حادثة الحدود الألبانية اليوغوسلافية 1999

نزاع حدودي

وقع حادث على الحدود بين ألبانيا ويُوغوسلافيا في أبريل 1999 عندما قصف الجيش اليوغوسلافي عدة بلدات حُدودية في بلدية تروبوي في ألبانيا. كانت هذه البلدات تأوي العديد من اللاجئين من الحرب في كوسوفو.[4] وفي 13 أبريل 1999، اقتحم جُنود مُشاة تابعين من القوات اليوغوسلافية الأراضي الألبانية من أجل إغلاق منطقة استخدمها جيش تحرير كوسوفو لشن هجمات ضد أهداف يوغوسلافية.[5]

حادثة الحدود الألبانية اليوغوسلافية
(أبريل 1999)
جزء من حرب كوسوفو
Albanian army deploys T-59 tanks near Kosovo border, May 1999 (Robert Wright).jpg
دبابة ألبانية من نوع تايب 59 على الحُدود
معلومات عامة
التاريخ 13 أبريل 1999[1]
الموقع بلدات كرومو وكوكس والقُرى المُجاورة لها
42°12′00″N 20°25′00″E / 42.2°N 20.416666666667°E / 42.2; 20.416666666667  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
النتيجة وضع ما قبل الحرب
  • تراجع القوات اليوغوسلافية إلى يوغوسلافيا
  • استعادة الجيش الألباني السيطرة على المنطقة
  • ألبانيا تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع يوغوسلافيا[2]
المتحاربون
ألبانيا مُزارعين ألبان
Emblem of the Albanian mod.svg الجيش الألباني
القادة
غير معروف Emblem of the Albanian mod.svg Kosovo Liberation Army غير معروف
القوة
50 جُندي[1] من كتيبة المظليين رقم 63[3] غير معروف
الخسائر

تدمير 3 منازل

تفاصيل الحادثةعدل

أطلق جُنود الجيش اليوغوسلافي من مواقعهم على الجانب اليُوغوسلافي من الحدود ما لا يقل عن 10 قذائف على على بلدة كرومو حيث لجأ لاجئون من كوسوفو قبل مُنتصف الليل مباشرة.[4] وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الألبانية سوكول جوكا أن الحادث لم يُسفر عن وقوع أية إصابات على الجانبين، وأن ثلاثة منازل دُمرت أثناء القصف.[6]

ردود الفعلعدل

أفاد مُراقبون من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بأن مظليين من للقوات اليوغوسلافية عبروا نحو الجانب الألباني من الحدود.[1]

  •   يوغوسلافيا : نفت وزارة الخارجية اقتحام القُوات اليوغوسلافية للأراضي الألبانية.[7]
  •   ألبانيا : أعلنت وزارة الخارجية أن «قُوات مشاة تابعة للقوات اليوغوسلافية اخترقت مسافة تصل إلى كيلومترين (1.2 ميل) داخل الأراضي الألبانية، وذلك بعد ساعتين من قصف بالقنابل على جانبنا».[7] في 18 أبريل، قطعت ألبانيا جميع العلاقات الدبلوماسية مع يوغوسلافيا.[2]
  •   تركيا : صرح رئيس الوزراء بولنت أجاويد بأنه سيسمح «إذا لزم الأمر، أن تُدافع تركيا مع ألبانيا عن سيادتها واستقلال الشعب الألباني الصديق والشقيق.».[3]

مراجععدل

  1. أ ب ت Daly, Emma (14 أبريل 1999)، "War in the Balkans: Serbs enter Albania and burn village"، ذي إندبندنت، مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2012، اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2017.
  2. أ ب Elsie 2010، صفحة 246.
  3. أ ب "Kosova e vitit 1999, Turqia gati trupat të ndërhyjë ushtarakisht"، Telegrafi، 18 مارس 2013، مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2014، اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2014.
  4. أ ب Fisher, Ian (07 يونيو 1999)، "Surge of Fighting on Kosovo-Albania Border crossings of Albania / Refugees on the run again for safety"، نيويورك تايمز، مؤرشف من الأصل في 07 يوليو 2012، اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2011.
  5. ^ Daniszewski, John (14 أبريل 1999)، "Yugoslav Troops Said to Cross into Albania"، لوس أنجلوس تايمز، مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2012، اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2011.
  6. ^ Lulzim Cota (13 أبريل 1999)، "Albanian report: Troops crossed border"، United Press International، مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2015.
  7. أ ب "Albania says Serb forces cross border, occupy village"، سي إن إن، 13 أبريل 1999، مؤرشف من الأصل في 03 يوليو 2019، اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2011.