقس، رئيس فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بصفاقس، رئيس فرقة الحدود البحرية بقرقنة، رئيس فرقة أمن السفن والركاب بصفاقس، رئيس مركز أمن السفن والركاب بصفاقس.

في 6 يونيو، قرر رئيس الحكومة يوسف الشاهد إعفاء وزير الداخلية لطفي براهم من مهامه.[5]
في 3 يونيو، فتح تحقيق في المحكمة الإبتدائية بصفاقس للتحقيق في حادث الغرق،[6] ثم في 6 يونيو فتح تحقيق ثاني في نفس المحكمة حول شبهة تواطئ أمني في الحادث.[7]

المصادرعدل